مصدر من اتحاد الكرة ل في الجول: فيتوريا طلب خوض وديتين في سبتمبر    مران الإسماعيلي - جلسة مع مدبولي وتأهيل عبد الحكيم    انقطاع المياه عن 7 مناطق غدا في القليوبية لمدة 8 ساعات.. اعرفها    الكرملين يحذر من أي محاولات لعزل روسيا    روسيا: رغبة واشنطن في إجراء عمليات تفتيش بموجب معاهدة ستارت "استفزاز"    السفير الصيني بالخرطوم: زيارة بيلوسي لتايوان انتهاك للقانون الدولي    متحدث الإسكان: الحكومة أوفت بوعدها بمشروع تطوير مثلث ماسبيرو    حياة كريمة: المرحلة الأولى من المبادرة تشمل 1100 مشروع خاص بالأبنية التعليمية    الدوري على أبواب الزمالك فاضل على الحلو ستة كسبنا المقاصة بالخمسة    شاب يطلق النار على شقيقة في الدقهلية بسبب خلافات مادية    مصرع الطفلة الرابعة ضحية حريق منزل في سوهاج.. لحقت بأشقائها الثلاثة    محمد رمضان يسخر من تراجع سميرة عبد العزيز عن رفضها التمثيل معه    كاظم الساهر يقبل علم العراق أثناء حفل الأوبرا    غداً.. انطلاق مشروع أطفال "أهل مصر" من البحر الأحمر    «الصحة»: بدء العمل بالاسكوتر المسعف في القاهرة الكبرى وشرم الشيخ    الكشف على 448 مريضا في قافلتين بالمنوفية.. و103 بالقليوبية ضمن «حياة كريمة»        انطلاق المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات غدًا    فيديو.. التموين: احتياطي السلع الاستراتيجي آمن.. يتراوح ما بين 6 إلى 7 أشهر    مطالب برلمانية بتجريم «انترفيو» المدارس الخاصة والدولية    الكشف على 2412 مواطناً في قافلة طبية بقرى البحيرة    دمج «النصر» و«الهندسية للسيارات» لتوطين صناعة المركبات الكهربائية    نجوم فيلم "السرب" ينتظرون طرح العمل في السينمات بعد الانتهاء من تصويره    القوات المسلحة تتعاون مع جامعة الزقازيق لدعم المنظومة التعليمية    النيابة تطلب تحريات مصرع شخص على قضبان قطار أبو قير في الإسكندرية    وزير الرياضة يبحث مع رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد استعدادات استضافة مصر لبطولة العالم للكراسي المتحركة    «التطوير» وراء انخفاض منسوب مياه «بحيرة سيوة»    مرصد أوروبي: قرابة ثلثي القارة العجوز عُرضة لتهديد الجفاف    مفوضية اللاجئين: فرار أكثر من 10.5 مليون شخص من أوكرانيا منذ بداية الحرب    لوكاشينكو يوعز بالتجارة مع الاتحاد الأوروبي    إزالة الإشغالات والتعديات من شوارع مغاغة    شكري ومدير عام "يونيدو" يبحثان التعاون بين مصر والمنظمة في إطار الدورة 27 لمؤتمر المناخ    نشرة أخبار التعليم| مفاجأة بشأن تظلمات الثانوية العامة.. وخبر سار لتنسيق علمي رياضة    أزمة وشيكة.. تحذير مهم لطلاب الثانوية بشأن كليات طب الأسنان    أول تعليق من بنشرقي بعد انضمامه للجزيرة الإماراتي    فاروق فلوكس بعد إجرائه عملية جراحية: «بشكر كل الناس اللي قلقت عليا»    رامي جمال يطرح أغنيته الجديدة «أدبتنا الدنيا».. فيديو    خالد الجندي: الرجل قديما كان يتزوج من جارية إذا لم يمتلك المال    هذا الحلم.. المدرب المساعد للمنتخب الأوليمبي منبهر بالأهرامات    الدوري الإيطالي    عشاء اليوم| طريقة تحضير برغل بالطماطم والبصل    "السبكي" يترأس المقابلات النهائية ل 269 مرشحًا للعمل بالوظائف القيادية في جنوب سيناء    وزيرة التضامن : إرسال مساعدات عاجلة للشعب الفلسطينى بعد العدوان على قطاع غزة    فيلم تسليم أهالي يواصل صدارة شباك التذاكر ب6 ملايين جنيه    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    الداخلية تعلن القبض على قاتل "فتاة الشرقية" والدافع الانتقام    إليكت سبورت يعيد للزمالك ذكريات رقمه القياسي الأفريقي    السكرتيرة الصحفية السابقة للبيت الأبيض: ترامب لم يتعامل مع الوثائق السرية بشكل صحيح    العقرب والثور.. أبراج تشعر بالإحباط بشكل سريع    جولة تفقدية لمحافظ الغربية بمستشفى مبرة المحلة عقب تطويرها    أهالي العاشر من رمضان يعثرون على جثمان شاب داخل دورة مياه عمومية    قرار جمهوري بتعيين 71 نائبًا لرئيس هيئة قضايا الدولة    أفضل الأعمال للتقرُّب إلى الله واستجابة الدعاء.. تعرف عليها من أمين الفتوى    سحب 3012 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكترونى خلال 24 ساعة    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    وزير الأوقاف: عقد مقرأة للاستماع لكبار القراء بمسجد الحسين.. الخميس    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لمواجهة الابتزاز.. تشريعية النواب تناقش مشروع قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات
نشر في صدى البلد يوم 03 - 07 - 2022

ناقشت لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب برئاسة المستشار إبراهيم الهنيدى، خلال اجتماعها اليوم، ثلاثة مشروعات قوانين مقدمة من النواب: مرثا محروس، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ومنى عبدالله، وسكينة سلامة، (وأكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس) بتعديل بعض أحكام القانون رقم 175 لسنة 2018 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

ويستهدف مشروع القانون المقدم من النائبة مرثا محروس، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، مكافحة الاستخدام غير المشروع لتقنيات المعلومات وما يرتبط بها من جرائم، مع التزام الدقة في تحديد الأفعال المعاقب عليها، وتجنب التعبيرات الغامضة بوضع تعاريف دقيقة لها، وتحديد عناصر الأفعال المجرمة بكثير من العناية، وكذا حماية البيانات والمعلومات الشخصية، من استغلالها استغلالا يسيء إلى أصحابها، وخاصة في ظل عدم كفاية النصوص التجريمية التقليدية المتعلقة بحماية خصوصيات الأفراد وحرمة حياتهم الخاصة في مواجهة التهديدات والمخاطر المستحدثة باستخدام تقنية المعلومات، ويأتي ذلك في إطار ما نصت عليه المواد 31 و 57، من دستور 2014 والتى أقرت مبادئ واضحة بشأن حماية الفضاء المعلوماتي وصون حرمة الحياة الخاصة.
وأكدت مرثا محروس، أن الهدف الأساسي من القانون هو "حماية خصوصيات الأفراد وحرمة حياتهم الخاصة، قائلة :" لذلك أفرد المشرع فصلا مستقلا لتجريم أفعال مختلفة يشكل كل منها اعتداء على الحياة الخاصة، تحت مسمى "الفصل الثالث: الجرائم المتعلقة بالاعتداء على حرمة الحياة الخاصة والمحتوى المعلوماتي غير المشروع"، مضيفة أن المواد 25، 26 من القانون تناولت بالتفصيل صور وأشكال الاعتداء على الحياة الخاصة".
وينص مشروع القانون على أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين، وبغرامة لا تقل عن خمسمائة ألف جنية ولا تزيد على مليون جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استعمل برنامج معلوماتي أو تقنية معلوماتية في انتهاك حرمة الحياة الخاصة والاعتداء على الخصوصية الشخصية أو العائليةللغير من خلال التصوير أو التسجيل أو التصنت عليه دون علمه وموافقته أوفي غير الحالات المصرح بها قانوناً، أو القيام بنشر معلومات أو أخبار أو صور وما في حكمها، تنتهك خصوصية الغير دون رضاه، سواء كانت المعلومات المنشورة صحيحة أم غير صحيحة، وتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن سبع سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنية، أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا دفعت الأفعال المبينة بهذه المادة بالغير إلى الانتحار.

كما ينص فى المادة 26 على أن يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، وبغرامة لا تقل عن خمسمائة ألف جنية ولا تزيد علىمليون جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من استخدام برنامج معلوماتي أو تقنية معلوماتية في معالجة معطيات شخصية للغير وربطها بمحتوى مناف للآداب العامة، أو أي طريقة من شأنها المساس باعتباره أو شرفه للتشهير به أو ابتزازه وتهديده لحمله على القيام بفعل أو الامتناع عنه.

وتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن سبع سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنية، أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا دفعت الأفعال المبينة بهذه المادة بالغير إلى الانتحار.
وعرف مشروع القانون الابتزاز الإلكتروني بأنه استخدام برنامج معلوماتي أو تقنية معلوماتية في تهديد وترهيب الغير بنشر محتوى من شأنه المساس بإعتباره وشرفه أو تسريب معلومات تنتهك حرمة حياته الخاصة، مقابل دفع مبالغ مالية أو استغلاله للقيام بأعمال غير مشروعة.
واستعرضت النائبة منى عبد الله فلسفة مشروع القانون المقدم منها، موضحة أنه قد انتشرت فى الآونة الأخيرة ظاهرة جديدة على مجتمعنا المصرى، وهى "الابتزاز الإلكترونى"، من خلال قيام أشخاص بتركيب بعض الصور الفاضحة من أجل ابتزاز أصحابها، للحصول على أكبر منفعة، فالعديد من المواطنين، يتعرضون يوما بعد يوم.
وأشارت النائبة، إلى أن الابتزاز الإلكترونى هو عملية تهديد وترهيب للضحية بنشر صور أو مواد فيلمية أو تسريب معلومات سرية تخص الضحية، مقابل دفع مبالغ مالية أو استغلال الضحية للقيام بأعمال غير مشروعة لصالح المبتزين، كالإفصاح بمعلومات سرية خاصة بجهة العمل أو غيرها من الأعمال غير القانونية.
وتابعت: "عادة ما يتم تصيد الضحايا عن طريق البريد الإلكترونى أو وسائل التواصل الاجتماعى المختلفة كالفيس بوك، تويتر، وإنستجرام وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعى نظرًا لانتشارها الواسع واستخدامها الكبير من قبل جميع فئات المجتمع".
ولفتت النائبة، إلى أن عمليات الابتزاز الإلكترونى، تتزايد فى ظل تنامى عدد مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعى، والتسارع المشهود فى أعداد برامج المحادثات المختلفة، مؤكدة أن الابتزاز عبر الإنترنت أصبح من أكثر الجرائم التى تتناولها أخبار الحوادث فى مصر، الأمر الذى يتمثل فى صور وفيديوهات فاضحة لاستغلال فتاة بهدف الحصول على مكسب مادى، وأحياناً جنسى، وغالباً ما تكون تلك الوقائع بين من ربطت بينهما سابقاً علاقة عاطفية أو خطبة، وأحياناً زواج، لكن هناك أساليب أخرى يصل بها أحياناً المبتز للوسيلة التى يهدد بها ضحيته بالفضيحة.
وأشارت النائبة، إلى دراسة أعدتها لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، كشفت أنه يوما تلو الآخر تزداد الجريمة الالكترونية فى مصر، وللأسف زادت بشكل كبير فى القرى بمختلف المحافظات، وقالت الدراسة التى أعدتها لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب أن شهرى سبتمبر وأكتوبر شهدا تقديم 1038 بلاغا بجريمة الكترونية نجحت وزارة الداخلية فى ضبط غالبية المتهمين فى هذه الجرائم حتى الآن، وأن آخر 10 أيام فى شهر أكتوبر شهدت بمفردها وقوع 365 جريمة إلكترونية.
وأكدت الدراسة، أن أغلب الجرائم الالكترونية كانت نصب واحتيال وتركيب صور للفتيات وبيع أدوية غير صالحة للاستخدام الآدمى ومنتهية الصلاحية عبر الانترنت إلى جانب تجارة آثار مزورة عبر صفحات الإنترنت.

وأوضحت الدراسة، أنه فى بعض الأحيان يجد المستخدمون رابطا مرسلا لهم فى رسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعى وحين يتم الضغط عليه يكشف عن هوية وبيانات المستخدم ومحادثاته الخاصة، كما كشفت الدراسة إن عدد الصفحات التى استخدمت فى تجارة الآثار المزورة عبر الانترنت بلغت 61 صفحة حيث يقوم البعض بالنسب على المواطنين بحجة امتلاكه لآثار ثم يقوم ببيعها عبر الانترنت لبعض المواطنين الذين يكتشفون أنها ليس آثار بعد ذلك وتم النصب عليهم.

واقترحت عبد الله، أن يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائتان وخمسون ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من قام بالنشر أو المشاركة فى النشر أو التصوير او المشاركة فى التصوير بغرض الترويج لأخبار أو صور أو فيديوهات أو فبركة فيديوهات وما فى حكمها عن طريق الشبكة المعلوماتية أو التطبيقات الإلكترونية أو بإحدى وسائل تقنية المعلومات أو المواقع الإلكترونية أو الرسائل الإلكترونية، أو اعتدى على أى من المبادئ أو القيم الأسرية فى المجتمع المصرى، أو انتهك حرمة الحياة الخاصة أو أرسل بكثافة العديد من الرسائل الإلكترونية لشخص معين دون موافقته، أو منح بيانات إلى نظام أو موقع إلكترونى لترويج السلع أو الخدمات دون موافقته أو بالقيام بالنشر عن طريق الشبكة المعلوماتية أو بإحدى وسائل تقنية المعلومات، لمعلومات أو أخبار أو صور وما فى حكمها، تنتهك خصوصية أى شخص دون رضاه، سواء كانت المعلومات المنشورة صحيحة أم غير صحيحة.

وأكدت النائبة سكينة سلامة، أن مشروع القانون المقدم منها يستهدف حماية المجتمع والأفراد من ظاهرة خطيرة وهى الابتزاز الالكتروني، وتغليظ عقوبة هذه الجرائم.
وأضافت النائبة سكينة سلامة، أن تلك الظاهرة انتشرت بصورة ملفتة وأصبحت خطر داهم يهدد حياة الكثير من الأبرياء، لافتة إلي أن عدد من مواقع التواصل الاجتماعي تقوم بنشر صور مفبركة لفتيات صغار السن وتقوم بابتزازهن مما يدفعهم للانتحار.

وفى نهاية الاجتماع، قررت لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب تأجيل مناقشة مشروعات القوانين الثلاثة لأخذ رأى وزارة الاتصالات والمجلس القومى لتنظيم الإعلام وبعض الجهات المعنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.