بالأسماء.. 224 طالبا يفوزون بلجان الكليات في انتخابات جامعة سوهاج    التضامن: مشروع "سكن كريم" خدم 70 ألف أسرة    كامل الوزير: تحصيل حق الدولة في المقام الأول للوزارة    "الإسكان" تطرح 76.71 فدان بنشاط عمراني متكامل بالشيخ زايد    "تخطيط أراضى الدولة": منح الأراضى الصناعية بالصعيد مجانا    "الزراعة" تكشف أسباب انخفاض أسعار القطن (فيديو)    سرايا القدس: الساعات القادمة ستضيف عنوانا جديدا لسجل هزائم نتنياهو    سلاح الجو الإسرائيلي يشن سلسلة غارات جديدة على قطاع غزة    المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن يحذر المساس بالعلم    رئيس بوليفيا المستقيل يصل المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    الجارالله يشن هجوما لاذعا على ساسة لبنان..وصف عون بالعاجز وسب حسن نصر الله    الصحف المصرية: الرئيس يستقبل وزير الدفاع الروسى ويتلقى رسالة شكر من "بوتين" لإنجاح القمة الأفريقية الروسية.. "شقق" بمدينة بدر للموظفين الشباب المنتقلين إلى العاصمة الإدارية الجديدة    بنزيما يهرب من الضغوطات باللجوء للحجامة ويكشف ولاءة لريال مدريد    نتائج مواجهات الجولة العاشرة من دوري مرتبط 2000 لكرة اليد    عاجل.. إخلاء سبيل المتهمين الآخرين في قضية «فتاة العياط»    القبض على تشكيل عصابي تخصص في سرقة متعلقات المواطنين بالقاهرة    تعرف على أماكن سقوط الأمطار الغزيرة في البحر الأحمر    حبس زوجة المتهم بقتل شقيقه في منشأة القناطر بتهمة الزنا    أصالة ترد على شائعات طلاقها من طارق العريان بطريقة غامضة    فيديو.. خبير اتصالات يكشف عمل القمر الصناعى المصرى طيبة 1    شاهد..تعرف على طرق الحماية من انتقال "فيرس سي"    الجالية المصرية في سويسرا ترد على أكاذيب الإخوان: مصر تعيش عصرها الذهبي    الشاهد يوضح الفروق بين السندات المحلية والأجنبية وعلاقتهما بالدين الخارجي    في 20 صورة.. تعرف على "سكودا أوكتافيا" 2020 بعد الكشف عنها رسميًا    رونالدو قد يتعرض للإيقاف لمدة سنتين ..ونجوم يوفنتوس يضعون شرطا وحيدا لعودتة    اللجنة الرياضية بالدقهلية تفوز بالمركز الأول في دوري اللجان الرياضية للعاملين بوزارة الشباب    بعد إصابته ب«البهاق».. رامي جمال يوجه الشكر لجمهوره    "كان له والدان".. الأخ الوحيد لهيثم زكي يكشف علاقة والده بالفنان الراحل    أحمد السيد: الأطباء يتعرضون للاعتداء يوميا في المستشفيات.. فيديو    فيديو.. مداهمة قناة فضائية ثبت خارج مدينة الانتاج الإعلامي والتحفظ على المضبوطات    بيان هام من النائب العام بشأن مواقع التواصل الإجتماعي    "عمرو دياب" ينضم إلى شركة "شبكة" لتسويق محتواه الرقمي على "يوتيوب"    زكاة المال المدخر وحكم إعطائها للأخ.. فيديو    دعاء السفر يحفظ من الأذى ويوسع الأرزاق    توجيهات برلمانية للمحافظات بالتعاون في ملف المواقف العشوائية    بحضور السيسي.. الأزهر يعقد مؤتمرا عالميا لتجديد الفكر الديني    السفير المصرى فى روما: قناة السويس الجديدة أعادت للبحر المتوسط مركزيته    80 متدرب و6 ورش عمل لإيبارشية مطاي لمشروع «1000 معلم كنسي»    الأردن.. "حماية الطبيعة" توصى بإجراء تقييم بيئى للباقورة والغمر    «دعوت ربنا ومستجبش».. احذر من سوء الأدب مع الله | فيديو    النائب العام: «فتاة العياط» كانت في حالة دفاع شرعي عن عرضها    بعد وفاة هيثم أحمد زكي.. متى تكون المكملات الغذائية آمنة؟    باحثون يطالبون باستغلال التراث الثقافي الأفريقي    محافظ أسيوط يشهد سيناريو محاكاة لهجوم إرهابي على محطة كهرباء (صور)    محسن صالح: لم تصدر عني تصريحات إعلامية بإستثاء قناة الأهلي    غدا .. فصل التيار الكهربائي عن هذه الأماكن بقنا    بث مباشر| مباراة جنوب إفريقيا وساحل العاج    دكرنس يقسو على المحلة وصعود فاركو لقمة بحري بالقسم الثاني    فى يومه العالمى.. عادات صحية يجب على المصابين بالالتهاب الرئوى اتباعها    وزيرة الصحة: إطلاق مبادرة "الحد من انتشار العدوى" للقضاء على بؤر العدوى في صالونات التجميل والنوادي الصحية    الأمن العام يضبط هاربًا من المؤبد في جنوب سيناء    حظك اليوم برج الحوت.. al abraj حظك اليوم الأربعاء 13-11-2019    إخماد حريق ببرج اتصالات في صقر قريش بالمعادي    المركز الطبي العالمي يستضيف خبيرا في جراحة العظام والمفاصل    دار الإفتاء: الحرب الحقيقية على الإرهاب ليست وقفا على أشخاص وتنتهي بانتهائهم    سيسيه: جروس طلب قطع إعارتي.. ولم أتعرض للظلم في الزمالك    قتيلان و6 جرحى في قصف معاد قرب السفارة اللبنانية بدمشق    توبة القاتل الظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصطفي الفقي: الحملة الفرنسية مرحلة ثقافية محورية بتاريخ مصر
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 23 - 10 - 2019

وصف الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، مرحلة السنوات الثلاث، التي قضاها الحملة الفرنسية في مصر، بأنها مرحلة ثقافية فارقة، معتبرا الأثر الذي تركته الحملة الفرنسية خلال الثلاث سنوات التي قضتها في مصر، يفوق تأثير التواجد البريطاني الذي استمر لسبعين عامًا، من حيث التأثير الثقافي، كما أنها تركت خلفها قوانين مدنية مازالت تستخدم حتى الأن، ومدارس تعليمية تتميز بالجودة والتفوق.
جاء ذلك خلال ندوة مكتبة الإسكندرية التي عقدتها، بعنوان "وصف مصر.. قراءة عبر الزمان والمكان"، والتي تأتي في سياق الإعلان المشترك الصادر عن الرئيسين عبد الفتاح السيسي وإيمانويل ماكرون باعتبار 2019 العام الثقافي المصري /الفرنسي.
وأشار "الفقي"، إلى أن فرنسا تهتم بالجانب الثقافي وتسعى لنشر الثقافة بشكل يفوق غيرها من الدول الأخرى، قائلاً "لا أكاد أعرف دولة في العالم تعطي إهتمامًا للثقافة كما يفعل الفرنسيين".
وأكد مدير مكتبة الإسكندرية، أن حملة نابليون بونابرت على مصر لا تعد حملة عسكرية فقط، ولكنها كانت بمثابة اكتشاف لغموض الشرق وسحره وللتعرف على الحضارة الفرعونية، ولذلك أحضر بصحبته حشدًا من العلماء وصل عددهم إلى 150 عالم، أنتجت كتابًا يعد أحد الكتب المحورية بالتاريخ الإنساني وهو "وصف مصر".
وأوضح "الفقي" أن الكثيرين اختلفوا في تصنيف الحملة الفرنسية على مصر فالبعض اعتبرها عسكرية استعمارية والبعض الآخر ينظر إليها على أنها حملة استكشافية، مضيفًا أنها تعد حملة واعية نتيجة لوعي قائدها "نابليون"، وهو ما ظهر في واقعة الخطاب الأول الشهير الذي وجهه للشعب المصري بعدما علم تمسكه واعتزازه بدينه الإسلامي.
وأضاف مدير مكتبة الإسكندرية، أن الفرنسيين لم يقصروا في نشر الثقافة، حيث أنه عقب سقوط تنظيم طالبان في أفغانستان، أسرعت دول التحالف التي تواجدت بها في إنشاء سفارات، إلا فرنسا التي انشأت مدرسة وهو ما يدل على اهتمامها بالجانب الثقافي والتعليمي.
ووصفت مروة الوكيل، رئيس قطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية، كتاب "وصف مصر" بأنه تحفة علمية وثقافية وتراثية يندر إنتاجها، وعمل فريد خصص لمصر دون سائر البلدان، فلم تشهد دولة أخرى ابحاثًا مثل هذا التنوع، عكس بدقة كنوز مصر الأثرية والتراثية والجغرافية.
وأوضحت "الوكيل" أن "نابليون" أدرك أن حملته لن تحقق المكاسب العسكرية فرغب في تحقيق مكاسب علمية، كما رغب في التفوق على بريطانيا في ذلك الوقت، وهو ما أسفر عن انتاج "وصف مصر"، مؤكدة أن الكتاب أسهم في زيادة الولع الفرنسي بحضارة مصر القديمة، وجاء بمثابة نقطة تحول في نظرة العرب لمصر وبداية لعلم المصريات.
وفي ختام الندوة؛ كرم الدكتور مصطفى الفقي اسم الكاتب الصحفي الراحل زهير الشايب وكريمته الدكتورة منى الشايب، الأستاذ المساعد بكلية الآثار بجامعة القاهرة، لقيامهما بترجمة العمل الموسوعي الفرنسي الضخم "وصف مصر" إلى العربية، بما يتيح لقارئ لغتنا القومية الاطلاع على تلك الموسوعة المتفردة، بالإضافة إلى تكريم اللورد ياشار حسن عباس حلمي لإهداءه مجموعة من الصور النادرة الموجودة بالكتاب إلى المكتبة.
شارك في الندوة الكاتب الصحفي شريف الشوباشي، والدكتور أيمن فؤاد سيد، أستاذ التاريخ الإسلامي ورئيس الجمعية المصرية التاريخية، والدكتورة رانيا عز العرب، الأستاذ المساعد للحضارة الفرنسية في جامعة الإسكندرية، وماري دومينيك نينا، مديرة معهد الدراسات السكندرية، وافيليكس مونسرات الباحث في المركز الفرنسي للآثار الشرقية.
جدير بالذكر، أنه قد صدرت أجزاء هذا العمل الموسوعي تباعًا من عام 1809 إلى 1828، محتضنة كمًا هائلاً من الدراسات والأبحاث والمعلومات حول مصر، جغرافيًا وطوبوغرافيًا وحضارةً وتاريخًا وآثارًا وثقافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.