الخرباوي: هذا الشيء الوحيد المقبول من عضو جماعة الإخوان المسلمين!    وزير قطاع الأعمال: مستعد للتنحى عن منصبي.. وهناك نية لتصفية شركة أخرى    أبرز قرارات «الحكومة» لدعم قطاع السياحة في مواجهة أزمة كورونا    للكشف عن النوايا.. كيف تختار زوجات رؤساء أمريكا ملابس حفل التنصيب؟    برشلونة ينهي مغامرة كورنيا ويتأهل لثمن نهائي كأس إسبانيا    عاجل.. سلبية العينة الثانية ل" أكرم توفيق" من الإصابة بكورونا    «دروة أجا» بالدقهلية تحلم ب«حياة كريمة»    «الصحة»: جاهزون لتطعيم المواطنين بلقاح كورونا    ياسمين فؤاد تكشف دور الوزارات فى دعم مفهوم الحفاظ على البيئة    إغلاق قاعة أفراح بدون ترخيص بأرمنت جنوب الأقصر    بالصور.. افتتاح وحدة البعيرات للخدمات البيطرية بالقرنة غرب الأقصر    السبت.. بدء معسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين بفرنسا    بايدن يفرض ارتداء الكمامة ويقر الحجر الصحي للقادمين إلى أمريكا    الولايات المتحدة تدين الهجمات الإرهابية المزدوجة في بغداد    مجلس النواب الأمريكي يُعلن موافقته على استثناء يسمح لأوستن تولي منصب وزير الدفاع    أمين عام رابطة العالم الإسلامي يستقبل وزير خارجية أفغانستان    القومي للبحوث الفلكية: مصر أول دولة اكتشفت كوكب بلوتو.. فيديو    أفريقيا الوسطى تفرض حالة الطوارئ حتى 4 فبراير بسبب محاولات للإطاحة بالرئيس أرتشانج    حمدوك يبحث هاتفيا من أمين عام الأمم المتحدة التحديات أمام الحكومة السودانية    السبت.. بدء 4 دورات تدريبية جديدة للعاملين بالمحليات    طارق الخولي: جلسة وزير الإعلام كانت الأكثر سخونة داخل البرلمان    ليفربول يخسر بهدف أمام بيرنلي.. الريدز يواصل التراجع (فيديو)    نتائج مباريات كأس العالم لكرة اليد.. فوز الأرجنتين وإسبانيا والدنمارك    ثنائية سواريز تنقذ أتلتيكو من كمين إيبار وتعزز صدارته للدوري الإسباني    وزير الرياضة:" منتخب اليد شرفنا.. وتنظيم المونديال رسالة للعالم أجمع"    الهلال السوداني يتعاقد علي الزي الجديد مع شركة عالمية    فاوتشي: سلالة كورونا الجديدة التي ظهرت في جنوب أفريقيا «مقلقة»    اتحاد طلاب تربية حلوان يطلق مسابقة الألعاب الإلكترونية أونلاين    الخوف بسبطرعلى أهالي العياط بسبب انفجار عمود كهرباء (فيديو)    التأديبية العليا تعاقب 3 رؤساء سابقين لمدينة فارسكور بسبب "القمامة"    بيطري القاهرة ينظم ندوة لمناقشة الأمراض المنقولة من الحيوان للإنسان    حبس شبكة دعارة بالقاهرة الجديدة    الأرصاد تُحذر من هذه الظاهرة اليوم    عواقب غياب الضمير.. "روان" تلقى مصرعها بسقوط مواد بناء عليها فى بنها.. فيديو    ضبط مخزن مستلزمات طبية مخالف في كفر الشيخ    مى فاروق عن امتلاك مطربى المهرجانات سيارة إكس 6: بحقد عليهم وبتغاظ "صور"    بقلب على صورتها.. أحمد أبو هشيمة يحتفل بعيد ميلاد ياسمين صبري    في مثل هذا اليوم.. ولد الفنان ماهر العطار    صرخة زوجة.. ابن عمي دمر حياتي    نيشان يكشف عن هويته في الحلقة السابعة من برنامج the masked singer - انت مين ؟    تعافي النجم ماجد المصري وابنته من "كورونا"    تجربتي المرعبة مع مساج الثعابين والأناكوندا الخطيرة.. الأصعب في العالم.. فيديو    نوال الزغبي ومصطفى العسال من «100 وجع» إلى «أسعد لحظة»    بلاغ عاجل للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد صاحب مبادرة زواج التجربة    نيفين جامع: حريصون على زيادة التبادل التجاري بين مصر والسودان    عاجل.. «الصحة»: 752 إصابة جديدة بفيروس كورونا و54 حالة وفاة    أخيرًا.. الصحة تعلن موعد تلقى الفرق الطبية للقاح فيروس كورونا    فيديو.. استشاري بالصحة العالمية: من الوارد ظهور سلالة جديدة لا تستجيب للقاح كورونا    «المناورة».. خطة وزارة الصحة في التعامل مع كورونا    أسعار الدولار أمام الجنيه اليوم الجمعة 22-1-2021    أسعار الذهب اليوم الجمعة 22-1-2021.. تراجع طفيف بالمعدن الأصفر    باهر دويدار: ما قدمه الشهيد أحمد منسي هو السبب الأول في نجاح مسلسل «الاختيار»    بالفيديو| خالد الجندي يشرح فرضية الحجاب في الإسلام    خالد الجندي: علينا تجنب الإساءة لكلمة إسرائيل لهذا السبب (فيديو)    أحمد نعينع قارئا.. رئيس دينية البرلمان يلقي خطبة الجمعة من مسجد الحسين غدا    خالد الجندي يرد على القائلين بعدم وجود نص صريح للحجاب في الإسلام    احترس حتى لا تقع في محظور.. خالد الجندي: لا تسب إسرائيل    نتيجة الفرقة الرابعة دور أكتوبر الشعبة الفرنسي بحقوق عين شمس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د.حماد عبدالله يكتب: " الصداقة " نعمة من عند الله !!
نشر في الفجر يوم 26 - 11 - 2020

الأصدقاء نعمة من الله للبشر – للإنسانية – هذه الشعيرة المسماة صداقة – حينما تصيب فرداً أو أفراد بصدق وبشفافية – وتنطبق شروطها الإنسانية على حامل صفة الصديق – تصبح نعمة بلا حدود لها – وقيمة لايزيد عنها مال أو جاه أو سلطة ، أو حتى المرض نفسه ، لا يستطيع أن يقهر شعور إنسان له صديق وفى ، مخلص وإحدى صفات الصديق هى التضحية والتفانى فى خدمة صديقه ، وتفضيل ما للصديق عن ما يخصه شخصياً .. هكذا، حتى أن محمد رسول الله " صلى الله عليه وسلم " – قد كافأ صديقه أبو بكر رضى الله عنه بمصاحبته له فى هجرته من مكة إلى المدينة "يثرب" – لأنه حاز على جميع صفات الصداقة الحميدة كلها ، حتى أن بعض منها أوجزء ضئيل من هذه الصفات تكفى أمه بأكملها لكى تحمل صفة "صَديق" !!
– كما أنه لُقِبَّ "بالصِدِيِق" لأنه أول من صَدَّقَ الرسالة وأول من أمن من المسلمين وأول من عضَّدَ الرسول عليه الصلاة والسلام فى مصابه من أهل مكة (قريش) !!.
ولعل من البشر أو من الرجال الذين يتفانوا فى علاقتهم بأصدقائهم – ويتصفوا بهذه الصفة وهي لم تكن موروث مكتسب من تربية أو تعامل مع الغير – بقدر ما أحسست بعض الأحيان أنه " جين " نعم أحسست فى مواقف كثيرة جداَ أننى أحمل " جينات " هذه الصفة نحو أصدقائى – وقد جربت ذلك فى مواقف كثيرة – كانت ربما لايحتاج من أى أحد أن ينفعل بها – ولكننى إنفعلت بل العكس – كانت توصيه الأقرباء أو المحبين لشخصى أو المتعاملين معى سواء كانوا زملاء عمل أو أقارب – كانت التوصية بألا أنفعل بحدث بعينه حرصاً على مصلحة أو على مستقبل أو على شغل أو على علاقات إجتماعية وربما سياسية !!
-إلا أننى لم أستطع – رغم إخلاص هذه النصيحة من أصحابها !! إلا أننى "بالجين" الذى أحمله إنفعلت بالحدث – وإرتبط الحدث بى – وأصبح جزء من مشكلتى وكأنها مشكلتى الحياتية – ومع ذلك كان نصيبي النصر فيما حاربت من أجله – جزء من تعضيد هذه القيمة بداخلى – رغم خسائر كثيرة لم أعيرها إهتمام – كفانى أننى إنتصرت للحق – ووقفت أمام الباطل – وظهر الحق جلياَ – وزهق الباطل – تطبيقاَ لأيات الله الكريمة بسورة الإسراء فى قرأننا العظيم "وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا"صدق الله العظيم– ومع ذلك لم أحسبها مادياَ – بقدر ما حسبتها معنوياً وحسبتها تطبيقاً لمبدأ وربما "للجينات" التى أعتقد أننى أحملها !! ومع ذلك – فإن ماترتب على ذلك – شيىء لم أعيره إهتمام – فالموقف فقط كان فى إحتياج لى أما الشخص فلا شيىء على الأطلاق – العكس تماماً-ربما يكون من أقل الناس شأناً فى المثل والأخلاق التى أتمنى أن يحوزها صديقى ! ومع ذلك – كانت رحلتى إلى بيت الله الحرام وتشريفى بالمشاركة فى غسيل الكعبة المشرفة عام 2012 أكدت لى و"للجين" بداخلى على أن لا رصيد مستمر ولا إنقطاع يجب أن يدوم ولا تضارب فى مصالح يجب أن يؤثر على علاقات إنسانية – بل العكس لا نمتلك إلا ذخيرة من الحب والوفاء والود – والعمل على تضخيم هذا الرصيد لدينا ولدى من هم فى مرتبة زملاء ..أما الصديق فهذا شىء عزيز جداَ وغالى جداَ – والحفاظ عليه واجب حتمى لمسيرة الحياة !!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.