بعد سجال الخشت والإمام الطيب.. تعرف على مذهب الأزهر ومن هم الأشاعرة    أسعار النفط تتعافي بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء    شعراوي: طالبنا بتشجيع الشباب على إنشاء شركات جمع للقمامة    مدبولي يطالب نواب المحافظين برفع تقرير دوري عن إنجازاتهم    فيديو| هل تحتاج مصر لتمويل جديد من صندوق النقد؟.. محافظ البنك المركزي يجيب    محافظ البحر الأحمر: ندرس إنشاء وحدة متخصصة ل "السفاري"    تعرف على أذرع قطر لدعم الفوضى في السودان تحت ستار العمل الإغاثي    السيسي “الصهيوني” يُعلن قبول “صفقة القرن” ويدعو الفلسطينيين لتقديم تنازلات لأهله وعشيرته    تعيين اللواء سعيد شنقريحة قائدًا عامًا لقوات الجيش الجزائرى    جونياس: نشعر بالحزن لضياع فرصة الفوز على الزمالك    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الهيروين بالجيزة    محافظ الجيزة يعتمد نتيحة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 73%    بالأسماء.. مصرع وإصابة 11 شخصا من أسرة واحدة في حادث سير بالبحر الأحمر    عاجل.. "النقل" تكشف تفاصيل واقعة الأب بطل قطار الإسماعيلية    فتح باب المشاركة بمهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية    «من مداخل التجديد».. الأزهر يعرض لكتاب العلامة محمد أبو موسى عضو هيئة كبار العلماء    علاء زينهم: لم أرتكب أي مخالفة تستدعي إيقافي من "المهن التمثيلية"    يسرا تكشف تفاصيل الحالة الصحية ل نادية لطفى .. فيديو    وزيرة الصحة تكشف وضع مصر بين الدول المصابة بفيروس كورونا (فيديو)    العربي للحوار وحقوق الإنسان: تلقينا 100 تقرير بشأن قضايا تعذيب في تركيا    فيديو| حقيقة رفع قيمة كروت الشحن بعد قرار مجلس الدولة    رئيس مدينة سفاجا تناقش خطة تطوير المدينة مع رئيس موانئ البحر الأحمر    رئيس الوزراء: أسس أكاديمية وعلمية في اختيار نواب المحافظين    مصرع شخص في حادث انقلاب سير بالغربية    أمطار وصقيع.. الأرصاد تعلن طقس الغد    النيابة العامة تبدأ تحقيقاتها في واقعة تعذيب فتاة بإحدى دور الأيتام    رئيس نادي القضاة لوزير الداخلية: 25 يناير 1952 رمز متجدد لبطولات رجال الشرطة    البابا تواضروس يستقبل رئيسات أديرة الراهبات بالقاهرة    «فيرناندينيو» يجدد تعاقده مع مانشستر سيتى حتى 2021    الورش الأدبية.. ما لها وما عليها بمعرض الكتاب    فيديو.. خالد الجندي يفجر قنبلة عن الطلاق الشفوي    غدًا.. توقيع بروتوكول تعاون دوري المدارس    تسجيل 572 ألف مواطن ب"التأمين الشامل" في بورسعيد    النائب العام يأمر بالتحقيق في واقعة فتاة دار أيتام العاشر من رمضان    رئيس الوزراء العراقي: اتخذنا كل الإجراءات اللازمة بشأن فيروس كورونا    برلمانية تطالب بحظر النقاب على المعلمات بالمدارس أسوة بالجامعات .. فيديو    الأهلي يخسر أمام سبورتنج في دوري "سيدات السلة"    بسمة وهبة تتعرض لوعكة صحية واختناق بفعل دخان حريق قبل الهواء بساعتين.. صور    ضبط حشيش في قسم النساء بمستشفى الفسن المركزي    نذرت هذا النذر فهل هو مكروه؟.. تعرف على حكم النذر وماذا يفعل من لا يقدر على الكفارة    التي حددها رئيس الوزراء.. تعرف على مهام وزير الإعلام الجديدة    البرلمان يرفض 7 طلبات رفع حصانة 3 منها عن مرتضى منصور    "صحة بورسعيد" تنظم حملات مكثفة للتوعية والوقاية من فيروس "كرورنا"    رئيس الصين: مكافحة وباء "كورونا" أولوية قصوى في الوقت الحاضر    وزير الخارجية الباكستاني يزور كينيا للمشاركة في مؤتمر اقتصادي أفريقي    7 لاعبين خارج قائمة ريال مدريد أمام ريال سرقسطة    بعد تطمين الصحة.. ما هو فيروس OC43 الذي أصاب رضيعًا بالإسكندرية؟    اتحاد الكرة: الإعلان عن زي منتخب مصر الجديد سبتمبر المقبل    بومبيو يطالب الحوثيون بوقف هجماتهم على المناطق السعودية    تنطلق 8 فبراير .. وزير الأوقاف يكشف عن تفاصيل المسابقة العالمية للقرأن الكريم.. فيديو    فيديو .. حسين فهمى: لاعبو الأولمبياد الخاص يمتلكون عزيمة وقدرات فائقة    روحاني: الحكومة الأمريكية الحالية هي الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة    بالفيديو.. شيماء سيف توجه رسالة لمستخدمي السوشيال ميديا    حظك اليوم توقعات الابراج الثلاثاء 28 يناير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    حكم هجر الزوج لفراش زوجته عمدًا    رسمياً .. توتنهام يدعم صفوفه بنجم أيندهوفن    السعودية تكشف موقفها من مغادرة القوات الأمريكية للعراق    دعاء في جوف الليل: يا كاشف الغمة ويا رافع الظلمة اجعل لنا من كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجرد فكرة..بقلم : حسين الحانوتى
نشر في الزمان المصري يوم 26 - 04 - 2019

نشكر اهتمام القياده السياسيه التي اولت اهتماما ملحوظا قل ان يتواجد في دول اخري باصدار الاوامر باطلاق حملة 100مليون صحه والتي لاقت اقبال ونجاح من طوائف الشعب حيث الكشف والعلاج مجاني… وهو دور اولي للدوله في الحفاظ علي صحة مواطنيها والقضاء علي فيرس سي المستوحش في اكباد مختلف فئات الشعب المصري بل القضاء علي سبل انتشاره بين المواطنين.. حتي لا تظهر اثار ومشاكل واعراض مضاعفاته مبكرا علي الاجيال الصاعده…
وقد ترامي الي مسامعنا ان الدوله متثله ايضا في قيادتها علي وشك اطلاق حملة للاكتشاف المبكر عن السرطان بانواعه من مراحله الاولي حيث سيتم الكشف علي المواطنين لاكتشاف المصاب منهم وعلاجه في كل مراحله.. هذه الحملات رغم تكلفة التحضير لها ورغم تكلفة العلاج الذي سيكون مجانا للمرضي فيها كحملة 100مليون صحه ستثبت فاعليتها نظرا لان المصريين بجميع فئاتهم سيقبلون عليها لان فحوصاتها وعلاجها يتعاطوه بالمجان وهذا حفاظا من الدوله علي صحة كبيرهم وصغيرهم…
ورغم ان حملة 100 مليون صحه لم تكن موجهة فقط للفيروس فقد اكتشفوا حالات كثيره للسكر والضغط وتم عمل متابعه لتلك الحالات في اماكن مخصصه بالمستشفيات لصرف العلاج شهريا والاكثر اهميه اكتشفوا حالات دوالي مرئ وتليف الكبد واورام الكبد.. وهنا تكمن المشكلة حيث تزيد تكلفة العلاج بالنسبه للمريض الذي توجه اساسا للكشف عن الفيروس وبالصدفه البحته اظهرت الفحوصات ماسبق من امراض يجب علاجها قبل تعاطي عقار الفيروس.. اذا فالحملات من هذا النوع تظهر امراضا اخري وجب علي الدوله علاجها بالتبعيه ..فوجب علي من ظهر عنده الدوالي ربطها او حقنها قبل تطور حالة المريض ليصل الي نزيف الدوالي.. وايضا يجب علي من ظهر عنده التليف بجميع مراحله تعاطي العلاج الخاص بايقاف تطور التليف حتي لا تظهر اعراض الاستسقاء والغيبوبه الكبديه وحتي يكون صحيا مؤهلا لتعاطي علاج الفيروس ان امكن ..اعراض تلك الامراض تضع المريض في حاله نفسيه سيئه يمكن ان تكون سببا في انهاء حياته قبل الوصول لمرحلة العلاج
والمهم حالات اورام الكبد التي ظهرت بصوره مخيفه اثناء استكمال فحوصات الفيروس وتلك الحالات تعاني المرار لعلاجها فنوعية ومرحلة ومكان الورم يحدد كيفية علاجه سواء بالحقن الموضعي بالقسطره علي الورم او التردد الحراري او بجلسات العلاج الكيماوي فضلا عن ظهور حالات متطوره ومتاخره لا يفيد فبها العلاج وتنتظر قضاء لله غير مصرح من الطبيب التنويه له بل المهمه تقتضي صنع الامل وكلمات الرجاء…
تلك الحملات مفيده جدا ويجب تكرارها كل فتره واضافه اي عرض جديد ظهر علي اي حاله في قاعدة البيانات الخاصة به و التي اعدتها الدوله حيث ستوفر المليارات فيما بعد بمجرد الرقم القومي لاي مريض دخل اي مستشفي ستظهر بيانات حالته منذ اول حملة وما استجد من اعراض.. بل ممكن ان تكون قاعدة بيانات المرضي مرجعا للبحوث لكل باحث او دارس…
بل ايضا تسجل عليها كل ما يخص المواطن حتي من ممتلكات وقضايا واحكام ..
والغرض مما سبق انه اصبح هناك قاعدة بيانات لكل من يحمل رقم قومي واصبح سهل اضافة اي بيانات من الجهات المختصه علي حالة اي مريض.. فلما لا تطلق الدوله تحليل Dna لكل المواطنين شيوخا واطفالا ونساءا وتسجيله في قاعدة بياناتهم فهذا سوف يحدث طفره اخري ويسهل علي الجهات المختصه في حاله خطف او ضياع اي طفل بمجرد التحليل معرفة ذويه والتوصل واليهم والتواصل معهم باسهل طريقه واقل تكاليف.. او العثور علي قتيل او ربط احداث جريمه تقصيرا للوقت وتسهيلا لمجهودات البحث
اعتقد ان الفكره ليست بالصعبه او المكلفة وخصوصا ان حملة الفيروس تكلفت اكثر منها وكل المؤهلات متواجده بداية من قاعدة بيانات المواطنين…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.