جامعة سوهاج تنهي جولة الإعادة لانتخابات اتحاد الطلاب في 10 كليات    فيديو| رانيا هاشم: مستشفى سجن «مزرعة طرة» 7 نجوم    «المحرصاوي» يفتتح أسبوع الاحتفال بالجامعات الأفريقية    الصحة: 100 مشروع لتطوير المستشفيات ب 20 مليار جنيه.. فيديو    رئيس "المصريين الأحرار": بعض المنظمات الحقوقية تصدر تقارير مغلوطة لأهداف سياسية    اقتصادية النواب تطالب الحكومة بتشكيل لجان لمواجهة الاحتكار    النمر: اتجاه الدولة لاستخدام السيارات الكهربائية له مردود اقتصادي .. فيديو    المكسيك تمنح حق اللجوء للرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس    الأسد: أموال قطر فجّرت الصراع في سوريا    الإعلام الغاني: انطفاء النجوم السوداء على استاد القاهرة    رئيس البرلمان العربي يلتقي وزير الخارجية السعودي    الرئيس عباس: سنبذل قصاري جهدنا لإنجاز الانتخابات الفلسطينية بإشراف محلي ودولي    تعليم وصحة ومساعدات.. مصر تستعرض جهودها في تعزيز حقوق اللاجئين والمغتربين أمام الأمم المتحدة    مدرب غانا: هذه هي كرة القدم.. وننتظر هدية مصرية    محمود فتح الله: وفاة علاء علي صدمة للوسط الرياضي    السجن المشدد 3 سنوات لمسجل خطر بتهمة الإتجار في المخدرات    الأرصاد: اضطراب الأحوال الجوية بداية من الأربعاء وأمطار على هذه المناطق ..فيديو    أول تعليق من وزير النقل على حادث ضحية «غرامة التدخين»    فيديو.. سجين يناقش رسالة الدكتوراه: "بدون قيادات الداخلية مكنتش حققت حاجة"    أول ظهور فني ل«محمد الشرنوبي» بعد قرار منعه عن الغناء    الجامعة العربية تكرّم فلسطين لجهودها المقدرة في الحفاظ على التراث الوثائقي العربي    ساويرس: إذا تعارضت مصلحة طائفتي الدينية مع مصلحة بلدي سأختار الوطن    بعد إصابة رامي جمال بالبهاق .. هاني الناظر : متحرمش جمهورك من أغانيك    "الصحة": نظام تدريب الأطباء الجديد وفَّر 5 سنوات من عمر الطبيب الوظيفي    التنمية المحلية : تنفيذ 1258 مشروعا صغيرا منذ بداية العام المالي الحالي    "اليوم" يعرض تقريرا ل"العربية للتصنيع" حول منظومة الأتوبيسات الذكية    صور| تنفيذ 6 قرارات إزالة لتعديات على أراضي الدولة بالإسكندرية    "بوينج" تتوقع عودة طائرات "737 ماكس" للتحليق في يناير المقبل    بالأسلحة البيضاء.. بلطجية يعتدون على موظفين بشركة النظافة بالإسكندرية (صور)    "كانت بتموت ومش قادرين ننقذها".. تفاصيل جديدة في واقعة سقوط طالبة جامعة القاهرة    خبير: التحوّل الرقمي في مصر يصب في مصلحة المواطنين    رئيس "الطاقة المتجددة": إنتاج مجمع بنبان للطاقة الشمسية يعادل 75% من طاقة السد    " يعني إيه كلمة وطن " محاضرة بثقافة سوهاج    فيديو.. رمضان عبد المعز: مواجهة الشائعات "عبادة" وأمر ديني بحت    هما دول الرجالة.. أحمد موسى يهنئ منتخب مصر بالصعود للمربع الذهبي بأمم أفريقيا تحت 23 عاما    فوز 6 طالبات ب"المدرسة الرياضية بنات" بالفيوم ببطولة الجمهورية لألعاب القوى    فيديو .. عيسى زيدان: خبيئة العساسيف أهم المكتشافات بأيدي مصرية    شمال القاهرة للكهرباء يبحث الشكوى والاستجابة لحلها    تحطم سيارة سقطت عليها بلكونة في طنطا    هل الرهن حلال أم حرام .. تعرف على رأي مستشار المفتي    ضبط هارب من سجن أبو زعبل خلال أحداث يناير في السلام    نشأت الديهي: انخفاض معظم السلع الاستراتيجية والغذائية    علماء الأزهر: النبي محمد بُعث لتحويل الأمة من الحرب للسلام    بالصور- منتخب زامبيا يختتم تدريباته استعدادا لنيجيريا    تذكرة سيما.. الأغنية الرسمية لافتتاح مهرجان القاهرة السينمائي    صحة الدقهلية تشن حملة للقضاء على الذباب    السعودية تستضيف السوبر الإسباني بنظام ال4 فرق    بالصور.. مصرع 3 أشخاص في حادث تصادم على طريق الواحات    رونالدو يبدأ مسلسل الأزمات فى يوفنتوس بسب ساري    الأوقاف تطالب حملة الدكتوراة والماجستير سرعة تسليم الشهادة    القوات المسلحة تنظم ندوات تثقيفية بدمياط والقليوبية احتفالا بذكرى نصر أكتوبر    المفتي يشدد على ضرورة نشر الوعي المجتمعي في قضية المرض النفسي    خبيرة أبراج: مرور عطارد أمام الشمس خطر على أصحاب هذه الأبراج ..فيديو    في ذكرى المولد النبوي.. "آداب الفيوم" تقيم أمسية دينية كبرى غدا    بالفيديو.. "عمر السعيد" يكشف عن برومو فيلم لهيثم أحمد زكي لن يخرج للنور    هل يخفف العذاب عن أبي لهب في يوم مولد النبي؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    تقارير: الإفراط في وصف المضادات الحيوية يؤثر على سلامة المرضى    الدوري الفرنسي.. مارسيليا يصعد إلى المركز الثاني بثنائية في شباك ليون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دورة حياة كانتي في تشيلسي.. أكثر من مجرد ارتكاز
نشر في في الجول يوم 16 - 08 - 2019

سابقا تمثلت مهمته في قطع الكرة ليمررها لأقرب زميل ليتكفل ببناء الهجمة إلا أن الأمور تغيرت الآن وأصبح يستخلص الكرة ليصنع فرصة لتسجيل هدفا.
كانت هذه دورة حياة نجولو كانتي مع تشيلسي، الذي تحول من ارتكاز دفاعي بحت للاعب متعدد المهام، وهو ما ظهر بوضوح في مباراة الفريق ضد ليفربول في السوبر الأوروبي والتي فاز بها الحُمر بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي 2-2.
حين انتقل كانتي إلى تشيلسي في صيف 2016 كانت مهامه دفاعيه وحسب، والقصد بالدفاعية ليس التمركز أمام ثلاثي قلب الدفاع الذي اعتمد عليه الإيطالي أنطونيو كونتي في خطة 3-4-3.
زميله نيمانيا ماتيتش كان يبقى خلفه في وسط الملعب، على أن ينتشر كانتي في كل أرجاء الملعب طولا وعرضا ليضغط على حامل الكرة وينجح في استخلاصها؛ ثم ينتهي دوره عند هذا الحد.
النتيجة كانت أن كانتي توج بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا لموسم 2016-2017 بعد معدل بلغ 3.6 استخلاص ناجح في المباراة و2.4 اعتراض للكرة.
كانتي كان بمقدوره أن يستخلص الكرة من الخصم في منطقة جزاء المنافس، لكنه لم يمتلك الرؤية لصناعة الفرص، وربما أماكن استخلاصه للكرة جعلت الأغلبية تتغاضى عن عدم فاعليته الهجومية، بعدما أسهم بشكل واضح في فوز تشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي.
0.6 فرصة للتسجيل في المباراة. كان هذا معدل كانتي في صناعة الفرص، وهي نسبة لا تذكر، أقل من نسبته مع ليستر سيتي موسم 2015-2016 ب0.8 فرصة للتسجيل في المباراة، مع دقة تمرير تصل إلى 88.8% في كل مباراة.
لكن كونتي أراد أن يتطور كانتي أكثر في الشق الهجومي، ليعمل الثنائي سويا على هذا الجانب.
في بداية موسم 2017-2018 صرح كونتي، وقال: "إنه لاعب رائع، الآن أصبح جيد جدا في مسألة الاحتفاظ بالكرة، في الماضي كان يُقال إنه يركض كثيرا دون الكرة لكن حاليا تحسن والسبب أنه يعمل كثيرا على أن يتطور".
وأضاف "سعيد من أجله، عملنا سويا من أجل أن يتطور والآن أعتقد أنه وصل للقمة".
في هذا الموسم أدوار كانتي الدفاعية لم تتغير، ولم يتأثر برحيل ماتيتش ومجيئ تيموي باكايوكو. حقق نفس معدلاته في الموسم السابق تقريبا، 3.3 عرقلة ناجحة و2.5 اعتراض للكرة، إلا أن أصبح يساعد بشكل أكبر في الهجوم.
من 0.6 فرصة للتسجيل في المباراة لصناعة 1.2 فرصة للتسجيل في المباراة الواحدة، كانتي حقق ضعف الرقم. مع زيادة دقة تمريراته إلى 89.3%.
بنهاية الموسم رحل كونتي وآتى إيطاليًا أخر: ماوريسيو ساري.
حمل ساري أفكارا مختلفة عن التي نشأ عليها تشيلسي، لن ندافع عن طريق ركن الحافلة، لن نلعب على الهجمات المرتدة، سنبادر بالهجوم ونستحوذ، سنمرر كثيرا ولن نلعب كرات طولية.
ثورة ساري جاءت وجاء معها جورجينيو من نابولي؛ لتتغير المسافة التي كان يقطعها كانتي في الملعب.
مع كونتي كان يتحرك في كل مكان، يمينا ويسارا، في الخلف والأمام، لكن مع ساري أصبح كانتي مقيدا نوعا ما باللعب في الجانب الأيمن.
اقتبس ساري فكرة كارلو أنشيلوتي مع ميلان حين كان يتواجد أندريا بيرلو على دائرة منتصف الملعب وأمامه الثنائي جينارو جاتوزو وكلارنس سيدورف؛ ليتكون وسط ملعب تشيلسي من: جورجينيو أمامه كانتي يمينا وماتيو كوفاسيتش يسارا.
ساري فسر ذلك وقال: "أريد لاعبا يستطيع تمرير الكرة بشكل سريع في هذا المركز".
وأوضح "هذه الأمور ليست من مميزات (نجولو) كانتي، هو مفيد لنا للغاية ولكن ليست من مميزاته. سيلعب معنا لكن بنظام أخر".
وبعدها وضح جيانفرانكو زولا مساعد ساري بشكل أعمق "هناك سببان، الأول: هو أسلوب ساري، حيث يفضل أن يكون اللاعب رقم 6 هو أكثر من يمرر في الفريق بأكمله، جورجينيو في نابولي كان يلمس الكرةة 140 أو 160 مرة أو أكثر، وهذا ما رغب به ساري".
وأضاف "يحتاج لاعبا لديه الثقة في الاستلام والتسلم".
وأكمل "أما السبب الثاني: فإن كانتي ليس ارتكازا، وكان يلعب كلاعب وسط ثان في ليستر ومع تشيلسي في أول موسمين، وكان يتحرك بحرية".
وتابع "لعب بهذا الشكل مع دانيال درينكوتر في ليستر سيتي ومع ماتيتش في تشيلسي".
مع تقليل المساحة التي يركض بها كانتي، انفخض معدل استخلاص واعتراضه للكرة، 2.1 استخلاص و1.2 اعتراض للكرة في المباراة
لكن كانتي تأثر ثورة ساري وأصبح أفضل في عملية تسليم الكرة واستلامها والخروج بها تحت الضغط وهي أمور لا تقاس بأرقام وأصبح أفضل في صناعة اللعب.
انتهى موسم 2018-2019 بصناعة كانتي ل4 أهداف في الدوري الإنجليزي بعدما صنع هدفين في موسمين مع كونتي.
عملية التطور لم تكن لتتم إلا برغبة من كانتي والشعور بالرضا للعب في مركز جديد، وهو ما أكده لاعب الوسط الفرنسي.
وقال كانتي: "اعتدت على اللعب لسنوات في نظام مكون من ثنائي فقط في وسط الملعب، لكن فجأة وجدت لاعبا في مركز (بوكس-تو-بوكس) في نظام يتواجد به لاعبا في مركز 6 وثنائي في مركز 8".
وأضاف "مع تكرار التدريب وكثرة المباريات ومع نصائح المدرب أعتقد أنني نجحت في التأقلم في هذا المركز".
وأكمل "أحببت هذا المركز لأنه أتاح لي أن أتقدم للهجوم وأن يكون لي أدوار هجومية مع الفريق، ورغم وجود نوعا أكثر من الضغط إلا أني استمتع بالأمر على أرض الملعب".
وأتم "أحيانا تحتاج لأن تلعب بظهرك (للمرمى) ويكون لديك وقتا أقل مع الكرة في هذا المركز مقارنة باللعب في مركز 6، وعليك أن تتمركز بالطريقة الصحيحة وأن تكون مستعدا للتعامل مع الكرة بشكل تقني. أحببت هذا التحدي وأحببت هذا المركز".
ورغم حب كانتي للمركز الجديد مع ساري إلا أنه لم يتلق العديد من الإشادات بالحجم الذي كان يتلقاه مع كونتي.
ومع رحيل ساري وقدوم فرانك لامبارد لتدريب الفريق توقع الجميع أن يعود كانتي لمركزه القديم وبالتعبية سيعود الاحتفاء به بالقدر الذي يستحقه.
لامبارد بدوره أشاد بكانتي بمجرد تعيينه مديرا فنيا لتشيلسي "قلت سابقا أنه واحدا من أفضل لاعبي الوسط في العالم، لقد قدم أداء لا يصدق في السنوات الأخيرة".
وتابع "دوري هو أن أجد المركز الأفضل له لكي يقدم أفضل ما لديه للفريق".
وأتم عن كانتي "محظوظ لأني أمتلك لاعبا مثله في فريقي، أعرف إمكانياته جيدا لذا سنعمل سويا لكي يظهر بأفضل نسخة له".
ورغم أن تجربة لامبارد في تشيلسي لم تتخط أكثر من مباراتين بالطابع الرسمي، إلا أن كانتي ظهر بنسخة مختلفة تماما ضد ليفربول في السوبر الأوروبي.
كونتي كان مخطئا حين قال إن كانتي وصل للقمة، لأن قمة مستوى كانت -دفاعيا وهجوميا- كانت ضد ليفربول.
بدا كانتي وكأنه وصل إلى الكمال في السوبر الأوروبي.
تحرك كانتي في كل أرجاء الملعب ليدافع ويهاجم. تواجد بجوار أولفييه جيرو للضغط على لاعبي ليفربول أثناء تحضير الهجمة، ويتمركز بجوار جورجينيو لاستخلاص الكرة، كما تميز في تدوير الكرة.
كانتي تحرك في هذه الأماكن لاستخلاص أو اعتراض الكرة
ويعترض الكرة من هنا ويبدأ هجمة لتشيلسي
ويستخلص الكرة من فيرمينو ويمنعه من صناعة فرصة لليفربول، لاحظ أفضلية محمد صلاح وساديو ماني على مدافعي ليفربول
ولاحظ أيضا كان تعامل كانتي مع الضغط بعدما استخلاص الكرة من على حدود منطقة جزاء تشيلسي
كما توغل كثيرا كجناح أيمن وأرسل كرات عرضية، صنع من واحدة فرصة للتسجيل لزميله بيدرو
وهنا بجوار جيرو يقود
الطبيعي أن يكون كانتي الأفضل دفاعيا، لكنه كان من أفضل لاعبي المباراة في الشق الهجومي.
صنع 4 فرص للتسجيل ليكون بعد بيدرو مباشرة الذي صنع 5 فرص.
وأكمل 9 مراوغات من أصل 13 محاولة ليكون أكثر لاعبي المباراة مراوغة.
الأداء الذي ظهر به كانتي ضد ليفربول يُبشر عن توهج وتألق قد يكون غير عاديا له مع لامبارد هذا الموسم، بعد فترة من التطور تمت تحت قيادة ساري.
ما يقدمه كانتي ينبئ عن أنه سيكون أكثر من مجرد ارتكاز مع تشيلسي في الموسم الحالي.
اقرأ أيضا
تقرير برازيلي: ساو باولو يتجاهل عرض أهلي جدة لضم ظهيره الأيسر
كهربا يُسجل لأول مرة بقميص أفيش البرتغالي
كرة يد – ناشئو مصر يصنعون التاريخ في مقدونيا.. إلى نصف نهائي كأس العالم
خبر في الجول – المصري يقترب من استعارة لاعب الإسماعيلي
كرة سلة – سيدات مصر يخسرن من موزمبيق.. وحلم الأولمبياد مستمر
"رهاني هو المونديال".. رسميا – خليلوزيتش مديرا فنيا للمنتخب المغربي
نتائج أليكساندر ستانويفيتش مدرب الزمالك الجديد أمام المدربين الكبار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.