بسبب كورونا .. الجيش الكوري الجنوبي يعلق جميع الإجازات حتى 7 ديسمبر    حليمة: الأمن القومي المصري والسوداني وجهان لعملة واحدة    مصدر أمني ينفي اختطاف ميدو جابر من فندق إقامة فريقه الحالى    نجم وسط الزمالك: متخوف من مباراة الأهلي    ليلى مراد باحت بحبها لعبد الوهاب فلقنها درسًا قاسيًا    لقاح فيروس كورونا: من يحدد سلامته وكيف؟    «تحيا مصر» .. أكبر قافلة إنسانية لدعم مليون أسرة تتواصل بالمحافظات    ألمانيا تعتزم العمل على حظر أوروبي لسياحة التزلج    مصدر أمني عراقي: مقتل اثنين من داعش وإصابة 3 من القوات الأمنية في هجوم جنوبي تكريت    مصطفى الفقي: حل أزمة سد النهضة يحتاج للحكمة .. فيديو    ارتفاع جديد لأسعار النفط اليوم    محمد جودة: الزمالك الأكثر تضررا من الغيابات في النهائي الأفريقي    اليوم.. محاكمة المتهم بقتل ربة منزل لخلافات مالية في المعادي    محافظ كفر الشيخ يكشف حقيقة تعليق الدراسة    مركز الأرصاد الإماراتى يحذر من اضطرابات شديدة بالبحر فى الخليج    "أولياء أمور مصر" يشيد بقرار زيادة فصول الحضانات: "يدعم المرأة"    إطلالة سبعيناتي لسميرة سعيد .. صور    بايدن يحذر: الأمريكيون "لن يسمحوا" بشيء آخر    الصادق المهدي.. رحيل إمام المعارضة السودانية    عشش السودان على رأس مناقشات اجتماع مجلس شئون المجتمع وتنمية البيئة بجامعة القاهرة    الفائزة بجائزة التميز الحكومي كأفضل موظفة عربية: ابتكرنا نظاما جديدا لتلقي ومتابعة شكاوى المواطنين    نائب أمريكى: ترامب استغل صلاحياته فى إعلان العفو عن فلين    حسن الرداد ينعى الأسطورة الأرجنتينية مارادونا    أمن المنيا يفرض سيطرته على أحداث ملوي والقبض على مثيري الشغب    وزير الكهرباء: استخدام الطاقة المتجددة في تحلية المياه    حارس مرمى مونشنجلادباخ يشيد بفوزه فريقه على شاختار بدوري الأبطال    مارادونا.. الأعلى موهبة وأكثر لاعبي كرة القدم وقوعا في الأزمات    دعاء في جوف الليل: اللهم اغسل أفئدتنا من كل وهْمٍ وضيق وهَمّ    من معاني القرآن.. المقصود بقوله تعالى: "وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ"    وفاة جدة حارس الزمالك محمد أبوجبل    من بورسعيد.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تبدأ حملة "على راسنا" لتكريم أبناء الشهداء    وزيرة التخطيط: المرأة المصرية تعيش فترة ذهبية في عهد السيسي    أمن القليوبية يكشف ملابسات واقعة تغيب مريضة نفسية: كانت عند خالتها بالإسكندرية    ملخص وأهداف مباراة إنتر ميلان ضد ريال مدريد بدورى أبطال أوروبا.. فيديو    «إنفانتينو» ناعيا «مارادونا»: «يوم حزين .. ارقد في سلام دييجو»    وزير الرياضة: ستاد القاهرة لن يتأثر بالأمطار في النهائي الإفريقي    هنادي مهنا تحتفل بعيد ميلاد زوجها أحمد خالد صالح: «تستحق العالم» (صور)    عبد الحليم قنديل: الدولة المصرية خطت خطوات واسعة فى تمكين المرأة    محامي قتيل فيلا نانسي عجرم: تم إخفاء كل الأدلة من مسرح الجريمة    نائب محافظ الجيزة يتفقد مشروعات الرصف والتطوير بالمحاور المرورية ب "أبوالنمرس"    والدة ميدو جابر باكيةً: أناشد رئيس الجمهورية «عايزة أعرف ابني فين »    رئيس جامعة بني سويف ينفي طرد طلاب «إعلام» بسبب عدم دفع المصروفات    الفائزة بجائزة أفضل موظفة حكومية عربية: "عرفت بالجائزة من صفحة وزارة التخطيط على فيس بوك"    محافظ دمياط تتابع عمليات كسح مياه الأمطار و تؤكد رفع درجة الاستعداد القصوى لمجابهة سوء الأحوال الجوية    شاهد.. خطأ من قبل وزارة الصحة في بيان حالات كورونا.. تعرف عليه    أستاذ مناعة: الإجراءات الاحترازية ضد الإنفلوانزا هي نفسها مع كورونا    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الخميس    عاجل- اختفاء لاعب الأهلي السابق من معسكر سيراميكا كليوباترا    أسامة الأزهرى لجماهير الأهلى والزمالك: التعصب من الجاهلية والنبى يرفضه.. ويطالب الجميع بالنزول للقرى الأكثر فقرًا لمساعدة المحتاجين.. ويوجه رسالة لسيدة أطعمت الفقراء شوربة عدس: لو التقيتك لقبلت يدك    الأزهري: قد تكون مغفرة الله للعبد في "رحمة" وليس في "طاعة"    برئاسة " القزاز" وبمعاونة شرطة حلوان.. تنفيذ قرار إزالة تعديات بمدينة حلوان    محافظ كفر الشيخ: لن نُغلق المدارس بسبب الطقس    نائب محافظ بني سويف يتفقد استعدادات مواجهة كورونا في المستشفى الجامعي    شاهد.. تعليق أحمد نعينع على قراءة بهاء سلطان للقرآن    مدير متحف مطار القاهرة: المقتنيات تعكس الأوجه المختلفة للحضارة المصرية    هذه العلامات تدل على تلف المساعدين    الإمام الأكبر: العنف ضد المرأة جهل فاضح وحرام شرعا    أسعار الدولار اليوم الخميس 26-11-2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم إخراج زكاة الفطر مالاً
نشر في الفجر يوم 23 - 08 - 2012

يسأل أحد العاملين فى الجمعيات الخيرية سؤال حيث يقول : تعمل الجمعية في منطقة فقيرة، بل مُعدَمة، واحتياجاتُ الفقراء فيها كثيرة جدا، فهم يحتاجون إلى الطعام والكساء والمال لتدبير كثير من احتياجاتهم اليومية.
ومع حلول شهر رمضان تتجدد مشكلة زكاة الفطر السنوية؛ وذلك لوجود مجموعة من الشباب تنشر بين جمهور أهالي المنطقة فكرةَ عدمِ جواز إخراج زكاة الفطر إلا حبوبًا، بل تهاجم القائمين على إدارة الجمعية وتطالبهم بشراء حبوب بكل المال من الصندوق المخصص لزكاة الفطر.
فما حكم إخراج زكاة الفطر مالا؟
الجواب من أمانة الفتوى بدار الإفتاء تقول :
يرى السادة الحنفية أنَّ الواجبَ في صدقة الفطر نصفُ صاعٍ من بُرٍّ أو دقيقه أو سَوِيقه أو زبيبٍ أو صاعٌ مِن تمرٍ أو شعير، وأن وجوب المنصوص عليه إنما أتى من كونه مالا متقوما على الإطلاق لا من كونه عَينا، فيجوز أن يُعطي المزكي عن جميع ذلك القيمةَ: دراهمَ, أو دنانير, أو فلوسًا, أو عُروضًا, أو ما شاء.
قال الإمام السرخسي في المبسوط 3/ 107، 108: "فإن أَعطى قيمةَ الحِنطة جاز عندنا; لأن المعتبر حصول الغِنى، وذلك يحصل بالقيمة كما يحصل بالحِنطة, وعند الشافعي رحمه الله تعالى لا يجوز, وأصل الخلاف في الزكاة، وكان أبو بكر الأعمش رحمه الله تعالى يقول: أداء الحنطة أفضل من أداء القيمة; لأنه أقرب إلى امتثال الأمر وأبعد عن اختلاف العلماء، فكان الاحتياط فيه.
وكان الفقيه أبو جعفر رحمه الله تعالى يقول: أداء القيمة أفضل; لأنه أقرب إلى منفعة الفقير؛ فإنه يشتري به للحال ما يحتاج إليه, والتنصيص على الحنطة والشعير كان لأن البِياعات في ذلك الوقت بالمدينة يكون بها، فأما في ديارنا البياعاتُ تجرى بالنقود, وهي أعز الأموال، فالأداء منها أفضل". اه.
وهذا أيضًا هو مذهب جماعة من التابعين، كما أنه قول طائفة مِن العلماء يُعْتَدُّ بهم، منهم: الحسن البصري حيث روي عنه أنه قال: "لا بأس أن تعطى الدراهم في صدقة الفطر"، وأبو إسحاق السبيعي فعن زهير قال: سمعت أبا إسحاق يقول: "أدركتُهم وهم يُعطُون في صدقة الفطر الدراهمَ بقيمة الطعام"، وعمر بن عبد العزيز، فعن وَكِيع عن قُرّةَ قال: جاءنا كتاب عمر بن عبد العزيز في صدقة الفطر: نصف صاع عن كل إنسان أو قيمته نصف درهم، وقد روى هذه الآثار الإمام أبو بكر بن أبي شيبة في "المصَنَّف" 2/ 398.
وهو أيضًا مذهب الثوري، وبه قال إسحاق بن راهويه وأبو ثور، إلا أنهما قيدا ذلك بالضرورة، كما ذكره الإمام النووي في "المجموع شرح المهذب" 6/ 112، وأجازه الشيخ تقي الدين ابن تيمية الحنبلي أيضًا للحاجة والمصلحة الراجحة؛ حيث يقول في "مجموع الفتاوى" عن إخراج القيمة في الزكاة والكفارة ونحو ذلك 25/ 82، 83: "والأظهر في هذا أن إخراج القيمة لغير حاجة ولا مصلحة راجحة ممنوع منه... وأما إخراج القيمة للحاجة أو المصلحة أو العدل فلا بأس به".
كما أن القول بإجزاء إخراج القيمة في زكاة الفطر رواية مُخَرَّجة عن الإمام أحمد نَصَّ عليها المِرداوِي في "الإنصاف" 3/ 182.
والذي نختاره للفتوى ونراه أَوفَقَ لمقاصد الشرع وأَرفَقَ بمصالح الخلق هو جواز إخراج زكاة الفطر مالا مطلقًا، وهذا هو مذهب الحنفية، وبه العمل والفتوى عندهم في كل زكاة وفي الكفارات، والنذر، والخراج، وغيرها، كما أنه مذهبجماعة من التابعين كما مر.
والله سبحانه وتعالى أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.