السيسى يحضر كشف الهيئة للطلبة المتقدمين للالتحاق بكلية الشرطة    التعليم: امتحان الصف الرابع الابتدائي غدا خلال اليوم الدراسي    أسعار الذهب اليوم السبت 4 – 12 – 2021.. تطورات المعدن النفيس عالميًا ومحليًا    وزيرا التنمية المحلية والزراعة يفتتحان أعمال تطوير منطقة السيد البدوي بطنطا    40 % ارتفاعًا بصادرات مصر من الملابس الجاهزة أول 10 أشهر من 2021    بدء تسليم دفعة جديدة من وحدات «سكن مصر» بدمياط الجديدة خلال ساعات    تركيب أجهزة الكترونية للحد من التعدي على خطوط المياه بسيناء    طبول الحرب تدق.. حشود عسكرية على حدود روسيا وأكرانيا    الزمالك يواجه بايونير وديًا غدًا استعدادًا للمقاولون العرب    الأهلى يتلقى تأكيدات بإقامة السوبر الأفريقى 24 ديسمبر فى قطر    مياه سيناء ترفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الظروف الجوية المحتملة    الشرقية: تموين ههيا يضبط 1.8 طن حلاوة طحينية مجهولة المصدر داخل أحد مخازن المواد الغذائية    المحكمة تنتدب محاميًا للدفاع عن المتهم في مذبحة الإسماعيلية    رشيد مشهراوي عن «يوميات شارع جبرائيل»: فيلم فلسطيني صورته في 18 شهر بالموبايل    والدته رفضت استقباله .. تفاصيل نجاح التضامن في إيواء الطفل محمود    المعركة مستمرة.. تطورات جديدة فى قصة انفصال مصطفى فهمى عن زوجته    استغاثة مجلس الوزراء.. الاستجابة ل 521 حالة طبية في نوفمبر الماضي    طريقة عمل صوص الشكولاتة.. للتورت والجاتوهات    هيئة الدواء المصرية تطلق مبادرة "معا نحو دواء آمن"    أبوالغيط يتهم إيران بالسعي لبسط سيطرتها على "هرمز وباب المندب"    برلماني: الأشخاص ذوي الإعاقة حصلوا على الكثير من المزايا غيرت مصيرهم في عهد السيسي    معاونو النيابة العامة دفعة 2018 يؤدون اليمين القانونية (بث مباشر)    إبراهيم سعيد: "نفسي أشوف روح منتخب المغرب في مباراة مصر "    الأكاديمية العربية تكتسح نتائج أول بطولة جامعات للخماسي الحديث    الكرة الذهبية - 7 دول اختارت صلاح كأول.. و126 لم يضعوا اسمه.. ومفاجأة في أصوات البرتغال    التضامن: أكثر من 100 ألف مستفيد من حملة مناهضة العنف ضد المرأة    بالصور .. وزارة الداخلية تواصل توجيه القوافل الإنسانية    مصر تستضيف أربع دول أفريقية للتعاون في النهوض بالمشروعات الصغيرة    بتعاملات 2 مليون جنيه.. سقوط تاجر عملة في المنيا    بالصور.. محافظ أسيوط يتفقد المنزل المنهار في منفلوط    البواسل| قصص بطولية لرجال الشرطة لإنقاذ الأرواح    إصابة 15 شخصًا إثر انقلاب سيارة ميكروباص بالطريق الزراعي بالبحيرة    «النقل» تتفق مع «ترانس» الروسية على توريد قطع غيار للقطارات    الوطنية للصحافة تنعى الدكتور هانى رسلان    ولي العهد السعودي يستقبل ماكرون في جدة    لن نتصرف في الأموال.. ننشر إقرار آية رشوان توفيق لوالدها (مستند)    وزير الأوقاف: حسن رعاية ذوي الهمم واجب ديني ووطني وإنساني    لهندي قادم من زيمبابوي.. الهند ترصد ثالث إصابة ب"أوميكرون"    جيش أورومو يتقدم نحو أديس أبابا وجبهة تيجراي تعد ل«هجوم كبير حاسم»    افتتاح معرض القاهرة السابع للفنون بمشاركة فنانين لاجئين وطالبي لجوء للمرة الأولي    بث مباشر.. مباراة بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند في كلاسيكو الدوري الألماني    «مش عايزك ترقص عالمسرح».. عمر كمال يكشف نصائح هاني شاكر بعد انتهاء التحقيقات معه    حسن الرداد فى رحلة بالمنطاد الهوائى بسماء دبى في أحدث ظهور    سارة نخلة مُهاجمة سمية الألفي:«كل شوية تتكلمي عن نزوات فاروق الفيشاوي»    ضبط 855 مخالفة محال لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية.. وضبط 1148 أرجيلة    الأهلي يتحدى الاتصالات في منافسات دورى المنطقة 2008    تحالف دعم الشرعية في اليمن يدمر منصة صواريخ وورشة ألغام للحوثيين في صنعاء    كأس العرب 2021.. المغرب يكتسح الأردن بثلاثية نظيفة فى الشوط الأول "فيديو"    وزارة الصحة الإماراتية :51 إصابة جديدة بفيروس كورونا    القوى العاملة: تخريج أول دفعة من تدريب الصبية الأحداث بالإسكندرية    دار الإقتاء توضح حكم الذبح عند شراء شيء جديد    الصحة التونسية : تطعيم 28 ألفًا و850 شخصًا ضد فيروس كورونا خلال 24 ساعة    الشيختان «تحية» و«فتحية».. 50 سنة في حب القرآن | فيديو    مفتي الجمهورية في حديثه عن حقوق المرأة والتعدد: الزوجة المصرية في أغلب الحالات داعمة لرجلها وأسرتها    مواقيت الصلاة فى الاسكندرية اليوم السبت (تعرف عليها)    مانشستر سيتي يخشى مفاجآت واتفورد بالدوري الإنجليزي    خبيرة أبراج : هذه الأبراج معرضة للانفصال في ديسمبر    وزير الأوقاف: نعمل بقوة على ألا يذهب شبابنا أو الأجيال القادمة للتطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بتذكار ظهور السيدة العذراء بالزيتون
نشر في صدى البلد يوم 02 - 04 - 2021

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الجمعة، بتذكار ظهور السيدة العذراء مريم على قباب كنيستها في منطقة الزيتون في الثاني من أبريل عام 1962 في عهد قداسة البابا كيرلس السادس البطريرك ال116 من باباوات الكرسي السكندري.
وحسب كتاب السنكسار الخاص بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية فإنه في مساء مثل هذا اليوم من سنة 1684 للشهداء الموافق الثلاثاء الثاني من شهر أبريل سنة 1968 لميلاد السيد المسيح ، فى عهد البابا كيرلس السادس المائة والسادس عشر من باباوات الإسكندرية ، بدأت سيدتنا كلنا وفخر جنسنا مريم العذراء تتجلى فى مناظر روحانية نورانية فى وعلى قباب الكنيسة المدشنة باسمها الطاهر فى حدائق الزيتون من ضواحي مدينة القاهرة.
وتوالى هذا التجلي فى ليال متعاقبة بصورة لم يعرف لها نظير فى الشرق أو في الغرب ، ويطول هذا التجلي فى بعض الليالي الى بضع ساعات دون توقف أمام عشرات الألوف من البشر من جميع الأجناس والأديان، والكل يراها بعيونهم، ويشيرون إليها ويستشفعون بها فى ترتيل وابتهال ودموع وتهليل وصلاة وهى تنظر إلى الجماهير نظرة حانية، ترفع أحيانا كلتا يديها لتباركهم من جميع الاتجاهات.
وأصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وقتها وبعد مرور 32 يوما من تعاقب الظهور بيانا جاء فيه، منذ مساء يوم الثلاثاء 2 أبريل سنة 1968 الموافق 24 برمهات سنة 1684، توالى ظهور السيدة العذراء أم النور فى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التى باسمها بشارع طومانباى بحى الزيتون بالقاهرة .
وكان هذا الظهور فى ليال مختلفة كثيرة لم تنته بعد ، بأشكال مختلفة فأحيانا بالجسم الكامل وأحيانا بنصفه العلوي ،يحيط بها هالة من النور المتلألئ ، وذلك تارة من فتحات القباب بسطح الكنيسة وأخرى خارج القباب ، وكانت تتحرك وتتمشى فوقها وتنحني أمام الصليب العلوي فيضئ بنور باهر ، وتواجه المشاهدين وتباركهم بيديها وإيماءات رأسها المقدس ،كما ظهرت أحيانا بشكل جسم كما من سحاب ناصع أو بشكل نور يسبقه انطلاق أشكال روحانية كالحمام شديد السرعة .
وكان الظهور يستمر لفترة زمنية طويلة وصلت أحيانا إلى ساعتين وربع كما في فجر الثلاثاء 30 أبريل سنه 1968 الموافق 22 برمودة سنة 1684 حين استمر شكلها الكامل المتلألئ من الساعة الثانية والدقيقة الخامسة والأربعين الى الساعة الخامسة صباحا .
وشاهد هذا الظهور آلاف عديدة من المواطنين من مختلف الأديان والمذاهب ومن الأجانب ، ومن طوائف رجال الدين والعلم والمهن وسائر الفئات ، الذين قرروا بكل بكل يقين رؤيتهم لها ، وكانت الأعداد الغفيرة تتفق فى وصف المنظر الواحد بشكله وموقعه وزمانه بشهادات إجماعية تجعل ظهور السيدة العذراء أم النور فى هذه المنطقة ظهورا متميزا فى طابعه ، مرتقيا فى مستواه عن الحاجة الى بيان أو تأكيد .
وصحب هذا الظهور أمران هامان : الأول انتعاش روح الإيمان بالله والعالم الإخر والقديسين واشراق نور المعرفة الله على كثيرين كانوا بعيدين عنه ، مما أدى الى توبة العديدين وتغير حياتهم . والثانى حدوث آيات باهرة من الشفاء المعجزى لكثيرين ثبت علميا وبالشهادات الجماعية .
وقد قام المقر البابوى بجمع المعلومات عن كل ما سبق بواسطة أفراد ولجان من رجال الكهنوت الذين تقصوا الحقيقة وعاينوا بأنفسهم هذا الظهور ، وأثبتوا ذلك فى تقاريرهم التى رفعوها الى قداسة البابا الأنبا كيرلس السادس .
والمقر البابوى إذ يصدر هذا البيان يقرر بملء الإيمان ، وعظيم الفرح ، وبالشكر الانسحاقى أمام العزة الإلهية أن السيدة العذراء أم النور قد والت ظهورها بأشكال واضحة ثابتة فى ليال كثيرة مختلفة ،لفترات متفاوتة وصلت فى بعضها لأكثر من ساعتين دون انقطاع ن وذلك ابتداء من مساء الثلاثاء 2 أبريل سنة 1968 الموافق 24 برمهات سنة 1684 حتى الآن ، بكنيسة السيدة العذراء القبطية الأرثوذكسية بشارع طومانباى بحى الزيتون فى طريق المطرية بالقاهرة ن وهو الطريق الثابت تاريخيا أن العائلة المقدسة قد اجتازته فى تنقلاتها خلال إقامتها بمصر، جعل الله هذه البركة رمز سلام للعالم ، ويمن لوطننا العزيز ، وشعبنا المبارك الذى سبق الوحى فنطق عنه .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.