عمرو أديب عن لقاء شكري ونظيره السوري: «المحللين بيضربوا أخماس في أسداس»    الأمم المتحدة: تحديد هوية أكثر من 350 ألف شخص قتلوا بسبب النزاع فى سوريا    يلا شوت الجديد مشاهدة مباراة مانشستر سيتي وتشيلسي livehd7 |بث مباشر مباراة مان سيتي وتشيلسي كورة لايف رابط الأسطورة الجديد Man city vs Chelsea    موعد مباراة الأهلي وإنبي والقنوات الناقلة    حبس شخصين بحوزتهما 12 كيلو لمخدر الحشيش في المرج    كثرة العتاب من أهم أسباب فقد الأحباب فعاتب على قدر الود    الكلمة الطيبة صدقة    تراجع كبير بالإصابات.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الجمعة    إيلون ماسك ينفصل عن حبيبته جرايمز بعد حفل Met Gala (تفاصيل)    رئيس وزراء الكويت أمام الأمم المتحدة: أزمة كورونا كانت محفزا للتغيير    سعر الدولار أمام الجنيه المصري في بداية تعاملات اليوم السبت 25 سبتمبر    التخطيط: «حياة كريمة» مشروع استثنائي يحقق نقلة نوعية للمجتمع المصري    نائبة أمريكية تدعوا لعزل جو بادين ونائبته    قبل المحاكمة.. الموظف في «السجود للكلب»: الطبيب أسلوبه وحش ومش بقبل منه أي هزار جانبي    «لما زعل القولون انفجر».. زوجة نضال الشافعي تكشف تفاصيل أزمته الصحية بعد خروجه من المستشفى    السجن ثمانية أعوام هولندي أدين بسرقة لوحتين لفان جوخ وهالس    سمير صبري: فخور جداً بمشواري في عالم الفن وسعيد بتكريمي في «ديرجيست»|فيديو    تباين مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية التعاملات    سد النهضة.. مقتل 20 مليون مواطن في حالة انهياره    وزير الأوقاف: الاسلام قد نهى عن قتل النفس عمدًا    الزمالك: 300 ألف دولار شرط جزائي في عقد كارتيرون.. ويحتاج النقاز    وزيرة الصحة: هناك 2.5 مليون شخص سجلوا لتلقى لقاح كورونا ولم يحضروا حتى الآن (فيديو)    «زى النهارده» اتفاقية مكافحة تجارة الرقيق 25 سبتمبر 1926    السفير السعودي بالقاهرة يوجه الشكر للقيادة المصرية على تهنئتها للملكة باليوم الوطني    كيف تعرف صدق الناس وأمانتهم؟ عمر بن الخطاب يقدم نصيحة ثمينة للمسلم    فيديو.. البنك الزراعي: تخصيص 10 مليار جنيه لمشروع البتلو بتوجيهات من السيسي    مأساة في 15مايو.. مصرع أم وطفلتيها سقطوا من الطابق الخامس    ما السبب وراء وجود "عماص العين" عند الاستيقاظ من النوم؟    ضبط 2 طن دقيق مدعم قبل بيعه في السوق السوداء بأسيوط    رئيس المكسيك: بلادنا لن تكون مخيما للمهاجرين    التضامن: بعض الماهرين في الحرف اليدوية يتركون حرفتهم ويتجهون لشراء التكاتك    المفتي: حرية الاعتقاد يكفلها الإسلام ويؤيدها النص الدستوري    فشلت في البينج بونج ومبحبش الدلع.. أبرز تصريحات أحمد السعدنى مع "أبلة فاهيتا"    اليوم.. انطلاق فعاليات المسرح المتنقل بقرية أبيوها في مركز أبوقرقاص بالمنيا    اليوم.. انطلاق «الدراسات الاستراتيجية وتحديات الأمن القومي» للأئمة والواعظات    كارتيرون: هدفي قيادة الزمالك لحصد مزيد من البطولات    مرشحة مصرية في الانتخابات الإيطالية ل«المصرى اليوم»: رسالتي ضد أحزاب اليمين المتطرفة    شوقي علام: عقوبة الإعدام أُحيطت بضمانات كثيرة لم نعهدها في أي قانون آخر    المفتي: تنظيم النسل لا يتعارض مع حق الإنسان في الحياة    وزيرة الهجرة تكشف تفاصيل إصدار أول وثيقة تأمين للمصريين بالخارج |فيديو    مصرع تاجر عسل بأعيرة نارية داخل قطار بمدينة السادات    هيكل عظمي.. تفاصيل العثور على جثة شاب داخل شقة بكفر الشيخ    منتجات مهمة لا تستغني عنها الأم في فترة الفطام    أستاذ الطب النفسي : 98% من حالات الانتحار خلفها أمراض نفسية وعضوية |فيديو    حظك اليوم السبت 25/9/2021 برج الأسد    فيديو. تامر أمين يهنيء الزمالك لتجديد تعاقده مع باتريس كارتيرون    ضبط 15 طن ملح سياحات مجهولة المصدر داخل مصنع للصبغة بالمنوفية    درجات الحرارة السبت فى مصر.. طقس مائل للحرارة على القاهرة الكبرى والدلتا    التنمية الحضرية: 318 مليار جنيه لتطوير 160 ألف فدان عمران بالحضر    تفاصيل مقتل أحد الجنود الفرنسيين في مالي بعد الاشتباك مع مجموعة إرهابية    بدء تسجيل رغبات الطلاب في الجامعات الخاصة    وائل جمعة: مصلحة المنتخب الأهم والحديث عن الانتماءات أمر مغرض    أحمد سامى: فيه لاعيبة صغيرة مطلعتش من البيضة عايزه تاخد 12 مليون جنيه    فيديو.. محمد رشاد يكشف حقيقة علاقة أغنية ابن الأصول بحياته الشخصية    حظك اليوم السبت 25/9/2021 برج السرطان    كلوب: صلاح آلة أهداف ومن أفضل من رأيتهم في حياتي    إصابة نجل الرئيس البرازيلى جايير بولسونار بفيروس كورونا    مواقيت الصلاة اليوم السبت 25/9/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدير الاستثمار ب"كايرو كابيتال": البنوك فشلت في تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة

125 مليون جنيه استثمارات صندوق "بداية 1" بقطاع تكنولوجيا المعلومات
الانتهاء من دراسة استحواذ "الوطنية للبذور" على شركة زراعية خلال شهر
إلغاء فكرة تدشين الصندوق الاستثماري مع "كينج ستيرج" الانجليزي
في إطار اهتمامها بتنمية وتدعيم شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، بدأت شركة "كايرو كابيتال" المدير الاستثماري لصندوق "بداية1" التابع للهيئة العامة للاستثمار التفاوض مع عدد من الشركات المختلفة بقطاعات الزراعة والصناعة والخدمات وتكنولوجيا المعلومات لبحث مزيد من الفرص الاستثمارية لذلك الصندوق .
وقال عمر مغاورى، مدير الاستثمار بشركة "القاهرة المالية القابضة"، فى حوار خاص ل "أموال الغد" ، أن استثمارات الصندوق تعتمد على توجيه نحو 25% من إجمالي حجم الصندوق إلي قطاع تكنولوجيا المعلومات والذي يعد من القطاعات ذات فرص النمو المرتفعه على الرغم من عزوف وفشل البنوك في توفير الدعم اللازم لها.. وإلى نص الحوار:
كيف ترى مجال الاستثمار المباشر بالسوق المصرى؟
الاستثمار المباشر فى السوق المصرى مازال فى بدايته ويفتقد الكثير من المقومات لإنخفاض حجم الشركات العاملة به، ويعد مجال الاستثمار فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة الأهم خلال الفترة الراهنة لكونه مجالاً كبيراً يسع قاعدة عريضة تشجع جميع الشركات على الدخول بقوة للاستثمار به .
متى سيتم تدشين صندوق "بداية 1" التابع لهيئة الاستثمار؟
ينتظر صندوق "بداية 1" موافقات الهيئة العامة للرقابة المالية ومن ثم إطلاقه الفوري لبدء تدعيم شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة بالسوق المصرية، من خلال رأسمال الصندوق البالغ نحو 500 مليون جنيه.
وتعتمد السياسة الاستثمارية للصندوق على انتقاء عدد من الشركات ذات فرص النمو الواعدة والتي تتراوح رءوس أموالها المدفوعة ما بين 2 مليون جنيه حتى 50 مليون جنيه، ومن الدخول في شراكات عن طريق زيادة رءوس الأموال والتخارج بعد فترات تصل إلى 5 سنوات عن طريق إحدى السبل الاستثمارية وأهمها بورصة النيل.
ما ابرز القطاعات التى يستهدف الصندوق الاستثمار بها؟
هناك أربعة قطاعات رئيسية من المقرر أن ترتكز استثمارات الصندوق عليها، بداية من القطاع الزراعي الذي يعد من القطاعات الحيوية التي ركزت الشركة على عدد من الشركات المتواجدة به لبدء الاستثمار فيها في ظل تمتعه بفرص نمو كبيرة، بالإضافة إلي قطاع تكنولوجيا المعلومات والذي يعد بمثابة قطاع الفرص الاستثمارية ورغم ذلك لا يجد الاهتمام الكافي من قبل الجهات التمويلية مثل البنوك.
كما قمنا بمخاطبة ثلاث شركات بالقطاع الصناعي للاستثمار بها بعد أن تأثرت شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة بصورة سلبية خلال العام ونصف الماضيين، وجاري حاليا مخاطبة عدد من الشركات خارج نطاق القاهرة الكبرى والتركيز على محافظات اخرى مثل "سوهاج"، "دمياط"، "الإسكندرية" إلي آخره. وأخيرا قطاع الخدمات والذي نحاول من خلاله تشكيل تكتلات بين عدد من الخدمات المتنوعة لتكوين مجموعة متكاملة يمكن الاستثمار بها ومن ثم تحقق عائد ايجابي .
قطاع تكنولوجيا المعلومات صاحب الفرص الواعدة.. ما ابرز ملامح استثمارات الصندوق المستهدفة لذلك القطاع؟
تستهدف السياسة الاستثمارية للصندوق استثمار نحو 25% من إجمالي رأس المال بما يعادل 125 مليون جنيه بذلك القطاع ، نظراُ للفرص الاستثمارية العديدة التي يتمتع بها فضلا عن عزوف العديد من الجهات التمويلية عن استغلال تلك الفرص خاصة البنوك والتي اثبتت فشلها بالاضافة إلي الصندوق الاجتماعي وفقاً لتجارب عديدة بذلك المجال، مما يتيح فرص استثماري جيدة مقارنة بباقي القطاعات.
ويجري حالياً مخاطبة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات لشرح السياسة الاستثمارية للصندوق ومن ثم تحديد عدد من الشركات بما تتناسب مع شروط استثمارات الصندوق من ذلك القطاع .
وهل مازالت فكرة إعادة تدشين الصندوق الاستثماري مع الشريك الانجليزي "كينج ستيرج" قائمة ؟
اتخذت الشركة قراراً بإلغاء ذلك الصندوق نظراً للظروف غير المناسبة لتلك العملية الاستثمارية وتم تقديم اعتذار للجهات الخارجية عن الاستمرار في تنفيذ تلك الفكرة التي كانت عبارة عن صندوق استثمار عقاري برأسمال 100 مليون جنيه استرليني للاستثمار بالسوق المصرية .
ما رؤيتك للسوق المصرية خلال الفترة الحالية؟
السوق المصرية تمر خلال الفترة الحالية بحالة تذبذب كبيرة في اداء مؤشراتها ، نتيجة توالي الأحداث على الصعيد السياسي بمصر طوال الفترات الماضية وكثرة التحديات الراهنة والملفات السياسية التي تنتظر الحسم من قبل القائمين على المنظومة مثل التشكيل الحكومي ، مجلس الشعب إلى آخره.
وجميع تلك التحديات أثرت بصورة سلبية على كافة عناصر المنظومة، وعلى نفسية متعاملي البورصة وعلى خطط الشركات المدرجة بمختلف القطاعات .
وما أبرز السبل الواجب اتخاذها لزيادة قيم وأحجام التداولات ؟
نترقب خلال الفترة الحالية الانتهاء من تلك التحديات حتي يتسنى للجهات المسئولة القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة لتفعيل وزيادة نشاط منظومة سوق المال ، حيث يعتبر تفعيل اية عناصر او ادوات او اللجوء إلى انهاء الاجراءات الاحترازية بمثابة عديم الفائدة خلال الفترة الحالية في ظل تواجد التحديات السابق ذكرها .
بورصة النيل ومرور عامين على بدء تداولاتها، ما تعليقك على تلك التجربة؟
بورصة النيل مازالت تحتاج إلي فترات طويلة في ظل توالي الاحداث على الصعيد السياسي ومعاناة السوق الرئيسية وافتقاده إلي تأدية دوره كأداة تمويلية للشركات .
فتجربة بورصة النيل، اثبتت ضرورة اتجاه الجهات المسئولة إلي التفاوض مع المحللين الماليين لتناول تلك الشركات المدرجة بها واعداد مزيد من التقارير لتسليط مزيد من الضوء عليها ومن ثم العمل على ترويجها لصناديق الاستثمار والتي تعد بمثابة الامل لانقاذ بورصة النيل خلال الفترات المقبلة وزيادة احجام التداولات بها .
وماذا عن الاتجاه لقيد "المقاصة سبورت" ببورصة النيل ؟
يعد ذلك الاستثمار اتجاهاً مختلفاً عن أنشطة الشركة الاخرى في مجال نشاط الاستثمار المباشر ، وتبلغ حصة "كايرو كابيتال" في "المقاصة سبورت" نحو 6% كحصة ثابتة ، وقامت "كايرو كابيتال" بتقديم ملف الشركة لقيدها ببورصة النيل خلال 2011 ولكن نظراً لتسارع وتيرة الاحداث سياسياً عقب ثورة يناير وتولي الدكتور محمد عبد السلام رئاسة البورصة لمرحلة انتقالية تم سحب الملف من البورصة وارجاء طرح الشركة بالبورصة على أن يعاد التفكير في طرحها مرة أخرى عقب انتهاء تلك الفترة .
ولكن مع تسارع الأحداث السياسية والاقتصادية وتفاقم الاوضاع في محافظة بورسعيد عقب انتهاء فترة تولي عبد السلام للبورصة وتوقف النشاط الرياضي واختفاء الإيرادات، أدى إلي تأجيل الفكرة مرة أخرى انتظاراً لم ستسفر عنه الاوضاع .
فبوجه عام مازالنا ننتظرعودة النشاط الرياضي مرة أخرى لبدء تعافي وضع الشركة مرة أخرى وتعويض حجم المعاناة التي تكبدها مساهمي الشركة خلال العام الماضي مع ثبات المصروفات واختفاء الايرادات، وقامت الشركة مع بداية العام الجاري برفع رأس مالها من 18 مليون جنيه إلي 40 مليون جنيه .
ما اخر التطورات بشأن الاستحواذ على "الشركة الوطنية للبذور"؟
تصل نسبة مساهمة "كايرو كابيتال" فى "الوطنية للبذور" إلي 51%، ونجرى خلال الفترة الحالية دراسة لاحد الشركات العاملة بنفس مجال الشركة تمهيداً للاستحواذ على حصة حاكمة لزيادة توسع الشركة في ذلك المجال الحيوي، ومن المقرر الانتهاء من تلك الدراسة خلال شهر.
هل هناك اتجاه لطرح "الوطنية للبذور" في بورصة النيل؟
تواردت تلك الفكرة لدى الشركة خلال الفترات الماضية، ولكن نظراً للظروف العامة في مختلف القطاعات وأوضاع بورصة النيل والسوق الرئيسي أدى إلي إرجاء اتخاذ قرار خاص بذلك الامر انتظاراً لاتضاح الامور وعودة الانشطة إلي سابق عهدها مرة أخرى الفترات المقبلة ومن ثم التفكير في طرحها سواء ببورصة النيل أو السوق الرئيسية.
Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA
مدير الاستثمار ب"كايرو كابيتال": البنوك فشلت في تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة
125 مليون جنيه استثمارات صندوق "بداية 1" بقطاع تكنولوجيا المعلومات
الانتهاء من دراسة استحواذ "الوطنية للبذور" على شركة زراعية خلال شهر
إلغاء فكرة تدشين الصندوق الاستثماري مع "كينج ستيرج" الانجليزي
span dir="LTR" style="font-size:15.0pt;font-family:" New="New" mce_style="font-size:15.0pt;font-family:" New="New" Roman","="Roman","" حوار- احمد فايز و إسلام صلاح :
في إطار اهتمامها بتنمية وتدعيم شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، بدأت شركة "كايرو كابيتال" المدير الاستثماري لصندوق "بداية1" التابع للهيئة العامة للاستثمار التفاوض مع عدد من الشركات المختلفة بقطاعات الزراعة والصناعة والخدمات وتكنولوجيا المعلومات لبحث مزيد من الفرص الاستثمارية لذلك الصندوق .
وقال عمر مغاورى، مدير الاستثمار بشركة "القاهرة المالية القابضة"، فى حوار خاص ل "أموال الغد" ، أن استثمارات الصندوق تعتمد على توجيه نحو 25% من إجمالي حجم الصندوق إلي قطاع تكنولوجيا المعلومات والذي يعد من القطاعات ذات فرص النمو المرتفعه على الرغم من عزوف وفشل البنوك في توفير الدعم اللازم لها.. وإلى نص الحوار:
كيف ترى مجال الاستثمار المباشر بالسوق المصرى؟
الاستثمار المباشر فى السوق المصرى مازال فى بدايته ويفتقد الكثير من المقومات لإنخفاض حجم الشركات العاملة به، ويعد مجال الاستثمار فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة الأهم خلال الفترة الراهنة لكونه مجالاً كبيراً يسع قاعدة عريضة تشجع جميع الشركات على الدخول بقوة للاستثمار بهspan dir="LTR" style="font-size:15.0pt;font-family:" New="New" mce_style="font-size:15.0pt;font-family:" New="New" Roman","="Roman","" .
متى سيتم تدشين صندوق "بداية 1" التابع لهيئة الاستثمار؟
ينتظر صندوق "بداية 1" موافقات الهيئة العامة للرقابة المالية ومن ثم إطلاقه الفوري لبدء تدعيم شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة بالسوق المصرية، من خلال رأسمال الصندوق البالغ نحو 500 مليون جنيه.
وتعتمد السياسة الاستثمارية للصندوق على انتقاء عدد من الشركات ذات فرص النمو الواعدة والتي تتراوح رءوس أموالها المدفوعة ما بين 2 مليون جنيه حتى 50 مليون جنيه، ومن الدخول في شراكات عن طريق زيادة رءوس الأموال والتخارج بعد فترات تصل إلى 5 سنوات عن طريق إحدى السبل الاستثمارية وأهمها بورصة النيل.
ما ابرز القطاعات التى يستهدف الصندوق الاستثمار بها؟
هناك أربعة قطاعات رئيسية من المقرر أن ترتكز استثمارات الصندوق عليها، بداية من القطاع الزراعي الذي يعد من القطاعات الحيوية التي ركزت الشركة على عدد من الشركات المتواجدة به لبدء الاستثمار فيها في ظل تمتعه بفرص نمو كبيرة، بالإضافة إلي قطاع تكنولوجيا المعلومات والذي يعد بمثابة قطاع الفرص الاستثمارية ورغم ذلك لا يجد الاهتمام الكافي من قبل الجهات التمويلية مثل البنوك.
كما قمنا بمخاطبة ثلاث شركات بالقطاع الصناعي للاستثمار بها بعد أن تأثرت شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة بصورة سلبية خلال العام ونصف الماضيين، وجاري حاليا مخاطبة عدد من الشركات خارج نطاق القاهرة الكبرى والتركيز على محافظات اخرى مثل "سوهاج"، "دمياط"، "الإسكندرية" إلي آخره. وأخيرا قطاع الخدمات والذي نحاول من خلاله تشكيل تكتلات بين عدد من الخدمات المتنوعة لتكوين مجموعة متكاملة يمكن الاستثمار بها ومن ثم تحقق عائد ايجابي .
قطاع تكنولوجيا المعلومات صاحب الفرص الواعدة.. ما ابرز ملامح استثمارات الصندوق المستهدفة لذلك القطاع؟
تستهدف السياسة الاستثمارية للصندوق استثمار نحو 25% من إجمالي رأس المال بما يعادل 125 مليون جنيه بذلك القطاع ، نظراُ للفرص الاستثمارية العديدة التي يتمتع بها فضلا عن عزوف العديد من الجهات التمويلية عن استغلال تلك الفرص خاصة البنوك والتي اثبتت فشلها بالاضافة إلي الصندوق الاجتماعي وفقاً لتجارب عديدة بذلك المجال، مما يتيح فرص استثماري جيدة مقارنة بباقي القطاعات.
ويجري حالياً مخاطبة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات لشرح السياسة الاستثمارية للصندوق ومن ثم تحديد عدد من الشركات بما تتناسب مع شروط استثمارات الصندوق من ذلك القطاع .
وهل مازالت فكرة إعادة تدشين الصندوق الاستثماري مع الشريك الانجليزي "كينج ستيرج" قائمة ؟
اتخذت الشركة قراراً بإلغاء ذلك الصندوق نظراً للظروف غير المناسبة لتلك العملية الاستثمارية وتم تقديم اعتذار للجهات الخارجية عن الاستمرار في تنفيذ تلك الفكرة التي كانت عبارة عن صندوق استثمار عقاري برأسمال 100 مليون جنيه استرليني للاستثمار بالسوق المصرية .
ما رؤيتك للسوق المصرية خلال الفترة الحالية؟
السوق المصرية تمر خلال الفترة الحالية بحالة تذبذب كبيرة في اداء مؤشراتها ، نتيجة توالي الأحداث على الصعيد السياسي بمصر طوال الفترات الماضية وكثرة التحديات الراهنة والملفات السياسية التي تنتظر الحسم من قبل القائمين على المنظومة مثل التشكيل الحكومي ، مجلس الشعب إلى آخره.
وجميع تلك التحديات أثرت بصورة سلبية على كافة عناصر المنظومة، وعلى نفسية متعاملي البورصة وعلى خطط الشركات المدرجة بمختلف القطاعات .
وما أبرز السبل الواجب اتخاذها لزيادة قيم وأحجام التداولات ؟
نترقب خلال الفترة الحالية الانتهاء من تلك التحديات حتي يتسنى للجهات المسئولة القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة لتفعيل وزيادة نشاط منظومة سوق المال ، حيث يعتبر تفعيل اية عناصر او ادوات او اللجوء إلى انهاء الاجراءات الاحترازية بمثابة عديم الفائدة خلال الفترة الحالية في ظل تواجد التحديات السابق ذكرها .
بورصة النيل ومرور عامين على بدء تداولاتها، ما تعليقك على تلك التجربة؟
بورصة النيل مازالت تحتاج إلي فترات طويلة في ظل توالي الاحداث على الصعيد السياسي ومعاناة السوق الرئيسية وافتقاده إلي تأدية دوره كأداة تمويلية للشركات .
فتجربة بورصة النيل، اثبتت ضرورة اتجاه الجهات المسئولة إلي التفاوض مع المحللين الماليين لتناول تلك الشركات المدرجة بها واعداد مزيد من التقارير لتسليط مزيد من الضوء عليها ومن ثم العمل على ترويجها لصناديق الاستثمار والتي تعد بمثابة الامل لانقاذ بورصة النيل خلال الفترات المقبلة وزيادة احجام التداولات بها .
وماذا عن الاتجاه لقيد "المقاصة سبورت" ببورصة النيل ؟
يعد ذلك الاستثمار اتجاهاً مختلفاً عن أنشطة الشركة الاخرى في مجال نشاط الاستثمار المباشر ، وتبلغ حصة "كايرو كابيتال" في "المقاصة سبورت" نحو 6% كحصة ثابتة ، وقامت "كايرو كابيتال" بتقديم ملف الشركة لقيدها ببورصة النيل خلال 2011 ولكن نظراً لتسارع وتيرة الاحداث سياسياً عقب ثورة يناير وتولي الدكتور محمد عبد السلام رئاسة البورصة لمرحلة انتقالية تم سحب الملف من البورصة وارجاء طرح الشركة بالبورصة على أن يعاد التفكير في طرحها مرة أخرى عقب انتهاء تلك الفترة .
ولكن مع تسارع الأحداث السياسية والاقتصادية وتفاقم الاوضاع في محافظة بورسعيد عقب انتهاء فترة تولي عبد السلام للبورصة وتوقف النشاط الرياضي واختفاء الإيرادات، أدى إلي تأجيل الفكرة مرة أخرى انتظاراً لم ستسفر عنه الاوضاع .
فبوجه عام مازالنا ننتظرعودة النشاط الرياضي مرة أخرى لبدء تعافي وضع الشركة مرة أخرى وتعويض حجم المعاناة التي تكبدها مساهمي الشركة خلال العام الماضي مع ثبات المصروفات واختفاء الايرادات، وقامت الشركة مع بداية العام الجاري برفع رأس مالها من 18 مليون جنيه إلي 40 مليون جنيه .
ما اخر التطورات بشأن الاستحواذ على "الشركة الوطنية للبذور"؟
تصل نسبة مساهمة "كايرو كابيتال" فى "الوطنية للبذور" إلي 51%، ونجرى خلال الفترة الحالية دراسة لاحد الشركات العاملة بنفس مجال الشركة تمهيداً للاستحواذ على حصة حاكمة لزيادة توسع الشركة في ذلك المجال الحيوي، ومن المقرر الانتهاء من تلك الدراسة خلال شهر.
هل هناك اتجاه لطرح "الوطنية للبذور" في بورصة النيل؟
تواردت تلك الفكرة لدى الشركة خلال الفترات الماضية، ولكن نظراً للظروف العامة في مختلف القطاعات وأوضاع بورصة النيل والسوق الرئيسي أدى إلي إرجاء اتخاذ قرار خاص بذلك الامر انتظاراً لاتضاح الامور وعودة الانشطة إلي سابق عهدها مرة أخرى الفترات المقبلة ومن ثم التفكير في طرحها سواء ببورصة النيل أو السوق الرئيسية.
span style="font-size:15.0pt;line-height:115%;font-family:" New="New" mce_style="font-size:15.0pt;line-height:115%;font-family:" New="New" Roman","="Roman",""
span dir="LTR" style="font-size:15.0pt;line-height:115%;font-family:" New="New" mce_style="font-size:15.0pt;line-height:115%;font-family:" New="New" Roman","="Roman",""


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.