عقب زيارة مدبولي.. تعرف على أبرز المعلومات الخاصة بمنظومة ACI بميناء الإسكندرية    مقابل 4 مليون دولار.. الريان القطري يتدخل لشراء زيزو من الزمالك.. فيديو    العربية كانت حتولع.. ابنة فاروق فلوكس تنجو من حادث مروع    حمدي المرغني يروج لفيلم خطة مازنجر .. شاهد    تاج الدين: الوضع الوبائي لكورونا في مصر آمن تماما بفضل دعم القيادة السياسية والحكومة    أول رد من الشيخ أحمد البصيلي على مزاعم سيدة ضد عبدالله رشدي    انتخابات «نقيب المحامين» تنتظر الفصل فى الطعون    بشفرة حلاقة.. أحمد السعدنى يعلق على تعادل الأهلى أمام إيسترن كومباني    تقرير: موسيماني يتولى تدريب منتخب جنوب أفريقيا    محافظ القليوبية يتفقد موقع العقار المنهار بقرية كفر الجزار ببنها    مقتل 26 جزائريًا في حرائق الغابات.. وعبدالمجيد تبون يعزي عائلات الضحايا    الرئيس التونسي يصادق على الدستور الجديد    أجمل القطع الأثرية في متاحف الجمهورية خلال «أغسطس» .. «نافورة فسيفساء وإبريق برونز ومركب فرعونى»    الناتو يدعو الطاقة الذرية لتفتيش محطة زابوريجيا على نحو عاجل    تحذير من الحقنة الثلاثية لعلاج نزلات البرد    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تقيم حفلا أسطوريا لتخريج دفعة جديدة من كلية طب الأسنان بحضور كوكبة من ألمع النجوم.. صور    بطريرك الروم الكاثوليك يُكرم مدير مكتب البوابة نيوز في الشرقية    أوكرانيا تتوقع هجمات صاروخية على كييف في يوم استقلالها    حرائق إسبانيا.. لا أمل في إخماد الحريق إلا بهطول المطر    دعما للجيش الصومالى.. واشنطن تعلن تصفية 13 عنصرا من "الشباب"    إزالة 15حالة تعدٍ على الأرض الزراعية وأملاك الدولة بالوحدات المحلية بالمحلة    بالصور.. العرض الخاص لفيلم الدعوة عامة    لوكاس براجا يرفض عرض الأهلي    حقيقة تدهور الحالة الصحية للفنان هشام سليم    نتائج التوجيهي الاردن 2022 بالاسم.. نتائج الثانوية العامة عبر موقع وزارة التعليم الاردنية    مصرع طفل وإصابة 7 آخرين في تصادم «ميكروباص» و«نقل» على طريق الفيوم    خبير لوائح سعودي يكشف تفاصيل جديدة في قضية أبو جبل والنصر    محمود أبوالدهب: الاتحاد السكندري يدفع ثمن رحيل حسام حسن    سواريز: سأركز على الهجوم وحققت نقاطا أكثر مقارنة بآخر 12 مباراة قبلى    وزير الري يلتقي مدير «إيكاردا»: تعزيز التعاون لضمان الاستخدام الأمثل للموارد المائية    سقوط شهيد و31 مصابا خلال مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في نابلس    استقالة محافظ البنك المركزي وخفض إلزامي للجنيه المُقوّم بأكثر من قيمته ..اقتصاد مصر نحو المجهول    القبض على 9 أشخاص لقيامهم بالتنقيب عن الآثار في الغربية    غلق وإنذار 84 منشأة صحية بالدقهلية    غلق وتشميع محلات بدون ترخيص وإيقاف أعمال مخالفه وإزالة تعديات وإعلانات بالهرم    وفد التنسيقية يلتقي السفيرة الإماراتية مريم الكعبي بالقاهرة ويهديها الدرع    تعويضات مادية وأماكن بديلة.. مدير مشروع تطوير مثلث ماسبيرو يكشف التفاصيل (فيديو)    بعد "مزحة" ماسك.. ملياردير بريطاني ينوي شراء حصة في مانشستر يونايتد    عضو مجلس إدارة الشركة المشغلة ل"ممشى العلمين" السياحي: هدفنا الناس تنبسط    رئيس الأوبرا يكرم 10 شخصيات في مهرجان القلعة    نجوم مسرح مصر يدعمون محمد عبدالرحمن في عرض الدعوة عامة    تغريم أحمد سعد ومحمد فؤاد بسبب الفلاشة.. الموسيقيين: نهدف لمكافحة البطالة    «الإفتاء»: تداول الأخبار الكاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي «حرام شرعًا»    مسابقة لحفظة القرآن الكريم بمركز شباب العدوة    ابدأ مستقبلك.. محافظة الإسكندرية تحصل على أفضل مشروع حقق أهداف التنمية المستدامة    دوري WE المصري    9 إرشادات من «الصحة» حول ارتداء الكمامة بطريقة صحيحة    طبيب حالات حرجة: اللقاح المزدوج في بريطانيا ينجح في مقاومة «أوميكرون»    نقابة الأطباء تطلب المتطوعين من أعضائها "الامتياز" لتنظيم مؤتمرهم    سقوط عمود على 4 أشخاص في بولاق الدكرور.. والتحفظ على كاميرات المراقبة    أحمد كريمة: تعرضت للتقصير من والدي.. إلا أنني لا أذكره إلا بالخير|فيديو    مصرع مريض ألقى بنفسه من الدور الرابع بمستشفى بني سويف الجامعي    انتهاك العقوبات.. قلق أمريكي بسبب صفقة ضخمة بين تركيا وروسيا    بأمر قانون العمل.. 45 يوما إجازات الموظفين سنويا    حظك اليوم برج الميزان الخميس 18-8-2022 عاطفيا ومهنيا    أستاذ أوبئة: كورونا قد يستبعد من قائمة الجوائح بنهاية العام    حكم إساءة معاملة الأولاد ومنع الزوجة من زيارة إحدى بناتها.. الإفتاء تجيب    عقد 4 ورش تدريبية على الأداء الصوتي للمؤذنين..صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نص خطبة الجمعة المقبلة.. التاجر الأمين درجته مع النبيين والصديقين
نشر في الوطن يوم 30 - 04 - 2022

أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، موضوع خطبة الجمعة المقبلة، بعنوان: «التاجر الأمين»، مؤكدًا أنّ التاجر الأمين الذي رفع الله درجته لتكون مع النبيين والصديقين، وما ذلك إلا لصدقه وأمانته وإيثاره الحلال ورضا الله على الدنيا وما فيها، وذلك كله فضلاً عن البركة في ماله وولده.
10 دقائق للخطبتين الأولى والثانية
وأكد أنّه على جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصا أو مضمونا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة على 10 دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاة للظروف الراهنة، مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة.
وجاء نص خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف: «الحمد لله رب العالمين، القائل في كتابه الكريم: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين}، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك عليه، وعلى آله وصحبه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، فإن الإسلام دين يدعو إلى الكسب والعمل، ويحذر من البطالة والخمول والكسل، والعمل هو السبيل إلى إعمار الأرض، وتقدم الأوطان، وبناء الحضارات، حيث يقول الحق سبحانه: {هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها}، وصور الكسب الحلال كثيرة متنوعة، ومن أفضلها التجارة، حيث سمى الحق سبحانه أرباحها في القرآن (فضل الله)، وقرن سبحانه ذكر الضاربين في الأرض للتجارة بالمجاهدين في سبيل الله، حيث يقول سبحانه: {وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله، وقد سئل نبينا (صلى الله عليه وسلم) أي الكسب أطيب؟ فقال: (عمل الرجل بيده، وكل بيع مبرور)».
للتاجر الأمين صفات حميدة
وأضافت خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف: «يكفي التجار شرفا أن نبينا (صلى الله عليه وسلم) تاجر مع عمه أبي طالب ومع أم المؤمنين خديجة (رضي الله عنها)، فكان (صلى الله عليه وسلم) خير مثال للتاجر الأمين، حيث وصفه السائب بن الله عنه) بقوله: كنت شريكي في الجاهلية، فكنت خير شريك؛ لا تداريني، ولا تُماريني- أي: لم يكن (صلى الله عليه وسلم) يخفي عيبا في سلعة، ولا يجادل بالباطل».
وتابعت: «للتاجر الأمين صفات حميدة، وخصال شريفة ينبغي أن يتحلى بها، منها: الصدق في البيع والشراء، والصدق يورث البركة في التجارة، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): (البيعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما)، أما التاجر الكذوب الذي يبيع آخرته بدنياه، فهو من الخاسرين في الدنيا والآخرة، فلا بركة في ماله، ولا نفع في كسبه، ولا يقبل منه عمله، حيث يقول (صلى الله عليه وسلم): (اليمين الكاذبة منفقة للسلعة، ممحقة للبركة)، ويقول (صلى الله عليه وسلم): (من كسب مالا حراما فأعتق منه، ووصل رحمه؛ كان ذلك إصرا عليه)».
صفات التاجر الأمين
وأشارت إلى أن من صفات التاجر الأمين، هي تمام الأمانة والبيان في البيع والشراء، فالتاجر الأمين لا يغش ولا يخدع، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): (المسلم أخو المسلم، ولا يحل لمسلم باع من أخيه بيعا فيه عيب إلا بينه له)، وقد مر نبينا (صلى الله عليه وسلم) على صبرة طعام، فأدخل يده فيها، فثالت أصابعه بللا، فقال: ما هذا يا صاحب الطعام؟! قال: أصابته السماء يا رسول الله، قال: (أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه النّاس من غش فليس مني)، ومنها: السماحة في البيع والشراء، والتحلي بمكارم الأخلاق، وحسن المعاملة، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): (رحم الله رجلا سمحا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى)، ويقول (صلى الله عليه وسلم): (ألا أخبركم بمن يحرم على النار - أو بمن تحرم عليه النار؟ على كل قريب هين سهل).
وذكرت خطبة الجمعة المقبلة لوزارة الأوقاف، أنّ من صفات التاجر الأمين الوطنية الصادقة، وهي ليست أقوالا أو مجرد شعارات ترفع، إنما هي عطاء وتضحيات، فالتاجر الوطني الحكيم ينطلق في معاملاته من التزام ديني وشعور إنساني، فلا يبيح لنفسه أن تكثر ثروته في أوقات الأزمات على حساب الفقراء والمحتاجين؛ لذلك فهو يبتعد عن كل صور الجشع والغش والاحتكار والاستغلال، فإذا كانت هذه الأدواء مرفوضة مذمومة خبيثة في كل وقت فإنها في وقت الأزمات أشد جرما وإثما، حيث يقول سبحانه: {ويل للمطففين * الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون * وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون}، ويقول نبينا (صلي الله عليه وسلم): (المحتكر ملعون)، ويقول (صلى الله عليه وسلم): (من دخل في شيء من أسعار المسلمين ليغليه عليهم فإن حقا على الله تبارك وتعالى أن يقعده بعظم من النار يوم القيامة).
واختتمت: «أننا نؤكد أن التاجر الصدوق الأمين إذا خفض هامش ربحه إلى أدنى درجة ممكنة في وقت الأزمات، فإن ما يخفضه صدقة له بنيته، حيث يقول (صلى الله عليه وسلم): (التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء)، ذلك لأن من يقدم الآخرة على العاجلة، ولا يحتكر ولا يغش، ويراعي أحوال الناس، حق له أن يكون مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، كما تؤكد أن التاجر الأمين لا ترفعه صلاته ولا صدقته بقدر ما يرفعه صدقه وأمانته، وحرصه على المجتمع ومراعاته لظروف الناس».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.