البابا تواضروس: ارتدوا الكمامة وحافظوا على التباعد البدني بينكم    اليوم .. ائتلاف دعم مصر يقدم مشروع قانون مجلس الشيوخ وتعديل قانون مجلس النواب    وزير الري يؤكد ضرورة المتابعة المستمرة لزراعة الأرز ورفع كفاءة الترع    إنشاء مجمع الإبداع والبحث العلمي بجامعة حلوان    رئيس جامعة القاهرة يوافق على تعيين 129 طبيبا للعمل بالمستشفيات الجامعية    برلماني: "تيك توك" شديد الخطورة ويهدد المنظومة الأخلاقية للمجتمع    إزالة 33 حالة تعد واسترداد 10 أفدنة بالمنيا    استقرار أسعار الذهب في مستهل التعاملات.. اليوم    البنك الأوروبى لإعادة الإعمار يمنح مصر جائزتين فى مجال الاستدامة لعام 2020    «التجاري الدولي» يقفز 5.5% ويدعم إرتفاعات السوق بالمستهل    وزارة المالية تصدر آلية لتسهيل سداد ضريبة القيمة المضافة وضريبة الجدول    واردات الصين النفطية تبلغ ذروة شهرية غير مسبوقة في مايو    فى الموازنة العامة للدولة.. نائب يطالب بزيادة ميزانيتي الصحة والبحث العلمي    رفع كفاءة الطرق وتنسيق الموقع بالمناطق السكنية بمدينتي العبور و6 أكتوبر    برلماني ليبي: تركيا تستخدم "السراج" كأداة لشرعنة تدخلها في بلادنا    9 معلومات عن الدواء الروسى..صنع لإلتهاب المفاصل وتطور لعلاج كورونا    بريطانيا تعتزم فتح دور العبادة بشكل جزئي منتصف يونيو الجاري    الهدوء يعود إلى بيروت بعد مواجهات عنيفة وإطلاق نيران أمس    احتجاجات "حياة السود مهمة" تكتسب زخما حول العالم    اللجنة العلمية لمكافحة كورونا: نتوسع في استخدام بلازما المتعافين بعد نجاحها- فيديو    إصابة نصف عائلة نائب الرئيس الأفغاني وموظفي مكتبه بكورونا    مفاجأة سارة لجماهير الأهلي بشأن رمضان صبحي    أخبار الزمالك : صورة.. ميدو يهاجم مرتضي منصور بسبب لاعب الأهلي    مقعدين للمرأة باتحاد الكرة فى حالة الحصول على أعلى نسبة تصويت    هاني سعيد| أحمد الشناوي من أهم الحراس في تاريخ مصر    رابطة الدوري الإنجليزي تزف بشرى سارة بشأن استئناف المسابقة    مرتضى منصور يوجه رسالة للخطيب بشأن صالح جمعة    "تعليم البحيرة": الانتهاء من تجهيز اللجان استعدادا لامتحانات الثانوية العامة    تحرير 409 مخالفات مرورية في حملة على الطرق بالغربية    درجات الحرارة المتوقعة اليوم الأحد 7/6/2020 بمحافظات مصر    مصرع طفلين في حريق بخزين "تبن" أعلى منزلهما في بني سويف    حبس عاطل سقط ب180 قرص مخدر بقليوب    مصرع 5 وإصابة آخر في حادث مروري بصحراوي بني سويف    ضبط 2499 دراجة نارية مخالفة خلال أسبوع    ضبط 3300 كمامة وقفاز طبي مجهولة المصدر قبل بيعها للمواطنين بسوهاج    اقرأ مع قاسم أمين .. "المصريون" دفاعا عن حضارة فى مواجهة الحقد الغربى    حظك اليوم الأحد 7/6/2020 برج الحمل على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. أنت مبدع    مؤشر الفتوى: أردوغان يراهن على جماعات الإسلام السياسي للدفاع عن مصالح أنقرة    أحمد ابراهيم يكشف تفاصيل تعاونه مع فضل شاكر فى أغنية "غيب"    مؤشر الفتوى: أردوغان يستخدم سلاح الفتاوى لتثبيت استبداده وتبرير أطماعه الاستعمارية    شاهد.. أول ظهور لدينا حويدق بعد إصابتها بفيروس كورونا    الطلاق في الزواج العرفي .. هل له عدة    أسرح كثيرا في الصلاة ما الحل .. أمين الفتوى يجيب    وزير التنمية المحلية: توفير بوابات تعقيم إلكترونية بالوزارة للوقاية من فيروس كورونا    وكيل "صحة الدقهلية": تعافي 16 شخصا من كورونا.. وتحول نتائج 19 حالة إلى سلبية بالمحافظة    بالصور .. خروج 16 متعافى من الحجر الصحى بتمى الأمديد والمدينة الجامعية بالمنصورة وتحويل 19 حالة للمنازل    جامعة أسيوط تنفي غلق قسم الاستقبال في المستشفى الجامعي بسبب كورونا    "صحة السويس": ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في المحافظة إلى 462 حالة    «أمهات مصر» تطالب «التعليم» بحل أزمة مصروفات المدارس الخاصة    «زايد» تتحدث مع المواطنين على الكورنيش.. ومنطقتان هما الأكثر إصابة بالفيروس في الإسكندرية    علي جمعة: كورونا اختبار للخلق.. وموتى الفيروس شهداء    دعاء في جوف الليل: اللهم لا تُنْسِني ذكرك وأدم عليّ نعمتك وبرّك    "فتوى" من الأزهر بشأن بلازما المتعافين من كورونا    تعرف على الإجراءات التي أعدها الأهلي استعدادًا لعودة النشاط الرياضي    الموسيقيين| اتصالات مع الحكومة لعودة الحفلات بإجراءات احترازية    نجم أراب أيدول يطرح "ما بلاني" بالفصحى عبر يوتيوب (فيديو)    مرتضى: لو أردنا التعاقد مع عاشور لفعلنا.. وهذه نهاية من يحقق بطولات للأهلي    الحركة الوطنية الشعبية الليبية تعلن دعمها لمبادرة القاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحف أجنبية.. ترقيعات السيسي السريعة استبدادية وتُكرس لتوغل العسكر

قال تقرير مترجم للمركز المصري للإعلام، عن رؤية الصحافة الأجنبية لترقيعات السيسي لدستور الانقلاب 2014، إن خطاب تلك الصحف تميز بنبرة سلبية للغاية أبرزت سعي السيسي لتعزيز قبضته على السلطة، ولم تعكس أي تغطية من صحف “ديلي ميل” و”وول ستريت جورنال” و”الجارديان” و”دويتشه فيله” و”رويترز” و”ميدل إيست مونيتور”.
وأشار التقرير إلى أن الصحف الأجنبية لم يظهر بها تناول نسب الإقبال في تصويت اليوم الأول للمصريين في الخارج، متوقعًا أن تظهر في الساعات المقبلة.
وأضاف أن من تحدث عن الإقبال في اليوم الأول، اعتمد في الغالب على صور وبيانات الخارجية المصرية التي أرسلت للصحف، والتي عكست حجم الاهتمام المتوسط بتصويت المصريين في الخارج.
وأشارت بعض الصحف إلى سرعة عقد الاستفتاء دون ذكر الأسباب التي دعت السلطات إلى هذه العجلة. وأضاف التقرير أن تغطية الاستفتاء لم تبرز تصريحات بارزة للرافضين أو الداعين للمقاطعة من الرموز السياسية المعارضة في الداخل أو الخارج.
تخوفات شعبية
وقالت وكالة رويترز، إن المعارضين للتعديلات يقولون إن السيسي والدائرة المحيطة به وقادة الأجهزة الأمنية والمخابرات يقفون وراء التعديلات، وعبّروا عن مخاوف من توغل القوات المسلحة في الحياة المدنية بعد التعديلات التي أعطتها دور حماية الديمقراطية.
ونقلت الوكالة عن “ستيفن كوك” من مجلس العلاقات الخارجية، وهو مركز أبحاث مستقل في الولايات المتحدة قوله، إنها جزء من تعزيز السيسي لسلطته، مضيفًا أنه “من منظور مؤسسي فإن الثورة المضادة في مصر اكتملت بشكل كبير”.
وعن موقع دويتشه فيله قال التقرير، إن المصريين في الخارج يصوتون على التغييرات الدستورية التي قد تسمح للسيسي بالبقاء في السلطة حتى عام 2030، ويرى النقاد التعديلات بأنها خطوة إلى الوراء نحو الاستبداد لسنوات عديدة، وقد حكمت الحكومات العسكرية مختلف الدول العربية، لكن الشعوب تتوق لمستقبل مختلف.
ضد الربيع
وفي تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية، نشرته صحيفة ديلي ميلي، قالت الوكالة “إن المصريين يصوتون في استفتاء يسبح ضد تيار الربيع العربي في المنطقة، التصويت على التعديلات الدستورية يمدد حكم السيسي حتى عام 2024 على الأقل.
وقالت صحيفة الجارديان، إن مصر بدأت تصويتًا مفاجئًا على التعديلات الدستورية بعد أربعة أيام فقط من تأييد النواب للتغييرات الدستورية، حيث من المقرر أن يصوت المصريون في استفتاء من المتوقع أن يؤكد تغييرات جذرية في الدستور، وقد يسمح للسيسي بالبقاء في السلطة حتى عام 2030.
وأشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن المعارضة المصرية المكبوتة تحث الناخبين على رفض تمديد حكم السيسي، مشيرة إلى أن المصريين يبدءون في الإدلاء بأصواتهم في استفتاء يستمر ثلاثة أيام. وأوضحت الصحيفة أن المعارضة المصرية المكبوتة تحث الناخبين على رفض التغييرات الدستورية التي تسمح للسيسي بالبقاء في السلطة حتى عام 2030، مما يعزز سيطرته على البلاد بعد ثماني سنوات من إنهاء الانتفاضة الشعبية ثلاثة عقود من الحكم الاستبدادي.
سرعة الاستبداد
ولفتت وكالة رويترز إلى سرعة إجراء الاستفتاء بقولها، إن الناخبين المصريين في الداخل والخارج لم يكن أمامهم سوى أربعة أيام فقط لقراءة التعديلات الدستورية واستيعابها بعد الموافقة النهائية عليها من مجلس النواب قبل أن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع، ولم يذكر لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، الذي أعلن مواعيد الاستفتاء في الداخل والخارج يوم الأربعاء متى سيتم فرز الأصوات وإعلان النتائج.
وأشارت صحيفة الجارديان إلى أن ما وصفته ب”الاندفاع إلى صناديق الاقتراع” تقرر عندما أيد 531 من أصل 596 من أعضاء البرلمان التعديلات الدستورية، حيث أعلنت اللجنة الانتخابية الوطنية في اليوم التالي لتصويت البرلمان أن الاستفتاء العام سيبدأ يوم السبت، وبحسب الصحيفة “فحتى لو كانت سرعة التصويت غير عادية، فإن إجراء استفتاء لم يفاجئ أي أحد، لأن اللافتات والملصقات التي تدعم التغييرات غطت الشوارع لأسابيع حتى قبل تصويت البرلمان، ولم تدع أي لافتة المصريين للتصويت بلا، لافتة إلى أن السرعة التي أُعلن بها الاستفتاء لم توفر سوى القليل من الوقت لتفعيل المراقبين الدوليين، وقال مراقبو الاتحاد الإفريقي الذين راقبوا الانتخابات الماضية، إنهم لم يكن من المقرر عودتهم للاستفتاء.
تقارير حقوقية
وقال التقرير، إن العجلة التي دفع بها الاستفتاء دفعت مجموعات حقوقية مصرية ودولية إلى وصف العملية الانتخابية بأنها “غير نزيهة وغير عادلة”.
ونقلت الجارديان عن خالد داوود، شخصية معارضة وعضو في الحركة الديمقراطية المدنية تم تشكيلها لمعارضة هذه التغييرات، قوله “إننا نرى التغييرات بمثابة نكسة كبيرة للإنجازات التي حققها الشعب المصري خلال ثورة 2011”.
وقالت صحيفة ديلي ميل، إن نشطاء ومنظمات حقوقية، بمن فيهم هيومن رايتس ووتش، انتقدوا التغييرات باعتبارها جزءًا من حملة لتدعيم “حكم السيسي الاستبدادي”.
وقالت منظمة العفو الدولية، إنه من خلال الموافقة على التعديلات، أظهر البرلمانيون “تجاهلًا تامًا لحقوق الإنسان”.
وقالت جماعات حقوق الإنسان، في بيان مشترك، إن “المناخ الوطني الحالي في مصر يخلو من أي مساحة يمكن أن يحدث فيها استفتاء مع ضمانات الحيادية والنزاهة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.