وزير التعليم: لن يرسب أحد بسبب ظروف البلاد    “التنسيقية”: ظهور 3 حالات اشتباه إصابة بفيروس “كورونا” بسجن “طرة”    وزير الأوقاف يقرر صرف مكافآة للمديريات الملتزمة بتعليق الجمع والجماعات    قفزة قوية في أسعار الذهب بمصر خلال هذا الأسبوع    نائب رئيس جامعة حلوان: نتابع حل مشاكل الطلاب مع المنصات التعليمية    محافظ القاهرة يتفقد محور جسر السويس    من الخارجية للطيران.. مصر تعيد أبنائها إلى حضن الوطن    سفير المملكة في لندن: يجرى حاليا خطة عودة المواطنين بأسرع وقت    فرار 80 نزيلاً من سجن في غربي إيران    موسكو: الاتهامات الأمريكية لمادورو سخيفة وفظيعة    علشان منبقاش زي إيطاليا وإسبانيا.. مصريون يكررون أخطاء الدول الموبوءة ب كورونا.. فيديو وصور    مجزرة في الأهلي.. الاستغناء عن 3 لاعبين    أخبار برشلونة اليوم الجمعة 27 مارس: خيانة قاتلة منبوذ ميسي يقرر الانتقال لريال مدريد.. كيكي سيتين يتحدث من الحجر الصحي.. الريال يقترب من ضم صفقة برشلونة المميزة    عاجل.. خبر سعيد في الأهلي    تقارير: 3 سيناريوهات لعودة الليجا    إصابة 9 أشخاص في تصادم سيارتين بالبحر الأحمر    وكيل الأزهر: إلغاء امتحانات الشهادةالإعدادية الأزهرية واستبدالها ب "مشروع بحثي"    حريق هائل بمول تجارى بقرية الجعفرية بالسنطة بالغربية    "وجبة مكرونة".. مفاجآت حول تسمم أسرة كاملة في أوسيم    في ظروف غامضة.. العثور على جثة عامل داخل شقته ب 15 مايو    وداعًا جورج سيدهم.. أيقونة "كوميديا" أضحكت الجميع وأبكتها الخيانة    بعد اختيار القاهرة عاصمة الثقافة.. مبادرة "بين إيديك" تستعد لبث حفل "أون لاين"    فيديو .. هوس يطرح ليل ثاني أغاني ألبوم بطل خارق    طب وبعدين .. ندي موسي تتحدي الملل ب"الكاجوال"    قرار عاجل من محافظ الإسكندرية بعد خروج المواطنين إلى الكورنيش    شعبان شهر ترفع فيه الأعمال ويغفل عنه الناس    10 فوائد في الدعاء سرا (فيديو)    "آل الشيخ" يوجه بوضع كافة المباني التعليمية تحت تصرف الشؤون الصحية    "كارثة".. إعلامية تنتقد تجمع بعض المواطنين على أحد الشواطئ    هل يصاب الإنسان بكورونا مرتين؟.. مستشار الرئيس للصحة يجيب    محافظ أسوان يحيل طبيبا للتحقيق نشر معلومات خاطئة عن إصابة حالة بالكورونا    محافظة القاهرة تواصل تعقيم الشوارع والمنشآت العامة بالساحل والسيدة زينب    الصحة السودانية: لا إصابات جديدة ب كورونا في البلاد    محافظ المنوفية: صرف 100 ألف جنيه للعاملين بمستشفيات الحميات لدورهم البطولى    شاهد.. رسالة شكر على برج إيفل في باريس    مهرجان القهرة السينمائي... فقدنا قامه فنية كبيره    فيديو| حسب الله: أول رأس مال سياسي ظهر في مصر ل «جماعة الإخوان»    مصدر بالاتصالات: تطوير البنية التحتية ساهم في استيعاب زيادة الاستخدام الحالي    السكر والأرز والدواجن أبرزها.. احتياطي مصر من السلع الأساسية    ميناء الاسكندرية يخصص بوابات إضافية لتصدير الحاصلات الزراعية    الكنيسة تكشف حقيقة إصدار تعليمات خاصة بقداس القيامة وأسبوع الآلام    مقترح بفرض قيود على بيع المشروبات الكحولية في روسيا بسبب كورونا    خطب الجمعة بمنزل أحد الأهالي.. الأوقاف تلغي تصريح لمدرس ببني سويف    لأول مرة.. بنك مصر يوفر ماكينات ATM متحركة في الصعيد لتسهيل صرف الرواتب والمعاشات    جوميز يوجه رسالة باللغة العربية إلى الجماهير السعودية    "العناني" يعقد اجتماعا بالفيديو كونفرانس مع فريق عمل المتحف الكبير    مدرس أزهري يلقي خطبة الجمعة بأحد المنازل.. وقرار من الأوقاف    حبس طالب ثانوي قتل مسنة في الشرقية    ردود فعل نجوم العالم بعد استفاقة نوري من الغيبوبة    الأزهر يتبرع ب5 ملايين جنيه لدعم جهود مكافحة كورونا    العراق يحتجز 25 مركبة إيرانية دخلت اراضيه بصورة غير رسمية    كارلوس: لو كنت مسؤولاً في ريال مدريد لتعاقدت مع نيمار    منح شهادتين للأيزو لجهاز تنمية مدينة أسيوط الجديدة    سيول: 117 دولة طالبتنا بأدوات طبية لمكافحة كورونا.. والأولوية لأمريكا والإمارات    الفتوى الرئيسة بالأزهر: لا تصح صلاة الجمعة بواسطة التلفاز أو المذياع    فيديو| محمد صلاح ونجوم ليفربول يوجهون رسالة للجيش الأبيض    الطالع الفلكي الجُمعَه 27/3/2020..الأنْشِطَة المَنْزِلِيّة!    وزير الأوقاف:مكافأة إجادة للعاملين الأكثر انضباطا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 أعمال يستحب فعلها في شهر رجب.. لتنال المغفرة والرحمة
نشر في صدى البلد يوم 28 - 02 - 2020

أوصى الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، ب 3 أعمال يستحب فعلها في شهر رجب، ويعرف بها الإنسان أنه على الطريق الصحيح في علاقته بربه، فبها يغير نفسه ويجدد حياته.
وقال «جمعة»، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى « فيسبوك»، إنه في شهر رجب المعظم وظائف وأعمال يستحب فعلها فيه، أولها ذكر الله، حيث قال – تعالى-: «فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ».
وأضاف عضو هيئة كبار العلماء أن العلماء وجدوا في القرآن والسنة كلمات أسموها «الكلمات العشر الطيبات»، وهي: «سبحان الله، الحمد الله، لا إله إلا الله، الله أكبر، لا حول ولا قوة إلا بالله».
وتابع أن هذه الخمسة يسميها أهل الله ب «الباقيات الصالحات»؛ لأنها هي التي تبقى للإنسان بعد رحيله من الدنيا، مشيرًا: "بعد الرحيل تبقى الباقيات الصالحات، نورًا في القبر، وضياءً يوم القيامة، وذكرًا في الملأ الأعلى".
وواصل: "ثم أستغفر الله، إنا لله وإنا إليه راجعون، توكلت على الله، حسبنا الله ونعم الوكيل، اللهم صَلِّ وسلم على سيدنا محمد وآله؛ وبها تتم العشرة".
ونبه الدكتور على جمعة إلى أن ثانى الأمور التي يستحب فعلها في شهر رجب المحرم هو الدعاء والمناجاة، ناصحًا: "عش مع ربك وناجيه؛ فالدعاء هو العبادة".
وأشار إلى أن الأمر الثالث الذي يستحب فعله في رجب هو قراءة القرآن، مبينًا أن من لا يستطيع أن يقرأ لأي سبب كان يسمع ويتدبر القرآن.
واختتم الدكتور على الجمعة بأن الذكر والدعاء وتلاوة القرآن، كلها من القرآن والسنة، وإذا داوم عليها العبد أصبح ربانيًا، ورأى الله في كل شيء.
فضل شهر رجب
شهر رَجَب هو الشهْر السّابع في التقويم الهجري٬ ولأنّهُ من الأشهرُ الحُرم فهو شهرٌ كريم وعظيم عند الله٬ وهو أحد الشهور الأربعة التي خصّها اللهُ تعالى بالذّكر٬ ونهى عن الظُّلم فيها تشريفًا لها٬ ويتركُ فيه العَرب القتال إحترامًا وتعظيمًا لهُ٬ وقد ذكر اللهُ في كتابِهِ العزيز: «إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ»، [سورة التوبة:36 الآية.
والأشهر الحُرم التّي ذُكرت في الآية هي: مُحرَّم٬ وذي الحجَّة٬ وذي القعدة٬ و سُمِّيت الأشهُر الحُرم بهذا الاسم؛ لأنّ الله - سُبحانهُ وتعالى- منع فيها القِتال، كما اقتضت حكمةُ الله أن فضَّل بعض الأيام٬ والشهور٬ واللّيالي على بعض.
ويُطلقُ على شهر رجب أحيانًا اسم "مضر" نسبةً إلى قبيلة مضر؛ حيثُ كانت هذه القبيلة تُبقي وقتَهُ كما هو دون تغيير ولا تبديل مع الأشهر الأخرى على عكس القبائل الأُخرى من العرب الذين كانوا يغيِّرون في أوقات الأشهُر بما يتناسب مع حالات الحرب أو السّلم عندهم، إضافة إلى أن شهر رجب يُسمّى أيضًا ً بالأصم لأنَّه لا يُنادى فيه إلى القتال٬ ولا يُسمع فيهِ صوت السِّلاح.
فضل شهر رجب
شهر رجب وقعت فيه حادثةُ الإسراءِ والمعراج٬ كما أمَر الله بتحويل قبلةِ المسلمين من بيت المقدس إلى الكعبة المُشرفة في مُنتصف شهر رجب في السّنة الثانية للهجرة كما ورد عن ابنِ عبّاس.
وحث الِرُسول -ّ صلى اللّه عليهِ وسلم- على الصيام فيه باعتباره من الأشهر الحرم، وذلك حين جاءَهُ رجُلٌ من أهِله وقد عذَّب نفسَه بالصيام فطَلب الرسول-عليهِ الصّلاةُ والسّلام-منه أن يصوم شهر رمضان ويومًا من كلِّ شهر٬ ثم قال لهُ الرّجُل زدني٬ فطلب منه أن يصوم يومين٬ فقال الرَّجُل زدني٬ ثم قال : صُم ثلاثة أيام٬ ثمَّ قال زدني فقال : صُم من الحُرُم.
أعمال شهر رجب
يوجد عدد من الطاعات ينبغي على المسلم فعلها والإكثار منها خلال شهر رجب والأشهر الحرم بشكل عام، وهي:
1- إكثار من العمل الصالح، والاجتهاد في الطاعات، والمبادرة إليها والمواظبة عليها ليكون ذلك داعيًا لفعل الطاعات في باقي الشهور.
2- اغتنام العبادة في هذه الأشهر، وأبرزها الصيام والصلاة.
3- ترك الظلم خاصة في شهر رجب وباقي الأشهر الحرم.
4- الإكثار من إخراج الصدقات.
اقرأ أيضًا:
دعاء شهر رجب
لماذا سمي شهر رجب بهذا الاسم؟
فضل عمرة شهر رجب
لم يثبت لرسول -صلى الله عليه وسلم – فضل خاص للعمرة في شهر رجب، أو ترغيب فيها،والنبي-صلى الله عليه وسلم-لم يعتمر في شهر رجب، وأنكرت ذلك السيدة عائشة -رضي الله عنها- وقالت: «ما اعتمر رسول الله -لى الله عليه وسلم في رجب قط» رواه البخاري (1776) ومسلم (1255).
الأحاديث الواردة في فضل رجب
لم يرد حديثٌ صحيحٌ في فضل شهر رجب، وألف الإمام الحافظ بن حجر كتابًا سماه «تبيين العجب فيما ورد فى شهر رجب» وقال إن جميع الأحاديث التى وردت فيه لا تصح، مضيفا أن بعض الأحاديث التى وردت فى فضل شهر رجب، أسانيدها ضعيفة ولكنها لا تصح.
أحاديث غير صحيحة عن شهر رجب
وجرى على ألسنة الناس أحاديث عن رجب يرددونها دون معرفة صحتها، متناسين تحذير سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-: «من يقل علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار» وقال أيضًا: «من حدث عني بحديث يُرى أنه كذب، فهو أحد الكَاذِبِيْنَ».
ويتبين وجوب الحرص على سنة رسول الله-صلى الله عليه وسلم- وتمييز صحيحها من ضعيفها، وعدم العمل بسنة إلا إذا تبين صحتها من ضعفها، ورصد «صدى البلد» 9 أحاديث عن شعبان حكم عليها العلماء بأنها ضعيفة وغير صحيحة.
الحديث الأول: «كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يصوم ثلاثة أيام من كل شهر فربما أخرَّ ذلك حتى يجتمعَ عليه صوم السنة فيصوم شعبان"، وهذا الحديث ضعيف أخرجه الطبراني في الأوسط عن عائشة "رضي الله عنها".
الحديث الثاني: «كان إذا دخل رجب، قال: اللهم بارك لنا في رجب وشعبان، وبلغنا رمضان». والحديث رواه البزار، والطبراني في الأوسط، والبيهقي في فضائل الأوقات، عن أنس-رضي الله عنه-، وقد ضعفه الحافظ بن حجر في تبين العجب، وقال: فيه زائدة بن أبي الرُّقَاد، قال فيه أبو حاتم يحدث عن زياد النُّمَيْرِي، عن أنس بأحاديث مرفوعة منكرة، فلا يُدرى منه أو من زياد، وقال فيه البخاري: منكر الحديث، وقال النسائي في السنن لا أدري من هو، وقال ابن حبان لا يُحتج بخبره.
الحديث الثالث: عن أبي هريرة-رضي الله عنه- «أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم-لم يصم بعد رمضان إلا رجب وشعبان»، وقد حكم عليه الحافظ بن حجر في تبين العجب بالنكارة من أجل يوسف بن عطية، فإنه ضعيف جدًا.
الحديث الرابع: «رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي». وهذا الحديث باطل موضوع، قال فيه الحافظ بن حجر في تبين العجب رواه أبو بكر النقاش المفسر، وسنده مركب، ولا يعرف لعلقمة سماع من أبي سعيد، والكسائي المذكور في السند لا يُدرى من هو، والعهدة في هذا الإسناد على النقاش، وأبو بكر النقاش ضعيف متروك الحديث قاله الذهبي في الميزان.
وجاء هذا اللفظ ضمن حديث طويل في فضل رجب، وفي حديث صلاة الرغائب حكم عليهما الحافظ بن حجر بالوضع في تبين العجب، وجاء من طريق آخر بلفظ: «شعبان شهري، ورمضان شهر الله» عند الديلمي في مسند الفردوس عن عائشة-رضي الله عنها-، وفيه الحسن بن يحي الخشني، قال الذهبي تركه الدارقطني، وقد ضعف الحديث السيوطي.
الحديث الخامس: «خيرة الله من الشهور، وهو شهر الله، من عظم شهر رجب، فقد عظم أمر الله، أدخله جنات النعيم، وأوجب له رضوانه الأكبر، وشعبان شهري، فمن عظم شهر شعبان فقد عظم أمري، ومن عظم أمري كنت له فرطا وذخرا يوم القيامة، وشهر رمضان شهر أمتي، فمن عظم شهر رمضان وعظم حرمته ولم ينتهكه وصام نهاره وقام ليله وحفظ جوارحه خرج من رمضان وليس عليه ذنب يطالبه الله تعالى به».
حكم الحافظ بن حجر في تبين العجب بالوضع، وقال: قال البيهقي: هذا حديث منكر بمرة، وقال هو موضوع ظاهر الوضع، بل هو من وضع نوح الجامع وهو أبو عصمة الدين، قال عنه ابن المبارك لما ذكره لوكيع: عندنا شيخ يقال له أبو عصمة، كان يضع الحديث، وهو الذي كانوا يقولون فيه: نوح الجامع جمع كل شيء إلا الصدق وقال الخليلي: أجمعوا على ضعفه.
الحديث السادس: «فضل رجب على سائر الشهور كفضل القرآن على سائر الأذكار، وفضل شعبان على سائر الشهور كفضل محمد على سائر الأنبياء ، وفضل رمضان على سائر الشهور كفضل الله على عباده». وحكم الحافظ بن حجر على الحديث بالوضع، وقال: السقطي هو الآفة، وكان مشهورًا بوضع الحديث، وتركيب الأسانيد.
الحديث السابع: تدرون لم سمي شعبان؛ لأنه يُتَشَعَّبُ فيه لرمضان خير كثير، وإنما سمي رمضان؛ لأنه يرمض الذنوب أي يذيبها من الحر. حكم السيوطي على هذا الحديث بالوضع، والحديث رواه أبو الشيخ من حديث أنس، وفيه زياد بن ميمون وقد اعترف بالكذب.
الحديث الثامن: «أفضل الصوم بعد رمضان شعبان لتعظيم رمضان، وأفضل الصدقة صدقة في رمضان». والحديث رواه الترمذي والبيهقي في الشعب، عن أنس-رضي الله عنه-، وقال الترمذي: غريب، وضعفه السيوطي، والحديث فيه صدقة بن موسى، قال الذهبي في المهذب صدقة ضعفوه، ويزاد على هذا أن في متنه نكارة ؛ لمخالفته ما جاء في صحيح مسلم وغيره من حديث أبي هريرة-رضي الله عنه- مرفوعا:"أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم".
الحديث التاسع: عن عائشة، قالت: «كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وكان أكثر صيامه في شعبان، فقلت يا رسول الله: مالي أرى أكثر صيامك في شعبان، فقال: يا عائشة إنه شهر ينسخ لملك الموت من يقبض ، فأحب أن لا ينسخ اسمي إلا وأنا صائم». قال ابن أبي حاتم في علل الحديث: سألت أبي عن حديث............. (وذكر الحديث) قال أبي: هذا حديث منكر، قلت وأول الحديث ( كان.....إلى...لا يصوم) قد جاء في الصحيحين من حديث أم المؤمنين عائشة-رضي الله عنها-، وقولها-رضي الله عنها- (وكان أكثر صيامه في شعبان) جاء بمعناه في هذا الحديث ، ويقصد أبو حاتم بالنكارة الجزء الأخير من الحديث (فقلت... إلى آخره).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.