رئيس جامعة كفرالشيخ يتفقد سير الامتحانات بكليتي العلوم والعلاج الطبيعي    تعرف على دير وحياة القديس آڤاڤيني المتوحد    تراجع جماعى لمؤشرات بورصة الكويت بالختام.. وإعادة التداول على سهمى "الرابطة" و"لوجستيك"    بروتوكول تعاون بين شركة مياه الشرب بالاسكندرية ونادي روتاري اسكندرية فاروس    غدا.. فصل التيار الكهربائي عن محطة توزيع قطور بالغربية    الإسكان: الانتهاء من الأعمال الخرسانية لأعلي ناطحة سحاب بالعاصمة الإدارية الجديدة    وكالة الطاقة الذرية: لدينا أسئلة تحتاج إجابة من إيران    البحرين تدين إطلاق الميليشيا الحوثية صاروخًا باليستيًا تجاه السعودية    انتشار أمني مكثف في العراق استعدادا لزيارة بابا الفاتيكان    مدارس جنوب سيناء تواصل امتحاناتها وسط إجراءات احترازية    غداً ارتفاع بدرجات الحرارة وشبورة بكافة الأنحاء والعظمى بالعاصمة 22 درجات    الأموال العامة تضبط صاحب شركة لنصبه على 5 مواطنين    بالأرقام .. تعرف على عدد المخالفات المرورية خلال 24 ساعة    العثور على معصرة نبيذ رومانية بالأقصر أثناء إحباط محاولتي تنقيب عن آثار    مصرع طفلة غرقا بمروى مائي أثناء لهوها بتمي الأمديد    مهرجان الجونة السينمائي يكشف موعد دورته المقبلة 2021    رئيس الوزراء يبدأ لقاءاته برؤساء اللجان النوعية في البرلمان    اخبار الزمالك اليوم في الصحف | مطالب برحيل باتشيكو .. الزمالك يفتح تحقيق حول فضيحة ال 800 ألف دولار .. وباتشيكو ينفجر في وجه النجوم    الحكومة: إنهاء المرحلة الأولى للمشروع القومى لتحديث الملف الوظيفى للعاملين بالدولة    محافظ بني سويف ووزيرة التضامن يفتتحان دار الأيدي الأمينة    36 مستوطنا يقتحمون باحة المسجد الأقصي    ب10 ملايين جنيه.. محافظ مطروح يعلن وصول جهازي تخدير ل«مستشفى مطروح»    رئيس الوزراء يتابع مع وزير الري ملفات عمل الوزارة اليوم    قفشة يخضع للفحص الطبي لحسم موقفه من لقاء فيتا كلوب    ليفربول ضد تشيلسي.. موعد المباراة والقنوات الناقلة    إطلاق اسم الفنان محمود ياسين على أحد شوارع بورسعيد    رامي جمال يطرح "بتتجاوز"    هل يمكن رؤية النبي فى اليقظة ؟ .. الإفتاء تجيب    الصراع على لقب الدوري الإيطالي يتواصل بين قطبي ميلانو... ويوفنتوس يصطدم بلاتسيو    تعرف على مدة إيقاف مصطفى محمد مع جالطة سراي.. والأندية التي لن يلعب أمامها    طبيب الأهلى يكشف تفاصيل إصابة قفشة    غلق وتشميع 22 مركزاً للدروس الخصوصية في الزقازيق    وزير البترول يستعرض نموذج مصر الناجح في الاكتفاء ذاتيًا من الغاز    "السكة الحديد": تعديل تركيب قطاري "القاهرة - سوهاج" والعكس بعربات روسي جديدة    توقعات برج «الحمل» اليوم.. حاول أن لا تعلن عن خططك المستقبلية    هند عبدالحليم تتصدر مؤشرات بحث «جوجل» لهذا السبب    صممته المصرية جيداء القرش.. وزارة الهجرة تطلق الشعار الرسمي لمبادرة مصرية ب100 راجل    بدء أولى جلسات ريناد عماد بتهمة التحريض على الفسق    خطأ في امتحان مادة الدراسات للصف الأول الإعدادي بالأقصر    شريف بديع عن مشاركته في "ضل راجل" :"ياسر جلال أعماله جميلة وبتلمس الناس"(خاص)    موصفات وأسعار «هوندا سيفك» في السوق المصري    تفاصيل زيارة وفد مصري روسي لموقع «الضبعة»    يلا كورة يُحاور لاعب فيتا كلوب: قادرون على هزيمة الأهلي.. وفوز سيمبا قلب الموازين    تكثيف المرور علي مستشفيات الغربية لمتابعة إجراءات مواجهة كورونا    محافظ قنا يتفقد مركز تلقيح كبار السن ضد فيروس كورونا- صور    "عبدالغفار" يتلقى تقريرًا حول تنظيم دورات تدريبية لأعضاء البعثات العلمية من الجامعات والمؤسسات البحثية    بعد وفاتها.. أول تعليق من نجل ليلى الإسكندرانية    في عيد قنا القومي.. أحفاد المقاومة الشعبية بقنا أجدادنا سطروا ملحمة باسلة بأسلحتهم الخفيفة أمام الجيش الفرنسي بمعداته الثقيلة    الزمالك: هناك مديونيات تقدر ب 350 مليون جنيه.. وإنشاء شركة لكرة القدم قد توفر 600 مليون .. فيديو    استشاري بكتيريا: «في ناس بتشرب دوا كحة عشان تعمل دماغ زي المخدرات»    مبروك عطية: رفع الابن دعوى ضد أبيه لأخذ حقه ليس عقوقا    السيسي في الخرطوم .. دولتا المصب تتحدان في وجه المخاطر .. ومحللون: الزيارة على درجة كبيرة من الأهمية وقد تشهد الإعلان عن حدث فريد    تشهد منافسات شرسة .. رائف: بطولة بلاك بول فرضت نفسها على خريطة الإسكواش العالمية    حبس سائقين بحوزتهم هيروين بحلوان    "لا يجوز شرعًا".. الإفتاء توضح حكم أخذ الشبكة من الزوجة رغمًا عنها أو دون علمها    عَينُ الرِّضا    الاختبارات الأخيرة ل پورشه Taycan Cross Turismo    المطران يوحنا بطرس موشي يوجه رسالة للمؤمنين بشأن الصوم الكبير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة الثقافة: مصر تستعرض اسهامتها الثقافية فى منظمة العالم الإسلامي " الإيسيسكو

شاركت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ممثلةً عن مصر في فعاليات الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة »الإيسيسكو« بعنوان "إسهام الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية ونشر قيم السلم"، والتي أقيمت افتراضياً "أون لاين" الأربعاء 25 نوفمبر الجاري، بمشاركة 11 دولة عربية وإسلامية.
أكدت عبد الدايم في كلمتها بأن الفن الإسلامي بكافة صوره في مصر ومعظم دولنا الإسلامية لعب دوراً مهماً في تنمية المجتمعات من خلال تحفيز قدرات البحث والفكر لدى الأفراد وهو ما أسهم في تجديد وتطوير أساليب الحياة، وأشارت بأن مصر تُعد نموذجا لدمج الحضارات والثقافات منذ بزوغ فجر التاريخ بداية من العصر الفرعوني ثم القبطي والإسلامي وصولاً إلى عصر النهضة والعصر الحديث، وعلى مر العصور تمكن الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية التي تُعد إحدى صور نشر قيم السلم والمحبة بين البشر ومن أهم ما يميز الفن الإسلامي في مصر أنه لا يرتكز على نمط بعينه إنما يُعتبر فناً حضارياً متميزاً بالتعدد والتنوع في الفنون والعمارة.
واستعرضت عبد الدايم العديد من جهود وزارة الثقافة ممثلة في عدد من قطاعاتها في الحفاظ على الموروثات الثقافية والحضارية ودورها في الحفاظ على هوية التراث العربي والإسلامي كميراث للإنسانية بوجه عام، حيث أوضحت بأن مصر تمتلك جهاز التنسيق الحضاري التابع لوزارة الثقافة الذي يعنى بحماية هذا الطراز المعماري المميز والذي يُسهم في إبراز قيمة الفن الإسلامي وتأثيره على الثقافة البصرية للمواطن المصري بصفة خاصة وعلى البشر بصفة عامة، وذلك من خلال إنشاء السجل القومي للمباني ذات الطراز المعماري المتميز، وإطلاق العديد من المشروعات والمبادرات والمسابقات التي تهدف إلى إعادة إحياء المدن والأماكن والشوارع التاريخية بهدف توثيق هذه الأماكن وتنمية وتنشيط الذاكرة المعرفية والإبداعية بتراثنا العربي والإسلامي.
كما أوضحت جهود وزارة الثقافة المصرية من خلال برامجها التنفيذية ومجموعة من الإجراءات للحفاظ على هذا التراث بكافة صوره لحمايته من الاندثار وإعادة إحيائه والمتمثل في برنامج دعم الصناعات الثقافية والتي تهدف من خلاله إلى تحقيق تنمية ثقافية مستدامة في جميع مجالات صناعة الثقافة والفنون والاسترشاد بها في مجالات العمارة والتصميمات الخارجية والداخلية للمباني والمنشآت وإعادة إحياء الحرف التراثية، كصناعات مساهمة في تنمية ودعم الاقتصاد المصري، حيث تم إطلاق مبادرة "صنايعية مصر" في 15 يوليو 2019 ضمن المبادرة التي أطلقتها الدولة للتدريب المهني والحرفي وتشجيع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتنظيم الوزارة العديد من المعارض الخاصة بالحرف التراثية التي تتميز بطابعها الإسلامي من زخارف وفنون وأعمال نحتية، والنقش والأركيت على النحاس ومن ثم المشاركة بها في المعارض الدولي، كما أكدت نجاح وزارة الثقافة في استرداد أربعة مخطوطات تاريخية تعود إلى العصر الإسلامي قبل بيعها بالمزادات العلنية خارج جمهورية مصر العربية، واستعادة الجزء السادس عشر من مخطوطة الربعة القرآنية الخاصة بالسلطان قانصوة الغوري " 1446 - 1516 " ) وجميعها مخطوطات ذات قيمة ثقافية ومعرفية ومادية لا تقدر بثمن.
ولفتت إلى أنه في ضوء إستراتيجية وزارة الثقافة الهادفة إلى إعلاء قيمة الفنون بما تحمله من معان سامية تهدف إلى دعم قيم التسامح والمحبة بين البشر وتواصل حوار الثقافات الذي لا ينقطع استضافت جمهورية مصر العربية المهرجان الثقافي والفني الأول لمنظمة التعاون الإسلامي والذي أقيم تحت شعار " أمة واحدة وثقافات متعددة " " فلسطين في القلب " في فبراير 2019، شارك خلاله ثماني عشرة دولة حيث حلت عليه تنزانيا ضيف شرف، واضافت كيفية اتخاذ وزارة الثقافة من الفنون وسيلة لمواجهة التطرف الفكري والتأثير في سلوك الفرد لينعكس على سلوك المجتمع، ويظهر ذلك من خلال برامجها، فإن الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة تحرص على الاحتفال السنوي بليالي شهر رمضان الكريم في المناطق الأثرية والتاريخية التي تحمل الطابع الإسلامي مثل سور القاهرة الشمالي بالقاهرة الفاطمية، وتقديم العديد من الفنون الأدائية التي تحمل الطابع الروحاني والإسلامي، بالإضافة إلى تقديم المهرجانات التي تبرز السلام والتعايش مثل مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، إضافة إلى معارض الكتاب التي تقام بعدد من الكنائس المصرية والتي تضم مجموعة من أمهات الكتب الإسلامية التي تؤكد على احترام الآخر بغض النظر عن العرق أو الدين وتتيح حرية الرأي والتعبير في إطار احترام الأديان بقيمها السامية من المحبة والتآخي بين البشر، كما تحرص وزارة الثقافة على دعم وإحياء فنون الخط العربي والذي تميزت به الحقبة الإسلامية حيث اهتمت بفن خط النسخ، وذلك من خلال ملتقى الخط العربي والذي يقام في ديسمبر من كل عام للاحتفاء بهذا الفن التاريخي، كما استعرض أهم المشروعات والمبادرات الثقافية التي تعزز القيم الإيجابية داخل المجتمع ومكافحة التطرف الفكري أهمها الدمج الثقافي لأبناء المناطق الحدودية، ملتقى المرأة الحدودية، مسرح المواجهة والتجوال، إصدارات وزارة الثقافة من الكتب والسلاسل الثقافية،
وفي نهاية كلمتها أكدت عبد الدايم على دور الفنون عموماً والفنون الإسلامية بوجه خاص في التأثير على بناء المجتمعات السليمة التي تعمل على قبول الاختلاف وتوحيد الاتجاهات نحو نشر قيم السلم والتواصل بلغة تفاهم بين شعوبنا.
كما أشاد الدكتور سالم بن محمد المالك مدير منظمة الإيسيسكو بتجربة مصر في الحفاظ على الهوية الموروثات الإسلامية ، مؤكداً بأن مصر ستظل ملتقى الحضارات ومهد الإنسانية والثقافات وأشاد بمجهودات الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة في الحفاظ على هذا التراث وتوعية الشباب بقيمته الهائلة، مؤكداً بأن مصر ستظل قلب العالم الإسلامي النابض بمقومات ومفاهيم الإنسانية بما تمتلكه من تعددية وتنوع ثقافي وفني مشيداً بالدور الريادي الذي تلعبه المشروعات الثقافية المصرية لحفظ التراث الإسلامي من الاندثار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.