تأكيدا ل"صوت الأمة".. بعد 4 أيام من قرارها بوقف تصدير البقوليات.. وزيرة التجارة تستني 3 أصناف    أكبر ارتفاع في العالم.. فرنسا تسجل1120 حالة وفاة بكورونا    نظام الملالي قلعة الأخوان المسلمين والقاعدة وداعش    رسميًا.. تأجيل الدوري الإيطالي لأجل غير مسمى    "قولنا له تعالى نشتري الموتوسيكل".. اعترافات مسجل خطر وعامل قتلا مزارعا    رغم الحظر.. إصابة 5 أشخاص تزاحموا لمشاهدة حريق ضريح في سوهاج    ضبط 3 أشخاص لاتجارهم في العملة بالإسكندرية والمنيا    افتتاح مستشفى ملوي الجديد لاستقبال حالات كورونا    البنك الدولي يخصص 100 مليون دولار لمساعدة أفغانستان في مكافحة فيروس كورونا    مصر للطيران تشارك في حملة "خليك في البيت"    حملة لتطهير وتعقيم 206 مراكز شباب بالقليوبية    سكاي سبورت تكشف عن أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي    سمير عثمان: تطبيق ال VAR لن يمنع الأخطاء التحكيمية.. فيديو    بين الرحيل والبقاء.. الهلال السعودي يواجه موقفا صعبا بسبب نجومه    إرتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا بمصر إلى 216 حتى الآن    بالتنسيق مع الحكومة.. زراعة النواب تدرس الاكتفاء الذاتي من القمح والذرة    تقرير: الشركات الأمريكية توقف عددًا قياسيًا من حفارات النفط    إحالة ميكانيكي حول منزله إلى وكر لتصنيع الأسلحة للمحاكمة    بعد شكاوى التابلت والشريحة.. التعليم: يمكن حل امتحانات أولى ثانوي التجريبية من أي موبايل أو كمبيوتر    ضبط 3 أطفال بتهمة سرقة «خروف» داخل توك توك بقنا    التضامن: تطهير 449 دار رعاية أيتام    مدحت العدل: الرئيس السيسى اتخذ القرارات المناسبة بشأن كورونا    محمد رمضان يعلن موعد إنتهاء تصوير "البرنس".    دنيا الشربيني لوالدها في عيد ميلاده: "أنت الصديق والأب والداعم الأول لي"    بيان هام جدًا من وزارة الأوقاف: لا فتح للمساجد قبل تمام زوال علة الغلق    «فقه الأولويات فى أوقات الأزمات».. الأخذ بالرخصة أولى من العزيمة حفظا للنفوس    "البحوث الإسلامية" يوضح الطريقة الشرعية لصلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه    شاهد.. التزام بمنطقة وسط البلد فى الساعات الأولى من حظر التجول لليوم العاشر    التضامن تقدم مستلزمات التطهير والحماية ل1000 مستفيد داخل دور الرعاية    لجنة من صحة الغربية لمتابعة إجراءات الوقاية من "كرورنا" بقري المحلة    صور.. تعقيم ميناء دمياط والسفن الواردة للحماية من كورونا    السعودية تسمح بالتنقل بين المدن رغم الحظر | تفاصيل    بطريرك الأرثوذكس يترأس صلاة مدائح العذراء بدون شعب    عاصي الحلاني يتمني انتهاء أزمة كورونا قبل شهر رمضان    بالأرقام.. تفاصيل تعويضات أهالي جزيرة الوراق ضمن خطط تطويرها    وزير النقل يتابع انتظام أعمال الشحن والتفريغ وحركة السفن بالموانئ البحرية    محمد أنور يغازل جمهوره بصورة تاريخية عبر 'إنستجرام'    شديد الحرارة.. بيان مهم من الأرصاد بشأن طقس السبت    أجمد مسلسل كوميدي ".. هنا الزاهد وكريم فهمي يهنئان أحمد فهمي وأكرم حسني على"رجالة البيت"    حسام عبد الغفار: مستشفيات عزل داخل "الجامعية" لمواجهة كورونا    أمسية تجمع الموسيقى والغناء ضمن مبادرة الثقافة بين إيديك    اقرأ بالوفد.. العالم يتسابق لعلاج كورونا .. والأمريكان يخترعون حقنة لاصقة    3 آلاف عامل لتعقيم المسجد الحرام    تعرف على طريقة الدراسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة    صندوق النقد: كورونا أسوأ بكثير من الأزمة المالية العالمية    بايرن ميونخ يمدد تعاقده مع فليك حتى 2023    الانتهاء من تسليم 88٪ لشريحة التابلت لطلاب أولى ثانوي بالبحيرة.. وغدًا آخر موعد    انتصار السيسي: البر باليتيم من أرقى الأخلاق الإنسانية    برشلونة يحدد 18 مايو موعد العودة للتدريبات    «السياحة والآثار» تطلق أولى الزيارات الافتراضية لمقبرة «مننا».. للمشاهدة اضغط هنا    روبرت كوخ: إجراءات الحد من كورونا أظهرت تأثيرا واضحا في ألمانيا    توقعات الابراج حظك اليوم برج الدلو السبت 4-4-2020    نقيب المحامين: رئيس محكمة استئناف القاهرة وافق على تعليق العمل حتى 16 أبريل    بعد قليل.. هيئة كبار العلماء بالأزهر تنشر بيانها الثاني بشأن مستجدات كورونا    يلا كورة يكشف.. كيف يفكر اتحاد الكرة في مصير الدوري؟    الحكومة تستقبل 2241 استفسارًا بشأن قرارات وزير التربية والتعليم    3821 شكوى من عدم تطبيق قرار رئيس الوزراء بتخفيض أعداد الموظفين بسبب كورونا    «القوى العاملة» تتابع مستحقات مصريين اثنين توفيا بالسعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السجن لتسعة ضباط سودانيين بتهمة تدبير محاولة انقلاب
نشر في مصراوي يوم 08 - 04 - 2013

حكم على تسعة من ضباط الجيش السوداني بالسجن ما بين عامين وخمسة اعوام لضلوعهم في تدبير محاولة انقلاب العام الفائت، وفق ما افاد احد محامي المحكومين الاحد.
وقال المحامي هاشم الجعلي لوكالة فرانس برس "اصدرت المحكمة العسكرية اليوم احكاما بالسجن ضد تسعة من المنتسبين الى القوات المسلحة السودانية تراوح بين عامين وخمسة اعوام بعد اتهامهم بتدبير محاولة انقلابية" العام الماضي.
واوضح المحامي انه تم "طرد التسعة من الخدمة بالقوات المسلحة" مقابل تبرئة متهم عاشر لعدم كفاية الدليل.
واضاف ان "العقوبة الاقسى صدرت بحق العميد محمد ابراهيم عبد الجليل" الذي كان اضطلع بدور في الانقلاب الذي اوصل الرئيس السوداني عمر البشير الى السلطة العام 1989.
ووصف الجعلي الاحكام بانها "قاسية وشديدة" مؤكدا ان هيئة الدفاع ستسعى الى استئناف الاحكام.
لكن بعض المراقبين اعتبروا ان هذه الاحكام خفيفة نسبيا، واوضح خبير سياسي لفرانس برس انه كان يمكن ان يحكم هؤلاء بالاعدام.
وقال الخبير الذي رفض كشف هويته "هذا يعني ان الرئيس البشير يريد تهدئة الوضع"، لافتا الى ان "المحكمة العسكرية اتخذت قرارا سليما" وموضحا ان القضية "لم تكن واضحة" منذ بدء المحاكمة والادلة لم تكن كافية.
واعتبر مجدي الجزولي من معهد "ريفت فالي" ان الاحكام "بيان سياسي وليست قرار محكمة".
ولم تدل السلطات السودانية سوى بمعلومات ضئيلة عن "محاولة الانقلاب".
ومعظم المتهمين قريبون من مقاتلين جهاديين سابقين وخصوصا مجموعة تسمي نفسها "السائحون" سبق ان شاركت في الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه بين العامين 1983 و2005.
واعتقل الضباط والمدير السابق لجهاز الامن والمخابرات في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت بتهمة "استهداف استقرار البلاد وعدد من قادتها".
واكد محللون حينها ان ضباطا اسلاميين متطرفين ضالعون في هذه المؤامرة التي كشفت ايضا وجود توتر داخل نظام الرئيس البشير.
وقال الجزولي "المشكلة ان هؤلاء الاشخاص كانوا في مرحلة معينة مناصرين للبشير"، لافتا الى ان امكان استئناف الحكم قد يقود الى مفاوضات سياسية.
وتزامن اعتقال الضباط مع دعوات اطلقتها الحركة الشبابية في الحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني) "للاصلاح والعودة للقيم الاسلامية بسبب انتشار الفساد وسط الحكومة".
واكدت وكالة الانباء السودانية الرسمية ان الاحكام التي صدرت تراوح بين عامين وخمسة اعوام لكنها تحدثت عن احد عشر محكوما.
ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد قوله "ادين المتهمون بمحاولة تقويض النظام الدستوري وتهديد امن واستقرار البلاد والاساءة للقوات المسلحة باستخدام القوة"، مضيفا ان "لديهم خمسة عشر يوما لاستئناف الاحكام".
وبين المعتقلين مدير جهاز الامن السابق صلاح قوش الذي ظل مسؤولا عن هذا الجهاز حتى العام 2009، على ان تجري محاكمته في شكل منفصل باعتبار انه ليس ضابطا في الجيش السوداني.
وبعد كشف المعلومات عن هذه المؤامرة في تشرين الثاني/نوفمبر، قالت مجموعة الازمات الدولية ان "انقلابا عسكريا لازاحة النظام سيكون شديد الخطورة في ظل تزايد العنف واحتمال تفكك" السودان.
ودعت المجموعة الرئيس السوداني الى التمهيد لفترة انتقالية منظمة يدعمها المجتمع الدولي.
وتراجع التوتر اخيرا مع تسوية السودان وجنوب السودان خلافاتهما على الصعيدين الاقتصادي والامني بعد مواجهات حدودية استمرت اشهرا.
واعلن البشير الاسبوع الفائت انه سيتم الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين.
وافرجت الخرطوم الثلاثاء عن سبعة معتقلين سياسيين هم الدفعة الاولى غداة عفو اعلنه البشير داعيا خصومه السياسيين الى الحوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.