«الأوقاف» تواجه مخالفة قرارات لجنة كورونا بحسم    5 يونيو بدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني بجامعة الأزهر    معالى الوزير.. تحسس رأسك !!    توريد 65410 أطنان من القمح إلى صوامع الغربية    العيد فرحة بإجراءات احترازية | أسعار «الكحك» بين 30 إلى 300 جنيه    رصف ورفع كفاءة طرق الداخلة وبلاط بتكلفة 41 مليون جنيه    البحوث الفلكية: الصاروخ الصيني يمر فوق مصر بهذا التوقيت    الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بالوقف الفوري لإخلاء منازل «الشيخ جراح»    أخبار ليفربول اليوم.. ألكسندر أرنولد لاعب شهر أبريل فى الريدز    الخارجية السعودية: من السابق لأوانه الحكم على نتائج مباحثاتنا مع إيران    عبد الله جمعة يواصل تدريباته التأهيلية بالزمالك    طارق مصطفى: لعبت حارس مرمى ضد الأهلي    مجلس الأهلي يتمسك بإسناد مبارياته المقبلة لحكام أجانب    أجهزة الأمن تداهم استوديو غير مرخص في الهرم    شديد الحرارة.. بيان عاجل من الأرصاد بشأن طقس السبت    بالصور.. حريق هائل في منزل بالبدرشين    مصرع 3 من أسرة واحدة في انقلاب توك توك بكفر الشيخ    سقوط صاحب شركة بتهمة التزوير    الاختيار2.. لوحة شرف شهداء معركة الواحات    (انفراد).. صور حصرية قبل إذاعة الحلقة 25 من "الاختيار 2" واستشهاد ضباط الشرطة    هاني شاكر عن جمال سلامة: «أنعي صديقي وأخي»    هل ينتقم أحمد مالك من أمير كرارة في نسل الأغراب؟    موعد عرض مسلسل «النمر» الحلقة 25 على قناة «الحياة» ومواعيد الإعادة    ضل راجل الحلقة 25.. ياسر جلال يطلب مساعدة أحد السجناء في الانتقام    (فيديو) شيخ الأزهر: الإسلام أجاز للمرأة تولي الوظائف العليا والقضاء والإفتاء    معلومات لا تفوتك عن صلاة التسابيح وكيفية تأديتها    الجيزة في أسبوع | تسليم وحدات سكنية بديلة لقاطني منطقة «عزبة حرب»    تسجيل 1110 إصابات جديدة ب«كورونا».. و59 حالة وفاة    اجتماعات ل«العنانى» ورؤساء الغرف لمتابعة الاستعدادات لموسم الصيف    "يونيسيف": أطفال الهند يعيشون مأساة بسبب كورونا    قائمة برشلونة – برايثوايت يتلقى الضوء الأخضر ويتواجد أمام أتليتكو مدريد    تشيلسي يريد التعاقد مع محمد صلاح    مرور سوهاج يحرر 527 مخالفة مرورية متنوعة في حملة مكبرة على الطرق    تطور خطير..إغلاق دولة عربية بالكامل بسبب كورونا    مصر للطيران تهدي الراكب رقم 7 علي رحلات اليوم خدمات سفر مجانية    صندوق التأمين على الثروة الحيوانية ينفذ ندوة توعوية بسوق العامرية لتوعية المربيين باهمية التأمين على الماشية    الصحة تورد 30 مكثف أكسجين بمستشفيات البحر الأحمر بديلا للإسطوانات    أداء آخر صلاة جمعة بالمسجد الحرام بشهر رمضان المبارك    وزير الأوقاف: إياكم أن تجعلوا ليلة القدر للدعاء على أحد    محافظ الدقهلية يؤدي صلاة الجمعة من مسجد النصر ويتفقد شوارع المنصورة    ننشر جدول أعمال الجلسات العامة للبرلمان يومي الأحد والاثنين    موعد مباراة الأهلي والتعاون في الدوري السعودي للمحترفين    تدهور الحالة الصحية لرئيس المالديف السابق بعد إصابته فى تفجير خارج منزله    تعرّف على مواعيد مسلسل (هجمة مرتدة)    محمد رمضان يعلن موعد طرح "فيرساتشي بيبي"    حول الصاروخ الصيني الذي خرج عن التحكم    فحص طبي ل1010 مواطن في قافلة طبية ببني سويف| صور    «الرى»: الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال 1667 كيلومتر بمختلف المحافظات    ماركا: ريال مدريد مستعد لسماع عروض بشأن هازارد    دعاء آخر جمعة في رمضان 2021.. «اللهم ارزقني ليلة القدر»    أسعار النفط اليوم    الحكومة: تلقي ورصد 106 آلاف شكوى وطلب واستغاثة في أبريل الماضي    وزيرةالتخطيط والتنمية الاقتصادية ترأس اجتماع القومي للأجور    البابا تواضروس ينعى هاني كميل مدير الديوان البابوي    خبيرة أبراج: مواليد 7 مايو شخصية محبة للجمال    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. اليوم الجمعة 7 مايو    #بث_الأزهر_مصراوي.. كيف يدرك الإنسان العادي ليلة القدر؟    طبيب الأهلي يوضح تفاصيل إصابة صلاح محسن أمام الاتحاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما حكم تفضيل الرجل زوجته على الأم؟.. داعية يُجيب (فيديو)
نشر في الفجر يوم 17 - 09 - 2020

قال الشيخ أشرف الفيل، الداعية الإسلامي، إن المجتمع به مشكلة كبيرة، وهى خاصة بالخلافات بين الزوجة والأم في البيت، لافتا إلى أن الكثير من الأزواج ينصف زوجته على أمه، وهذه كارثة ومخالف لتعاليم الدين الإسلامي.
وأضاف "الفيل"، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الخميس: "لازم توازن بين زوجتك وأمك، وتبذل كل جهدك لهذا، فإذا فشلت لا تنصف زوجتك على أمك".
واستدل الداعية الإسلامي، مستشهدا بحديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: " إِذَا اتُّخِذَ الفَيْءُ دُوَلًا، وَالأَمَانَةُ مَغْنَمًا، وَالزَّكَاةُ مَغْرَمًا، وَتُعُلِّمَ لِغَيْرِ الدِّينِ، وَأَطَاعَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ، وَعَقَّ أُمَّهُ، وَأَدْنَى صَدِيقَهُ، وَأَقْصَى أَبَاهُ، وَظَهَرَتِ الأَصْوَاتُ فِي المَسَاجِدِ، وَسَادَ القَبِيلَةَ فَاسِقُهُمْ، وَكَانَ زَعِيمُ القَوْمِ أَرْذَلَهُمْ، وَأُكْرِمَ الرَّجُلُ مَخَافَةَ شَرِّهِ، وَظَهَرَتِ القَيْنَاتُ وَالمَعَازِفُ، وَشُرِبَتِ الخُمُورُ، وَلَعَنَ آخِرُ هَذِهِ الأُمَّةِ أَوَّلَهَا، فَلْيَرْتَقِبُوا عِنْدَ ذَلِكَ رِيحًا حَمْرَاءَ، وَزَلْزَلَةً وَخَسْفًا وَمَسْخًا وَقَذْفًا وَآيَاتٍ تَتَابَعُ كَنِظَامٍ بَالٍ قُطِعَ سِلْكُهُ فَتَتَابَعَ".
وقالت دار الإفتاء، إن بر الوالدين والقيام على خدمتهما عند كبرهما والنفقة عليهما سبب لدخول الجنة فكان بر الأم أعظم من الجهاد.
وأوضحت «الإفتاء» عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن المحافظة على بر الوالدين بصفة مستمرة أفضل الأعمال، مشيرة إلى أنه لا يفعل ذلك إلا الصديقون.
وتابعت: ورد الكثير من الأحاديث النبوية الشريف التي تحث على بر الأم لفضلها على أبنائها، وجعل الله تعالى ورسوله الكريم جزاء من يبر أمه هو الجنة، فكان بر الأم أعظم من الجهاد، كما ورد في أحاديث الرسول ومنها: ما رود عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ - رضي الله عنه- قَالَ: «سَأَلْتُ النَّبِيَّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَيُّ الْعَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللهِ؟ قَالَ الصَّلَاةُ عَلَى وَقْتِهَا، قَالَت: ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ، قَالَ ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ»، رواه البخاري.
ما عقوبة عقوق الوالدين في الدنيا والآخرة ؟ حث الشرع الحنيف على بر الوالدين ورغب فيه، وحرم عقوق الوالدين وعده من كبائر الذنوب، وجاءت النصوص الشرعية من القرآن الكريم والسنّة الشريفة حاثّةً على البرّ ومحذّرةً من العقوق في حقّ الوالدين في مواطن كثيرةٍ.
حكم بر الوالدين
وأوجب اللهُ تعالى ورسولُهُ صلى الله عليه وآله وسلم بِرَّ الوالدين والإحسان إليهما في مواضع كثيرة؛ منها قوله تعالى: «وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعۡبُدُوٓاْ إِلَّآ إِيَّاهُ وَبِ0لۡوَٰلِدَيۡنِ إِحۡسَٰنًاۚ إِمَّا يَبۡلُغَنَّ عِندَكَ 0لۡكِبَرَ أَحَدُهُمَآ أَوۡ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَآ أُفّ وَلَا تَنۡهَرۡهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوۡلا كَرِيما وَ0خۡفِضۡ لَهُمَا جَنَاحَ 0لذُّلِّ مِنَ 0لرَّحۡمَةِ وَقُل رَّبِّ 0رۡحَمۡهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرا» (الإسراء: 23، 24).
وقَرَنَ الله تعالى بر الوالدين بعبادته، وقرن عقوقهما بالشرك به سبحانه؛ قال تعالى: «وَاعْبُدُوا اللهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا» (النساء: 36)، وقَرَن الشكرَ لهما بشكره سبحانه وتعالى بقوله: «أَنِ 0شۡكُرۡ لِي وَلِوَٰلِدَيۡكَ» [لقمان: 14]، وأكد على ذلك كلِّه حتى في حال أمرهما لولدهما بالشرك؛ قال تعالى: «وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰٓ أَن تُشۡرِكَ بِي مَا لَيۡسَ لَكَ بِهِۦ عِلۡم فَلَا تُطِعۡهُمَاۖ وَصَاحِبۡهُمَا فِي 0لدُّنۡيَا مَعۡرُوفا» (لقمان: 15).
وامتدح اللهُ تعالى سيدَنا يحيى عليه السلام قال: «وَبَرَّۢا بِوَالِدَيۡهِ وَلَمۡ يَكُن جَبَّارًا عَصِيّا» (مريم: 14)، وإنما لَم يأمر الوالدين بمِثل ذلك للاستغناء بالطبع عن الشرع؛ فعلاقة الوالدين بولدهما هي علاقة طَبَعِيَّة جُبِلَت عليها الفطرة السوية.
واتفق أهل العلم على أن عقوق الوالدين من كبائر الذنوب، قال الإمام النووي: «وأجمع العلماء على الأمر ببر الوالدين، وأن عقوقهما حرامٌ من الكبائر».
والبر بالوالدين فرضُ عينٍ؛ فهو عبادةٌ لا تقبل النيابة؛ قال العلَّامة برهانُ الدين ابنُ مازه البخاري الحنفي في "المحيط البرهاني في الفقه النعماني" (5 386، ط: دار الكتب العلمية): «وطاعةُ الوالدين وبِرُّهُما فرضٌ خاصٌّ لا يَنُوبُ البعضُ فيه عن البعض»، بخلاف رعايتهما؛ فإنها فرضُ كفايةٍ.
وورد في الحديث الذي روي عن أَبي بَكْرَةَ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «أَلا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبائِرِ ثَلاثًا، قَالُوا: بَلى يا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: الإِشْراكُ بِاللهِ وَعُقوقُ الْوالِدَيْنِ وَجَلَسَ، وَكانَ مُتَّكِئًا، فَقالَ أَلا وَقَوْلُ الزّورِ قَالَ فَما زَالَ يُكَرِّرُها حَتّى قُلْنا لَيْتَهُ سَكَتَ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.