تأجيل محاكمة علاء وجمال مبارك في قضية التلاعب بالبورصة ل 23 مارس    بالصور.. تعرف على معاني ورموز المعمودية للبابا تواضروس    عدم جواز الطعن لإلغاء الحكم الصادر بعودة 1600 موظف بالنيابة الإدارية للعمل    أمين "البحوث الإسلامية": نصوص الشريعة تؤكد أهمية بناء الشخصية الوطنية    «اللي ميعرفش يقول عدس».. تعرف علي قصة المثل الشعبي    إزالة 574 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بسوهاج    حماية المستهلك: لأول مرة مساعدات للمواطنين الأكثر احتياجا في النسخة الخامسة من مبادرة «اليوم المفتوح»    وزير الإعلام السوداني: القاهرة والخرطوم مفتاح وقلب أفريقيا وصمام الأمان للعالم العربي    فيديو.. استمرار احتجاجات السترات الصفراء للأسبوع العاشر على التوالي    فيديو| النواب الليبي: المبعوث الأممي بالبلاد متخبط    ميركل: سنعمل حتى اليوم الأخير من أجل خروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي    الرئيس الكولومبي يعلن وقف محادثات السلام مع «جيش التحرير الوطني»    إقالة مدرب شبيبة الساورة الجزائري.. تعرف على السبب    مدبولي يكلف بالانتهاء من تجهيز إستاد القاهرة خلال 3 اشهر    في حالة الاستبعاد من دوري الأبطال.. الإسماعيلي يخسر 10 ملايين جنيه على الأقل    محمد محمود صانع ألعاب الأهلى يجرى جراحة الصليبى الثلاثاء المقبل    حبس لص الشقق ارتكب 12 واقعة سرقة بالجيزة    إصابة 3 في حادث تصادم مروع أعلى الطريق الدائرى    تأجيل إعادة محاكمة متهمين بالتجمهر في قصر النيل ل16 فبراير    تعرف علي أول تعليق للسكك الحديد علي حادث مزلقان قليوب    توقعات "الأرصاد" خلال إجازة نصف العام: "الجو جميل جدا ومناسب للخروج"    كسر بخط مياه 600 مم بالسلام أول ونائب المخافظ يتفقد أعمال الإصلاح.. صور    تأجيل محاكمة علاء وجمال مبارك في التلاعب بالبورصة    قاتل يعيش في المنزل.. «سخان الغاز» ينهي حياة 8 في الفيوم    نشرة الثقافة.. أغنية احتفالا بمعرض الكتاب وفائزين بجوائز الكتاب العرب    "التضامن" تنقذ 278 مشردا في 48 ساعة    ياسمين صبري تواصل تصوير مشاهدها في "حكايتي"    انطلاق فعاليات مؤتمر "التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان" غدا    "سناب شات" رواية جديدة لفريق السبنسة    «الآثار» تنظم احتفالية لتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة في بيت السناري غدا    حبس تشكيل عصابي تخصص في الاتجار في المواد المخدرة بالمنيا    فيديو| أسامة العبد: الرسول الكريم علمنا كيفية بناء الشخصية الحضارية    مران بدني قوي للأهلي في فندق الإقامة بالجزائر استعدادا للمقاصة    بث مباشر مباراة باريس سان جيرمان وجانجون بث مباشر اون لاين اليوم 19-01-2019 الدوري الفرنسي    اخبار ريال مدريد اليوم عن التشكيل المتوقع ضد إشبيلية فى الدوري الإسباني    غدًا.. بدء تسليم 360 وحدة بمشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط بحدائق أكتوبر    «التضامن» تنقذ طفلة وتودعها بدار رعاية: هربت من منزلها بسبب زوجة والدها (صور)    «الزراعة» توافق على تصدير 127 ألف شتلة فاكهة من 11 صنفا ل4 دول    قوات التحالف العربي تعيد أطفالا جندهم الحوثيين لخوض الحرب    أحمد فتحي يضغط على أجيري للانضمام للمنتخب الوطني    "الآثار": إصدار كتالوج للقطع المستردة من الخارج منذ 2002    إعلان تشكيل دسوق أمام كوم حمادة بالقسم الثالث    صناع الخير والمصرف المتحد يطلقان حملة لمكافحة البرد بالمناطق الحدودية    وزير التنمية المحلية ومحافظ الشرقية يتفقدان وحدة القسطرة القلبية بمستشفى الزقازيق العام |صور    بحضور 18 وزير.. «تضامن البرلمان» تطلق حوار مجتمعي لضبط الأسعار    عقب استئناف خطوط إنتاجها بمصر ..أبرز المعلومات عن مرسيدس بنز العالمية    صور| ننشر نص كلمة وزير الأوقاف بالمؤتمر ال٢٩ حول بناء الشخصية    ختام القمة الإقليمية الاولي لتاكيدا وطرح احدث طرق علاج سرطان الهدجكين ليمفوما    شعراوي يتفقد أعمال تنفيذ نفق عرابي بالشرقية بتكلفة 100 مليون جنيه    انفجار خط بنزين يودى بحياة 21 شخصًا    الأمم المتحدة الإنمائي: الطاقة الشمسية توفر فرص عمل للشباب في مصر    وكيل الأزهر: لابد أن نغرس في أبنائنا قيمة الولاء للوطن .. فيديو    لأول مرة.. صلاة على سجادة ذكية    تعرف على أشهر مسببات تأخر الإنجاب عند الزوجين وطرق حلها    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    مرصد الإفتاء: بعد الهزيمة .. الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرءون من أفكارهم التكفيرية    حوار| مؤسس «السلام عليك أيها النبي»: التفريط في الثوابت يضيع الهوية    فى بنى سويف: مدرسون ومحامون واقتراح بإلغاء الكتاب الجامعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القاهرة للدراسات الاقتصادية يستعرض فرص الاستثمار الواعدة في أفريقيا
نشر في الموجز يوم 19 - 12 - 2018

كشف تقرير صادر من مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية عن فرص الاستثمار الواعد في افريقيا (اهم القطاعات التي يمكن للمستثمر المصري الاستثمار فيها)
وقال الدكتور عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إنه بالرغم من التوغل الجاري الآن في القارة الافريقية من جانب دول وكيانات خارجية مثل الصين وتركيا وإسرائيل وبعض من دول الخليج العربي، إلا أن القارة بمواردها وثرواتها الغنية بها لازالت بكر للاستثمارات الجديدة، ولعل مواردها الغنية بها تمثل المفتاح الرئيسي لأهم الفرص الاستثمارية المتاحة بالقارة
وأشار إلى التعدين والثروة المعدنية حيث تمتلك إفريقيا أحد أكبر الاحتياطيات في العديد من المعادن، مما يجعلها مقصداً للمستثمرين والمنقبين على مستوى العالم، فعلى سبيل المثال تحتوي إفريقيا على أكبر احتياطي على مستوى العالم في خام البوكسيت العمود الرئيسي في صناعة الألومنيوم حول العالم والداخل في صناعة هياكل الطائرات والصناعات الكيمائية، حيث يبلغ إنتاج القارة منه حوالي 11% من الإنتاج العالمي، وتتصدر دولة غينيا إنتاج البوكسيت في أفريقيا حيث تنتج حوالي 94% من إنتاج القارة، بينما تحتوي على 31% من الاحتياطي العالمي
أضاف أن القارة الافريقية تعد من أكبر القارات التي تضم دولاً منتجة للنفط، حيث يوجد بها 21 دولة منتجة للنفط مقارنة بأسيا وأوروبا ب 19 دولة لكل منهم و10 دول في أمريكا الشمالية والجنوبية، كما أن ثلث الاكتشافات النفطية الجديدة في العالم منذ عام 2000 وحتى الآن، فقد وصل إنتاج القارة من النفط ما يقرب من 30% من الإنتاج العالمي في العام 2010 بينما وصل احتياطي القارة من النفط إلى 8%[1]، وأكثر الدول إنتاجاً للنفط هما ليبيا والجزائر في شمال افريقيا وغينيا ونيجريا في غرب أفريقيا.
ذكر أنه بالرغم من أزمة التصحر التي تواجه العالم ولاسيما الأراضي الزراعية في القارة، فإنها تتميز بوفرة الأراضي الصالحة للزراعة، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة رأس المال، فقد بلغت الأراضي الصالحة للزراعة حوالي 200 مليون فدان، تعتبر الزراعة أحد أهم الأنشطة الاقتصادية في القارة السمراء. تنوع المناخ بها وكثرة الأنهار ساعدا على قيام الزراعة بها بصورة كبيرة. يعمل ثلثا سكان القارة بالزراعة تقريبًا، والتي تساهم بحوالي 20 – 60% من إجمالي الناتج القومي لكل دولة من دول القارة.
في المناطق الاستوائية يتم زراعة الأناناس والقهوة والكاكاو والنخيل لاستخراج الزيت منه.
وأشار إلى أن، دول حوض النيل تمثل بالنسبة للمستثمر في مجال الزراعة فرصة واعدة لتحقيق نجاحات كبيرة خاصة في حال زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والذرة والارز والحبوب خاصة لتغطية الفجوة الموجودة بين العرض والطلب في السوق المصري لهذه المحاصيل وتمثل بعض الدول الافريقية فرص واعدة وعلى سبيل المثالالسودان: حيث تشكل الزراعة اهم المصادر الرئيسية لكسب العيش في السودان وذلك لنحو 61 % من العاملين وتعتبر السودان من أكبر ثلاث بلدان في افريقيا من حيث المساحة وتوافر المياه والأراضي القابلة للزراعة وتبلغ حوالي 30% من مساحة السودان البالغة 1.8مليون كيلو متر مربع، واهم المحاصيل المزروعة بالسودان القطن والسمسم
أضاف أن أوغندا تتمتع بالعديد من مصادر موارد الطبيعية وتمتلك أكثر من 18 مليون هكتار (43 مليون فدان) منها تقريبا 40% غير مستغلة، وتمتلك وفرة أرضية ومائية كبيرة ولديها الرغبة السياسية والإمكانية اللازمة لجذب الاستثمارات الزراعية المصرية كما ان تشاد تمتلك تشاد 39 مليون هكتار من الاراضي الصالحة للزراعة كثيفة الانتاج، بالإضافة إلى وفرة المياه العذبة من البحيرات والأمطار» حيث تمتلك موارد مائية هائلة تتمثل في بحيرة تشاد ونهري شاري ولوغون وروافدهما، بالإضافة الى 7 بحيرات اخرى، وتبلغ مساحة الاراضي الصالحة للزراعة ثلث مساحة تشاد، وأن الاراضي القابلة للري تبلغ حوالي 5.6 مليون هكتار، فيما يمكن ري 335 ألف هكتار بنظام الري المباشر.
ذكر أنه فى عام 2017 أعدت وزارة الزراعة المصرية تقريراً حول فرص الاستثمار الزراعي المصري في أفريقيا لدول" الشرق والجنوب الأفريقي" ذلك في سبيل تحقيق الامن الغذائي وأهمية استثمار التعاون المصري الإفريقي كأداة قوية لتعزيز التجارة والاستثمار الزراعي من خلال الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية التي تتمتع بها هذه الدول في مواجهة قضايا الأمن الغذائي وسد الفجوة الغذائية والاستفادة من الروابط الثقافية القوية والجوار الجغرافي والموارد الطبيعية المتوفرة ومن أهم المناطق الجغرافية التي شملها التقرير كانت "موزمبيق وتنزانيا وزامبيا وبتسوانا وزيمبابوي"، وفي زامبيا على سبيل المثال والتي تمتلك 102 مليون فدان لم يتم زراعة سوى 14% من مساحتها ويصل نصيب الفرد فيها من المياه إلى 7500 متر مكعب سنويا، وترتبط بخطوط سكك حديدية مع تنزانيا وموزمبيق وزيمبابوي.
ولفت إلى الثروة السمكية في القارة والتي تتميز بطول سواحلها على المحيطين الهندي والأطلنطي، بالإضافة إلى البحر المتوسط هذا بالإضافة إلى توافر مصادر للصيد بالمياه العذبة، مثل: نهر النيل، والبحيرات الكبرى بوسط القارة وتعد منطقة غرب أفريقيا هي إحدى أهم مناطق صيد الأسماك في العالم؛ حيث تقوم بإنتاج 4,5 مليون طن من الأسماك طبقًا لتقارير عام 2000م ويمثل إنتاج الأسماك من مصادر المياه العذبة بالقارة حوالي ثلثي إنتاج العالم، كما تحتوي المياه العذبة على حوالي 3000 نوع من الأسماك وبحيرة فيكتوريا على سبيل المثال تنتج حوالي نصف مليون طن من الأسماك سنويًّا، تصل قيمتها لحوالي 600 مليون دولار أمريكي وقد وصل الإنتاج السنوي للقارة من الأسماك حوالي 3.672 مليون طن من الأسماك وهو ما يوضحه الشكل التالي من تطور إنتاج القارة من الأسماك الطازجة
نبه التقرير إلى التعاون المصري الأفريقي في مجال الثروة السمكية فهناك افاق عديدة للتعاون المصري الأفريقي في مجال الثروة السمكية حيث تتمتع مصر بوفرة الخبراء في مجال الصيد و الاستزراع السمكي خاصة في ضوء توجه الدولة الى انشاء العديد من مزارع الاستزراع السمكي مما يتيح خلق فرص استثمار متبادلة بين رجال الاعمال الافارقة من جانب و عمل مشروعات تنمية ثروة سمكية على الأراضي الافريقية من جانب اخر حيث تتمتع العديد من الدول الافريقية بمساحات شاسعة من المسطحات المائية متمثلة في شواطئ البحر الابيض و البحر الأحمر و المحيط الأطلنطي بخلاف المسطحات الداخلية من انهار و بحيرات و برك مغلقة
اضاف ان هذا التعاون شهدت القاهرة خلال شهر سبتمبر 2018 ورشة العمل الختامية لمشروع'' تعزيز القدرة المؤسسية لدعم حوكمة قطاع الثروة السمكية في أفريقيا" (مشروع حوكمة مصائد الأسماك)، والورشة نظمها المكتب الأفريقي المشترك المعني بموارد الثروة الحيوانية التابع الاتحاد الافريقي ويشارك فيها 150 متخصصا في تنمية الثروة السمكية ممثلين من جميع دول أعضاء الاتحاد الأفريقي (32 دولة). بالإضافة إلى حضور وزراء زراعة ونواب وزير الزراعة من عدد 9 دول (افريقيا الوسطي – سيراليون – غانا – الجابون – بوركينافاسوتشادالكونغو وأوغنداالكاميرون). وقد شهدت الورشة عدة اجتماعات هامة للخبراء ومديرو مصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية، المعاهد البحثية وشركاء التنمية والجهات الداعمة للمشروع واجتماع اللجنة التنسيقية للمشروع أيضا اجتماع لمناقشة الأمن الغذائي والحفاظ على الموارد الطبيعية واستمرارية تنفيذ المشروع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.