تراجع منصات التنقيب عن النفط الأمريكية للأسبوع الثاني    تنسيق الثانوية العامة 2020.. أماكن أداء اختبارات القدرات للطلاب غدا السبت (مستندات)    عضو "إسكان البرلمان": لدينا 1800 مبني بلا ترخيص و18 مليون وحدة مخالفة    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهرب جمركى كمية من مستحضرات التجميل    نصر الله ينفي وجود أية أسلحة لحزبه في ميناء بيروت    فيديو وصور.. انشطار طائرة هندية إلى نصفين أثناء هبوطها بمطار كوزيكود.. مقتل وإصابة 139 شخصا فى الحادث.. والطيران المدنى: كانت قادمة من دبى وعلى متنها 191 راكبا.. والأمطار سبب انزلاقها عن المدرج وسقوطها بالوادى    ربان بحري: اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المصرية اليونانية قانونية دوليا (فيديو)    تشكيل السيتي الرسمي لمواجهة ريال مدريد    الكشف عن المرشحين لأفضل مدرب في الدوري الإنجليزي    أسامة حسني يكشف تفاصيل سرقة منزل محمود الخطيب في السادس من أكتوبر    أوائل الثانوية العامة 2020.. الثالثة رياضيات بجنوب سيناء: أدين بالفضل لأبي    نوال الزغبي: الويل لكم من دموع أمهات الشهداء    برنامج التاسعة يقدم حلقة استثنائية غدا من موقع انفجار بيروت    تشغيل العناية المركزة فى مشتول بالشرقية وعودة العيادات الخارجية للعمل    مجلس الشيوخ 2020 .. الوطنية للإنتخابات تدرس فرض غرامات على المتخلفين عن التصويت    محافظ كفر الشيخ: توعية 27500 سيدة بمهام مجلس الشيوخ والمشاركة في بالانتخابات    فيديو .. أسامة ربيع : حافظنا على الإيراد السنوي لقناة السويس رغم أزمة كورونا    بعض الكلمات قبور| الإعلام اللبناني يرفع راية العصيان في وجه تهافت الساسة وإرهاب حزب الله..فيديو    مرسومان لترامب ضد مالكي "تيك توك" و "وي تشات" ..شاهد    مدرب وولفرهامبتون يطالب بتعديل جدول الدوري الإنجليزي بسبب البطولات الأوروبية    برشلونة ضد نابولي.. جاتوزو: سنقدم أقصى ما لدينا أمام البارسا    هاني شنودة يكشف عن طلب فاتن حمامة في لحن «لا عزاء للسيدات»    فاروق فلوكس يتعرض لوعكة صحية.. ونجله يطالب متابعيه بالدعاء.. فيديو    تعرف على فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة    الزمالك يتعهد بصرف مكافآت إجادة للاعبين حال استمرار الانتصارات    موجز المحافظات.. وضع اللمسات النهائية لانتخابات مجلس الشيوخ    الصحة البلجيكية تعلن ارتفاع متوسط الإصابات بكورونا إلى 5503 حالة يوميا    "الأوقاف" تحرر محضرا رسميا لأحد المرشحين في انتخابات الشيوخ    نقل عدد من المقرات الانتخابية بالإسماعيلية قبل انتخابات الشيوخ    مبادرة مصرية لإنتاج قطن أنظف    فيديو| أحمد عز ومحمد ثروت يهنئان محمد إمام بمولودته الجديدة    تنسيق الجامعات 2020.. شروط برنامج الساعات المعتمدة بالإنجليزية ب"تجارة عين شمس"    حزب الحرية المصري يوضح 5 اسباب لأهمية المشاركة في الانتخابات    رئيس مدينة مرسى مطروح: تحرير 30 محضرا وإزالة 150 حالة إشغال    "بلد ال100 مليون".. مسئول ب"الصحة العالمية": النظام الصحي في مصر لم يتعرض للانهيار (صور)    كفارة يمين الطلاق    برشلونة يرفع شعار "الخطأ ممنوع" أمام نابولي بدوري أبطال أوروبا    بلوك جديد .. رضوي الشربيني تعلن عودة برنامجها ومتابعة: لمين؟ كلنا اتطلقنا    تفاصيل سرقة فيلا محمود الخطيب    جورج كلوني وأمل علم الدين يتبرعان لضحايا انفجار بيروت    علي الحجار يتألق على مسرح النافورة ببانوراما وطنية    بعد فرضه على الأجانب.. مستقبل السياحة فى زمن كورونا وال pcr    وزير الرياضة يشارك 500 متسابق من الشباب في ماراثون الدراجات الهوائية    "النيابة" تعاين حريق داخل سنتر لبيع الملابس بمنطقة المقطم    خطبة الجامع الأزهر: أمن مصر وطباع وكرم أهلها سجلها القرآن    أفضل الصلاةُ بعد الفريضة.. تعرف على وقتها وعدد ركعاتها    يحكمنا ذنّبُ..قصيدة بقلم :الشاعر العراقى لؤى الشقاقى    خطيب الجامع الأزهر يوجه رسالة لطلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور.. فيديو    حملة إزالة فورية للتعديات على أملاك الدولة في البحيرة (صور)    "الأرصاد" تحذر من ارتفاع نسبة الرطوبة غدا ل82%    تفاصيل صفقة العودة.. قصة غضب رمضان صبحي بسبب الأهلي    التمثيل العمالي بالكويت يحذر من التعامل مع كيان غير قانوني يجمع تبرعات عن المصريين بالخارج    "مفتوحة على نايل سات".. تعرف على القناة الناقلة لمباراة مانشستر سيتي وريال مدريد    محافظ البحيرة: إطلاق اسم طبيب الغلابة على الوحدة الصحية بمسقط رأسه    الزمالك يتحرك مجددًا لحسم صفقة دونجا    ضبط 3 عمال حفر متورطين بحادث منزل المحلة.. والنيابة تأمر بدفن 8 ضحايا    تعرف على الفرق بين الموت والوفاة    إبراهيم سعيد ل"مصطفى محمد": كرة القدم غدارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضيحة سامسونج.. وفاة الرئيس الشهيد مرسي تكشف وقوف عباس كامل وراء الأوتوكيو!

لا حرمة للموت ولا كرامة للوطن عند جنرالات العسكر؛ الأمر الذي جعل إحدى المذيعات تقع في خطأ فادح أثناء قراءتها لخبر يتناول وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي, قائلةً في نهاية الخبر:”تم الإرسال من جهاز سامسونج”، في إشارة إلى المصدر الذي تم من خلاله إرسال الخبر، ما أثار تكهنات حول تلقّي القناة الخبر بذات النص من جهة سيادية ربما تكون المخابرات التي يديرها عباس كامل الذراع اليمني للسفيه السيسي.
وقالت المذيعة بقناة “إكسترا نيوز” في إشارة إلى الرئيس الشهيد: إنه “تم وضع المذكور تحت الرعاية الطبية الدورية منذ نوفمبر 2017، وتقديم العلاج له بشكل دوري، وأكد المصدر أن جميع الوثائق الطبية التي تؤكد تقديم الرعاية الصحية موجودة”.
عباس كامل يرسل التعليمات من بيلاروسيا من جهز سامسونجوالمذيعة المسكينة وجدت الميل المرسل كما هو على جهاز القارئ "الأوتوكيو"⁧‫#مرسي_شهيداً‬⁩
Gepostet von عبدالعزيز مجاهد am Dienstag, 18. Juni 2019
تم الإرسال..!
وختمت المذيعة بالقول: “تم الإرسال من جهاز سامسونج”، في إشارة إلى المصدر الذي تم من خلاله إرسال الخبر، وهو ما أثار موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلّق الإعلامي عبد العزيز مجاهد عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلاً: "عباس كامل يرسل التعليمات من بيلاروسيا من جهاز سامسونج، والمذيعة المسكينة وجدت الميل المرسل كما هو على جهاز القارئ “الأوتوكيو”.
ووسط ردود فعل دولية ساخنة إثر وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي، خلال جلسة محاكمته عصر أمس الاثنين، تنتاب حالة خفوت الأوساط المصرية، وفي الوقت الذي اكتفت فيه عصابة الانقلاب عبر التلفزيون الرسمي بإعلان خبر عن وفاته ثم صدر بيانان للنائب العام نبيل صادق حول تفاصيل الوفاة وتصريح بدفن الجثة، توالت الإدانات محليا وإقليميا ودوليا على المستويين الشعبي والحقوقي في المجمل.
ولم تصف عصابة الانقلاب الرئيس الشهيد مرسي ب”الرئيس” واكتفى بعضها باسمه وأخرى بالمتهم، في حين وصفته بيانات عربية وعالمية بالشهيد والمناضل وفقيد الديمقراطية، ووسط تراجع ملحوظ في التدفق الخبري بأغلب المواقع الإلكترونية المؤيدة للانقلاب في تغطية الحادث، لاسيما وهو أول حالة وفاة لرئيس داخل محبسه وأثناء محاكمته، لم تشهد الشوارع أي حراك بارز يندد بظروف الوفاة، وسط حديث وسائل إعلام عن تشديد أمني ستشهده البلاد.
في المقابل، تصدر هاشتاج “السيسي قتل الرئيس مرسي” تويتر في مصر والعالم بعد الإعلان عن وفاته وسط حالة من الحزن والغضب على ما اعتبروه إهمالا طبيا أدى لوفاته، كما نعته شخصيات عامة وحركات معارضة للانقلاب بينها حركة 6 أبريل.
وكتب العالم الإسلامي أحمد الريسوني مقالا بخصوص وفاة الرئيس عنونه “الشهيد محمد مرسي.. قتلوه جميعا”، وقال :”حالة الدكتور محمد مرسي تُشكِّل وصمة عار وراية غدر، للمتآمرين المجرمين من آل سعود وآل نهيان، الضالعين في قتل الشهيد محمد مرسي، والوالغين في دماء المصريين والليبيين واليمنيين والسودانيين، وغيرهم من المسلمين”.
قتلوه
ويبدو خيار التصعيد مطروحا بقوة، لا سيما بعد اتهامات صادرة رسميا عن جماعة الإخوان المسلمين، في بيان، بعنوان “اغتيال الرئيس محمد مرسي”، تضمن اتهاما مباشرا وصريحا لعصابة الانقلاب بقتل “مرسي ببطء”، وأضاف البيان: “وضعوه في زنزانة انفرادية طوال مدة اعتقاله التي تخطت 5 سنوات، ومنعوا عنه الدواء، وقدموا له طعاما سيئا ومنعوا عنه الأطباء والمحامين وحتى التواصل مع الأهل، منعوه من أبسط حقوقه الإنسانية، فقد كان الهدف قتله بالبطيء”.
وعلى غرار الطريقة نفسها التي قتل بها الرئيس الفلسطيني الراحل “ياسر عرفات”، جاء اتهام القيادي بحزب “الحرية والعدالة”، ووزير التخطيط والتعاون الدولي الأسبق “عمرو دراج”، للسفيه “السيسي” بالقتل العمد للرئيس الشهيد محمد مرسي، وطالب في تصريحات لبرنامج “ما وراء الخبر” على فضائية “الجزيرة”، بفتح تحقيق دولي في ملابسات وظروف وفاة “مرسي”، كما طالب بإجراء كشف طبي ومعاينة للجثة تحت رقابة دولية.
إزاء ذلك، قد تعد وفاة الرئيس الشهيد مرسي حلقة في مسلسل احتدام الصراع بين جماعة الإخوان وعصابة السيسي، والأولى قد لا تقبل بأية مصالحة في ظل الغموض الذي اكتنف ظروف الوفاة، بل قد تدفع الجماعة للتشدد إزاء قبول أية مصالحة مستقبلا، واعتبار ذلك نوعا من الخيانة للرئيس الراحل، فضلا عن المطالبة بتحقيق دولي لكشف ملابسات الوفاة.
في المقابل أيضا، قد تواصل عصابة السيسي حربها ضد الإخوان، والإجهاز عليها، دون منحها فرصة لالتقاط الأنفاس، باعتبارها العدو اللدود لحكمه، مع استمرار سياسة القتل البطئ لقيادات الجماعة، خلف الأسوار، بعدما نجح في التخلص من الرئيس الشهيد مرسي، ومن قبله مرشد الجماعة السابق محمد مهدي عاكف، وعضو مكتب الإرشاد عبدالعظيم الشرقاوي وآخرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.