صور.. وزير الأوقاف يفتتح 3 مساجد في رأس البر    يوثق للسيرة الباباوية.. وزير السياحة والآثار يشارك فى احتفالية فيلم المكتبة اللغوية المركزية    وزيرة الهجرة عن حضورها خطبة الجمعة: "يوم وطني رائع.. والشعب المصري متدين"    عثمان: البورصة السلعية المنتظر انطلاقها يناير المقبل ستشكل مستقبلًا جيدًا للأسواق    القوى العاملة: تحصيل 9 ملايين جنيه مستحقات 66 عاملا مصريا بالسعودية    «مياه القناة»: ندوات وفعاليات شبابية لنشر ثقافة ترشيد الاستهلاك    وزير التعليم: تجربة المدارس المصرية اليابانية لها 3 ميزات رئيسية    ترامب يعلن عن شرطه الوحيد ليغادر البيت الأبيض    إغلاق شامل للضفة الغربية ضمن تدابير مكافحة كورونا    مقتل 5 وإصابة 6 من مرضى كورونا في حريق بمستشفى بالهند    آبي أحمد يلتقي مبعوثي الاتحاد الإفريقي لبحث أزمة تيجراي    كورونا في اليابان: ارتفاع حصيلة الإصابات اليومية والشهرية في طوكيو إلى مستويات قياسية    روسيا تسمح للهند بتصنيع 100 مليون جرعة من لقلح «سبوتينك» لعلاج كورونا    باتشيكو يحلم ببصمة حقيقية في الولاية الثانية مع الزمالك    أحمد المحمدي يوجه رسالة دعم للأهلي والزمالك قبل نهائي القرن    المصري البورسعيدي يتقدم بالشكر لسفير مصر بالمغرب    مواصلة الجهود الأمنية لتحقيق الأمن ومواجهة الخروج عن القانون    الأرصاد تتوقع غدا أمطارا متوسطة على الإسكندرية ومطروح والصغرى بالعاصمة 14    " ملكات جمال العالم " يروجون للسياحة المصرية بممارسة الإلعاب الرياضية    غدًا.. عرض "لا أحد هناك" بسينما الهناجر    أمسيات شعراء لأندية أدب البادية بثقافة مطروح    أوقاف جنوب سيناء تمنع دخول المصليين المساجد دون ارتداء الكمامات    "اللقاح لن يمنع الإصابة".. أبرز تصريحات مستشار الرئيس بشأن مستجدات كورونا    رفع 1244 حالة إشغال للمقاهي والمطاعم وغلق إدارى للمحال المخالفة بالجيزة    سقوط 13 تاجر مخدرات في حملة مكبرة بالمحافظات    فضائل عظيمة لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة..تعرف عليها    «عبد العال» ينعي حافظ أبو سعدة    عائشة بن أحمد تتعاقد علي المشاركة في "ريتسا" أمام محمود حميدة    «شعراوي» يستعرض جهود تطوير ورفع كفاءة 30 مجزراً ب18 محافظة بتكلفة 1.2 مليار جنيه    المالية : 1500 شركة تقدمت للاستفادة من مبادرة «السداد النقدي الفوري»    زينب عبداللاه تكتب: لقاء حرم الرئيس.. كثير من الحب قليل من السياسة.. السيدة انتصار السيسي ابتعدت عن الرسميات فاقتربت من القلوب.. شرحت صفات زعيم مصر ببساطة وصدق.. وعكست صورة ذكية ومثقفة لسيدة مصر الأولى    المؤتمر العلمى الثامن لإبداع المرأة... الأسبوع القادم    أثناء نشر الغسيل.. مصرع ربة منزل سقطت من الطابق الثالث ببني سويف    ليفاندوفيسكي يدعم مصطفى محمد قبل النهائي الإفريقي أمام الأهلي    «التنظيم والإدارة» يصدر قرارا جديدا لحل أزمة «المنتدبين» (تفاصيل)    أوبك تعتزم إجراء محادثات غير رسمية عن بعد حول قيود إنتاج النفط غدا    توزيع مساعدات قافلة تحيا مصر على آلاف الأسر بأسوان    الإمارات تحذر من مخاطر إيواء المخالفين أو تشغيلهم    مورينيو: أفتقد مارادونا الإنسان الذي كان يهاتفني بعد كل خسارة    القبض على 27 تشكيلا عصابيا خلال أسبوع    محاكمة دبلوماسي إيراني لاتهامه بمحاولة تفجير اجتماع للمعارضة    ضبط 1.6 طن زيت طعام مجهول المصدر قبل بيعه للمواطنين في سوهاج    تعرف على أجمل دعاء ليوم الجمعة    الأوقاف تواصل حملة نظافة وتعقيم المساجد في المحافظات (صور)    بعد فيديو ليفاندوفسكي ... مصطفى محمد مطلوب على السوشيال ميديا    أخبار فاتتك وأنت نايم.. الصحة: تسجيل 368 حالة جديدة بفيروس كورونا.. و11 وفاة    اليوم.. «الإدارية العليا» تحسم الطعون على نتائج انتخابات النواب    ترتيب الدوري الإسباني قبل مواجهات الجولة القادمة    راندا عوض: أصبت بالاكتئاب بسبب مسلسل" لازم أعيش"    بسبب كورونا.. محافظ البحيرة يقرر تخفيض نسبة العاملين بالمصالح الحكومية إلى 25%    وفاة رئيس قسم الرمد بمستشفى دسوق وارتفاع نسبة الشفاء من كورونا فى كفر الشيخ    احذر التسرع عاطفيا.. توقعات برج الحمل 27 نوفمبر    «مخاطر الجريمة الإلكترونية ضد النساء» ندوة القومي للمرأة    تعر ف على حالات تُكره فيها صلاة النافلة    النادي الأهلي يتصدر تويتر قبل ساعات من بدء مباراة القرن .. اعرف السبب    تعرف على أساس طاعة الله تعالى    مسئول تأمين القمة: سيتم منع أي شخص درجة حرارته مرتفعة من حضور نهائي أفريقيا    «النقض» توضح الحصانة القضائية للدول الأجنبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهداها الرئيس عبد الناصر وسام الكمال الذهبى ... حكاية المصرية التى تبرعت للبحرية بسفينة حربية كاملة
نشر في الموجز يوم 30 - 10 - 2020

قد لا يعرف تاريخها أحد، لكن الأسطول البحرى المصرى يعرف كل صغيرة وكبيرة عنها، أثبتت بما تمتلك من مال وجهد وطنيتها، فوهبت منزلها للقوات البحرية ليكون ناديا للضباط، وأعطت أموالها وممتلكاتها للقوات البحرية المصرية، كما أنها تبرعت بسفينة حربية للبحرية المصرية، هى عصمت حسن الإسكندرانى، الملقبة بأم البحرية المصرية، وصاحبة الجذور البحرية، تعلقت بالبحر ووهبت أموالها لتطوير الأسطول البحرى، وكان ضباط وطلاب البحرية مصدر سعادتها فى عيد الأم حيث كانت تستقبلهم باستمرار، لها روايات طيبة فى الوطنية والدفاع عن مصر، وهذه القصص لا تغيب عن كل أبطال البحرية المصرية، حصدت ألقابا كثيرة أهمها والذى كانت تفخر به «أم البحرية المصرية»، و«بنت بطوطة»، والسطور التالية تعرض تفاصيل أكثر عن عصمت الإسكندرانى.
تعرض صفحات التاريخ، أن أم البحرية المصرية، ولدت فى عام 1897 بالإسكندرية، ونشأت فى كنف أسرة عريقة لها صلات وجذور متعلقة بالحياة البحرية، فهي حفيدة حسن الإسكندراني الحاصل على لقب «‫‏أمير البحار»، وأحد قادة الأسطول المصرى في القرن ال19، أو ما كان يطلق عليه وزير البحرية، والذي كانت له بطولات طيبة في موقعة «نفارين» خلال عام 1827، واستشهد فى حرب القرم عام 1854.
وكانت والدتها عزيزة حسن، ابنة الأمير حسن إسماعيل، وشقيقة عزيز حسن، أحد قادة الجيش المصري الذين شاركوا في ‫‏حرب البلقان خلال عام 1912، وتلقت أم البحرية، علومها بالإسكندرية، وكانت تجيد 3 لغات العربية، والفرنسية والإنجليزية، وارتبطت ارتباطا وثيقا بالبحر وحياته والسفن والأسفار، وذلك بسبب أمجاد جدها «أمير البحار».
تشير الذكريات التى تم نشرها عن حياة أم البحرية، إلى أنها طافت الكثير من دول العالم ك« لبنان، وسوريا، وتونس، والجزائر، والمغرب، وإسبانيا»، ودرست تاريخ المساجد والقلاع والآثار القديمة، وزارت المتاحف والمكتبات الفرنسية، والبلجيكية، والسويسرية وغيرها، بالإضافة إلى أنها قضت نحو 18 عامًا في رحلاتها الاستكشافية والدراسية حتى حصدت لقب «‫بنت بطوطة»، لكثرة رحلاتها بين البلدان وبعضها البعض.
وقيل إنه بمجرد اندلاع نيران الحرب أسرعت بالتبرع بسفينة حربية مجهزة بصورة كاملة على نفقتها الخاصة، وقدمتها هدية خالصة للقوات البحرية، بل وتمادت فى التعبير عن وطنيتها بإهداء القوات البحرية منزلها الكائن في رأس التين بالإسكندرية، ليتم تحويله ناديا للبحرية، ولأن وطنية «أم البحرية»، لم يكن لها سقفا، فقامت بوهب جميع ممتلكاتها من عقارات وأراض زراعية، وكل أموالها للكلية البحرية، من خلال وصية كتبتها لبعد وفاتها، كمساهمة منها للنهوض بأسطول مصر، ليصبح أكبر أساطيل البحرية فى العالم.
وقام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بتقييم تضحيات «أم البحرية المصرية»، حيث أهداها وسام «الكمال الذهبى» عام 1955، وتعرض الوسام للسرقة من داخل بيتها، فعاود عبدالناصر، إهدائها وسامًا آخر، خلال الاحتفال بيوم البحرية، وكانت «أم البحرية»، أولى المدعوين لحضور حفل إنشاء المتحف البحري بالإسكندرية في 29 أغسطس 1960.
وكتبت الصحافة فى أغسطس 1960، عن «أم البحرية»، أنها تستطيع دخول مقرات القوات البحرية فى أي وقت، ويمكنها الصعود إلى ظهر أي بارجة أو مدرعة دون أن تعترضها العوائق.
وقيل إن عيد الأم بالنسبة لها كان عيدا حيث يزورها فى بيتها ضباط السلاح البحري وطلبة الكلية البحرية، ويقدمون لها باقات الورود، ويلتفون حولها وهي تعيد على مسامعهم الأمجاد المصرية في البحار، وكيف كان الأسطول المصري عام 1840 ثالث أسطول في العالم، بفضل الجنود المصريين الشجعان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.