سفارة مصر بلبنان تفتح أبوابها أمام المواطنين للتصويت على التعديلات الدستورية    بدء التصويت على التعديلات الدستورية في السفارة المصرية بلبنان    المصريون في الكويت يبدأون المشاركة في التصويت على التعديلات الدستورية    تركي آل الشيخ يحتفل بالفوز على الأهلي    ضبط فنى سيارات لاتهامه بسرقة سيارة بالهرم    حقيقة تعرض البلاد لسقوط أمطار خلال الأسبوع المقبل..فيديو    عمل إرهابي بأيرلندا الشمالية والشرطة تتأهب    «الاسكوتر الكهربائي» وسيلة مواصلات المستقبل بأمريكا    رئيس الوزراء العراقي: جادون في تنفيذ الاتفاقيات الموّقعة مع السعودية    محافظ البحيرة يفتتح معرض «أهلًا رمضان» بكفر الدوار    أسوان تنظم «رؤية واقعية حول التعديلات الدستورية» بمدينة كوم أمبو    السفير السعودي لدى السودان: مساعدات السعودية للخرطوم ستصل خلال أيام    صور.. أسيوط تختتم احتفاليتها بالعيد القومى بحفل فنى وزفاف جماعى    اتحاد الكرة يقرر تعيين مصطفى لطفي مديرًا لمنتخب الصالات    استقالة حكومة مالي بعد مذبحة قتل فيها نحو 160 شخصا    التجميل الكوري في معرض على ضفاف النيل    أسامة منير : الرجال أكثر خجلا من النساء في التعبير عن مشاعرهم    صور| داليا البحيري تشارك جمهور الشرنوبي الاحتفال بألبومه الجديد    «زي النهارده».. إصدار دستور 1923 في 19 أبريل 1923    فيديو.. اشتباكات بالأيدي بين لاعبي الأهلي وبيراميدز عقب انتهاء المباراة    واشنطن تنفي إجراء بيونج يانج تجربة على صاروخ باليستي    ترامب يستعين بمسلسل Game of Thrones لإعلان انتصاره بعد نشر تقرير مولر    قطاع الأمن العام ينجح فى ضبط 162 قطعة سلاح نارى بحوزة 146 متهم خلال 24 ساعة    مباحث تنفيذ الأحكام بقطاع الأمن العام تنجح فى تنفيذ 84379 حكم قضائى خلال 24 ساعة    أسهل طريقة لعمل «رموش الست» في المنزل    «الفحم» أفضل الطرق لتبيض الأسنان وعلاج الجلد    ضبط عاطلين بحوزتهما 7 طرب حشيش فى المحلة    ب 192 لجنة و 3 مقار للوافدين.. «جنوب القاهرة» تستعد للاستفتاء على الدستور    تركي آل الشيخ يستفز جماهير الأهلي بهذا الشعر الساخر    تزويد السكك الحديدية بستة قطارات جديدة    بعد اختياره لقيادة فريق إعادة بناء نوتردام.. من هو الجنرال جورجولين    ناكر الجميل    الدعاء فيها مستجاب..    حديث الجمعة    العودة إلى البيت الحرام تأكيد لعالمية الرسالة «المحمدية»    اتفاقية بين الاتصالات والتضامن لتطوير العمل الاجتماعى    بعد المراجعة الايجابية السابعة من قبل مؤسسات التصنيف الائتمانى..    جدل علمى وأخلاقى حول إحياء خلايا «خنزير» ميت    واتس آب الوفد.. صرخة أم للمسؤولين "انقذوا ابني "    مواعيد مباريات نصف نهائى الدورى الأوروبى    «الوطنية للزراعات»: مشروعاتنا وفرت 75 ألف فرصة عمل للشباب    فيديو| طارق يحيى: محمد صلاح البديل الأفضل لرونالدو في ريال مدريد    فيديو| نجم الأهلي السابق: لاسارتي فشل فى كل المواجهات الصعبة    ضبط 54 مخالفة تموينية في حملة على الأسواق والمحلات بالغربية    ضبط 47 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    خاص بيراميدز يوضح تفاصيل اشتباكات ما بعد المباراة.. والأهلي يمتنع عن الرد    القيعي يفتح النار على الجبلاية: عايزين فلوس الحكم.. الأهلي دفع أموال بضاعة لم تأت    خبير صناعة سيارات: أنصح المواطنين بالشراء الآن لهذا السبب    الدودة القاتلة بمصر وأسطوانة البوتاجاز ب150 جنيها وانتقال صلاح من ليفربول فى "7 إشاعات"    قاهرة نجيب محفوظ بعيون سويدية..    إحالة أوراق 4 متهمين في أبشع جريمة قتل بالبحيرة للمفتي    حضن ابتعد.. حضن لا يزال    حب الوطن ليس شعارا    بعينك    بإخلاص    خبراء عالميون لوضع سياسات الصندوق السيادي    الخارجية تحتفل باليوم العالمي للفرانكفونية    القاهرة تكرم أول المسابقة الدينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير أوروبى: حصار غزة يهدد بانهيار جميع القطاعات الحياتية
نشر في 25 يناير يوم 05 - 09 - 2013


حذر تقرير صادر عن منظمة أوروبية تعنى بحقوق الإنسان من انهيار حاد يتهدد مفاصل حياة المواطنين الفلسطينيين فى قطاع غزة، وذلك إثر وصول الحصار الإسرائيلى المفروض عليه منذ نحو سبع سنوات إلى مستويات غير مسبوقة. ورصد التقرير، الصادر عن "المرصد الأورومتوسطى لحقوق الإنسان"، ومقره الرئيسى جنيف، وحمل عنوان "الموت البطىء"، ما وصفه ب"الظلال القاتمة لعقاب جماعى إسرائيلى عمره سبع سنوات أطبق قبضته على نحو 6ر1 مليون فلسطينى يعيشون فى قطاع غزة، جلهم من اللاجئين، والآثار المدمرة على حياة سكانه بفعل الانقطاع الأخير فى إمدادات الغذاء والوقود عبر الأنفاق الواصلة بين القطاع والأراضى المصرية". وأشار التقرير إلى أن 57 فى المائة من سكان القطاع يعانون من انعدام الأمن الغذائى وفق أرقام الأمم المتحدة المعلنة قبل يوليو 2013، لكن الحملة التى انطلقت ضد الأنفاق أوائل يوليو الماضى، ستجعل النسبة مرشحة لارتفاع مخيف يصل إلى 65 فى المائة أن استمرت الإجراءات المصرية على ما هى عليه (وفقا للتقرير)، مضيفا أن نسبة البطالة التى وصلت مع نهاية شهر أغسطس إلى 5ر35 فى المائة ستحلق إلى 43 فى المائة مع نهاية العام، مسجلة رقما قياسيا عالميا فى بقعة تفتقر للموارد الذاتية. وتابع أن قطاع البناء والإنشاءات فى غزة سيواصل انهياره الحاد الذى بدأ منذ يوليو الماضى بسبب انعدام مواد البناء التى توقف دخولها عبر الأنفاق، بينما تفرض عليها السلطات الإسرائيلية قيودا تعجيزية عبر معبر "كرم أبو سالم". وحسب التقرير، تشير التقديرات إلى أن هذا القطاع يعمل فى سبتمبر الجارى بأقل من 15% من طاقته التشغيلية، ما يعنى أن 30 ألف فرصة عمل تم فقدانها خلال شهرين، بينما 12 ألف مواطن ما زالوا مشردين لعجزهم عن إعادة إعمار منازلهم التى دمرتها الحربين الأخيرتين على غزة. وقدر التقرير الخسائر التى تكبدها أهالى غزة فى جميع القطاعات الاقتصادية نتيجة هدم الأنفاق ب 460 مليون دولار، بينما يتوقع أن يؤدى الإغلاق المستمر للأنفاق إلى انكفاءة حادة فى معدل نمو الناتج المحلى للقطاع إلى ما دون 3% مع نهاية عام 2013، مقارنة مع معدل تراوح حول 15% حتى يونيو الماضى. وقال: حيث أن 45% من عبء المواد الخام اللازمة لتشغيل الشركات فى غزة يتم توريدها عبر الأنفاق، فإن هدمها سيؤدى إلى تعطيل ما يقدر ب60% من القدرة التشغيلية لهذه الشركات، ما يعنى بدوره انكماش عدد موظفى القطاع الصناعى من 27 ألف موظف قبل يونيو 2013 إلى 7500 موظف فقط، إلى جانب ما سيخلقه الحال من ارتفاع حاد على أسعار السلع فى قطاع يعيش أكثر من 70% من سكانه تحت خط الفقر". وأشار المرصد الأورومتوسطى فى تقريره إلى أن العجز المتراكم فى محطة توليد الكهرباء يقود إلى انقطاعات طويلة فى الخدمة قد تصل إلى 12 ساعة يوميا، بينما اعتماد ضخ المياه على الكهرباء يجعل من ربع منازل القطاع تتلقى المياه لمدة 4 ساعات فقط فى اليوم، فى بيئة تعانى أصلا من تلوث 90% من مياهها الجوفية. وفى قطاع الوقود، حسب التقرير، تعمل محطة توليد الكهرباء الوحيدة بسعة 68% من قدرتها الإجمالية بفعل العجز فى كمية الوقود اللازم للتشغيل، بينما يتلقى القطاع عبر المعابر الإسرائيلية 58% فقط من احتياجه الطبيعى من غاز الطهى. ومنذ تدمير خزانات الوقود المعدة للتوريد إلى غزة عبر الأنفاق، طفت على السطح أزمة شديدة التعقيد قادت مع مطلع سبتمبر الجارى إلى توقف 137 محطة وقود عن تقديم خدماتها للمواطنين الذين باتوا يفتقرون بشدة إلى بنزين السيارات وغاز الطهى. وأشار التقرير إلى أن القطاع الصحى الذى يعانى المواطن من انتكاسته منذ 2007 بدأ يسجل مؤشرات خطيرة بنفاد مخزون 128 صنفا دوائيا منذ يوليو الماضى، ما يعنى أن 27% من العلاجات الأساسية لدى المستودع المركزى للأدوية وصل إلى حد الصفر، بينما انخفض مخزون 78 صنفا دوائيا آخر بنسبة 16%، إلى جانب تكدس عشرات من المرضى أصحاب التحويلات الطارئة إلى الخارج بانتظار دورهم فى فتح معبر رفح. ودعا المرصد السلطات الإسرائيلية إلى تفكيك فورى للحصار الخانق لحياة الفلسطينيين فى غزة، بصورة ترقى إلى توصيف جرائم ضد الإنسانية وفق القانون الدولى. وأهاب المرصد بالمجتمع الدولى الضغط على إسرائيل ودفعها إلى تحمل مسؤولياتها القانونية تجاه القطاع انطلاقا من كونها قوة احتلال، وذلك وفق ما تمليه عليها اتفاقية جنيف لعام 1949. وتوجه بالنداء إلى المجتمع الدولى لا سيما الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة، من أجل دعم إنشاء ممر مائى يخول القطاع بالاستفادة من حقه بمياهه الإقليمية وفق القانون الدولى، وبصورة تعالج حاجته المتعاظمة للاستيراد الحر للبضائع، والسفر الدولى للأفراد دون قيود.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.