بالصور.. استمرار فعاليات أسبوع جامعة المنصورة الثاني لريادة الأعمال    إزالة التعديات على 18 فدان أراضي أملاك دولة بقنا    وزير الخارجية: مبادرة شراكة مجموعة ال20 مع إفريقيا رفعت حجم استثمارات المجموعة بالقارة    شراكة بين الاتحاد للطيران و بوينج لحماية البيئة والحد من الانبعاثات    وزير الخارجية الكويتي يبحث مع نظيره الموريتاني مجمل العلاقات الثنائية    قائد القوات البرية الإماراتية يبحث مع مسئولين عسكريين أمريكيين التعاون المشترك    روسيا: تسيير الدورية الروسية التركية المشتركة الثامنة شمال سوريا    الدفاع الجزائرية: تفكيك قنبلة تقليدية الصنع بولاية بومرداس شمالي البلاد    برنامج بدني خاص لشباب الأهلي مع الفريق الاول    الحكام يستعدون للدوري بدورة تقييم عن مجمل المباريات السابقة    تجديد حبس «رميو» بتهمة الاتجار في المواد المخدرة ب15 مايو    حملات أمنية تضبط 139 تاجر مخدرات و26 ألف مخالفة مرورية    تأجيل محاكمة 72 متهمًا في أحداث اقتحام قسم شرطة سمالوط إلى مارس المقبل    هؤلاء النجوم يقدمون حفل افتتاح «القاهرة السينمائي»    رئيس الوزراء الفلسطيني يندد باستهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين    رسميا.. الموافقة على زيادة حافز الجودة لأساتذة الجامعات    أسعار الذهب مساء اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019    غانا تواصل صحوتها وتحقق الفوز الثانى على التوالى    بروتوكول بين الإسكان والتنمية المحلية والتضامن لتنفيذ البرنامج القومي للصرف الصحي بالقرى    الإسكندرية تناقش مستجدات مبادرة "زراعة الأشجار المثمرة"    تقرير لوكالة الطاقة الذرية: إيران تنتهك بندا آخر من الاتفاق النووى    وزير الإسكان عن مشكلة الأمطار: "ملهاش حل" ونتداركها في المدن الجديدة    ألمانيا: الاحتجاجات في إيران مشروعة    تامر حسني بصحبة زوجته: مساء العسل.. بنمسي أنا والبيسو    محمد محمود عبدالعزيز في ذكرى ميلاد أحمد زكي: أسألكم الفاتحة والدعاء    القاهرة تواصل نقل 121 بائعا بمنطقة الألف مسكن    الرزاز: الأردن مقبل على مشروعات كبرى في البنية التحتية والنقل والمياه    وزير التنمية المحلية: 40 مليار جنيه لإصلاح الطرق الداخلية فى المحافظات    فيديو.. اليمنيون يتجهون لاستخدام الطاقة الشمسية    أبرزهن رانيا يوسف وزينة.. 10 نجوم أعلنوا تأييدهم لخلع صابرين للحجاب    المسلسل المنتج اماراتياً “ممالك النار” يثير غضب الأتراك    مدبولي: مستعدون لتذليل كافة المعوقات سعياً لزيادة الصادرات بقطاع الصحة    احذر .. تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي يسبب أضرارا وخيمة    البرلمان يناقش إصدار قانون لمكافحة الشائعات ..اعرف التفاصيل    فيديو.. دار الإفتاء توضح حكم جمع الصلوات لنهاية اليوم    فيديو.. دار الإفتاء توضح حكم ضرب الزوجة أمام الأبناء    عمال برج كهرباء أوسيم يروون تفاصيل انهياره    أوبي ميكيل: هازارد أكثر لاعب كسول لعبت إلى جانبه    منافس الأهلي.. الاتحاد التونسي يخاطب "فيفا" لتمكين النجم من قيد لاعبيه    إحالة 52 طبيبا و13 موظفا بإدارة البلينا الصحية للتحقيق لتغيبهم عن العمل    أستاذ بجامعة أسيوط يفوز بجائزة أفضل بحث منشور في العالم    رئيس "قومي المرأة" تستقبل "التلاوي" لبحث ترتيبات مهرجان أسوان للسينما    معرض الكتاب بجامعة أسيوط    «شعراوي» أمام البرلمان: هذه إجراءات «التنمية المحلية» لمجابهة السيول والأمطار بالمحافظات    وكيله: عودة جوارديولا ل بايرن؟ لا شيء مستبعَد    بعد اتهام شادي الأمير وزوجته بإهمال طفليهما.. ما عقوبة تعريض حياة الأطفال للخطر؟    عضو بمفاوضات «سد النهضة»: طرحنا رؤية جديدة لا تتضمن سنوات محددة لملء السد الإثيوبي    بعد "طفح الصرف".. إخلاء فصل وشفط تجمعات المياه من مدرسة في القليوبية    الابراج اليومية حظك اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 | al abraj حظك اليوم | طالع الابراج | حظك اليوم في الحب| توقعات الابراج    الكنيسة تحتفل بمرور عام على تذكار تدشين الكاتدرائية في يوبيلها الذهبي    "سلام": رفضت رئاسة حكومة لبنان.. و"الحريري" الأفضل    "مش هقول عليكي يا خالتي".. كلمة السر في تعذيب طفلة الشرقية    الرقية الشرعية سبوبة ومفيش حاجة اسمها عزرائيل    حكم الطلاق فى التليفون .. دار الإفتاء ترد    برلمانى وطلب إحاطة عاجل بشأن أزمة أطباء دفعة سبتمبر 2019 بسب نظام التكليف الجديد    قضية في المحكمة تواجه لاعب نادي الهلال بعد عودته من اليابان    بعد غياب 16 عاما .. البرازيل تتوج بلقب كأس العالم للناشئين    السحر من الكبائر وآثاره مدمرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟
نشر في صدى البلد يوم 16 - 10 - 2019

قراءة القرآن.. أجاب الشيخ على فخر، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال ورد إليه خلال فتوى مسجله له، مضمونها (هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز؟).
وأوضح فخر، قائلًا: إن من أراد أن يقرأ قرآن ويتابع مع القارئ فى الراديو أو التليفزيون فلا مانع من هذا، إذا ربما هذا يقوى من قرءاته ويثبت الحفظ لديه.
وتابع: أيضًا من كان لديه ورد قرأنى كل يوم أو مراجعة للإمتحان فلا مانع من أن ينصت للقارئ فى الراديو أو التليفزيون فيجوز ولا حرج فى ذلك.
القرآن الكريم هو كتاب الله العزيز وآخر الكتب السماوية، أنزله الله سبحانه وتعالى على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم- للبيان والإعجاز باللفظ و المعنى، وقد حفظ الله عز وجل القرآن الكريم من التبديل والتحريف على مرّ الأزمنة والعصور، و تلاوة القرآن الكريم عبادة لله جل وعلا، وفضلًا عن أن القرآن الكريم يعد منبعًا الخير الجزيل والفضل العظيم للإنسان في الدنيا والآخرة، فهو كذلك منهج كامل وشامل لحياة المؤمن، فلا يوجد أمر يحتاجه الإنسان في حياته إلا وقد ذكره الله -سبحانه- في القرآن الكريم .
أخطاء عند قراءة القرآن الكريم
القرآن الكريم عظمته ومكانته من عظمة المتكلم به والمنزل عليه، وهذا ما يستلزم من العبد عند قراءة القرآن الكريم أن يكون معظِّمًا له في هيئته وحاله، وقد يقع البعض عند قراءة القرآن في أخطاء تتنافى مع آداب تلاوة القرآن ، ومن هذه الأخطاء ما يلي:
ظنُّ بعض الناس أن ختم القرآن مقصود لذاته، فيسرع في قراءة القرآن بهدف إكمال أكبر عدد من الأجزاء والسور، دون مراعاة التدبر وأحكام التلاوة والترتيل، مع أن المقصود من قراءة القرآن إنما هو التدبر والوقوف عند معاني الآيات، وتحريك القلب بها، وقد قال رجل لابن مسعود رضي الله عنه: إني أقرأ المفصل في ركعة واحدة، فقال له ابن مسعود: "أهذًّا كهذِّ الشعر؟! إن أقوامًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم، ولكن إذا وقع في القلب، فرسخ فيه نفع" رواه مسلم.
التفريط من بعض الناس في ختم القرآن خلال شهر رمضان، فربما مرَّ عليه الشهر دون أن يختم فيه القرآن مرة واحدة، وهذا بلا شك من التفريط في شهر القرآن، وهذا النوع مقابل للصنف الأول.
اجتماع بعض الناس على قراءة القرآن بطريقة معينة فيما يعرف بعادة «المساهر»، حيث يستأجرون قارئًا لهم، يقرأ عليهم من كتاب الله، ويجلس الناس من بعد صلاة التراويح إلى السحور في أحد البيوت، ويرفعون أصواتهم بعد قراءة القارئ لكل آية مرددين بعض عبارات الاستحسان والإعجاب، وهذا الاجتماع بهذه الطريقة بجانب كونه غير مأثور عن السلف، فإن فيه كذلك رفعًا للأصوات وتشويشًا ينافي الأدب مع كلام الله، ويفوت الخشوع والتدبر، ولأن يقرأ الإنسان وحده بتدبر وخشوع خير له من الاجتماع على الصياح الذي يفوت عليه ذلك.
رفع الصوت بالتلاوة في المسجد بحيث يشوش على المصلين، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال: اعتكف رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، فسمعهم يجهرون بالقراءة، فكشف الستر وقال: «ألا إن كلّكم مناجٍ ربَّه، فلا يؤذينّ بعضكم بعضًا، ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة، أو قال: في الصّلاة» رواه أبو داود.
من الأمور التي قد يتساهل فيها بعض من يجتمعون للتلاوة وتدارس القرآن، الضحك واللغط، وقطع القراءة للانشغال بأحاديث جانبية، والذي ينبغي الاستماع والإنصات، وتجنب كل ما يشغل ويقطع عن التّلاوة.
عدم الالتزام بآداب التّلاوة من طهارة، وسواك، واستعاذة، وتحسين صوت، وغيرها من آداب التّلاوة المعروفة التي ينبغي أن يكون القارئ منها على بيّنة من أمره، وهو يتلو كلام الله جلّ وعلا.
آداب تلاوة القرآن الكريم
آداب تلاوة القرآن الواردة في الأثر عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، هي مجموعة من الآداب التي أرشدنا إليها النبي –صلى الله عليه وسلم-، وأوصانا بالحرص على مراعاتها عند قراءة القرآن الكريم ، للفوز واغتنام ثوابه العظيم وفضله الكبير، وقد ورد من آداب تلاوة القرآن الكريم سبعة أمور، وهي:
يستحب البكاء عند قراءة القرآن الكريم، مستدلًا بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ نَزَلَ بِحُزْنٍ، فَإِذَا قَرَأْتُمُوهُ فَابْكُوا، فَإِنْ لَمْ تَبْكُوا فَتَبَاكَوْا، وَتَغَنَّوْا بِهِ، فَمَنْ لَمْ يَتَغَنَّ بِهِ فَلَيْسَ مِنَّا».
إحضار التأمل والجدية والتدبر في كلام رب العالمين من عهود ومواثيق ووعد ووعيد ومبادئ فإن هذا يؤدي إلى الخشوع والاهتمام بالأمر وبالتالي البكاء أثناء قراءة القرآن الكريم .
مراعاة حق الآيات، فإذا مر بآية سجدة سجد، وإذا مر بآية عذاب استعاذ، وإذا مر بآية رحمة دعا الله سبحانه وتعالى أن يكون في رحمته.
بدء تلاوة القرآن الكريم بقوله: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، لقوله تعالى: «فَإِذَا قَرَأْتَ القُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ» الآية 98 من سورة النحل.
قول «صدق الله العظيم» عند الفراغ والانتهاء من قراءة القرآن الكريم، كما نص عليه الإمام الغزالي في كتاب «آداب تلاوة القرآن» وذلك امتثالًا لقوله تعالى: «قُلْ صَدَقَ اللهُ» الآية 95 من سورة آل عمران.
الجهر بالقراءة والإسرار بها، ولكل موطنه وفضله شأن ذلك شأن الصدقة كما ورد في مسند أحمد وأبي داود والترمذي والنسائي حديث «الجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة، والمسر به كالمسر بالصدقة»، وذلك من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه.
تحسين القراءة، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: «زينوا القرآن بأصواتكم» أخرجه أبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه.
فضل قراة القرآن الكريم
فضل قراءة القرآن الكريم في الدنيا، القرآن الكريم يضع للإنسان المنهج الصحيح تسهيلًا وتيسيرًا لحياة المؤمن، فالله -تعالى- وضع لنا المنهج القويم في القرآن الكريم والذي به تصلح حياتنا، ويحقق لنا الاستقرار، وهو من النعم التي تستوجب من المؤمن شكر الله سبحانه و تعالى، قراءة القرآن له أجر عظيم من الله تعالى، وعن فضل قراءة القرآن الكريم فقد ورد فيه ، عدة فضائل:
قراءة القرآن الكريم حرز للمسلم وحصن له من كل سوء بإذنه عز وجل.
قراءة القرآن سبب لرفعة المسلم في الدنيا و الآخرة.
كما أن قراءة القراءة تحقق البركة في حياة المسلم بالدنيا.
تلاوة القرآن هي نور لقارئه على الأرض.
قراءة القرآن ذخر للمسلم يوم القيامة.
من خلال تلاوة القرآن الكريم يشعر العبد بالسكينة والوقار.
قارئ القرآن الكريم تحفّه الملائكة، وتغشاه الرحمة، ويذكره الله فيمن عنده.
قراءة القرآن في كل حرف حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها، فهنيئًا لقارئه العامل بما فيه الفاهم لمعانيه.
قارئ القرآن الكريم والعامل به من أهل الله وخاصته.
يأتي القرآن الكريم يوم القيامة شفيعًا لأصحابه يوم القيامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.