من بينهم 6 لمستقبل وطن.. 12 مرشحا لمجلس الشيوخ يتقدمون بأوراقهم في القليوبية    110 آلاف شكوى وطلب واستغاثة.. مدبولي يستعرض جهود منظومة الشكاوى خلال يونيو 2020    جامعة القاهرة تواصل تسكين الطلاب المغتربين بالمدن الجامعية    المركزي للإحصاء: 101 مليون نسمة تعداد مصر بحلول أكتوبر 2020    محافظ المنيا: استرداد 195 فدان أملاك دولة بمركزي بني مزار ومطاي    خاص| تفاصيل اتفاق «الاتحاد الأوروبي» و«التنمية المحلية» لتمويل مشروعات بمصر    Wear 2 care .. حملة المجلس العالمى للسفر والسياحة للالتزام بارتداء الكمامة    جهاز 6 أكتوبر يعلن استقبال طلبات المواطنين بإدارات تراخيص البناء والتنمية والعقارية    الزراعة: نتعاون مع دول إفريقيا لنقل التكنولوجيا وتدريب كوادرها وتحقيق الشراكة    الإسكان: طرح وحدات للحجز لمتوسطي الدخل بالمدن الجديدة بالتقسيط على 20 عاما    فلسطين تسجل 463 إصابة جديدة ب"كورونا" و119 حالة شفاء    رغم التظاهرات الرافضة.. برلمان تركيا يقر قانونًا مثيرًا للجدل لنقابات المحامين    إعادة افتتاح منفذ مندلي الحدودي بين العراق وإيران    الجزائر: نقف على مسافة واحدة من أطراف الأزمة في ليبيا    «زيدان» يشيد بدور «كورتوا» في صدارة ريال مدريد لترتيب الليجا    سفير مصر بالكاميرون: الأهلي والزمالك لن يتواجد في فندق واحد بسبب السرية    المصرى يواصل تدريباته ببورسعيد استعدادا لعودة الدوري    من له الحق فى تسجيل العلامة التجارية بعد إعلان نادى الزمالك؟    اتحاد جدة يكشف حقيقة التفاوض مع عاشور وتريزيجيه وحجازي    صحة الإسكندرية: تكثيف المرور على لجان الثانوية العامة والأزهرية    الجوازات تسير الإجراءات على كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة لاستخراج الوثائق    غلق جزئي لشارع الهرم أمام شارع فاطمة رشدى لمدة 4 أيام    تحرير 188 محضرا تموينيا متنوعا بسوهاج    ننشر حيثيات معاقبة مسئول سابق بإدارة العمرانية بسبب تعدي طلاب على معلمة    اليوم.. بدء تصحيح الأحياء والفيزياء والتاريخ للثانوية العامة    من القاهرة إلى الإسكندرية.. بائع ومشتري الطائرات الورقية في قبضة الشرطة والأحياء    باللهجة المصرية.. أول أجنبية تقدم صباح البلد مع لميس سلامة    نيللي كريم ناعية المنتجة مي مسحال: "مكنتش بتخاف تغامر"    الكويت تسجل 487 إصابة جديدة بكورونا وارتفاع الحصيلة إلى 54 ألفا    سلوى عثمان والدة مي عمر في مسلسل "لؤلؤ"    صور| جابر طايع يتابع مصلى السيدات بالسيدة زينب في اليوم الأول لعودته    رفع أنقاض حادث انقلاب سيارة بطريق "سفاجا - الغردقة"    رئيس جامعة حلوان يتفقد سير امتحانات كلية الفنون الجميلة.. صور    نقابة الأطباء تنعى الشهيد الدكتور ريمون فرج بكلية طب الفيوم بسبب كورونا    فيديو| «أستاذ مناعة»: انتقال فيروس كورونا عبر الهواء في الأماكن المغلقة «أمر وارد»    مواعيد مباريات اليوم السبت والقنوات الناقلة    لجنة الفتوى: التصدق بقيمة الأضحية لمواجهة كورونا مقدم على شرائها وذبحها    هدف وحيد يفصل صلاح عن رقم قياسي جديد مع ليفربول    أسعار الذهب فى السعودية اليوم السبت 11-7-2020    تفاصيل طقس اليوم: حار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 36    يحيى خليل مع جمهور الأوبرا في رحلة لعالم الجاز على المكشوف    القباج: 700 منحة دراسية لطلاب الثانوية من أسر المستفيدين من تكافل وكرامة ..تعرف على الشروط    الأهلي يترقب رد هيدرسفيلد على عرض ال50 مليون جنيه لضم رمضان صبحى    الصحف اللبنانية تهتم برسالة الرئيس السيسي إلى "عون" وحرصه على استقرار لبنان    المتناقض.. أردوغان في 2109: لن نسمح بتحويل أيا صوفيا لمسجد.. وفي 2020: فتحه انتصار للمسلمين    كورونا في العالم: الإصابات تتجاوز 12.5 مليون والوفيات 560 ألفا و226    رسالة سمية الخشاب لأى بنت تتعرض للتحرش:"ماتكونيش سلبية وتتنازلي"..فيديو    "كانت بترفض أعمال ضخمة".. مصطفي الشال يعلق على اعتزال عبلة كامل الفن    جامعة الإسكندرية في ترتيب متقدم بتصنيفي شنغهاي وCWUR 2020    صربيون يتظاهرون لليوم الرابع ضد "التخبط" في مواجهة كورونا    برلماني: "حسم 2020" رسالة حاسمة لأردوغان لا تحتمل اللبس    تقبل قدم زوجها على الهواء مباشرة في برنامج تلفزيوني    بعدد يصل ل80 ألف طالب..الخشت: سلامة الطلاب وطاقم التدريس فوق أي اعتبارات    أمريكا: أكثر من 63 ألف إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    أحمد كريمة: لا لوم على المرأة عند التحرش لأن الله أمر الرجال بغض البصر    الكنيسة تحذر من مجموعات مجهولة تتوجه إلى المسيحيين وتقدم لهم نسخا مزورة للإنجيل مجانا    مبادرات لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للتوعية بالمشاركة في العملية السياسية    دعاء في جوف الليل: ‫اللهم إني أسألك بركةً تطهر بها قلبي وتبيض بها وجهي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برلمانيون وسياسون: رسائل السيسي من مكة «حاسمة»
نشر في الأخبار يوم 01 - 06 - 2019

أشاد برلمانيون وسياسيون بالرسائل التي وجهها الرئيس عبدالفتاح السيسي في القمتين العربية والإسلامية في مكة المكرمة بأنه لا تسامح مع من يهدد الأمن القومي العربي، وأن هناك احتراماً كاملاً لعلاقات الجوار وسيادة الدول، كما أكدوا أن المشاركة المصرية القوية تؤكد مكانة العلاقات المصرية العربية لأن مصر قلب الوطن العربي والجميع يستمد قوته من مصر.
وقال صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، إن الرئيس السيسي طرح قضايا هامة جسدت رؤية مصر في الكلمة التاريخية التي ألقاها أمام القمة العربية الاستثنائية بمكة المكرمة، وأوضح أن العناصر الأربعة للرؤية المصرية التي استعرضها الرئيس امام القمة العربية حددت سبل التعاطي الحازم والحكيم مع التهديدات التي تتعرض لها المنطقة وعقدت قمة مكة أمس لمناقشتها، وأضاف أن الرئيس السيسي تعرض للتهديدات التي تواجه الأمن القومي بشكل عام ومنهاج العمل الشامل للحفاظ علي الأمن القومي العربي والخليجي، وتابع: الرئيس السيسي كان واضحا وحاسما عندما أكد في العنصر الأول للرؤية المصرية أن الهجمات التي تعرضت لها المرافق النفطية في المملكة العربية السعودية الشقيقة مؤخرا من جانب ميلشيات الحوثي باليمن، والمحاولات المتكررة لاستهداف أراضيها بالصواريخ، وكذلك الاعتداءات التي تعرضت لها الملاحة في المياه الإقليمية لدولة الإمارات، تمثل بدون شك أعمالا إرهابية صريحة، تتطلب موقفا واضحا من كل المجتمع الدولي لإدانتها أولا، ثم للعمل بجميع الوسائل لردع مرتكبيها ومحاسبتهم، ومنع تكرار هذه الاعتداءات علي الأمن القومي العربي، وعلي السلم والأمن الدوليين.
وأكد أن الرئيس السيسي عبر بكل الصدق والأمانة عن الرأي العام المصري بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية في تناوله للعنصر الثاني عندما قال اننا مع التضامن الكامل مع الأشقاء في السعودية والإمارات، ودعمهما في مواجهة أي تهديدات للأراضي أو المنشآت أو المياه الإقليمية في أي من الدولتين الشقيقتين..نبه إلي أن المقاربة الاستراتيجية المنشودة للأمن القومي العربي، تقتضي التعامل بالتوازي مع جميع مصادر التهديد لأمن المنطقة، وعلي رأسها القضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية والمصدر الأول لعدم الاستقرار في المنطقة.
ومن جانبها أشادت الدكتورة سولاف درويش وكيل لجنة القوي العاملة بمجلس النواب، ومساعد رئيس حزب حماة الوطن، بكلمة الرئيس السيسي، في القمة العربية، وأوضحت أن الرئيس السيسي حدد تحديات الأمن القومي العربي وآلية الرد علي التجاوزات الإيرانية الأخيرة، قائلًا: »قمتنا تنعقد في ظل تهديدات خطيرة وغير مسبوقة تواجه الأمن القومي العربي، خاصة في منطقة الخليج ذات الأهمية الاستراتيجية الكبيرة»‬، لافتة إلي أن الرئيس أكد أن أمن منطقة الخليج العربي يمثل بالنسبة لمصر أحد الركائز الأساسية للأمن القومي العربي، ويرتبط ارتباطا وثيقا وعضويا بالأمن القومي المصري.. وأكدت أن أي تهديد تواجه دول الخليج، ومن ثم الأمن القومي العربي، يجب علي جميع الدول العربية، أن تقف وقفة حاسمة لمواجهة أي تهديد للأمن القومي العربي.
وقال الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب »‬مصر الثورة»، إن مشاركة الرئيس السيسي في القمتين العربية والإسلامية في مكة المكرمة، تؤكد مكانة العلاقات المصرية العربية لأن مصر قلب الوطن العربي والجميع يستمد قوته من مصر.. وأكد أن لقاء الرئيس السيسي مع الزعماء والقادة العرب وفي مقدمتهم الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي أخوي من الدرجة الأولي ويعبر عن قوة مصر في محيطها الإقليمي، لافتا إلي أن مصر عادت تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لقيادة المنطقة والتقدم نحو الأفضل.. وأشار إلي أن مصر تحت قيادة الرئيس السيسي قادرة علي مواجهة كل التحديات مهما كانت صعبة.
وأوضح النائب فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد، أن رؤية القيادة المصرية هي أمن وسلامة الوطن العربي التي ستظل القضية الجوهرية، التي توحد العرب، لحماية المقدسات الإسلامية، والحضارة العربية من شرور جماعات الظلام..وأكد أن القضايا العربية ستظل تسمو فوق كل اعتبار، وتمثل قاسمًا مشتركًا ومحركًا للعمل المشترك بين الدوائر الثلاثة الخليجية والعربية والإسلامية، وخاصة بعد الاعتداءات علي سفن تجارية في المياه الإقليمية للإمارات، وما قامت به ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من هجوم علي محطتي ضخ نفط بالسعودية وتداعياتها علي أمن واستقرار المنطقة.
وثمنت النائبة مايسة عطوة وكيل لجنة القوي العاملة بمجلس النواب كلمة الرئيس السيسي أمام القمة الاستثنائية العربية، مؤكدة أنها حددت تحديات الأمن القومي العربي وآلية الرد علي التجاوزات الإيرانية الأخيرة.
وقال النائب اللواء بدوي عبداللطيف عضو لجنة حقوق الانسان أن هذه القمم ستكون منطلقا جديدا ومرتكزا قويا لمرحلة جديدة من التعاون والتضامن والتكامل علي الصعيدين العربي والإسلامي بما يلبي طموحات الشعوب العربية والاسلامية في المزيد من التنمية والرخاء ويتوافق مع ما تمتلكه دولنا من مقومات هائلة وموارد ضخمة قادرة بأن تجعلها في مقدمة الصفوف وأكثر الدول تقدما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.