باكستان تسجل 2954 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    أبو الغيط يُدين استهداف الحوثيين لمنشآت نفطية سعودية    باكستان تسجل 2954 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    رضا عبد العال: لاعب واحد فقط بالأهلي لو أصيب بكورونا سيطلب الأحمر تأجيل لقاء الزمالك    الأرصاد: طقس اليوم لطيف على غالبية الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 24    لأول مرة.. ولاية فيكتوريا الأسترالية بدون أي حالات كورونا منذ 9 أشهر    الزمالك يفرض السرية على تدريباته وانضمام الثنائي الأجنبي للمعسكر    الصين تعلن نجاح إطلاق مسبار لجمع عينات من القمر    ضبط سيارة محملة بأحجار تحتوي على خام الذهب    مصدر مقرب من عمرو دياب يكشف مفاجأة عن خلافه مع دينا الشربيني    أحمد بتشان يحقق 5 ملايين مشاهدة ب فيك العبر .. فيديو    الإبراشى: بدأت إجراءات تسكين 130 أسرة بالأسمرات برعاية مستقبل وطن    أحمد كريمة: «البشعة» بدعة مخالفة للشريعة    تنخفض لأقل من 90 %.. الصحة تكشف تراجع نسب شفاء مرضى كورونا    رئيس جامعة الإسكندرية يطمئن على موظفة سقطت عليها «سقالة» بكلية الطب    مشاهدة مباراة يوفنتوس و فيرينكفاروسي بث مباشر اليوم 24 / نوفمبر بدوري أبطال أوروبا    سعر الدولار أمام الجنيه في البنوك اليوم 24 نوفمبر    الإماراتية بدور القاسمي أول امرأة عربية ترأس الاتحاد الدولي للناشرين    عروض نوفمبر.. اشتر آيفون 7 بلس ب 3650 جنيها فقط    15 نصيحة للقيادة الآمنة في الأمطار والشبورة المائية    "الصحة العالمية" تحذر من جائحة قادمة قد تهدد البشر: بكتيريا مقاومة    تقارير: بايدن يرشح جانيت يلين وزيرة للخزانة    "البرازيل": تسجيل 302 وفاة جديدة بفيروس كورونا    تفاصيل استضافة الغردقة لمسابقة ملكة جمال العالم "ميس إيكو"    مصرع 4 أشخاص وإصابة 11 فى حادث تصادم بطريق السلام بالسويس.. بالأسماء والصور    الصلاة هي رأس شعائر الإسلام    فضل الاستغفار وقت السحر    سعد الدين الهلالي: زواج المسلمة من غير المسلم ممنوع قانونا وفقها    مصطفي فهمي: عمرو أبلغ الكاف بوجود مخالفات قبل الشكوى للفيفا ولم يتجاوبوا    الفهد الإسباني..مواصفات وأسعار سيات ليون الجديدة..صور    عضو العليا للفيروسات: تعاقدنا على 2 مليون جرعة من لقاح أسترازنيكا    ضربات موجعة لتجار ومروجى المخدرات خلال 24 ساعة    بعثة المقاولون تلتزم بتطبيق الإجراءات الإحترازية استعدادا للسفر لجيبوتي    ترتيب الدوري السعودي بعد فوز الهلال على النصر    فيديو.. الحكومة تكشف شروط عودة حركة البناء    فيديو.. عشماوي: دخلت موسوعة جينيس كأكبر منفذ أحكام في العالم    رئيس اتحاد الناشرين يكشف أسباب تأجيل معرض القاهرة الدولي للكتاب (فيديو)    وزير البترول يوضح موقف نجيب ساويرس من المزايدة الأولى للتنقيب عن الذهب    حمدوك وماكرون يؤكدان ضرورة التوصل لاتفاق عادل حول سد النهضة    لليوم الثاني | «التنمية المحلية» تتابع جولة الإعادة بانتخابات «النواب»    التعليم العالي: لا نية لتعطيل الدارسة في الجامعات    «الجمارك» تحبط محاولة تهريب 78 «باروكة» مع راكب    درة تتسبب في إصابة عمر الشناوي أثناء تصوير حكاية «أول السطر» (صورة)    رئيس «الإنجيلية»: الدين يمثل قدسية خاصة لكل المصريين    نقيب قراء القرآن الكريم: لا مانع من قبول المطرب بهاء سلطان بالنقابة    اسلام الشناوي: سيتي كلوب هدفه خدمة أهالينا بمحافظات مصر    كشف غموض اختفاء فتاتين بالقليوبية.. "هربت لحبيبها وأخدت صاحبتها"    طبيب المنتخب يكشف – سبب تدرب النني مصابًا بكورونا.. ورغبة هاني في السفر إلى توجو    "اليوم السابع" يحذر من خبر مفبرك بشأن تعليق الدراسة والفعاليات الرسمية    نقابة الصحفيين تعلن مقاطعة محمد رمضان.. ومنع نشر اسمه وصورته    الكسل والتخلف عن صلاة الجماعة من صفات المنافقين    إنجازات بحجم السيسى ومصر.. تأسيس أول بورصة سلعية لخفض الأسعار وتوفير عروض تنافسية.. وأسواق باستثمارات 49 مليار جنيه توفر 400 ألف فرصة عمل.. ومستودعات استراتيجية لتأمين المخزون 9 أشهر    الآلاف يشيعون جثمان الزميل محمد رضوان مدير مكتب «المصري اليوم» في الإسماعيلية (صور)    تأمين أمنى شامل لوسائل النقل العام وخطوط المترو والسكة الحديدية    ترتيب الدورى الإنجليزى بعد نهاية الجولة التاسعة    أخبار التوك شو.. أحمد موسى: البرادعي كاذب ومصر لا تتلقى تعليمات من الخارج.. حقيقة تطبيق الحظر الشامل يوم نهائي إفريقيا.. وطقس غير مستقر يضرب البلاد    حمله للتطعيم من شلل الأطفال بالعريش    المالية تحذر الجهات الحكومية من عدم توريد ضرائب الموظفين.. اعرف العقوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟
نشر في صدى البلد يوم 16 - 10 - 2019

قراءة القرآن.. أجاب الشيخ على فخر، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال ورد إليه خلال فتوى مسجله له، مضمونها (هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز؟).
وأوضح فخر، قائلًا: إن من أراد أن يقرأ قرآن ويتابع مع القارئ فى الراديو أو التليفزيون فلا مانع من هذا، إذا ربما هذا يقوى من قرءاته ويثبت الحفظ لديه.
وتابع: أيضًا من كان لديه ورد قرأنى كل يوم أو مراجعة للإمتحان فلا مانع من أن ينصت للقارئ فى الراديو أو التليفزيون فيجوز ولا حرج فى ذلك.
القرآن الكريم هو كتاب الله العزيز وآخر الكتب السماوية، أنزله الله سبحانه وتعالى على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم- للبيان والإعجاز باللفظ و المعنى، وقد حفظ الله عز وجل القرآن الكريم من التبديل والتحريف على مرّ الأزمنة والعصور، و تلاوة القرآن الكريم عبادة لله جل وعلا، وفضلًا عن أن القرآن الكريم يعد منبعًا الخير الجزيل والفضل العظيم للإنسان في الدنيا والآخرة، فهو كذلك منهج كامل وشامل لحياة المؤمن، فلا يوجد أمر يحتاجه الإنسان في حياته إلا وقد ذكره الله -سبحانه- في القرآن الكريم .
أخطاء عند قراءة القرآن الكريم
القرآن الكريم عظمته ومكانته من عظمة المتكلم به والمنزل عليه، وهذا ما يستلزم من العبد عند قراءة القرآن الكريم أن يكون معظِّمًا له في هيئته وحاله، وقد يقع البعض عند قراءة القرآن في أخطاء تتنافى مع آداب تلاوة القرآن ، ومن هذه الأخطاء ما يلي:
ظنُّ بعض الناس أن ختم القرآن مقصود لذاته، فيسرع في قراءة القرآن بهدف إكمال أكبر عدد من الأجزاء والسور، دون مراعاة التدبر وأحكام التلاوة والترتيل، مع أن المقصود من قراءة القرآن إنما هو التدبر والوقوف عند معاني الآيات، وتحريك القلب بها، وقد قال رجل لابن مسعود رضي الله عنه: إني أقرأ المفصل في ركعة واحدة، فقال له ابن مسعود: "أهذًّا كهذِّ الشعر؟! إن أقوامًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم، ولكن إذا وقع في القلب، فرسخ فيه نفع" رواه مسلم.
التفريط من بعض الناس في ختم القرآن خلال شهر رمضان، فربما مرَّ عليه الشهر دون أن يختم فيه القرآن مرة واحدة، وهذا بلا شك من التفريط في شهر القرآن، وهذا النوع مقابل للصنف الأول.
اجتماع بعض الناس على قراءة القرآن بطريقة معينة فيما يعرف بعادة «المساهر»، حيث يستأجرون قارئًا لهم، يقرأ عليهم من كتاب الله، ويجلس الناس من بعد صلاة التراويح إلى السحور في أحد البيوت، ويرفعون أصواتهم بعد قراءة القارئ لكل آية مرددين بعض عبارات الاستحسان والإعجاب، وهذا الاجتماع بهذه الطريقة بجانب كونه غير مأثور عن السلف، فإن فيه كذلك رفعًا للأصوات وتشويشًا ينافي الأدب مع كلام الله، ويفوت الخشوع والتدبر، ولأن يقرأ الإنسان وحده بتدبر وخشوع خير له من الاجتماع على الصياح الذي يفوت عليه ذلك.
رفع الصوت بالتلاوة في المسجد بحيث يشوش على المصلين، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال: اعتكف رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، فسمعهم يجهرون بالقراءة، فكشف الستر وقال: «ألا إن كلّكم مناجٍ ربَّه، فلا يؤذينّ بعضكم بعضًا، ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة، أو قال: في الصّلاة» رواه أبو داود.
من الأمور التي قد يتساهل فيها بعض من يجتمعون للتلاوة وتدارس القرآن، الضحك واللغط، وقطع القراءة للانشغال بأحاديث جانبية، والذي ينبغي الاستماع والإنصات، وتجنب كل ما يشغل ويقطع عن التّلاوة.
عدم الالتزام بآداب التّلاوة من طهارة، وسواك، واستعاذة، وتحسين صوت، وغيرها من آداب التّلاوة المعروفة التي ينبغي أن يكون القارئ منها على بيّنة من أمره، وهو يتلو كلام الله جلّ وعلا.
آداب تلاوة القرآن الكريم
آداب تلاوة القرآن الواردة في الأثر عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، هي مجموعة من الآداب التي أرشدنا إليها النبي –صلى الله عليه وسلم-، وأوصانا بالحرص على مراعاتها عند قراءة القرآن الكريم ، للفوز واغتنام ثوابه العظيم وفضله الكبير، وقد ورد من آداب تلاوة القرآن الكريم سبعة أمور، وهي:
يستحب البكاء عند قراءة القرآن الكريم، مستدلًا بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ نَزَلَ بِحُزْنٍ، فَإِذَا قَرَأْتُمُوهُ فَابْكُوا، فَإِنْ لَمْ تَبْكُوا فَتَبَاكَوْا، وَتَغَنَّوْا بِهِ، فَمَنْ لَمْ يَتَغَنَّ بِهِ فَلَيْسَ مِنَّا».
إحضار التأمل والجدية والتدبر في كلام رب العالمين من عهود ومواثيق ووعد ووعيد ومبادئ فإن هذا يؤدي إلى الخشوع والاهتمام بالأمر وبالتالي البكاء أثناء قراءة القرآن الكريم .
مراعاة حق الآيات، فإذا مر بآية سجدة سجد، وإذا مر بآية عذاب استعاذ، وإذا مر بآية رحمة دعا الله سبحانه وتعالى أن يكون في رحمته.
بدء تلاوة القرآن الكريم بقوله: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، لقوله تعالى: «فَإِذَا قَرَأْتَ القُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ» الآية 98 من سورة النحل.
قول «صدق الله العظيم» عند الفراغ والانتهاء من قراءة القرآن الكريم، كما نص عليه الإمام الغزالي في كتاب «آداب تلاوة القرآن» وذلك امتثالًا لقوله تعالى: «قُلْ صَدَقَ اللهُ» الآية 95 من سورة آل عمران.
الجهر بالقراءة والإسرار بها، ولكل موطنه وفضله شأن ذلك شأن الصدقة كما ورد في مسند أحمد وأبي داود والترمذي والنسائي حديث «الجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة، والمسر به كالمسر بالصدقة»، وذلك من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه.
تحسين القراءة، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: «زينوا القرآن بأصواتكم» أخرجه أبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه.
فضل قراة القرآن الكريم
فضل قراءة القرآن الكريم في الدنيا، القرآن الكريم يضع للإنسان المنهج الصحيح تسهيلًا وتيسيرًا لحياة المؤمن، فالله -تعالى- وضع لنا المنهج القويم في القرآن الكريم والذي به تصلح حياتنا، ويحقق لنا الاستقرار، وهو من النعم التي تستوجب من المؤمن شكر الله سبحانه و تعالى، قراءة القرآن له أجر عظيم من الله تعالى، وعن فضل قراءة القرآن الكريم فقد ورد فيه ، عدة فضائل:
قراءة القرآن الكريم حرز للمسلم وحصن له من كل سوء بإذنه عز وجل.
قراءة القرآن سبب لرفعة المسلم في الدنيا و الآخرة.
كما أن قراءة القراءة تحقق البركة في حياة المسلم بالدنيا.
تلاوة القرآن هي نور لقارئه على الأرض.
قراءة القرآن ذخر للمسلم يوم القيامة.
من خلال تلاوة القرآن الكريم يشعر العبد بالسكينة والوقار.
قارئ القرآن الكريم تحفّه الملائكة، وتغشاه الرحمة، ويذكره الله فيمن عنده.
قراءة القرآن في كل حرف حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها، فهنيئًا لقارئه العامل بما فيه الفاهم لمعانيه.
قارئ القرآن الكريم والعامل به من أهل الله وخاصته.
يأتي القرآن الكريم يوم القيامة شفيعًا لأصحابه يوم القيامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.