محافظ الغربية يكرم الاوائل فى الثانوية الأزهرية أثناء أفتتاح شارع 306    مجلس النواب يقر رقابة البنك المركزي على أموال الجمعيات الأهلية    هل يتم خفض تنسيق كليات الطب لزيادة أعداد المقبولين؟    حسن عبد العظيم: «النشاط المهني» خاضع للضريبة مثل التجاري والصناعي    "السياحة" تعلن جاهزية الأسطول البري لنقل 12 ألف حاج إلى السعودية    محافظ الأقصر يعقد اجتماعا بشأن التصالح فى مخالفات البناء وتقنين أوضاعها    بروتوكول تعاون بين جامعة الأزهر وبنك مصر لدعم شباب الباحثين في مجال الابتكار والاختراع    محافظ بني سويف: 17 مليون و500 ألف جنيه لتطوير مستوى الخدمات في 5 قرى    وزير الخارجية يبحث مع نظيره العراقى القضايا الإقليمية والدولية    سلاح الجو الإسرائيلي يعلن استلام مقاتلتين "إف 35" من الجيش الأمريكي    حكومة اليمن: لابد من إيجاد آلية فعالة لوقف إطلاق النار في الحديدة    ارتفاع حصيلة قتلى الفيضانات والانهيارات الأرضية في نيبال إلى 55 شخصا    الهند تستعد لإطلاق أول مهمة للهبوط على سطح القمر    سفير فرنسا: ماكرون يستقبل الرئيس السيسي فى باريس أغسطس المقبل    أمم إفريقيا 2019| بمساعدة ال«VAR».. نيجيريا تسجل هدف التعادل في الجزائر    مدرب تونس: حزين للخسارة.. وتمنيت مساعدة أليو سيسيه    عملاق أوروبا يحسم صفقة نجم منتخب الجزائر    الكشف عن موعد وصول دي ليخت إلى يوفنتوس    وصول الاتحاد المصري الخماسي بعد المشاركة التاريخية في بطولة العالم للناشئين    وزير الرياضة يكرّم حكيم في احتفالية إطلاق مبادرة "خليك رياضي"    الثانية أدبي في الثانوية العامة: مكنتش مصدقة الخبر.. وكنت مستنية الوزير يكلمني عشان أتأكد    نشرة الحوادث المسائية.. 4 جرائم قتل و"سائح الهرم" ومتهم جديد ب"خطة الأمل"    مصرع وإصابة 4 شباب في انقلاب سيارة بأسيوط    ثالث مكرر علمي رياضة على الجمهورية: درس خصوصي لكل مادة كان كافيًا    اندلاع حريق في برج دمشق    وزير الآثار: يوم طال انتظاره وحلم مستحق أن يكون لمحفوظ متحف في حارة عشقها وكتب عنها    "الأعلى للآثار" يكشف تفاصيل افتتاح هرم سنفرو المائل    6 مسلسلات تواجه مصائر مختلفة بعد خروجها من موسم الدراما الكبير    بالفيديو.. جعفر الغزال يطرح أحدث أغانيه    الأغذية الغنية بالألياف تحمى من مضاعفات الحمل الشائعة    بعد انقطاعها ساعات.. شاهد كيف استقبلت نيويورك عودة التيار الكهربائي    رسميًا.. انطلاق المرحلة الأولى من تنسيق الجامعات الأحد المقبل    بعد رفع حظر سفر إسبانيا عن شرم الشيخ.. خبراء: مصر بلد الأمن والآمان    مقتل وإصابة 25 من حركة طالبان في عمليات عسكرية أفغانية    خالد سليم يؤدي مناسك العمرة قبل تصوير "بلا دليل"    حفرة «الكنز» تبتلع عاملا بالشرقية    مصر تستضيف الاجتماع السادس للجنة العسكرية المشتركة المصرية السودانية    الأرصاد تحذر: طقس الغد شديد الحرارة نهارًا.. لطيف ليلًا    مد فترة تلقي طلبات تعويضات أهالي النوبة حتى نهاية يوليو الجاري    مستشار مفتي الجمهورية يشارك في الاجتماع الوزاري للحريات الدينية في واشنطن    العمر بالنسبة لي مجرد رقم.. مايا دياب تخوض تحدي العمر    محافظ البحر الأحمر يفتتح عددًا من سدود الحماية بقرية الشيخ الشاذلي    استشاري جراحة تجميل يفجر مفاجأة عن «Face App»    شاروبيم : ما رأيته اليوم في مستشفى شبراهور بالسنبلاوين رائع وأتمنى أن يستمر وأن أراه في جميع المستشفيات    علي جمعة يوضح أركان الحج بالتفصيل    الصقر وعبد الفتاح في مقصورة ملعب مباراة تونس والسنغال    الإفتاء: يجوز نقل زكاة المال من بلد إلى آخر للأقارب الفقراء    ندوة لمناقشة الجزء الثاني من فيلم "جيش الشمس" بمكتبة القاهرة    آلاء "أولى الدمج": ليس أمامي سوى أن أكون مدرسة لغة إنجليزية    الإفتاء توضح الرأي الشرعي في الرسوم ثنائية الأبعاد في تعليم الأطفال    إقبال كبير على اختبارات نادى النصر لليوم الثانى    تراجع مؤشرات البورصة في ختام تعاملات جلسة الأحد    هل يجوز الحج أو العمرة بالتقسيط؟ مفتي الجمهورية يجيب    "الصحة": مناظرة 4 ملايين مسافر في 6 أشهر للاطمئان على خلوهم من الأمراض    معاناة الأطفال من القلق والوسواس القهري يدفعهم نحو الأفكار الانتحارية    علي جمعة يوضح حكم البيع لشخص يسدد من مال حرام    وزير التنمية: الزيادة السكانية تفوق معدلات النمو الاقتصادي    سفير مصر في كندا يفتتح المهرجان القبطى المصرى الثاني في تورونتو(صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ننشر تحقيقات النيابة فى قضية «قاتلى والد طفل البامبرز»

أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بإحالة المتهمين فى القضية المعروفة إعلاميا باسم قاتلى والد طفل البامبرز، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.
وحصل "صدى البلد" على نص تحقيقات النيابة العامة برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول لنيابة شرق القاهرة، فى القضية وجاءت كالآتي:
أثبتت التحقيقات أن المتهمين فى يوم 21/5/2018 بدائرة قسم المطرية قتلوا المجنى عليه عبد الهادى محمود عبد الهادى عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله وأعدوا لذلك الغرض سلاحين أبيضين (مطواة وسكين)، وكمنوا له بالمكان الذي أيقنوا سلفا تواجده به، وما إن ظفروا به حتى انهال عليه المتهمان الأول والثاني طعنا بالسلاحين آنفي البيان قاصدين إزهاق روحه، وذلك حال تواجد المتهمين من الثالث حتى الخامس بمكان الواقعة للشد من أزرهما والحيلولة دون إغاثته، فأحدثوا ما به من إصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية.
وقالت الشاهدة إيمان مصطفى عطية عمرية إنه على أثر خلافات سابقة بين المجنى عليه والمتهمين وحال تواجدها رفقة المجنى عليه بمسكنهما تناهى إلى سمعها صوت المتهم الأول حال قيامه بالنداء على المجنى عليه، مهددا إياه بالفتك به فى حالة عدم خروجه من مسكنه فاستجاب له خوفا منه على أفراد أسرته، وفور تقابلها فوجئت بالمتهمين الأول والثاني ينهالا عليه طعنا مستخدمين فى ذلك أسلحة بيضاء (مطواة وسكين) بحوزتهما، وذلك حال تواجد باقي المتهمين بمحل الواقعة لمنع الأهالى من التدخل لإغاثته قاصدين قتله فأحدثوا ما به من إصابات والتى أودت بحياته.
كما شهد المقدم محمود محمد سليمان الأعصر، رئيس مباحث شرطة المطرية، بأن تحرياته توصلت إلى قيام المتهمين بارتكاب تلك الواقعة على أثر خلافات سابقة، اتفقوا فيما بينهم على قتل المجنى عليه رغبة فى الانتقام منه لقيامه برفض العدول عن اتهامه لذويهم فتوجهوا لمسكن الأخير وقام المتهم الأول باستدراجه بالنداء عليه وتهديده بالفتك وبأسرته فى حال رفضه الخروج من مسكنه وكمن باقي المتهمين له حتى خرج المجنى عليه خوفا من البطش به وبأسرته، ففوجئ بالمتهمين الأول والثاني يتعديان عليه مستخدمين فى ذلك سلاحين أبيضين، وقام باقي المتهمين بالتواجد بمحل الواقعة للحيلولة دون إغاثته قاصدين إزهاق روحه، وأضاف أنه تمكن من ضبط المتهمين وبحوزة الأول سلاح أبيض والثاني سلاح أبيض، وبمواجهتهم بالواقعة أقروا له بارتكابها.
واعترف المتهم هشام عادل فتحى بأن "هناك خلافات عائلية مع المجنى عليه، وذلك لأن ابن أخى وابن خالتى متهمين بقتل الطفل حمزة وهو ابن المجنى عليه، وتوجهت لمنزله للتشاجر معه والتعدى عليه، وذلك بعد أن حضر إلى منزلنا أثناء غيابنا وسب أمى وأهل بيتي، فتوجهت إلى منزله مباشرة وزعقت بصوت عالٍ، فحضرت زوجته وقامت بسبي أمام الناس بالمنطقة ولم أرد عليه حتى حضر زوجها فأمسكت به من ملابسه وانهلت عليه بالضرب في وجهه، وفوجئت به يخرج مطواة من جيبه وقام بضربي فى يدى الشمال أربع ضربات فقمت مسرعا بسحبها منه وضربته به على رأسه 3 مرات، وذلك لمدة 5 دقائق متواصلة وكنت متعمد أن أضربه وأعلم جيدا أين أضربه وذلك لأنه أهان نساء بيتي ولكن لم أستطع مواصلة ضربة لأن الناس تجمعت خلال المشادة وقمت بالهروب، كما قمت بضرب شخص آخر بالمطواة أثناء هروبي لأنه حاول أن يمنعني ثم قمت بالتخلص من المطواة بكسرها نصفين ورميها".
ثبت للنيابة العامة بالاطلاع على أجهزة تسجيل كاميرات المراقبة المتحفظ عليها بمحل الواقعة ظهور المتهمين الأول والثاني حال هروبهما من مكان الواقعة حال حمل الثاني سلاح أبيض، كما ثبت من تقرير الطب الشرعي أن الإصابات الموصوفة والمشاهدة بالكشف الظاهرى هى إصابة طعنية حيوية وحديثة من الطعن بجسم صلب ذي حافة حادة وطرف مدبب أيا كان نوعه كالسكين والمطواة أو ما فى حكمهما وكذا إصابات قطعية حيوية حديثة من المصادمة بجسم أو أجسام صلبة ذات حافة حادة أيا كان نوعها وكذا إصابات خدشية حيوية حديثة حدثت من المصادمة بجسم أو أجسام صلبة ذات طرف خادش أيا كان نوعها، وكذا إصابة رضية احتكاكية حيوية حديثة حدثت من المصادمة بجسم صلب راض خشن السطح أيا كان نوعه وهى جائزة الحدوث من مثل السقوط والاحتكاك بالأرض، وأن الواقعة جائزة الحدوث وفق التصوير الوارد على لسان الشهود وغير جائزة الحدوث وفق التصوير الوارد على لسان المتهم، وتعزى الوفاة إلى الإصابة الطعنية بأسفل منتصف الصدر وما نتج عنها من قطوع حادة بالتامور ونسيج عضلة القلب ونزيف دموي إصابي أدى إلى الوفاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.