أمين "الشيوخ": 292 مادة في لائحة المجلس.. وإرسالها للأعضاء الليلة    مجلس جامعة الأزهر يناقش ترقية 17 من أعضاء هيئة التدريس إلى الأستاذية    «التعامل مع المعنفات».. دورة تدريبية للعاملين بمكتب شكاوى «القومي للمرأة»    بعد مبادرة النقابة.. برلماني يطالب بتوثيق عقود معلمي المدارس الخاصة    «نساء مصر»: زيارة الرئيس السيسي لجنوب السودان دعمت الموقف الثابت تجاه القارة الإفريقية    هطول أمطار رعدية على سواحل دمياط وانتظام حركة الميناء    رئيس البرلمان العربي: البدء في إجراءات إنشاء لجنة لمكافحة الإرهاب    بعد موافقة خادم الحرمين.. قرار جديد من البنك المركزي السعودي    القباج تشهد افتتاح مقر مؤسسة "راعي مصر" وتدشن 6 عيادات متنقلة..صور    «التضامن» تشهد افتتاح المقر الجديد لمؤسسة «راعي مصر».. وتدشن 6 عيادات طبية متنقلة | صور    «الاتصالات» توقع مذكرة تفاهم مع جامعة أوتاوا الكندية لتقديم برنامج ماجستير مهنى فى الذكاء الاصطناعى    محافظ أسوان: مشروع بنبان أكبر تجمع لمحطات الطاقة الشمسية في العالم    3 لقاءات جمعت السيسي وسلفا كير قبل قمة اليوم.. تعرف عليها    جورجيا تسجل 4472 إصابة جديدة بفيروس كورونا    كوريا الشمالية تعتزم تغيير أسلوبها مع الولايات المتحدة    العاهل الأردني يؤكد في رسالته ل"شيخ نيانغ" على مركزية القضية الفلسطينية    عربية التصنيع تستقبل وزير دفاع العراق ومباحثا لتلبية إحتياجات المشروعات التنموية والدفاعية بالعراق    الاجتماع الليبي بالمغرب: إجراء انتخابات نيابية خلال عام من التئام المجلس    السيسى لسلفاكير: الأمن القومى فى الجنوب امتداد للأمن القومى المصرى    فنانون صدقت توقعاتهم ل«بوابة أخبار اليوم» عن نهائي القرن    إنتر يدخل صراع صدارة الدوري الإيطالي بإيقاف ساسولو    تفاصيل حادث تصادم 3 سيارات على الطريق الزراعى بالبحيرة    نشرة الرابعة من تليفزيون اليوم السابع.. صرف معاشات ديسمبر بداية من الثلاثاء المقبل.. الأهلاوية يدعمون لاعب الزمالك المصاب بكورونا أمام منزله.. إسرائيل تتأهب بعد تهديدات طهران..وخريطة الأمطار حتى الأربعاء المقبل    حبس متهمين بالتحريض ضد الدولة على مواقع التواصل    فلاح يمزق جسد ابن شقيقته بالدقهلية بسبب خلافات بينهما    بعد أيام من طرحهما |هصلا ويا بخته يتصدران اليوتيوب .. فيديو    20 صورة نادرة لدلوعة السينما شادية في ذكرى وفاتها    بصورة رومانسية.. زوجة عاصي الحلاني تحتفل بعيد ميلاده    خالد الجندى: مفاتيح الرزق فى تعامل الرجل مع المرأة    عالم أزهري يكشف وعد الشيطان وعداوته ل«بني آدم»    رئيس وزراء الهند يزور منشآت لتطوير اللقاحات مع تزايد حالات كورونا    نقلة نوعية فى خدمات مستشفى قصر العينى    «السكة الحديد» تكشف عن تعديلات في مواعيد وجهات 4 قطارات    4 فواكه تساعد على رفع مستويات السكر في الدم    صور| سميرة سعيد على "دراجة بخارية" في أحدث جلسة تصوير    الليلة.. ريهام عبدالغفور تكشف عن أجرأ دور قدمته وما تتمنى تقديمه في «واحد من الناس» | صور    برايتون يخطف التعادل من ليفربول في الوقت القاتل    محمد نصار تاجر مخدرات في مسلسل «تقاطع طرق»    حصاد 2020.. إنجازات الأوقاف في مجال البر    المقاصة يوقع عقد رعاية مع برايفيت سبورت لمدة 3 سنوات    7 عيادات متنقلة تفحص 965 مريضاً بعزبة محسن بالإسكندرية مجاناً (صور)    حكم ترديد الأذكار أثناء الحيض والجنابة    دفن جثة طالب ضحية حريق شقة ببولاق الدكرور    في ذكرى وفاة دلوعة السينما.. أبرز أغاني شادية الوطنية    ليلى عز العرب تنضم إلى قائمة أبطال مسلسل "الاختيار 2"    بمساحات وأسعار مختلفة.. خريطة وحدات الإسكان الاجتماعي المطروحة    المشدد 10 سنوات للمتهمين بقتل شاب والشروع في قتل أخيه بالشرقية    ضبط عاطل لاحتياله على المواطنين والادعاء بعمله موظفا بالشهر العقاري في الإسكندرية    الأرجنتين تفتح تحقيقًا حول احتمالية وجود إهمال طبى فى وفاة مارادونا    المفتي: من حق الدولة هدم أي مسجد بشرط    بالورود وعلم مصر.. أهالى بنها يشيعون جثمان نائب ببرلمان 2020 بعد وفاته ب كورونا    مفتى الجمهورية المصرى يتفق مع بيان السعودية بشأن تحريم الإنضمام لجماعة الإخوان المسلمين    مواجهة شرسة بين الهلال والنصر لإقتناص كأس الملك    الصحة العالمية: نحتاج لتحصين 60% إلى 70% من السكان لوقف انتشار كورونا    ريال مدريد يعلن عن حجم إصابة نجم الفريق    مفهوم التعزية فى الإسلام    مدافع الأهلي ينتقد مدير منتخب مصر    ميدو: الزمالك كان «مقطوع اليدين» أمام الأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دورة حياة كانتي في تشيلسي.. أكثر من مجرد ارتكاز
نشر في في الجول يوم 16 - 08 - 2019

سابقا تمثلت مهمته في قطع الكرة ليمررها لأقرب زميل ليتكفل ببناء الهجمة إلا أن الأمور تغيرت الآن وأصبح يستخلص الكرة ليصنع فرصة لتسجيل هدفا.
كانت هذه دورة حياة نجولو كانتي مع تشيلسي، الذي تحول من ارتكاز دفاعي بحت للاعب متعدد المهام، وهو ما ظهر بوضوح في مباراة الفريق ضد ليفربول في السوبر الأوروبي والتي فاز بها الحُمر بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي 2-2.
حين انتقل كانتي إلى تشيلسي في صيف 2016 كانت مهامه دفاعيه وحسب، والقصد بالدفاعية ليس التمركز أمام ثلاثي قلب الدفاع الذي اعتمد عليه الإيطالي أنطونيو كونتي في خطة 3-4-3.
زميله نيمانيا ماتيتش كان يبقى خلفه في وسط الملعب، على أن ينتشر كانتي في كل أرجاء الملعب طولا وعرضا ليضغط على حامل الكرة وينجح في استخلاصها؛ ثم ينتهي دوره عند هذا الحد.
النتيجة كانت أن كانتي توج بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا لموسم 2016-2017 بعد معدل بلغ 3.6 استخلاص ناجح في المباراة و2.4 اعتراض للكرة.
كانتي كان بمقدوره أن يستخلص الكرة من الخصم في منطقة جزاء المنافس، لكنه لم يمتلك الرؤية لصناعة الفرص، وربما أماكن استخلاصه للكرة جعلت الأغلبية تتغاضى عن عدم فاعليته الهجومية، بعدما أسهم بشكل واضح في فوز تشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي.
0.6 فرصة للتسجيل في المباراة. كان هذا معدل كانتي في صناعة الفرص، وهي نسبة لا تذكر، أقل من نسبته مع ليستر سيتي موسم 2015-2016 ب0.8 فرصة للتسجيل في المباراة، مع دقة تمرير تصل إلى 88.8% في كل مباراة.
لكن كونتي أراد أن يتطور كانتي أكثر في الشق الهجومي، ليعمل الثنائي سويا على هذا الجانب.
في بداية موسم 2017-2018 صرح كونتي، وقال: "إنه لاعب رائع، الآن أصبح جيد جدا في مسألة الاحتفاظ بالكرة، في الماضي كان يُقال إنه يركض كثيرا دون الكرة لكن حاليا تحسن والسبب أنه يعمل كثيرا على أن يتطور".
وأضاف "سعيد من أجله، عملنا سويا من أجل أن يتطور والآن أعتقد أنه وصل للقمة".
في هذا الموسم أدوار كانتي الدفاعية لم تتغير، ولم يتأثر برحيل ماتيتش ومجيئ تيموي باكايوكو. حقق نفس معدلاته في الموسم السابق تقريبا، 3.3 عرقلة ناجحة و2.5 اعتراض للكرة، إلا أن أصبح يساعد بشكل أكبر في الهجوم.
من 0.6 فرصة للتسجيل في المباراة لصناعة 1.2 فرصة للتسجيل في المباراة الواحدة، كانتي حقق ضعف الرقم. مع زيادة دقة تمريراته إلى 89.3%.
بنهاية الموسم رحل كونتي وآتى إيطاليًا أخر: ماوريسيو ساري.
حمل ساري أفكارا مختلفة عن التي نشأ عليها تشيلسي، لن ندافع عن طريق ركن الحافلة، لن نلعب على الهجمات المرتدة، سنبادر بالهجوم ونستحوذ، سنمرر كثيرا ولن نلعب كرات طولية.
ثورة ساري جاءت وجاء معها جورجينيو من نابولي؛ لتتغير المسافة التي كان يقطعها كانتي في الملعب.
مع كونتي كان يتحرك في كل مكان، يمينا ويسارا، في الخلف والأمام، لكن مع ساري أصبح كانتي مقيدا نوعا ما باللعب في الجانب الأيمن.
اقتبس ساري فكرة كارلو أنشيلوتي مع ميلان حين كان يتواجد أندريا بيرلو على دائرة منتصف الملعب وأمامه الثنائي جينارو جاتوزو وكلارنس سيدورف؛ ليتكون وسط ملعب تشيلسي من: جورجينيو أمامه كانتي يمينا وماتيو كوفاسيتش يسارا.
ساري فسر ذلك وقال: "أريد لاعبا يستطيع تمرير الكرة بشكل سريع في هذا المركز".
وأوضح "هذه الأمور ليست من مميزات (نجولو) كانتي، هو مفيد لنا للغاية ولكن ليست من مميزاته. سيلعب معنا لكن بنظام أخر".
وبعدها وضح جيانفرانكو زولا مساعد ساري بشكل أعمق "هناك سببان، الأول: هو أسلوب ساري، حيث يفضل أن يكون اللاعب رقم 6 هو أكثر من يمرر في الفريق بأكمله، جورجينيو في نابولي كان يلمس الكرةة 140 أو 160 مرة أو أكثر، وهذا ما رغب به ساري".
وأضاف "يحتاج لاعبا لديه الثقة في الاستلام والتسلم".
وأكمل "أما السبب الثاني: فإن كانتي ليس ارتكازا، وكان يلعب كلاعب وسط ثان في ليستر ومع تشيلسي في أول موسمين، وكان يتحرك بحرية".
وتابع "لعب بهذا الشكل مع دانيال درينكوتر في ليستر سيتي ومع ماتيتش في تشيلسي".
مع تقليل المساحة التي يركض بها كانتي، انفخض معدل استخلاص واعتراضه للكرة، 2.1 استخلاص و1.2 اعتراض للكرة في المباراة
لكن كانتي تأثر ثورة ساري وأصبح أفضل في عملية تسليم الكرة واستلامها والخروج بها تحت الضغط وهي أمور لا تقاس بأرقام وأصبح أفضل في صناعة اللعب.
انتهى موسم 2018-2019 بصناعة كانتي ل4 أهداف في الدوري الإنجليزي بعدما صنع هدفين في موسمين مع كونتي.
عملية التطور لم تكن لتتم إلا برغبة من كانتي والشعور بالرضا للعب في مركز جديد، وهو ما أكده لاعب الوسط الفرنسي.
وقال كانتي: "اعتدت على اللعب لسنوات في نظام مكون من ثنائي فقط في وسط الملعب، لكن فجأة وجدت لاعبا في مركز (بوكس-تو-بوكس) في نظام يتواجد به لاعبا في مركز 6 وثنائي في مركز 8".
وأضاف "مع تكرار التدريب وكثرة المباريات ومع نصائح المدرب أعتقد أنني نجحت في التأقلم في هذا المركز".
وأكمل "أحببت هذا المركز لأنه أتاح لي أن أتقدم للهجوم وأن يكون لي أدوار هجومية مع الفريق، ورغم وجود نوعا أكثر من الضغط إلا أني استمتع بالأمر على أرض الملعب".
وأتم "أحيانا تحتاج لأن تلعب بظهرك (للمرمى) ويكون لديك وقتا أقل مع الكرة في هذا المركز مقارنة باللعب في مركز 6، وعليك أن تتمركز بالطريقة الصحيحة وأن تكون مستعدا للتعامل مع الكرة بشكل تقني. أحببت هذا التحدي وأحببت هذا المركز".
ورغم حب كانتي للمركز الجديد مع ساري إلا أنه لم يتلق العديد من الإشادات بالحجم الذي كان يتلقاه مع كونتي.
ومع رحيل ساري وقدوم فرانك لامبارد لتدريب الفريق توقع الجميع أن يعود كانتي لمركزه القديم وبالتعبية سيعود الاحتفاء به بالقدر الذي يستحقه.
لامبارد بدوره أشاد بكانتي بمجرد تعيينه مديرا فنيا لتشيلسي "قلت سابقا أنه واحدا من أفضل لاعبي الوسط في العالم، لقد قدم أداء لا يصدق في السنوات الأخيرة".
وتابع "دوري هو أن أجد المركز الأفضل له لكي يقدم أفضل ما لديه للفريق".
وأتم عن كانتي "محظوظ لأني أمتلك لاعبا مثله في فريقي، أعرف إمكانياته جيدا لذا سنعمل سويا لكي يظهر بأفضل نسخة له".
ورغم أن تجربة لامبارد في تشيلسي لم تتخط أكثر من مباراتين بالطابع الرسمي، إلا أن كانتي ظهر بنسخة مختلفة تماما ضد ليفربول في السوبر الأوروبي.
كونتي كان مخطئا حين قال إن كانتي وصل للقمة، لأن قمة مستوى كانت -دفاعيا وهجوميا- كانت ضد ليفربول.
بدا كانتي وكأنه وصل إلى الكمال في السوبر الأوروبي.
تحرك كانتي في كل أرجاء الملعب ليدافع ويهاجم. تواجد بجوار أولفييه جيرو للضغط على لاعبي ليفربول أثناء تحضير الهجمة، ويتمركز بجوار جورجينيو لاستخلاص الكرة، كما تميز في تدوير الكرة.
كانتي تحرك في هذه الأماكن لاستخلاص أو اعتراض الكرة
ويعترض الكرة من هنا ويبدأ هجمة لتشيلسي
ويستخلص الكرة من فيرمينو ويمنعه من صناعة فرصة لليفربول، لاحظ أفضلية محمد صلاح وساديو ماني على مدافعي ليفربول
ولاحظ أيضا كان تعامل كانتي مع الضغط بعدما استخلاص الكرة من على حدود منطقة جزاء تشيلسي
كما توغل كثيرا كجناح أيمن وأرسل كرات عرضية، صنع من واحدة فرصة للتسجيل لزميله بيدرو
وهنا بجوار جيرو يقود
الطبيعي أن يكون كانتي الأفضل دفاعيا، لكنه كان من أفضل لاعبي المباراة في الشق الهجومي.
صنع 4 فرص للتسجيل ليكون بعد بيدرو مباشرة الذي صنع 5 فرص.
وأكمل 9 مراوغات من أصل 13 محاولة ليكون أكثر لاعبي المباراة مراوغة.
الأداء الذي ظهر به كانتي ضد ليفربول يُبشر عن توهج وتألق قد يكون غير عاديا له مع لامبارد هذا الموسم، بعد فترة من التطور تمت تحت قيادة ساري.
ما يقدمه كانتي ينبئ عن أنه سيكون أكثر من مجرد ارتكاز مع تشيلسي في الموسم الحالي.
اقرأ أيضا
تقرير برازيلي: ساو باولو يتجاهل عرض أهلي جدة لضم ظهيره الأيسر
كهربا يُسجل لأول مرة بقميص أفيش البرتغالي
كرة يد – ناشئو مصر يصنعون التاريخ في مقدونيا.. إلى نصف نهائي كأس العالم
خبر في الجول – المصري يقترب من استعارة لاعب الإسماعيلي
كرة سلة – سيدات مصر يخسرن من موزمبيق.. وحلم الأولمبياد مستمر
"رهاني هو المونديال".. رسميا – خليلوزيتش مديرا فنيا للمنتخب المغربي
نتائج أليكساندر ستانويفيتش مدرب الزمالك الجديد أمام المدربين الكبار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.