إثيوبيا لا تريد اتفاقا ملزما .. أستاذ قانون دولي يكشف سر فشل مفاوضات سد النهضة    حتى نهاية اليوم الرابع .. بالأسماء 13 مرشحا لخوض انتخابات مجلس الشيوخ بأسيوط    وزير التعليم العالي: جامعة السويس ستصبح من أحدث الجامعات في مصر | فيديو    مصادر بالنواب: البرلمان لن ينظر في طلب رفع الحصانة عن مرتضى منصور لهذه الأسباب    اسعار "اللب" والتسالى تنافس أسعار "اللحوم    شاهد.. 3 فيديوهات ترصد جولة رئيس الوزراء التفقدية لأسوان اليوم    إزالة 120 حالة تعدٍ على مساحة 80 فدانا بجمعية العاشر من رمضان بالإسماعيلية    هل يتأثر الغاز الطبيعي المنزلي بمنطقة حريق خط أنابيب البترول .. صدى البلد يكشف    طبيب مصري ينضم إلى اللجنة الاستشارية الدولية لفيروس كورونا.. تفاصيل    الرئيس الفرنسي.. فرض استخدام الكمامات في الأماكن العامة المغلقة    انتهاء المرحلتين الأولى والثانية من الخطة الاستثمارية لمشروعات الرصف في الغربية    الشيوخ الفرنسي يدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار بشأن السياسات التركية في ليبيا    خوفا من الاعتداء عليه.. مدير مستشفى بالجزائر يلقي بنفسه من الطابق الثالث    أمريكا تنفذ أول عملية إعدام اتحادية لأول مرة منذ 17 عامًا    رودجرز: التأهل لدوري الأبطال لا يزال في أيدينا    اتحاد الكرة يخطر الفيفا برفض الأولمبية عقد الجمعية العمومية    محافظ البحيرة يوقع بروتوكولاً لتطوير ستاد دمنهور الرياضي    الداخلية تغلق الطرق المحيطة بموقع حريق خط المازوت على الإسماعيلية الصحراوي    "الجنايات" تجدد حبس عبد المنعم أبو الفتوح 45 يوما    وزير السياحة والآثار يتفقد تطبيق إجراءات السلامة الصحية في معبد فيلة بأسوان    رمضان عبد المعز: إطعام الطعام ليس للفقراء فقط وإنما للأهل والجيران.. فيديو    نقابة الأطباء تنعي طبيبًا شابًا توفي بكورونا    الداخلية تضبط 113 شخصا لمخالفتهم قرار إيقاف أعمال البناء    مايا نصري تغني في "زنزانة 7"    محمد رمضان يحقق 122 مليون مشاهدة ب "رايحين نسهر"    "الأعلى للثقافة" يعلن عن مسابقة سهير القلماوى للأطفال    تجديد حبس عاطلين بتهمة قتل شاب فى الشرابية    الرئيس يصدر قانونين جديدين.. مصطفى مدبولي يزور أسوان.. التموين تمنح أصحاب البطاقات خصم 10% على السلع المعمرة.. والصحة العالمية تحذر من الوضع العالمي بعد كورونا.. ودورى أبطال إفريقيا حائر.. فى نشرة اليوم السابع    الإمارات تعلن عودة موظفى حكومة الشارقة إلى مقار عملهم بنسبة 100% الأحد المقبل    الأهلي يطلب من وزير الرياضة رسميا إزالة لافتات «نادي القرن» من محيط الزمالك    9 رحلات سياحية تصل شرم الشيخ والغردقة    انتشال جثة نجمة أمريكية غارقة في بحيرة منذ 5 أيام    غادة وحسناء نجمتا «كلثوميات» الأوبرا على المسرح المكشوف    غرق بنهر النيل.. البحث عن جثة طالب أزهري في أسيوط    5 مرشحين قدموا أوراقهم للمنافسة في انتخابات الشيوخ بشمال سيناء    الزمالك يخطط لخطف نجم الأهلي    جوارديولا يعلق على تبرئة سيتي ويؤكد: لو هبط للدرجة الثانية كنت سأستمر    محافظ أسيوط يتفقد مركز شباب الزاوية ويعلن خطة عاجلة لتطويره    حاول سرقة المواشى فقتل جاره خوفا من افتضاح أمره بالإسكندرية    هكذا يُحاول الإخوان إرضاء أردوغان    مصطفى قمر يشوق جمهوره لأعماله الفنية القادمة    اليونان: قرار تركيا بشأن آيا صوفيا "تافه"    كرم جبر: تحويل جميع الشكاوى العالقة بالمجلس للجنة مؤقتة برئاسة "الصالحي"    مدير الطب الوقائي بأسوان :جاري تسليم مبني نزل الشباب المخصص كعزل بعد خروج اخر حالة كورونا.    3900 جنيه غرامات فورية من سائقى الشرقية لعدم إرتداء الكمامات    ضاربًا المثل بعثمان بن عفان.. البحوث الإسلامية: البطولات الحقيقية تكون وقت الشدة    "اقتصادية النواب" توافق على السماح للوزير المختص بإحالة أي من العاملين للنيابة الإدارية    إيران: نمر بأصعب الظروف بسبب أمريكا وحلفائها    مدبولى: مهتمون بإقامة المدن الجديدة بصعيد مصر بنفس الجودة التي تتم في مدننا المختلفة لتحسين جودة الخدمات للمواطنين    فيديو.. أستاذ فيروسات يوضح متى تتخطى مصر مرحلة خطر كورونا    أخبار الأهلي : أول خطوة من الدولة لإيقاف تجاوزات مرتضي منصور    فى التاريخ    إبراهيم المصري: الأهلي لن يفرط في المنافسة على بطولات اليد    اتخاذ الإجراءات القانونية ضد سيدة لاستيلائها على قرابة 4.5 مليون جنيه من المواطنين    نائب رئيس جامعة الزقازيق: مبادرة "أخلاقنا ثروتنا" قاطرة إنقاذ    هل يجوز الصلاة داخل الكعبة أو على سطحها    ما الفرق بين الرياء والنفاق    تعرف على مجالات الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستوطنون يستبيحون الحرم الإبراهيمي
نشر في صوت البلد يوم 04 - 11 - 2018

استباح آلاف المستوطنين، مساء السبت، الحرم الإبراهيمى الشريف فى البلدة القديمة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية بذريعة الاحتفال بما يسمى عيد السيدة سارة.
وقال مدير ورئيس سدنة الحرم الإبراهيمى الشيخ حفظى أبو سنينة - فى تصريح له مساء السبت- إن المستوطنين استباحوا تحت حماية قوات الاحتلال المدججة بالسلاح، الحرم الإبراهيمى الشريف، وأدوا صلوات تلمودية فيه، كما أطلقوا مزاميرهم وابواقهم داخل المسجد وفى باحاته واروقته وساحاته الخارجية.
وأشار أبو سنينة، إلى أن اقتحام المستوطنين للحرم ونصبهم لخيام متنقلة فى محيطه يتزامن مع منع سلطات الاحتلال رفع الآذان فيه لعشرات الأوقات خلال الشهر الواحد، مضيفا أن قوات الاحتلال تمارس التضييق وتعرقل وصول الوافدين والزائرين والمصلين من المسلمين إلى الحرم بشكل مستمر فى محاولة لتهويده بالكامل.
وأوضح أن الاحتلال أغلق الحرم أمام المصلين المسلمين منذ مساء امس وفتحه مساء اليوم ليلا، وعلى الفور باشر موظفو الحرم العمل على تنظيفه وفرشه لتهيئته لصلاة فجر غد الأحد أمام المصلين المسلمين.
ووصف أبو سنينة، اقتحام المستوطنين الحرم الإبراهيمى بالأمر الخطير الذى ينذر بعواقب وخيمة، وخطوة جديدة باتجاه السيطرة عليه.
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد التميمي، إن استباحة المستوطنين للحرم الإبراهيمى والمسجد الأقصى بشكل متواصل يندرج ضمن الإجراءات التعسفية الإسرائيلية التى تطال بيوت العبادة وفى مقدمتها الحرم الشريف والمسجد المبارك، واعتبر ذلك تعديا صارخا على الديانات السماوية، وحرية العبادة، التى كفلتها الشرائع والقوانين الدولية.
ودعا التميمي، المواطنين إلى رفض اعتداءات المستوطنين وممارسات الاحتلال الإسرائيلي، مطالبا المجتمع الدولى بالالتزام بمسؤولياته والضغط على حكومة الاحتلال للتوقف عما تمارسه من انتهاكات واعتداءات صارخه بحق المقدسات الإسلامية فى فلسطين وخاصة الحرم الإبراهيمى والمسجد الأقصى المبارك.
وأضاف أن على جميع المواطنين الفلسطينيين وخاصة أبناء العاصمة القدس ومحافظة الخليل عمارة البلدتين القديمتين فيهما والتواجد فيهما باستمرار وممارسة عملهم كالمعتاد، والتسوق من محلاتهما التجارية، لحمايتهما من التهويد ومن اعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال.
يشار إلى أن سلطات الاحتلال عادة ما تقوم بإغلاق الحرم الإبراهيمى لمدة عشرة أيام فى السنة، وذلك بموجب قرارات لجنة "شمغار" الإسرائيلية التى تشكلت عقب ارتكاب احد مستوطنى "كريات اربع" المقامة على أراضى المواطنين شرق مدينة الخليل، مجزرة بحق المصلين اثناء تأديتهم صلاة الفجر فى الحرم الابراهيمي، فى فبراير من العام 1994، وهو ما فتح الباب أمام تقسيمه ووضعت اللجنة جدولا بإغلاقه أمام المسلمين فى الأعياد اليهودية
استباح آلاف المستوطنين، مساء السبت، الحرم الإبراهيمى الشريف فى البلدة القديمة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية بذريعة الاحتفال بما يسمى عيد السيدة سارة.
وقال مدير ورئيس سدنة الحرم الإبراهيمى الشيخ حفظى أبو سنينة - فى تصريح له مساء السبت- إن المستوطنين استباحوا تحت حماية قوات الاحتلال المدججة بالسلاح، الحرم الإبراهيمى الشريف، وأدوا صلوات تلمودية فيه، كما أطلقوا مزاميرهم وابواقهم داخل المسجد وفى باحاته واروقته وساحاته الخارجية.
وأشار أبو سنينة، إلى أن اقتحام المستوطنين للحرم ونصبهم لخيام متنقلة فى محيطه يتزامن مع منع سلطات الاحتلال رفع الآذان فيه لعشرات الأوقات خلال الشهر الواحد، مضيفا أن قوات الاحتلال تمارس التضييق وتعرقل وصول الوافدين والزائرين والمصلين من المسلمين إلى الحرم بشكل مستمر فى محاولة لتهويده بالكامل.
وأوضح أن الاحتلال أغلق الحرم أمام المصلين المسلمين منذ مساء امس وفتحه مساء اليوم ليلا، وعلى الفور باشر موظفو الحرم العمل على تنظيفه وفرشه لتهيئته لصلاة فجر غد الأحد أمام المصلين المسلمين.
ووصف أبو سنينة، اقتحام المستوطنين الحرم الإبراهيمى بالأمر الخطير الذى ينذر بعواقب وخيمة، وخطوة جديدة باتجاه السيطرة عليه.
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد التميمي، إن استباحة المستوطنين للحرم الإبراهيمى والمسجد الأقصى بشكل متواصل يندرج ضمن الإجراءات التعسفية الإسرائيلية التى تطال بيوت العبادة وفى مقدمتها الحرم الشريف والمسجد المبارك، واعتبر ذلك تعديا صارخا على الديانات السماوية، وحرية العبادة، التى كفلتها الشرائع والقوانين الدولية.
ودعا التميمي، المواطنين إلى رفض اعتداءات المستوطنين وممارسات الاحتلال الإسرائيلي، مطالبا المجتمع الدولى بالالتزام بمسؤولياته والضغط على حكومة الاحتلال للتوقف عما تمارسه من انتهاكات واعتداءات صارخه بحق المقدسات الإسلامية فى فلسطين وخاصة الحرم الإبراهيمى والمسجد الأقصى المبارك.
وأضاف أن على جميع المواطنين الفلسطينيين وخاصة أبناء العاصمة القدس ومحافظة الخليل عمارة البلدتين القديمتين فيهما والتواجد فيهما باستمرار وممارسة عملهم كالمعتاد، والتسوق من محلاتهما التجارية، لحمايتهما من التهويد ومن اعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال.
يشار إلى أن سلطات الاحتلال عادة ما تقوم بإغلاق الحرم الإبراهيمى لمدة عشرة أيام فى السنة، وذلك بموجب قرارات لجنة "شمغار" الإسرائيلية التى تشكلت عقب ارتكاب احد مستوطنى "كريات اربع" المقامة على أراضى المواطنين شرق مدينة الخليل، مجزرة بحق المصلين اثناء تأديتهم صلاة الفجر فى الحرم الابراهيمي، فى فبراير من العام 1994، وهو ما فتح الباب أمام تقسيمه ووضعت اللجنة جدولا بإغلاقه أمام المسلمين فى الأعياد اليهودية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.