"الزناتي" يعلن موعد صرف معاشات المعلمين    النيابة العامة تصدر بيانا جديدا عن عقوبات مروجي "شائعات كورونا"    بشرى من وزيرة الهجرة للمعلمين الراغبين في العودة من الكويت.. فيديو    مبادرة بالدقهلية حول كيفية التعامل مع ماكينات ATM لمنع انتشار كورونا    تعرف على مساهمة مشروع 100 مستشفى فى مواجهة كورونا    وزيرة الهجرة: اكتشاف حالات مصابة بكورونا قادمة من السودان    بعد ارتفاع ضحايا كورونا.. هل تتحول تركيا إلى إيطاليا جديدة؟    الصين ترسل وفداً طبياً وإمدادات صحية إلى باكستان لمكافحة كورونا    الخارجية الفلسطينية تطالب بموقف دولي رادع لوقف إرهاب الاحتلال ومستوطنيه    الأهلي يوافق على عودة معلول إلى تونس    عماد فتحي يكشف نفاصيل إصابته بالرباط الصليبي    "الشباب والرياضة" تطلق مسابقة "اقرأ واكسب أونلاين"    رحيل زيدان وسيتين.. هل يسير قطبي إسبانيا على نهج الزمالك لحصد البطولات؟    تركي آل الشيخ يقلب الفيس بوك بقصف جبهة قائد الأهلي    مصرع شاب غرقا في الرياح التوفيقي بميت غمر    لطلاب المدارس .. 6 خطوات للحصول على كود التسجيل على منصة ادمودو    وزير النقل: الجلوس في المنزل عقوبة رئيس هيئة المترو في حالة واحدة    وزير النقل: زيادة الطلب على استيراد البصل المصري من أوروبا وروسيا    عائلة جورج سيدهم تشيع جثمانه وتمنع تواجد الإعلاميين    رسالة جديدة من توم هانكس بعد شفائه وزوجته من كورونا    آمال ماهر تشكر جمهورها وتعدهم بحفلات أخرى قريبا    "الأزهر للفتوى" يحذِّر مِن التفسيرات المغلوطة لآيات القرآن الكريمِ    "الأزهر للفتوى" يُحذِّر مِن انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ على مواقع التواصل الاجتماعي    الصحة: 14 حالة كورونا توفت قبل وصولها مستشفيات العزل    حظر التجوال ينقذ أهالي قنا من كارثة.. انهيار قصر مكرم عبيد بميدان المديرية    الهلال الأحمر بالغردقة ينظم ندوات توعوية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجدة (صور)    مدير مستشفى رأس البر: نقيم جميعا داخل المستفيات.. "ماحدش بيروّح"    بالتاج الذهبي.. داليا البحيري تتألق في احدث ظهور لها    بالبيجامة .. ريهام أيمن تفاجئ لجمهورها: ألعبوا مع أولادكم    لمكافحة كورونا.. وصول شحنة مساعدات طبية صينية إلى تونس    كلوب يوجه عدة رسائل هامة    الحكمة من إكثار النبي من الصيام في شهر شعبان    بالفيديو| الجندي: التدابير الوقائية وطاعة ولي الأمر طريق النجاة من الوباء    7 أبريل .. محاكمة 215 متهما في "كتائب حلوان"    ريال مدريد يستعد لضم مدافع بايرن ميونخ    يوفنتوس يتوصل لاتفاق مع المدرب ولاعبيه بتخفيض رواتبهم    4 فضائيات تذيع عظة البابا تواضروس صباح الغد    ب25 ألف مُعدة رش.. مبادرة لتعقيم 250 قرية ونجع في الإسكندرية ضد كورونا    بعد تصدرها تريند جوجل.. 10 صور تكشف جرأة وأناقة ديانا كرزون    "بدوى علام" يكشف حقيقة الاستغناء عن معلمي المدارس الخاصة    باكستان تمدد إغلاق حدودها أسبوعين إضافيين بسبب كورونا    الأمم المتحدة تدعو لوقف إطلاق النار في سوريا بسبب تفشى كورونا    جمارك سفاجا تحبط 6 محاولات تهريب ب627.3 ألف جنيه    ياسمين علي : اعتذرت عن عمل فني جديد بسبب حظر التجول    "الوطنية للصحافة": توافر مستلزمات طباعة الصحف القومية لمدة 6 أشهر    محافظ الدقهلية لرؤساء الوحدات المحلية الجدد: نهدف لضخ أفكار وآليات جديدة    حصاد الأسبوع.. ماذا فعلت الحكومة لحصار فيروس «كورونا» في مصر؟ (إنفوجراف)    الرئيس الباكستاني يشكر الطيب لإصدار فتوى جواز تعليق صلوات الجماعة للحد من خطر كورونا    إصابة 4 من أسرة واحدة في انقلاب سيارة بالبحيرة    رسميا..غلق شواطئ القرى السياحية بالعين السخنة تجنبا لانتشار كورونا    «إتحاد الصناعات» يتبرع ب 5 ملايين جنيه للمساهمة بجهود الدولة لمكافحة كورونا    حسام الشاعر: إتمام ميكنة كافة أعمال غرفة شركات السياحة    تامر عاشور يتصدر تريند يوتيوب بحفل أونلاين    رئيس الجهاز: تدشين مدينة طبية متكاملة على مساحة 72 فدان بمدينة الشروق    «المركزي الأوروبي» يخطر البنوك بحجز أرباح تقدر ب30 مليار يورو لمواجهة خسائر «كورونا»    الأرصاد: أمطار رعدية على عدد من مناطق المملكة    نيكاراجوا تسجل إصابتين جديدتين بكورونا.. وإجمالي الإصابات يرتفع ل4    تقارير: الاتحاد الأوروبي قد يمنع الفرق من التأهل للبطولات الأوروبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الصحة: إنشاء مركز طبي لعلاج الكلى بأثيوبيا بتكلفة مليون و200 ألف جنيه
نشر في الوطن يوم 09 - 08 - 2014

أعلن الدكتورعادل عدوي، وزير الصحة والسكان، إنشاء مركز طبي مصري إثيوبي بمستشفى سان باول بإثيوبيا لعلاج أمراض وجراحات الكلى، بتكلفة بلغت مليون و200 ألف جنيه مصري بتمويل من صندوق التعاون الفني الإفريقي، مشيرًا إلى أن هذا المركز له تأثير واضح على الشعب والحكومة الإثيوبية، خاصة في ظل عدم وجود أي ماكينات للغسيل الكلوي بالمستشفيات الحكومية الإثيوبية.
وقال عدوي، خلال استقباله، أمس، فريقًا طبيًا إثيوبيًا للتدريب بمستشفيات وزارة الصحة بحضور سفير مصر في إثيوبيا ونائب وزير الخارجية المصري للشؤون الإفريقية والقنصل الإثيوبي بمصر وعدد من قيادات وزارة الصحة، "إن المركز المصري الإثيوبي لأمراض الكلى والغسيل الكلوي بدأ تشغيله منذ مايو2013، ويضم 6 أجهزة للغسيل الكلوي ومجموعة كاملة من المناظير لجراحة المسالك البولية ألمانية الصنع، ومحطة معالجة للمياه و4150 مجموعة غسيل مصرية الصنع، فيما تم تكليف طبيبين مصريين تخصص أمراض كلي، وثلاثة ممرضات للعمل بالمركز لمدة ستة شهور.
وأضاف وزير الصحة، أنه بعد افتتاح المركز عملت إدارة مستشفى سان باول التابعة لوزارة الصحة الإثيوبية على أن يكون هناك اتصال دائم بمصر، لأخذ المشورة الطبية في بعض المعوقات ومساعدتهم في كيفية التغلب عليها ولتدريب الأطباء الإثيوبيين على إجراء العمليات الجراحية بالمناظير، ولتطوير المركز الطبي.
وأشار إلى أنه في فبراير2014 طلبت المستشفى زيادة سعة المركز الحالي بإضافة 12 ماكينة غسيل كلوي، ومحطة المياه الخاصة بهم من جمهورية مصر العربية على أن تتحمل الحكومة الإثيوبية تكاليف الأجهزة والمعدات.
كما طالبت المستشفى الاستعانة بالخبرة المصرية من أطباء وتمريض للعمل بالمركز بعد التوسع، وإعداد فريق طبي إثيوبي لزرع الكلى في مستشفى سان باول من خلال إعداد برنامج تدريبي لهم في مجال زرع الكلى يشتمل على إرسال فريق طبي إثيوبي مكون من أطباء، وفنيين، وطاقم تمريض إلى مصر لمدة ثلاثة أشهر للتدريب في مجالات جراحات زرع الكلى، وتحضير مريض الزرع قبل وبعد العملية، وتحاليل الأنسجة للمريض والمتبرع، والأشعة التشخيصية المتعلقة بعملية الزرع، والغسيل الكلوي، والعمل على إنشاء مراكز طبية أخرى.
وأوضح عدوي، أنه سبق في إبريل 2014 وصول وفد من مستشفى سان باول لإنهاء إجراءات شراء المستلزمات الطبية ومحطة معالجة المياه وماكينات الغسيل الكلوي، وفي يوليو 2014 حضرت إلى مصر الدكتورة ليا، وكيل الكلية للأبحاث، وذلك لإتمام الإجراءات والترتيبات اللازمة لحضور الفريق الطبي الإثيوبي، حيث اطلعت على أماكن الإقامة، بالإضافة إلى زيارة وزارة الخارجية المصرية ومعهد ناصر والمعهد القومي للكلى والمسالك، حيث بدأ وصول الفريق الطبي الأثيوبى منذ يوم 6 أغسطس 2014 وعددهم 16 طبيبًا وطبيبة وفني وممرضة.
جدير بالذكر، أن فكرة إنشاء هذا المركز الطبي المصري الإثيوبي جاءت نتيجة نجاح عملية زراعة كلى لطبيب إثيوبي يعمل بمستشفى سان باول بإثيوبيا حضر إلى المعهد القومي للكلي والمسالك البولية بمصر شهر إبريل2011 وهو يعاني من فشل كلوي مزمن ويخضع للغسيل الكلوي المستمر، طالبًا إجراء عملية زرع كلى وحضر شقيقه كمتبرع، وتم إجراء العملية للطبيب المذكور بنجاح شهر يونيو2011، وذلك بعد موافقة وزارة الصحة بإجراء العملية له على نفقتها، حيث لمس المريض ذلك الجهد وشعر بمدي الرعاية الطبية الحقيقة له.
وقد كان لهذه العملية الأثر والمردود القوي في بإثيوبيا، حيث اتصل وزير الصحة الأثيوبي، في ذلك الوقت، شاكرًا ومقدرًا للجهد المبذول، كما اتصلت مديرة المستشفى التي يعمل بها المريض، بينما زار محمود درير، السفير الإثيوبي لدي مصر، المعهد لزيارة المريض، وحينها طلبوا جميعا تنمية وتطوير العلاقة بين المعهد ومستشفي سان باول، وإنشاء مركز كلى ومسالك في مستشفى سان باول، وقد قدموا بذلك طلبا رسميا للمعهد لبدء هذا التعاون.
في غضون ذلك، أعلن وزير الصحة، توجه فريقًا طبيًا من أساتذة القلب، لإثيوبيا لدراسة احتياجاتها ودعمها في مجال علاج وجراحات القلب، من خلال تدريب فرق طبية إثيوبية بمعهد القلب القومي ومراكز جراحة القلب التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة لمدة تتراوح من 6 شهور إلى سنة.
وقال وزير الصحة: "سيتم إرسال فريق طبي من أساتذة القلب لتشغيل مراكز القلب في إثيوبيا حتى يتم الانتهاء من تدريب الفرق الطبية الإثيوبية بالقاهرة، كما سيتم تكثيف الزيارات إلى هناك لإجراء عمليات القلب الصعبة في إثيوبيا من خلال إرسال 3 قوافل سنويا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.