استياء بين طلاب أولي ثانوي بالشرقية لفشلهم في أداء امتحان اللغة العربية    عبد العال يكلف اللجان بإعداد مقترح تشريعي في شأنه مواجهة الزيادة السكانية    بوابة الأهرام فجرت القضية.. إعلاميون يرحبون بوقف برنامج "قطعوا الرجالة"    الأعلى للإعلام يحقق مع مسئولي قنوات بانوراما.. أعرف القصة    تصل البرلمان الإسبوع المقبل.. وزير المالية: موازنة 2019-2020 تتضمن نتائج الإًصلاح الإقتصادي    محافظ القليوبية يشارك في الاحتفال باليوم العالمي للمياه    أول رد من"السياحة"على إلغاء رسوم تكرار العمرة    انخفاض الليرة التركية خلال تعاملات اليوم الأحد    محافظ كفرالشيخ يناقش شكوى مواطن بشأن وقف الدعم التمويني    وزير النقل: المتابعات الميدانية أفضل من العمل بالمكاتب.. توجيهات لورش السكة الحديد لصيانة الجرارات وعمل الإصلاحات.. نسعى لاستغلال خبرات المحالين للمعاش.. جولات ميدانية بمحطات المترو قريبا    عبدالعال يعلن رفض البرلمان إعلان الجولان إسرائيلية    مقاتلون سوريون يزيلون المتفجرات بالباغوز بعد هزيمة داعش    صحيفة بريطانية: جوف وليدنجتون أقوى مرشحين لخلافة تريزا ماي    مرشحة الحزب الديمقراطي تسب ترامب في خطاب من أمام برجه بنيويورك    زلزال بقوة 6.3 درجة يضرب إندونيسيا    كاف يحدد موعد مباراتي الزمالك وحسنية أغادير بالكونفدرالية الإفريقية    وزارة الرياضة توحد جهود رفع الأثقال لتحقيق الإنجازات بطوكيو    عاصفة ترابية بالأقصر وإلغاء رحلات «البالون الطائر»    سقوط مواطن استولى على 200 ألف جنيه بقطور    ضبط طن أرز ونصف طن زيت طعام منتهى الصلاحية بحملات تموينية بالأقصر    لمرورها بأزمة نفسية.. انتحار ربة منزل قفزًا من أعلى عقار ببولاق    تأجيل محاكمة 43 متهماً ب «حادث الواحات» لجلسة 7 أبريل    شاهد.. جراءة دينا بعد أدائها مناسك العمرة    27 مارس.. آخر حلقات الجزء الثاني من مسلسل «أبو العروسة»    تامر حسني يحيي حفلًا غنائيًا للأكاديمية البحرية    وزارة الآثار تشارك في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب    «الإسكندرية للكتاب» ينطلق بمشاركة 50 دار نشر مصرية وعربية غدًا    الفرنسيون يأكلون شوكولاتة توت عنخ آمون احتفاء بمعرض كنوز الفرعون.. صور    ورشة لتعليم تشكيل المعادن بقصر الشاطبي    بعد تحطيم وحدة القسطرة.. الصحة: العمل مستمر في معهد القلب    وزيرة الصحة: فحصنا 44.2 مليون مواطن ب"100مليون صحة "    محافظ الإسماعيلية يغلق 29 مزرعة لرفضهم سحب عينات إنفلونزا الطيور    كروس يكشف أسباب انهيار ريال مدريد هذا الموسم    علي عبدالعال يوجه الشكر للرئيس السيسي بسبب قرارات أصحاب المعاشات    عرفانا بدور الأسرة المصرية فى الحفاظ على المجتمع .. القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالى    شاهد..لحظات الرعب والفزع من داخل السفينة النرويجية بعد توقف محركاتها    الرقابة النيوزيلندية تحظر نشر بيان إرهابي هجوم المسجدين    وزير التنمية المحلية: تحليل عشوائى لكل الموظفين وفصل من يثبت تعاطيه مخدرات    أولها "اللوم" وأقصاها "الشطب".. عقوبات نقابة المهن الموسيقية للمخالفين    مفتي الجمهورية: رعاية الرئيس لحفظة القرآن الكريم تدل على ريادة مصرية    وكيلة تعليم كفر الشيخ تتفقد عددا من لجان امتحانات "التابلت" للصف الأول الثانوي | صور    تأجيل محاكمة محافظ المنوفية الأسبق بتهمة الكسب الغير مشروع ل 21 إبريل    وزير التجارة والصناعة: تطوير منظومة المواصفات القياسية الدولية    الأهلي: لم نتلق إخطارا بنقل القمة من برج العرب    الإمام الأكبر خلال استقبال رئيس الوزراء العراقي: الأزهر الشريف يفتح أبوابه لكل العراقيين بمختلف مكوناتهم    وزيرة الصحة:إطلاق حملة جديدة تحت شعار "لقد حان الوقت للقضاء على الدرن"    الأهلى يعقد مؤتمرا صحفيا للإعلان عن إقامة معرض سبورتكس الدولي للأدوات والمنتجات الرياضية    الأرصاد: غدا أمطار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 20    بث مباشر مباراة بولندا ولاتفيا اليوم الأحد 24-3-2019    بدء التصويت في أول انتخابات تشريعية بتايلاند منذ عام 2014    متحدث البرلمان لأهالي الإسماعيلية: المشاركة في الاستفتاء على الدستور واجب وطني    لاسارتي يعقد جلسة مع إكرامي للاطمئنان علي برنامجه التأهيلي    بالصور .. محافظ أسيوط يزور طفلين بالمستشفى الجامعى أصيبا بصعق كهربائى من سلك ضغط عالى    مصري كفيف ل صدى البلد: أنافس 27 أفريقيا في مسابقة القرآن الكريم العالمية    راموس: لويس إنريكي لديه فلسفة لعب رائعة    فيديو.. عضو هيئة كبار العلماء: حارق المصحف في الدنمارك زنديق    خير الكلام    بعد إعلان أمريكا القضاء نهائياً علي داعش في سوريا:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القاهرة للدراسات الاقتصادية يستعرض فرص الاستثمار الواعدة في أفريقيا
نشر في الموجز يوم 19 - 12 - 2018

كشف تقرير صادر من مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية عن فرص الاستثمار الواعد في افريقيا (اهم القطاعات التي يمكن للمستثمر المصري الاستثمار فيها)
وقال الدكتور عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إنه بالرغم من التوغل الجاري الآن في القارة الافريقية من جانب دول وكيانات خارجية مثل الصين وتركيا وإسرائيل وبعض من دول الخليج العربي، إلا أن القارة بمواردها وثرواتها الغنية بها لازالت بكر للاستثمارات الجديدة، ولعل مواردها الغنية بها تمثل المفتاح الرئيسي لأهم الفرص الاستثمارية المتاحة بالقارة
وأشار إلى التعدين والثروة المعدنية حيث تمتلك إفريقيا أحد أكبر الاحتياطيات في العديد من المعادن، مما يجعلها مقصداً للمستثمرين والمنقبين على مستوى العالم، فعلى سبيل المثال تحتوي إفريقيا على أكبر احتياطي على مستوى العالم في خام البوكسيت العمود الرئيسي في صناعة الألومنيوم حول العالم والداخل في صناعة هياكل الطائرات والصناعات الكيمائية، حيث يبلغ إنتاج القارة منه حوالي 11% من الإنتاج العالمي، وتتصدر دولة غينيا إنتاج البوكسيت في أفريقيا حيث تنتج حوالي 94% من إنتاج القارة، بينما تحتوي على 31% من الاحتياطي العالمي
أضاف أن القارة الافريقية تعد من أكبر القارات التي تضم دولاً منتجة للنفط، حيث يوجد بها 21 دولة منتجة للنفط مقارنة بأسيا وأوروبا ب 19 دولة لكل منهم و10 دول في أمريكا الشمالية والجنوبية، كما أن ثلث الاكتشافات النفطية الجديدة في العالم منذ عام 2000 وحتى الآن، فقد وصل إنتاج القارة من النفط ما يقرب من 30% من الإنتاج العالمي في العام 2010 بينما وصل احتياطي القارة من النفط إلى 8%[1]، وأكثر الدول إنتاجاً للنفط هما ليبيا والجزائر في شمال افريقيا وغينيا ونيجريا في غرب أفريقيا.
ذكر أنه بالرغم من أزمة التصحر التي تواجه العالم ولاسيما الأراضي الزراعية في القارة، فإنها تتميز بوفرة الأراضي الصالحة للزراعة، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة رأس المال، فقد بلغت الأراضي الصالحة للزراعة حوالي 200 مليون فدان، تعتبر الزراعة أحد أهم الأنشطة الاقتصادية في القارة السمراء. تنوع المناخ بها وكثرة الأنهار ساعدا على قيام الزراعة بها بصورة كبيرة. يعمل ثلثا سكان القارة بالزراعة تقريبًا، والتي تساهم بحوالي 20 – 60% من إجمالي الناتج القومي لكل دولة من دول القارة.
في المناطق الاستوائية يتم زراعة الأناناس والقهوة والكاكاو والنخيل لاستخراج الزيت منه.
وأشار إلى أن، دول حوض النيل تمثل بالنسبة للمستثمر في مجال الزراعة فرصة واعدة لتحقيق نجاحات كبيرة خاصة في حال زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والذرة والارز والحبوب خاصة لتغطية الفجوة الموجودة بين العرض والطلب في السوق المصري لهذه المحاصيل وتمثل بعض الدول الافريقية فرص واعدة وعلى سبيل المثالالسودان: حيث تشكل الزراعة اهم المصادر الرئيسية لكسب العيش في السودان وذلك لنحو 61 % من العاملين وتعتبر السودان من أكبر ثلاث بلدان في افريقيا من حيث المساحة وتوافر المياه والأراضي القابلة للزراعة وتبلغ حوالي 30% من مساحة السودان البالغة 1.8مليون كيلو متر مربع، واهم المحاصيل المزروعة بالسودان القطن والسمسم
أضاف أن أوغندا تتمتع بالعديد من مصادر موارد الطبيعية وتمتلك أكثر من 18 مليون هكتار (43 مليون فدان) منها تقريبا 40% غير مستغلة، وتمتلك وفرة أرضية ومائية كبيرة ولديها الرغبة السياسية والإمكانية اللازمة لجذب الاستثمارات الزراعية المصرية كما ان تشاد تمتلك تشاد 39 مليون هكتار من الاراضي الصالحة للزراعة كثيفة الانتاج، بالإضافة إلى وفرة المياه العذبة من البحيرات والأمطار» حيث تمتلك موارد مائية هائلة تتمثل في بحيرة تشاد ونهري شاري ولوغون وروافدهما، بالإضافة الى 7 بحيرات اخرى، وتبلغ مساحة الاراضي الصالحة للزراعة ثلث مساحة تشاد، وأن الاراضي القابلة للري تبلغ حوالي 5.6 مليون هكتار، فيما يمكن ري 335 ألف هكتار بنظام الري المباشر.
ذكر أنه فى عام 2017 أعدت وزارة الزراعة المصرية تقريراً حول فرص الاستثمار الزراعي المصري في أفريقيا لدول" الشرق والجنوب الأفريقي" ذلك في سبيل تحقيق الامن الغذائي وأهمية استثمار التعاون المصري الإفريقي كأداة قوية لتعزيز التجارة والاستثمار الزراعي من خلال الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية التي تتمتع بها هذه الدول في مواجهة قضايا الأمن الغذائي وسد الفجوة الغذائية والاستفادة من الروابط الثقافية القوية والجوار الجغرافي والموارد الطبيعية المتوفرة ومن أهم المناطق الجغرافية التي شملها التقرير كانت "موزمبيق وتنزانيا وزامبيا وبتسوانا وزيمبابوي"، وفي زامبيا على سبيل المثال والتي تمتلك 102 مليون فدان لم يتم زراعة سوى 14% من مساحتها ويصل نصيب الفرد فيها من المياه إلى 7500 متر مكعب سنويا، وترتبط بخطوط سكك حديدية مع تنزانيا وموزمبيق وزيمبابوي.
ولفت إلى الثروة السمكية في القارة والتي تتميز بطول سواحلها على المحيطين الهندي والأطلنطي، بالإضافة إلى البحر المتوسط هذا بالإضافة إلى توافر مصادر للصيد بالمياه العذبة، مثل: نهر النيل، والبحيرات الكبرى بوسط القارة وتعد منطقة غرب أفريقيا هي إحدى أهم مناطق صيد الأسماك في العالم؛ حيث تقوم بإنتاج 4,5 مليون طن من الأسماك طبقًا لتقارير عام 2000م ويمثل إنتاج الأسماك من مصادر المياه العذبة بالقارة حوالي ثلثي إنتاج العالم، كما تحتوي المياه العذبة على حوالي 3000 نوع من الأسماك وبحيرة فيكتوريا على سبيل المثال تنتج حوالي نصف مليون طن من الأسماك سنويًّا، تصل قيمتها لحوالي 600 مليون دولار أمريكي وقد وصل الإنتاج السنوي للقارة من الأسماك حوالي 3.672 مليون طن من الأسماك وهو ما يوضحه الشكل التالي من تطور إنتاج القارة من الأسماك الطازجة
نبه التقرير إلى التعاون المصري الأفريقي في مجال الثروة السمكية فهناك افاق عديدة للتعاون المصري الأفريقي في مجال الثروة السمكية حيث تتمتع مصر بوفرة الخبراء في مجال الصيد و الاستزراع السمكي خاصة في ضوء توجه الدولة الى انشاء العديد من مزارع الاستزراع السمكي مما يتيح خلق فرص استثمار متبادلة بين رجال الاعمال الافارقة من جانب و عمل مشروعات تنمية ثروة سمكية على الأراضي الافريقية من جانب اخر حيث تتمتع العديد من الدول الافريقية بمساحات شاسعة من المسطحات المائية متمثلة في شواطئ البحر الابيض و البحر الأحمر و المحيط الأطلنطي بخلاف المسطحات الداخلية من انهار و بحيرات و برك مغلقة
اضاف ان هذا التعاون شهدت القاهرة خلال شهر سبتمبر 2018 ورشة العمل الختامية لمشروع'' تعزيز القدرة المؤسسية لدعم حوكمة قطاع الثروة السمكية في أفريقيا" (مشروع حوكمة مصائد الأسماك)، والورشة نظمها المكتب الأفريقي المشترك المعني بموارد الثروة الحيوانية التابع الاتحاد الافريقي ويشارك فيها 150 متخصصا في تنمية الثروة السمكية ممثلين من جميع دول أعضاء الاتحاد الأفريقي (32 دولة). بالإضافة إلى حضور وزراء زراعة ونواب وزير الزراعة من عدد 9 دول (افريقيا الوسطي – سيراليون – غانا – الجابون – بوركينافاسوتشادالكونغو وأوغنداالكاميرون). وقد شهدت الورشة عدة اجتماعات هامة للخبراء ومديرو مصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية، المعاهد البحثية وشركاء التنمية والجهات الداعمة للمشروع واجتماع اللجنة التنسيقية للمشروع أيضا اجتماع لمناقشة الأمن الغذائي والحفاظ على الموارد الطبيعية واستمرارية تنفيذ المشروع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.