اللهم ارزقنا حسن الخاتمة..وفاة شاب عشرينى وهو يصلى العشاء جماعة بالمسجد    استقرار الدولار في ختام تعاملات اليوم    السفير الأمريكي ووزيرة التعاون الدولي يفتتحان محطة الصرف الصحي بالحبيل    رأفت فيود: الاقتصاد المصرى نجح في مواجهة أزمة كورونا    السراج يرفض اتفاق نائبه مع حفتر بشأن إعادة إنتاج النفط الليبي    حكومة السودان تبحث مع لجنة الوساطة ترتيبات التوقيع النهائي على اتفاق السلام    تشكيل مانشستر يونايتد ضد كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي    تقرير.. عاشق لإيفرتون.. جوتا ومنافسة ثلاثي هجوم ليفربول    حصاد الوزارات.. السياحة تعلن زيارة 200 ألف سائح ألمانى مصر ورجوعهم دون شكاوى    مقتل نائب حاكم إقليم باكتيا الأفغاني و2 من قوات الأمن في هجمات منفصلة    صور.. اليونانيون يحاولون إنقاذ مواشيهم من إعصار "إيانوس"    أحمد عيد عبدالملك ل«أبوتريكة»: «خدنا تارك.. مين فينا اللي عايش الوهم»    البرلمان العربي يثمن دعم السعودية للاستجابة الأممية لمكافحة كورونا ب100 مليون دولار    العراق: تسجيل 3907 إصابات جديدة بفيروس كورونا    بوتين: انسحاب واشنطن من اتفاقية الدفاع الصاروخي دفعنا لإنتاج أسلحة فرط الصوتية    عقب إقامة معرض"بداية" الدائم بالإسكندرية.. الجمعيات: فرصة قوية لتسويق منتجات الأسر    وسط هتافات برحيل أبوشقة.. فؤاد بدراوي يرأس اجتماع الهيئة العليا للوفد    إحالة العاملين بالفترة المسائية بمركز شباب بالقليوبية للتحقيق    نجم جديد خارج برشلونة.. كومان يبلغ ريكي بويج بالبحث عن فريق آخر    بعد مشاجرة الباعة الجائلين.. أهالي الشرقية: لولا سرعة تدخل الأمن لوقعت كارثة    ولي عهد أبوظبي يبحث مع الرئيس الفرنسي العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها    ضبط الصبي المتسول بطل فيديو مواقع التواصل الاجتماعي بالدقهلية    بعد تدخل رئاسة الجمهورية.. نقل مراد منير للعلاج ب«المعادي العسكري»    المتحف الكبير يستقبل 54 قطعة من مقتنيات توت عنخ آمون    عمر كمال يعلن عن موعد عرض أغنينه بعنوان "الجدع "    اختتام معرض "أوبونتو" التشكيلي السنوي بالقاهرة | صور    وكيل «صحة الشرقية» يجري فحوصات طبية خلال متابعته أعمال «100 مليون صحة»    عاجل.. إحالة البيطري مدعي "جراحة الدجاجة" بالبحر الأحمر للتحقيق    "من القاهرة" يستعرض الليلة دلالات أرقام فيروس كورونا فى مصر    وحيد على 5 بنات.. قصة شاب توفي أثناء سجوده بمسجد في سوهاج - صور    وضعت مصر على طريق النهضة.. تعرف على إنجازات قطاع الزراعة في عهد الرئيس السيسي    محافظ بني سويف يتابع سير أعمال امتحانات الدور الثاني للدبلومات الفنية    مهاجم إيفرتون ينتزع صدارة هدافي الدوري الإنجليزي من صلاح    وكيل تعليم بنى سويف تتفقد امتحانات الدور الثانى للدبلومات الفنية    آخرهن داليا إبراهيم.. شاهد 5 فنانات قبل وبعد الحجاب (صور)    متحدث الرئاسة: رسالة خطية من رئيس الكونجو إلى السيسى    بموجب القانون.. وزير التعليم يحسم نهائيا مصير الدروس الخصوصية    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تطلق اسم الشهيد محمد أشرف على مدرج بمستشفى سعاد كفافى الجامعى    بعد إصابة 12 لاعبا بكورونا.. مدرب الهلال السعودي: سنقاتل حتى النهاية    ضبط 15 قضية في مجال قضايا المسطحات المائية    «تيك توك» يتقدم بشكوى ضد إدارة ترامب    المفتى يجيز تعطر النساء ويؤكد: يدخل فى حيز النظافة شرط ألا يكون نفاذا    تعرف على الخطة المستقبلية لجامعة دمياط    مبادرة لتوزيع 250 ألف شنطة وزي دراسي على الأولى بالرعاية في القاهرة    بعد رفع الحظر عن إقامة الأفراح.. شروط وتفاصيل قرض حفل الزفاف في 4 بنوك    بداية من 3 سنوات.. "مدير التطعيمات" يوضح جرعات لقاح الإنفلونزا للأطفال    "الشباب وضرورة الوعى بالتاريخ الوطنى"..محاضرة بثقافة المنيا    حلاق وميكانيكى وراء اختطاف 3 أشخاص في الجيزة بسبب الخلافات المالية    محمد رمضان يحتفل بوصول قناته إلى 11 مليون مشترك    اعتماد 393 مسجدا في الإسكندرية لاستقبال صلاة الجنازة    تنفيذ أعمال المبادرة الرئاسية لفحص علاج الأمراض المزمنة والإكتشاف المبكر للإعتلال الكلوى بالمنوفية    الأنبا باخوم يترأس احتفال ختام فعاليات مهرجان فرح وعطاء بكنيسة السجود    هل إيمي سمير غانم زوجة ثانية ل حسن الرداد؟ (فيديو)    منار إيهاب: فوز الأهلي بدوري السلة جاء في وقت صعب    مطار القاهرة: وصول وسفر 188 رحلة جوية على متنهم حوالي 20 ألف راكب    حكم دخول المسجد بالحذاء    تعرف على سبب نزول سورة الرحمن    رئيس المقاصة: نستأذن اللجنة الطبية بالجبلاية لعمل ممر شرفي للأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"والي": الإسماعيلية الجديدة أول مدينة مصممة ب"كود الإتاحة" لخدمة أصحاب الهمم
نشر في مصراوي يوم 25 - 12 - 2018

أعربت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، عن سعادتها بكون مهنتها تستهدف العمل الاجتماعي، موضحة أنها تعمل منذ فترات طويلة في مؤسسات وجهات لها صلة بالمجتمع المدني والجمعيات الخاصة بالعمل المجتمعي.
وقالت الوزيرة، خلال حوارها بفضائية "DMC"، اليوم الثلاثاء، إنها محظوطة بعملها في المجال الاجتماعي، معلقة: "اشتغلت في المجال الاجتماعي منذ سن 15عاما، حيث ذهبت إلى مستعمرة الجزام لمساعدتهم".
وأضافت والي، أن المدن الجديدة ستكون مصممة لخدمة ذوي الإحتياجات الخاصة، مؤكدة أن الإسماعيلية الجديدة أول مدينة مصرية مصممة ب"كود الإتاحة" لخدمة أصحاب الهمم.
كما لفتت إلى أن المجتمع عليه أن يكون أكثر التزاما ومراعاة لبعضنا البعض فيما يكون دور الوزارات عمل الجهود اللازمة لتطبيق القانون الجديد لذوي الاحتياجات الخاصة.
وأصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اللائحة التنفيذية لقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الصادر بالقانون رقم 10 لسنة 2018، وذلك بما يؤكد حرص الدولة على حقوق ذوي الإعاقة، وتوفير سبل الرعاية الكريمة لهم، ودمجهم في المجتمع للمشاركة بقدراتهم في عملية البناء والتنمية.
ودعا الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أجهزة الدولة للسعي الدؤوب لترجمة بنود هذه اللائحة التنفيذية في أسرع وقت إلى واقع ايجابي لذوي الاحتياجات الخاصة، والحرص على توعيتهم من خلال وسائل الإعلام بكافة المزايا التي يكفلها القانون لهم.
وجاءت اللائحة التنفيذية لقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في (86) مادة، نصت على التزام الجهات الحكومية وغير الحكومية، بتقديم حزمة من الخدمات المتكاملة لذوي الإعاقة، تشملُ عدداً من الخدمات والمزايا العامة في قطاعات الصحة والتعليم والتأهيل والعمل وغيرها، أو الخاصة باستخدام الشخص ذي الإعاقة مثل الأدوات المساعدة وغيرها حسب نوع الإعاقة، والتي تقدمها الوزارات والهيئات المصرية للشخص ذي الإعاقة بموجب التشريعات السارية المقررة، فضلا عن الالتزام باستخدام التكنولوجيا المساعدة لإتاحة الخدمات والمعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، واتخاذ التدابير اللازمة والمناسبة لاستخدام التكنولوجيا المساعدة في برامج التعليم والتدريب والإعداد والتأهيل المهني والتوظيف.
ونصت اللائحة التنفيذية على أنه يُشترط لاستحقاق الشخص ذي الإعاقة لأيٍ من الخدمات المقررة له، بموجب القانون، أن يكون لديه بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة، صادرة من الوزارة المختصة بالتضامن الاجتماعي، والتي تُحدد نوع ودرجة الإعاقة، وأن يكون الشخص ذو الإعاقة مصري الجنسية، أو أجنبياً مقيماً بشرط المعاملة بالمثل.
ويعدُ تصنيف حالات ودرجات الإعاقة الذي يَعتبرُ الشخص فيها ذا إعاقة، هو التصنيف الوطني الموحد على مستوى الدولة، ويشمل كافة الإعاقات، كما يعد المرجع الوطني الذي تستخدمه كافة الجهات وفقاُ للخدمات التي تقدمها للأشخاص ذوي الإعاقة كل فيما يخصه.
ويكونُ الحصول على بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة، بحسب اللائحة التنفيذية، من خلال تقديم تقرير طبي صادر من أحد مستشفيات وزارة الصحة والهيئات التابعة لها، أو المستشفيات الجامعية، أو المستشفيات التابعة للقوات المسلحة والشرطة، يوضح التشخيص الطبي لحالته، التي تؤكد وجود إصابة أو مرض أو حالة مرتبطة بالإعاقة، كما يقوم طالب الحصول على بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة بتسجيل بياناته بمكتب التأهيل الاجتماعي التابع لمحل إقامته، ويقوم مكتب التأهيل الاجتماعي بتطبيق أداة تقييم إثبات الإعاقة ونوعها ودرجتها، والتي تعتمد على التقييم الوظيفي لحالة الشخص ومدى الصعوبات الوظيفية التي يواجهها في تأدية أنشطة الحياة اليومية، كما تحدد مدى انطباق تعريف الشخص ذي الإعاقة ونوع ودرجة الإعاقة من عدمه على الحالة المتقدمة للحصول على بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة، ويقوم مكتب التأهيل الاجتماعي بتحديد درجات الإعاقة وفقاً لثلاث مستويات تتعلق بمواجهة الشخص لصعوبة في القيام بالأنشطة الأساسية، وما إذا كان يمكنه أن يقوم بها دون مساعدة، أو بالمساعدة، أو لا يمكنه القيام بها حتى مع المساعدة.
ونصت اللائحة التنفيذية على أن تقوم الوزارتان المختصتان بالصحة والتضامن، بإنشاء قاعدة بيانات الأشخاص ذوي الإعاقة، مستعينة في ذلك بقاعدة البيانات المتوفرة لدى الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تشتمل على سجل خاص لكل شخص ذي إعاقة، يميزه منذ ميلاده وطوال حياته حتى بعد وفاته، وتلتزم الجهات الحكومية وغير الحكومية بالتعامل مع الشخص ذي الإعاقة من خلال بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة الصادرة من الوزارة المختصة بالتضامن الاجتماعي، كما تلتزمُ الوزارة المختصة بالصحة بوضع معايير وإجراءات الحفاظ على سرية البيانات ومستويات الولوج إليها وتحديد سياسات الإتاحة لها.
واستعرضت اللائحة التنفيذية للأشخاص ذوي الإعاقة على نحو تفصيلي، الخدمات التي تقدمها الوزارات المختلفة في مختلف القطاعات التي تهمُ فئة متحدي الإعاقة، بما يساهم في تيسير كل ما يتعلق بأمور حياتهم، ورعايتهم على الوجه الأمثل، وذلك في مجالات الصحة من خلال الكشف المبكر عن الإعاقة وعلاجها وتقديم خدمات التدخل المبكر بكافة المستشفيات، وفي مجال التعليم، من خلال ضمان وجود مكان في المؤسسات التعليمية وتمكينه من التعلم بالأنظمة والبرامج والوسائل واللغات الملائمة وإتاحة استخدام المعينات التكنولوجية المختلفة، إلى جانب التزام الدولة بتوفير فرص الإعداد المهني والتدريب الوظيفي لذوي الإعاقة وفقاً لاحتياجاتهم باستخدام التكنولوجيا الحديثة، كما تنشئ الوزارة المختصة بشئون العمل قاعدة بيانات موحدة تتضمن تسجيل الأشخاص ذوي الإعاقة راغبي العمل، طبقاً لنوع ودرجة الإعاقة والمهن التي تم تأهيلهم عليها، وتقوم وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري من خلال الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بحصر نسب التشغيل والاحتياجات الفعلية بالوزارات والمصالح والأجهزة الحكومية ووحدات الإدارة المحلية والهيئات العامة وتنفيذ البرامج التدريبية للأشخاص ذوي الإعاقة لتأهيلهم للحصول على فرص العمل المتاحة.
كما نصت اللائحة التنفيذية على أن يمنح الأشخاص ذوو الإعاقة دعماً نقدياً شهرياً طبقاً لأحكام قانون التضامن الاجتماعي، وفقاً لمعايير استحقاق الدعم النقدي، والتي تتضمن الشخص ذا الإعاقة من الأسر الفقيرة حال ثبوت إعاقته بعدم قدرته على العمل، والطفل ذا الإعاقة حتى بلوغه سن العمل، ويتم صرف الدعم النقدي لكافة الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن الأسرة الواحدة حال ثبوت درجة إعاقتهم التي تعيقهم عن العمل، ولا يجوز الجمع بين الدعم النقدي الشهري "كرامة" والمساعدات الضمانية الشهرية للأشخاص ذوي الإعاقة، كما لا يجوز التنازل عن الدعم النقدي من شخص ذي إعاقة لآخر أو الحجز عليها تحت أي ظرف.
كما نصت اللائحة التنفيذية على المزيد من المزايا المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، منها ما يتعلق بمجال الإسكان، حيث يتم الالتزام بتخصيص نسبة لا تقل عن 5% من المساكن التي تنشئها الدولة أو المدعمة للأشخاص ذوي الإعاقة، من غير القادرين والمستوفين للشروط والضوابط. فضلاً عن تنظيم ما يخص تطبيق الإعفاء من الضريبة الجمركية وضريبة القيمة المضافة المقررة على السيارات ووسائل النقل المُعدة لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأضافت اللائحة التنفيذية بنوداً أخرى، تتعلق بأنه يتعين على كل بنك تحديد أسلوب التعامل مع ذوي الإعاقة بما يتفق مع أحكام القانون، والمعايير العالمية للتعامل معهم، بالتوسع في تطوير ماكينات الصراف الآلي لتصبح متوائمة مع متطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة، كما تلتزم وسائل الإعلام المختلفة بإعداد وسائل اتصال مناسبة بين الأشخاص ذوي الإعاقة وغيرهم من غير ذوي الإعاقة، واستخدام وسائل معززة في التواصل الإعلامي مع ذوي الإعاقة، وإتاحة الوسائل لتمكينهم من فهم المحتوى الإعلامي واستيعابه، وتلتزم الوزارة المختصة بالشباب والرياضة باتخاذ التدابير اللازمة لتيسير مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في البرامج والأنشطة الرياضية والترويجية، كما تلتزم الوزارة المختصة بالآثار باتخاذ التدابير اللازمة لتيسير مشاركتهم في البرامج والأنشطة الثقافية والأثرية وتهيئة الأماكن والمواقع الأثرية بأدوات عرض مناسبة لهم بما يتيح لهم ارتيادها.
وأشارت اللائحة التنفيذية إلى التزام المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة بالتعاون مع جهات الاستدلال والتحري والتحقيق لتوفير كافة وسائل الإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك إتاحة استعمال طريقة برايل لمكفوفي البصر وتوفير مترجمي لغة إشارة للصم وضعاف السمع ووسائل التواصل البديلة، التي تمكنهم من إبداء دفاعهم أو شهادتهم في جميع مراحل الدعوى الجنائية سواء الاستدلال أو التحقيق أو المحاكمة، كما تلتزم وزارة الداخلية بالبحث عن الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يتم الإبلاغ عن تغيبهم فور تلقي البلاغ بالتغيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.