كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"دعاوى قضائية ووقفات احتجاجية".. أزمة تجديد عضوية المحامين لم تنته بعد (تقرير)
نشر في الفجر يوم 23 - 11 - 2016

انقسمت نقابة المحامين بين مؤيد ومعارض لقرارات النقيب سامح عاشور الخاصة بتجديد كارنيه العضوية، حيث أبدى عدد من المحامين وقيادات العمل النقابي، ارتياحهم للقواعد والشروط الجديدة التي وضعتها النقابة العامة بشأن القيد والاشتراك في مشروع العلاج، مؤكدين أنها تحافظ على أموال المحامين من الهدر وتساعد في تطوير كافة الخدمات ووصولها إلى المستحقين والممارسين للمهنة فعليًا، فيما عارض الجانب الآخر هذه القرارات، مؤكدين أنها قرارات تعسفية وتظلم الكثير من الأعضاء ومخالفة للمادة 13 من قانون المحاماة.
فى البداية أعلنت نقابة المحامين، إعمالًا لأحكام قانون المحاماة بضرورة استمرار شروط القيد المبينة بالمادة 13 طوال مدة الاشتغال بالمحاماة وحرصا من النقابة العامة على ضبط جداول النقابة وتأكيد الخدمة النقابية فقط للمحامين المشتغلين اشتغالًا فعليًا، فقد تقرر ضرورة استيفاء دليل الاشتغال الفعلي لجميع المحامين عند تجديد بطاقة العضوية السنوية أو عند تعديل القيد، بتقديم ما يلي:_
1- بالنسبة للمحامين الذين استخرجوا بطاقة علاج عن عام 2016 وقدموا دليل الاشتغال فيها يكتفي بتقديم توكيلين وما يفيد استخدامهما عن عامي 2015/ 2016.
2- بالنسبة للمحامين الذين لم يقدموا دليل الاشتغال في عام 2016 ضرورة تقديم أربعة توكيلات مرفق بها دليل استخدام هذه التوكيلات فعليًا عن أعوام 2013 و2014 و2015 و2016.
3- يطبق عند تعديل القيد حكم أي من الفقرتين السابقتين حسب الأحوال.
4- يسرى هذا القرار اعتبارًا من السبت 12/11/2016 على جميع الحالات سالفة البيان.
5- تستقبل النقابة طلبات استخراج بطاقة العضوية عن عام 2017 اعتبارا من السبت 12/11/2016، ولا تسلم البطاقة إلا اعتبارًا من عام 2017.
6- يتمتع صاحب التجديد المستوفي للشروط السابقة بحق الاشتراك في العلاج وفي كافة الخدمات التي تقدمها النقابة مع احتساب تلك السنوات للمعاش أول بأول.
وقفة احتجاجية
وعلى الفور نظم المحامون وقفة احتجاجية للأعتراض على شروط تجديد العضوية.
وقال محمد عثمان، نقيب محامى شمال القاهرة السابق، إن خطوات ضبط جداول القيد بالنقابة مطلب رئيسى وهام، على أن يكون هناك ضوابط حقيقة، مضيفا أن القرارات الأخيرة لمجلس النقابة ستفتح أبواب جديدة للفساد والمقربين خاصة وأن مسألة تقديم توكيلات لا تخضع لضوابط رقابية حقيقية.
وأضاف عثمان، أن كثيرا ما يلجأ بعض المحترفين والسماسرة لتمرير غير المشتغلين من أبواب خلفية، حتى لو كان تزوير صور ضوئية للتوكيلات ودلائل الاشتغال، متابعا: "نتمنى أن يكون هناك رقابة حقيقية وضوابط صارمة يخضع لها الجميع وسد ثغرات الالتفاف على هذه القرارات من خلال تقديم مستندات غير حقيقية أو من خلال منح استثناءات من النقيب وأنصاره".
وقال وائل فوزى المحامى، إن قرار مجلس النقابة باطل ومخالف للوائح، مشيرا إلى أنه سيتسبب فى إحداث تكدس رهيب فى المحاكم من المحامين، قائلا: "محامين السلم ستزيد أو يجبرونا نفضل عبيد مكاتب وبأقل المرتبات".
فيما علقت سلوى عبد الحميد المحاميه، أن قرار مجلس النقابة بالشروط الجديدة لتجديد كارنيه النقابة أزعج الكثير من المحامين الناشئين، مؤكدة أن القرار مخالف للمادة 13 من قانون المحاماة، وأنه قرار تعسفي ويظلم الكثير من الأعضاء.
وقالت نسمة مصطفى المحامية، إن قرار الضوابط الجديدة التي أعلنتها النقابة مخالف لقانون المحاماة الذي لم يشترط الممارسة للمهنة للقيد بالجدول، ولكنه اشترط العكس وهو القيد بالجدول للممارسة للمهنة، موضحة أنه من الأفضل كحل لتنقية الجداول أن يطلب من المحامي تقديم برنت تأمينات كل سنة عن تجديد القيد.
ضوابط القيد والعلاج إنجاز تاريخي للنقيب
وأكد كمال مهني، عضو مجلس نقابة المحامين ومقرر لجنة الفكر القانوني، أن القرار الخاص بشروط القيد والاشتراك في مشروع العلاج يعبر عن حرص المجلس في حل المشكلات الملتهبة وضمان وصول الخدمة للمستحقين فقط، لافتًا إلى أنه لمس خلال تواجده وسط الزملاء في النقابات والمحاكم، تعاونا وارتياحا وتفهما للقرارات التى صدرت عن المجلس، وهو ما سيؤدى إلى إصلاح حقيقى وتنقية للجداول وبالتالى تطوير الخدمات، داعيًا كافة المحامين إلى سرعة استيفاء أوراقهم لتمكين اللجان المختصة من مراجعتها.
وقال صلاح مقلد عضو مجلس النقابة، إن القرار الصادر من مجلس النقابة سيساعد على تنقية الجداول، ولن يستفيد من أموال النقابة إلا المحامين المشتغلين وذلك طبقا للمادة 13 من قانون المحاماة.
ومن جانبه، قال أبو بكر الضوة، الأمين العام المساعد لنقابة المحامين، إن مسألة الاحتجاج أو التظلم من بعض شروط القيد والعلاج، أمر طبيعي، وظاهرة صحية، مشيرًا فى تعليق على الوقفة الاحتجاجية التي نظمها البعض من المحامين، إلى أن الأغلبية العظمى من الأعضاء سعداء بهذه الشروط والقرارات، خاصة أنها تحافظ على أموالهم وتساعد في تقديم أفضل الخدمات النقابية والمهنية لهم.
وأشار إلى أنه جلس مع العديد من أعضاء النقابات الفرعية وكانوا جميعًا سعداء جدًا ومرحبين جميع الشروط لأنها تحافظ على أموال المحامين، لافتًا إلى أنه من حق المحتجين رفع دعاوى قضائية.
طعن أمام القضاء
وبالفعل أقام منتصر الزيات - المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين - طعنًا أمام محكمة القضاء الإداري، ضد نقيب المحامين سامح عاشور، بصفته؛ للمطالبة بوقف تنفيذ قرار إلزام المحامين الراغبين في تجديد بطاقة عضويتهم السنوية في النقابة، ببعض الشروط التي من شأنها منع بعض المحامين من مزاولة المهنة.
وأوضح الزيات، أن الشروط التي وضعها سامح عاشور وفقًا لقراره خالفت القانون، وأن القرار صدر معيبا بالخطأ في تطبيق القانون والتعسف في استعمال السلطة، حيث انه مفتقرا للسبب المشروع، ويترتب عليه أضرارا يتعذر تداركها بالنسبة للمحامين المقيدين في الجدول العام.
ويزال الأمر مفتوحًا حتى الآن، فالمحامين العترضين قرروا تنظيم وقفة احتجاجية أخرى يوم 30 من شهر ديسمبر الجاري، ويتم الآن الحشد للوقفة الاحتجاجية للوقوف بوجه سامح عاشور نقيب المحامين، والاعتراض على قراراته الأخيرة بخصوص تجديد العضوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.