بتكلفة 724 مليون جنيه.. بدء المرحلة الثانية لمشروع تطوير القرى في سوهاج    بعد إصابتها بالسرطان.. مذيعة "نايل لايف" لينا شاكر تكشف تفاصيل مؤلمة عن تجربتها مع المرض    غدًا.. انقطاع المياه بعدة مناطق بالقاهرة لمدة 10 ساعات    الرئيس السيسي يتقدم بخالص التهاني لولي عهد السعودية على تمام الشفاء والعافية    17 شخصا حصيلة قتلى الضربة الأمريكية في سوريا    أول رد فعل من كوكا عقب تألقه مع أولمبياكوس اليوناني في الدوري الأوروبي    نجم الأهلي السابق: محمد شريف الأحق بقيادة هجوم الأحمر    وزير التعليم يكشف حالات إعادة الامتحان لطلاب أولى وثانية ثانوي    مصرع 3 أشخاص في حادث تصادم بالصحراوي الشرقي بالمنيا    اجتماعات عبر القارات.. ميزة جديدة فى تطبيق زووم    فودة والقصير يناقشان مطالب قطاعات الزراعة والطب البيطري والثروة السمكية    الأوقاف: تنفيذ 190 برنامجاً تدريبياً لتأهيل الأئمة في شهرين    تعرف على مواعيد قطارات السكة الحديد وتأخيراتها المتوقعة اليوم الجمعة    جوجل تتعهد بحل مشكلة المساعد الصوتي الذكي    صحة الشرقية: استلام جرعات الحملة القومية ضد شلل الأطفال    مكارم الأخلاق وأثرها في بناء الحضارات.. موضوع خطبة الجمعة اليوم    تعرف على موعد قمة الأهلي والزمالك في الدوري    اليوم.. الأوقاف: افتتاح 23 مسجدًا جديدًا ب 5 محافظات    بعد أوبريت "عمان قصة فخر".. طارق المرهون يستعد لطرح ألبوم جديد    المفتي السابق: الجمعة ممتدة إلى العصر ويجوز أن نؤخرها لرفع القاذورات إذا ما وُجدت أمامنا    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا نورًا تهدي به ورحمة تنشرها وفتنة تصرفها    اليوم.. الكنيسة تحتفل بتذكار نقل أعضاء القديس مرتيانوس إلى أنطاكية    طريقة تحضير الأرز بلبن في 10 دقائق    بدء حظر التجوال الشامل لمواجهة انتشار كورونا بالأردن    الرئيس السيسي يتقدم بالتهنئة لولي العهد السعودي على تماثلة للشفاء    مساعد وزير المالية الأسبق: نظام الجمارك الجديد يمنع دخول البضائع المهربة    السيسي يهنئ ولى العهد السعودى محمد بن سلمان على تمام الشفاء    هشام نصر: نتعامل مع الأندية دون النظر للألوان..وهذا موقفنا إذا رفض الأهلي اللعب    الفريق الموسيقي بحفل معبد أبو سمبل: ممتنون لاختيارنا.. ونشكر مصر    "علقة موت".. آسر ياسين يروي تفاصيل أبرز موقف محرج تعرض له    150 مجندًا بالأمن المركزي في ضيافة "عيلة الفقري" بثقافة دمنهور    الإسماعيلي يكشف أسباب استبعاد صبحي من معسكر العين السخنة    وليد صلاح عبد اللطيف: النفسنة بين هذا الثنائي سر مشكلة الزمالك وهذه مشكلة الزمالك    اتحاد الكرة يكشف عن موعد الإعلان عن اسم مديره الفني الجديد    قائد القيادة المركزية الأمريكية: إيران أكبر تهديد في المنطقة.. وردعها من أهم أولوياتنا    تركيب جهاز أشعة مسح ذري بمعهد الأورام بدمنهور بتكلفة 23 مليون جنيه    قائد القيادة المركزية الأمريكية: مصر من أهم الدول    الاتحاد الأوروبي يطرد السفير الفنزويلي    أحمد زاهر يحتفل بفيلمه الجديد "فارس" بهذه الطريقة    "العناني" يتفقد السوق السياحية بالأقصر    وليد صلاح عبد اللطيف: «النفسنة» سر اهتزاز نتائج الزمالك    تعرف على حصاد حملات شرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    درجات الحرارة في العواصم العالمية اليوم الجمعة    خلال يوم.. وفيات كورونا في سوريا ترتفع إلى 1014 حالة    الاتصالات: نستهدف تقديم 550 خدمة عبر بوابة مصر الرقمية خلال 2023    سلالات كورونا في البرازيل معدية أكثر ب 3 مرات    الصحة: تسجيل 589 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و46 حالة وفاة    النشرة الفنية| حقيقة وفاة يوسف شعبان ورحيل شقيقة نجمة معتزلة وشفاء فنان من "كورونا"    «القباج»: إطلاق خط ساخن وتطبيق إلكتروني لمشروع «الإسعاف الاجتماعي»    استعدادات جامعة عين شمس لعودة الطلاب إلى الامتحانات.. الأحد 28 فبراير    رئيس جامعة الأزهر يتابع حالة طالبة تعرضت لحادث بالإسكندرية    جامعة عين شمس تنفي ظهور إصابات بفيروس كورونا بالمدن الجامعية    في الذكرى ال72 لمجزرة الحرم الإبراهيمي.. المقاومة بالضفة: الاحتلال لا يفهم إلا القوة    فيديو.. القبض على رجل أطلق الرصاص على مواطنين في الإسكندرية    نهال عنبر: تدهور الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان ونقله للعناية المركزة    بالفيديو| رمضان عبدالرازق: مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد لا يخالف الشريعة الإسلامية    دار الإفتاء: التأمين على الحياة من أبواب التكافل الاجتماعي    ما حكم وضع جوزة الطيب في الطعام؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البحوث الإسلامية يوضح كيفية توزيع الخسائر عند التفاوت في رأس المال بين الشركاء
نشر في مصراوي يوم 18 - 01 - 2021

تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالا من شخص يقول: (رجلان اشتركا في محل برأس مال متفاوت ، أحدهما بالربع ، والآخر بالباقي، وهما متساويان في الإدارة، والسؤال عند حصول تلفيات في المحل من سرقة أو حريق هل الاثنان متساويان في الخسارة، أو تحسب الخسارة على قدر رأس المال؟)
وفي إجابتها، أفادت لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع، قائلة:
الصورة الواردة في السؤال من شركة العنان، وهي جائزة شرعا، والشركة من مصادر اكتساب الرزق الحلال الطيب؛ شريطة أن تبنى على الوضوح والبيان ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " يَقُولُ اللَّهُ: «أَنَا ثَالِثُ الشَّرِيكَيْنِ مَا لَمْ يَخُنْ أَحَدُهُمَا صَاحِبَهُ، فَإِذَا خَانَ خَرَجْتُ مِنْ بَيْنِهِمَا».
وفي بيان فتواها، أشارت لجنة الفتوى إلى أن القاعدة المقرر في الشريعة أن الشركة تبنى على الأمانة، وأن الشريك مؤتمن على حفظ المال وتنميته، وعند وقوع التلف والهلاك يفرق الفقهاء بين حالتين:
الحالة الأولى : أن يقع الهلاك بالتعدي (وهو مجاوزة الحد في الاستخدام) أو التفريط ( وهو التقصير في رعاية المال وحفظه على ما جرت به العادة)، فإن وقع الهلاك بالتفريط أو التعدي على نحو ما سبق فإن المتسبب في الهلاك هو الضامن ، سواء أكان المتسبب أحد الشريكين أم كليهما.
الحالة الثانية: أن يكون الهلاك بغير تفريط ولا تعد؛ كسرقة المحل مع إحكام إغلاقه بما جرت به العادة، أو خسارة التجارة ، أو وقوع جائحة، أو تلف السلعة بغير تسبب من أحد الطرفين ، والمختار فقها في هذه الحالة حساب الخسارة على قدر رأس المال ، قال الكاساني الحنفي:" والوضيعة على قدر المالين متساويا ومتفاضلا؛ لأن الوضيعة اسم لجزء هالك من المال فيتقدر بقدر المال" ، وقال إمام الحرمين في شأن هذه المسألة:" يجب توزيع الربح والخسارة على رؤوس الأموال، فإن شرطا تفاوتاً، فإن كان التفاوت في الخسران، بطل الشرط" ، وقال تقي الدين الحصني في هذه المسألة من شروط صحة شركة العنان :" أن يكون الربح على قدر المالين سواء تساويا في العمل أو تفاوتا لأنه لو جعلنا شيئا من الربح في مقابلة العمل لاختلط عقد القراض بعقد الشركة وهو ممنوع فلو شرطا التساوي في الربح مع تفاضل المالين فسد العقد لأنه مخالف لوضع الشركة .... وقال أيضا وكذا الخسران كالربح".
وفي خلاصة فتواها، أفادت لجنة الفتوى الرئيسة بمجمع البحوث الإسلامية بأنه بناء على ما سبق : فإن وقع الهلاك بتفريط أو تعدٍ فالضامن له المتسبب فيه ، فإن اشتركا في التسبب فهم شركاء في تحمل الخسارة ، وإن تسبب فيها أحدهما دون غيره فهو الضامن، وإن وقع الهلاك بغير تفريط ولا تعد فهو على قدر مال كل منهما ، فتقع الخسارة بالربع على الشريك الذي له ربع المال وتقع الخسارة بالباقي على من يملك الباقي.
هذا إذا كان الحال كما ورد بالسؤال، والله أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.