مطرانية الروم الأرثوذكس تعقد دورة تدريبية متكاملة في مجال الموارد البشرية    مايا مرسي: المرأة المصرية أخذت حقاً دستورياً لن تتنازل عنه.. فيديو    وزير الري: محدش يقدر يحجب الميه عننا والتعاون بين دول حوض النيل مهم    التنمية المحلية: أكبر معمرة تجاوزت ال100 أدلت بصوتها فى مطروح    سفير الاتحاد الأوروبي في مصر يعلق على أزمة «سد النهضة»    محافظ الغربية يتابع آخر استعدادات المحافظة لموسم الأمطار    سفير الاتحاد الأوروبي: مصر محور إقليمي في المنطقة.. واستثمرنا 500 مليون يورو في المياه»    أحمد موسى: الرئيس السيسي حريص على التزام العاملين في المشروعات التنموية بارتداء الكمامات    نبيلة مكرم تدعو الطفل المصري "مقلد" وأصحابه بالنمسا لزيارة مصر والتعرف على بلدهم    من الفضاء| رائدة ب ناسا تدلي بصوتها في الانتخابات الأمريكية.. صور    مان يونايتد ضد تشيلسي.. لامبارد: كنا نستحق ركلة جزاء.. وميندى قدم أداء رائع    رئيس الجالية المصرية بفرنسا: لا يوجد مصريين ضمن حريق ميناء لو هافر    وزارة التعليم الكويتية ترفض تجديد إقامة 200 معلم وإداري مصري    الإسماعيلي يواصل استعدادته لمواجهة الزمالك    تردد القنوات التعليمية المصرية الجديدة لكل من المرحلة الابتدائية والإعدادية تردد قناة مدرستنا التعليمية 2020    الهلال السعودي يوقع رسميا مع حبيب الوطيان    سقوط أمطار خفيفة على سواحل شمال سيناء    القبض على عاطل أثناء محاولته إلقاء طفلة في المقابر بقنا    عامل يتهم زوجته بالخيانة بعد ضبطها مع عشقيها بشقته في حلوان    الدفع ب10 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق في مخازن أدوات صحية بالشرقية    قافلة لتوقيع الكشف الطبى على نزلاء سجون جمصة    صدقي صخر يدعم أحمد مالك بمهرجان الجونة قبل عرض «حارث الذهب»    يسرا تكشف عن تفاصيل مسلسلها المقبل من خلال خدمة حريف تمثيل مع أورنچ    أسامة كمال: المشاركة بانتخابات النواب ليست جميلا للدولة    «سد فجوة صانعي الأفلام والمواهب» .. قضية الجدل فى أول ايام «الجونة»    هدية مصر للعالم.. أحمد موسى: المتحف المصري الكبير مشروع القرن.. فيديو    يسرا تكشف عن التفاصيل الأولى لمسلسلها في رمضان 2021    الإفتاء: حياة النبي كانت نموذجًا عمليًّا للصبر على البلاء    "الصحة" ترفع درجة الاستعداد في مستشفيات العزل استعداداً للشتاء    غدا.. مصر للطيران تسير 40 رحلة لنقل 4500 راكب    لجنة المرأة بالاوليمبية المصرية تحتفل بانتصارات اكتوبر المجيدة بمدينة البشاير بالإسكندرية    الأوقاف السودانية: تطور كبير بمصر فى مسألة تجديد الخطاب الدينى    بعد توليه المسئولية.. 10 معلومات عن سامي الشيشيني المدير الفني الجديد في أسوان    أحمد مرعي يعلن قائمة منتخب مصر لكرة السلة استعدادًا لتصفيات أفريقيا    أياكس يدهس فينلو بفوز تاريخى 13-0 فى الدوري الهولندي.. فيديو وصور    دور توعوي.. مشاركة واسعة ل وعاظ الأزهر في انتخابات النواب| صور    ياسمين صبري :"الحياة حلوة بس نفهمها"    تأجيل محاكمة المتهمين ب "داعش عين شمس" لدواعي أمنية    داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير معهد تدريبي في أفغانستان    رئيس أرمينيا: روسيا وسيط موثوق به في تسوية نزاع قره باغ    التعليم تعلق غلق مدرسة بالجيزة بسبب كورونا    محافظ الدقهلية: إصابات "كورونا" لم تتعد 2% في موجته الأولى    "استقلال الصحافة" تدعو الصحفيين المكلفين بتغطية الانتخابات إلى اتخاذ الإجراءات الاحترازية    بالصور.. السيدات يتصدرن المشهد الانتخابي بالفيوم    محافظ قنا يستجيب لسيدة ويوجه بنقل زوجها للمستشفى    أمريكا: سندعم الإمارات بطائرات إف-35 مع الحفاظ على التفوق العسكري لإسرائيل    فحص 1114 سيدة ضمن الكشف المبكر عن هشاشة العظام لمنتفعات التأمين الصحي    تقرير.. "تساوى مع صلاح".. من هو بامفورد الذي اقتحم صراع الكبار في بريميرليج؟    "من أضحك الناس وأطيبهم نفساً".. الإفتاء يوضح 13 صفة للنبي في ذكري مولده    وكيل الأزهر يعتمد نتيجة الدور الثاني لشهادات القراءات    مطروح تشهد احتفالات الذكرى 78 لموقعة العلمين الشهيرة    ضوء أخضر لاستئناف تجارب حول لقاحين ضد كوفيد-19 في الولايات المتحدة    مشاجرة بين أنصار مرشحين أمام لجنة في بني سويف    ب 6 إجراءات ..تعرف علي استعدادات البيئة لمواجهة السيول    المفتي: على الرجل عدم استخدام كلمة طلاق إلا عند استحالة العشرة    برشلونة ضد ريال مدريد.. تعرف علي معلق الكلاسيكو    تعرف على إنسانية الرسول فى التعامل مع غير المسلمين    فيديو.. المفتي: إيداع الأموال في دفتر التوفير "حلال"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنن وآداب يوم الجمعة
نشر في الفجر يوم 21 - 04 - 2012

1- الاغتسال: فغسل الجمعة واجب، ويأثم من لم يغتسل إلا لضرورة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "غُسل الجمعة واجب على كل محتلم"... [صحيح البخاري، 879] ، يعني على كل بالغ.
وكذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل" [صحيح البخاري، 877]. 2- التنظف: أي ويسن أن يتنظف كما جاءت به السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: "لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طهر، ويدهن من دهنه، أو يمس من طيب بيته، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى"... [صحيح البخاري، 833].
والتنظف أمر زائد على الاغتسال، فالتنظف يقطع الرائحة الكريهة وأسبابها. وعلى ذلك فيسن حلق العانة ونتف الإبط وحف الشارب وتقليم الأظفار.
3- عدم حلق اللحية قبل الذهاب إلى الصلاة: فالبعض يظن أن من تمام التنظف أن يحلق لحيته، ولذلك فهو يقوم بذلك قبل الذهاب لصلاة الجمعة. لكن حلق الذقن معصية. فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "جزوا الشوارب، وأرخوا اللحى. خالفوا المجوس"... [صحيح مسلم،260/55].
وصيغة الأمر تدل على وجوب امتثاله، بحيث يثاب فاعله ويعاقب تاركه.
4- التطيب ودهن الشعر: أي ويسن أيضا التطيب، لما ورد في الحديث المذكور في البند الثاني "... ويدهن من دهنه، أو يمس من طيب بيته...". ويكون التطيب باستخدام أي طيب سواء من الدهن، أو من البخور في ثيابه وبدنه. كما أنه مما يسن في هذا اليوم أن يدهن، وذلك إذا كان له شعر رأس، فإنه يدهن رأسه ويصلحه حتى يكون على أجمل حال.
5- لبس أحسن الثياب: ويسن للمرء لبس أحسن ثيابه، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعد أحسن ثيابه للوفد والجمعة. فعن عبد الله ابن عمر أن "عمر بن الخطاب رأى حلة سيراء عند باب المسجد، فقال: يا رسول الله لو اشتريت هذه فلبستها يوم الجمعة، وللوفد إذا قدموا عليك"... [صحيح البخاري، 886].
كما روى عبد الله بن سلام أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم :على المنبر يوم الجمعة يقول: "ما على أحدكم إن وجد سعة أن يتخذ ثوبين ليوم الجمعة، سوى ثوبي مهنته"... [صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 5635].
6- التسوك: ففي حديث عام عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لولا أشق على أمتي - أو على الناس - لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة"... [صحيح البخاري، 887].
وكذلك فعن أبي سعيد الخدري، رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "غسل يوم الجمعة على كل محتلم. وسواك. ويمس الطيب ما قدر عليه"... [صحيح مسلم، 846/7]، والأفضل أن يخصها بسواك الجمعة وليس السواك العادي، ولهذا لو أن الإنسان استعمل يوم الجمعة الفرشاة التي تطهر الفم لكان هذا حسنا وجيدا.
7- التبكير إلى المسجد: ويسن أن يبكر إلى الجمعة. والدليل على ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه: "من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح فكأنما قرب بدنة، ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة، ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرب كبشا أقرن، ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرب دجاجة، ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرب بيضة. فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر"... [صحيح البخاري، 881].
ومن أتى بعد دخول الإمام فليس له أجر التقدم، ولكن له أجر الجمعة، لكن أجر التقدم حرم منه. وكثير من الناس – نسأل الله لنا ولهم – ليس لهم شغل في يوم الجمعة، ومع ذلك تجده يقعد في بيته أو في سوقه أي حاجة وبدون أي سبب، ولكن الشيطان يثبطه من أجل أن يفوت عليه هذا الأجر العظيم، فبادر من حين تطلع الشمس، واغتسل وتنظف، والبس أحسن الثياب، وتطيب، وتقدم إلي المسجد، وصل ما شاء الله، واقرأ القرآن إلي أن يحضر الإمام.
8- عدم التفرقة بين اثنين: ألا يفرق بين اثنين، يعني لا تأتى بين اثنين تدخل بينهما وتضيق عليهما، أما لو كان هناك فرجة فهذا ليس بتفريق، لأن هذين الاثنين هما اللذان تفرقا، لكن أن تجد اثنين متراصين ليس بينهما مكان لجالس ثم تجلس بينهما!! هذا من الإيذاء، وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يتخطى الرقاب يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب، فقال له: "اجلس فقد آذيت"... [صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 155/63].
9- قراءة سورة الكهف في يومها: أي يسن أن يقرأ سورة الكهف في يوم الجمعة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين"... [صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 6470].
وعنه أيضا صلى الله عليه وسلم : "من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له النور ما بينه وبين البيت العتيق"... [صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 6471].
10- الإكثار من الدعاء وتحري ساعة الإجابة: لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسال الله شيئا إلا أعطاه إياه"، وقال بيده يقللها... [صحيح البخاري، 935].
وبذلك نعلم أن الجمعة فيها ساعة إجابة، وليس ساعة نحس، كما ألبس علينا أعدائنا. وقد رجح ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد قولين في تحديد هذه الساعة... هما:
الأول: أنها من جلوس الإمام إلي انقضاء الصلاة.
والثاني: أنها بعد العصر، وقال: وهذا أرجح الأقوال.
11- عدم الإصرار على قراءة سورتي (السجدة والإنسان): فبعض المصلين يعتقدون أن قراءة سورتي السجدة والإنسان واجبة في فجر الجمعة، وهذا اعتقاد خاطئ، لأن الذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأها، وهذا لا يلزم أنه كان يداوم عليها، وإلا لنقل إلينا ذلك. وقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – عن الصلاة يوم الجمعة بالسجدة، هل تجب المداومة عليها أم لا؟ فأجاب – رحمه الله – بقوله: الحمد لله، ليست قراءة {الم * تَنزِيلُ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ}... [السجدة: 1-2] التي في السجدة ولا غيرها من ذوات السجود واجبة في فجر الجمعة باتفاق الأئمة، ومن اعتقد أن ذلك واجبا أو ذم من ترك ذلك فهل ضال مخطئ يجب عليه أن يتوب باتفاق الأئمة. ثم قال: لا ينبغي المداومة عليها بحيث يتوهم الجهال أنها واجبة وأن تاركها مسيء، بل ينبغي تركها أحيانا لعدم وجوبها. والله أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.