الزراعة: توقيع بروتوكول تعاون بين هيئة سلامة الغذاء ومعهد تكنولوجيا الأغذية بمركز البحوث الزراعية    "أصول الدين" تنعى رئيس قسم الدعوة والثقافة الإسلامية الأسبق    كيف ستكون تشكيلة الأهلي في وجود طاهر محمد طاهر وجاكسون موليكا؟    الثانوية الأزهرية 2020.. الهدوء يسود امتحان الأدب والنصوص للقسم العلمي    ضبط 1141 قضية تموينية متنوعة خلال 24 ساعة    ضبط 124 قضية تهريب خلال شهر    آخرهن ياسمين غيث.. مشاهير يروون حكايتهن مع التحرش    كورونا في قنا.. تعافي وخروج 172 حالة من المستشفى العام    محافظ الأقصر يتفقد أعمال رصف طريق المنطقة الصناعية بالبغدادي    الاتحاد للطيران الإماراتية تستأنف رحلاتها تدريجيا إلى 58 وجهة عالمية    المعهد القومي للإدارة يطلق برنامج "قيادة التغيير في وقت الأزمات" اليوم    هدوء والتزام بلجان الدراسات العليا المهنية بتجارة القناة    "معتقلون خلال العزل العام في ماليزيا".. تفاصيل وثائقي الجزيرة المشبوه    تأديب ل"أردوغان".. مصادر تحدد هوية الطيران الذي ضرب قوات تركية بسوريا    أزمة بين تركيا والاتحاد الأوروبي بعد خفض حصة تصدير أنقرة من الحديد    «النيل في العصر البريطاني».. أحدث إصدارات القومي للترجمة    كلوب: تألق ماني المستمر أبرز مثال على تطور ليفربول    رئيس برشلونة يصدم نيمار    الإمام الأكبر ورئيس أساقفة كنيسة كانتربري: (كورونا) أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشترك    الأوقاف: زاوية البساتين ليست للصلاة    بالصور.. رئيس جامعة أسيوط: اتخذنا الاستعدادات كافة لاستقبال الطلاب المغتربين    الحكومة: استثمرنا مليارات الجنيهات لتحقيق هدف نبيل وضعه السيسى على أجندة أولوياته    نشرة "اليوم السابع".. السيسي يتقدم الجنازة العسكرية للفريق محمد العصار.. التحفظ على صفوت الشريف أثناء نظر قضية الكسب غير المشروع.. فتح مسجد الحسين فى القاهرة.. ورئيس وزراء إثيوبيا: لن نضر حقوق مصر المائية    تخليدا لإسهاماتها.. بنك الطعام يطلق اسم "الجداوي" على قسم "التعبئة"    بعد حذف حلا شيحة لفيديوهات "تيك توك".. أحمد الشامي: "كل اللي عملوها هيندموا عليها"    فى اجتماع مع وزير السياحة والآثار: رئيس الوزراء يكلف بسرعة البدء فى تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    فنان شهير يعلن إصابة والده بفيروس كورونا    زوجة الشهيد المنسي تنشر صورة في ذكرى معركة البرث    إنهاء خدمة إمام وخطيب بأوقاف الجيزة    بتر قدم مراقب بالثانوية عقب سقوطه من قطار فى المنيا    الخطر الثالث.. الصحة العالمية تعلق على تفشي الطاعون الدملي    لمواجهة كورونا.. 10 إجراءات احترازية لدخول الامتحان لطلاب الجامعات    عوض بدوي يكشف ل"الفجر الفني" تفاصيل تعاونه مع إيهاب توفيق في أغنية "هيا دنيا"    اعتقال مسؤول في وكالة الفضاء الروسية بتهمة الخيانة    «جوارديولا» يكشف سبب خسارة السيتي للقب الدوري الإنجليزي    وزير التموين يعلن إطلاق خدمة الحجز الإلكترونى للعلامات التجارية    دراسات ونظريات تبريء ووهان من نشر فيروس كورونا في العالم    منذ تحويلها لمستشفى عزل .. تعافي 172 حالة مصابة بكورونا بمستشفى قنا العام    تعليم جنوب سيناء: غرفة العمليات لم ترصد أي شكوى والإجراءات تحقق امتحانات منضبطة وآمنة    اتحاد طنجة المغربي يعلن 3 إصابات جديدة بكورونا    القومي للمرأة: تلقينا 400 شكوى واستفسار خلال 5 أيام    بعد اتهامه بالتحريض على التحرش.. تميم يونس يحذف أغنية سالمونيلا    بيان قوي ودعم دولي.. كيف كشفت مصر أكاذيب الإخوان بشأن دورها بالقضية الفلسطينية؟    حوار| أحمد عكاشة: الإخوان نشروا فيروس "هشاشة الأخلاق".. و30 يونيو بداية العلاج    الحكومة: بدء تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    ضبط مرتكب واقعة مقتل سائق "توك توك" بسوهاج    كنت على سفر وفاتني العصر فهل أصليه ركعتين أم أربعًا؟.. البحوث الإسلامية يجيب    نجاح أول عملية لمسن مريض بكورنا بكفر الزيات    البرازيل تتمسك بعودة منافسات كرة القدم أغسطس المقبل    لمدة موسمين قادمين.. الشارقة يحسم ملف تجديد عقد علي زين    البابا تواضروس: للأسف .. الإنسان ينسى الخيرات التي يقدمها الله كل وقت    الاتحاد المغربي يرفض إقامة دوري الأبطال في الإمارات لهذا السبب    فايز أبو خضرة ناعيا الفريق العصار: قائد عسكري من طراز فريد    بقيمة تعويضية 53 مليون جنيه .. ضبط 124 قضية تهريب خلال شهر    جامعة الأزهر: التحرش سلوك منحرف ويجب محاكمة مرتكبه    صحيفة برازيلية تؤكد إيجابية اختبار كورونا للرئيس بولسونارو    ما هي مراتب الإيمان الثلاثة    تعرف على مصير روح الإنسان بعد الموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضوابط الاقتراض.. "تفرمل" الدين العام
الخبراء: التوجيه للقطاع الإنتاجي يضمن السداد
نشر في الجمهورية يوم 29 - 01 - 2019

تنظيم الاقتراض الخارجي والاستخدام الأمثل للقروض.. هذا ما أجمع عليه الخبراء في إدارة الدين وتحديد أولويات الإنفاق. واستجابت له الحكومة في إعلانها عن تنظيم وتقييم القروض وفق محددات تتفق مع أولويات التنمية وقدرة السداد وتسريع مسار خفض الدين العام.
وما بين ما أجمع عليه الخبراء وأعلنته الحكومة نطرح السؤال علي خبراء التمويل والاقتصاد كيف يكون للاقتراض الخارجي ضوابط وما هي الخطوات الأمثل والأسرع لخفض الدين العام؟
في البداية أوضح الدكتور حسن الشقطي. أستاذ الاقتصاد بجامعة أسوان أن تنظيم الاقتراض الخارجي يعني وضع ضوابط تضمن تحقيق الاستفادة القصوي مع تقليل المخاطر وخفض تكلفة الدين. من خلال ربط القرض باستخدام معين يضمن له عائدا أو مردودا. مشيراً إلي أن هذا يأتي من خلال دعم القطاع الخاص والتوسع في المشروعات الإنتاجية ودعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورفع معدلات الإنتاج في كافة القطاعات. بما يحرك السيولة في الأسواق ويخرجنا من المرحلة الانتقالية بعد الإصلاح إلي مرحلة الانتعاش.
أكد الشقطي أن اجتماع رئيس الحكومة الدكتور مصطفي مدبولي مع لجنة إدارة الدين العام وإعلانه عن العمل علي تنظيم الاقتراض الخارجي والتعجيل بمسار خفض الدين العام. يضاف في رصيد الحكومة وتطبيقها للشفافية والإعلان عن التفاصيل. لافتاً إلي أن اللجنة أعلنت عن بعض الإجراءات المتعلقة بعملية تنظيم الاقتراض ومنها تقييم القروض الجديدة ومدي توافقها مع الأولويات. والقدرة علي السداد وتقديم دراسات الجدوي للمشروعات المطلوب التمويل لها.
من جانبه قال الدكتور حسن الصادي أستاذ اقتصاديات التمويل إن الحكومات المتعاقبة دأبت علي الاقتراض الخارجي لسد العجز في الموازنة العامة للدولة وسد الاحتياجات من السلع الاستراتيجية. مما أثقلنا بمزيد من الديون وفوائدها. لافتاً إلي أن الاستعانة بالمؤسسات الدولية للاقتراض ليس خطأ شرط أن يتم توجيه هذه القروض للقطاعات الإنتاجية القادرة علي سداد الديون من عائدها.
أوضح أن العمل علي خفض الدين العام يأتي من خلال زيادة الإيرادات العامة ودعم القطاع الخاص والتوسع في المشروعات الصغيرة والمتوسطة. ودمج القطاع غير الرسمي ضمن الاقتصاد الرسمي. وخلق طفرة إنتاجية من خلال التدريب المتخصص لتلبية احتياجات سوق العمل. مضيفاً أن علي الحكومة خفض معدلات الفائدة علي أذون الخزانة وحث القطاع المصرفي في مساندة الاقتصاد بمنح القروض لمؤسسات الأعمال المختلفة.
أكد هاني توفيق الخبير الاقتصادي أن إعلان الحكومة عن قواعد جديدة للاقتراض الخارجي خطوة مهمة نحو الحد من الإسراف في القروض الأجنبية. وتوجيهها نحو المشروعات الإنتاجية والتشغيلية والتصديرية. مشيراً إلي أن من الواجب تحديد أولويات الإنفاق الحكومي بما يحقق معدلات نمو مرتفعة.
أوضح توفيق أن علي الحكومة استكمال الإصلاحات الهيكلية المتمثلة في هيكلة الدعم وإيصاله لمستحقيه واستبدال الدعم العيني بالنقدي. وزيادة الحصيلة الضريبية. وتقليل عجز الموازنة العامة للدولة. من خلال تمويل المشروعات الإنتاجية بدلاً من تمويل خدمة الدين. وخفض معدل الإنفاق الحكومي. والسعي لزيادة القدرة الإنتاجية وتشجيع القطاع الصناعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.