شكري يستقبل رئيس «الشيوخ الكندي» لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين    سفينة إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد22    فرص بلا حدود    «خطة النواب» تؤجل مناقشة موازنة «الاتصالات» لعدم وضوحها    "المالية" تطرح سندات خزانة بقيمة 7ر1 مليار جنيه    التضامن: مساعدة 57 ألف أسرة ب326 مليون جنيه ضمن برنامج «سكن كريم»    يدا بيد نحو المستقبل ..ملفات مطروحة على مائدة قمة مكة    الخارجية الألمانية تعرب عن تفهمها لإجراء الانتخابات البرلمانية بأوكرانيا قريبا    بعد القرار الأمريكي الوشيك بإدراج الإخوان علي لوائح الإرهاب    مقتل 11 عراقيا في حوادث متفرقة شمال وغرب الموصل    صفقة القرن .. يديعوت أحرونوت تفجر فضيحة جديدة    تعرف على أسباب وقف الجيش السوري عملية تحرير جنوب إدلب    أزمة القمة تشتعل.. الأهلي يتمسك بإقامتها قبل الأمم الإفريقية والزمالك يرفض    شوبير يحذر الزمالك من حكم مباراة إياب نهائي الكونفدرالية    التميمة الغائبة !!    المشدد 5 سنوات ل سلومة المرج بحوزته سلاحا ناريا    الحماية المدنية: الحريق المجاور لورش السكة الحديد التهم 15 عشة على مساحة 300 متر    صور.. تحرير 16 محضر مخالفات متنوعة في حملة بأسواق طهطا    رئيس الوزراء يكرم السفير الصيني بمناسبة انتهاء فترة عمله بمصر (صور)    ألمانيا تدعم اللاجئين بمبالغ مالية قياسية    درجة الحرارة في هذا اليوم تصل 44.. الأرصاد تحذر المواطنين ..فيديو    تأجيل هزليتي “النائب العام المساعد” و”داعش” وتأييد إخلاء سبيل 17 معتقلا بتدابير احترازية    جوجل: التطبيقات ستظل تعمل على أجهزة هواوي    ضبط لحوم مذبوحة خارج السلخانة فى الدقهلية    قبل الحلقة الأخيرة.. خطأ جديد يزعج عشاق صراع العروش    الإفتاء توضح حكم إخراج زكاة الفطر في أول أيام شهر رمضان    تكليف 150 طبيبا دفعة 2018 وتوزيعهم على الوحدات الصحية بقري بني سويف    بالتعاون مع AUC.. جامعة الزقازيق تفتح باب التقدم لدورات اللغة الإنجليزية..تفاصيل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد    20 لاعبا في قائمة المصري لمواجهة الإنتاج الحربي    حقيقة وفاة "سهير البابلي    إنشاد دينى وتراث شعبي بثقافة مطروح    الخميس .. خالد سليم على المسرح المكشوف فى أمسية رمضانية    سلمي ولونجوريا وفانينج تجتمعان في حفل Kering Women in Motion Awards ب"كان"    تنفيذ أعمال صيانة للمحولات واعمدة الانارة بقري ابوقرقاص بالمنيا    «أوقاف السويس»: 66 مسجداً للاعتكاف بجميع أحياء المحافظة    «الإفتاء» تحث المسلمين على اغتنام الوقت بقراءة القرآن وتدبره في رمضان    تسليم 2582 بطاقة ذكية جديدة وبدل فاقد بكفر الشيخ    تنفيذا لحكم القضاء.. أبورية مديرا لمستشفى المنشاوي العام بطنطا    دراسة امريكية توصي بفحص ما قبل الإنجاب لكل من جاوز 35 عام    الأهلي نيوز : سر تراجع مستوي صالح جمعة .. ومروان أفضل من أزارو    مرصد الإفتاء منددًا بالعمل الإرهابي الغادر بالهرم: يناقض كافة القيم الإسلامية    “العصار” و”التراس” يناقشان الملامح النهائية لمنظومة تدويرالمخلفات مع 4 وزراء    بعد تناولهم الإفطار مع الرئيس السيسي.. مواطنون: أصبحنا نعيش حياة كريمة | فيديو    مبابي يبعث رسالة تحذيرية لميسي..وتصريحاتة تثير أزمة في باريس سان جيرمان    شاهد.. محمد إمام يوجه الشكر لجمهوره بعد نجاح هوجان    الفيديو الكامل لاستقبال الرئيس مجموعة من المواطنين لتناول وجبة الإفطار    بيكر: سأحكي لأحفادي عن «الريمونتادا» أمام برشلونة    اليوم.. رجال يد الأهلي تواجه سبورتنج في نصف نهائي كأس مصر    كيف تربي ابنك على الصدق في رمضان ؟    الصين تعلن ترحيبها بزيارة سفير أمريكا ببكين إلى التبت    جبن وفستق.. طريقة تحضير «الكنافة النبلسية» في المنزل    هذا ما يحدث لجسمك عند تناول "الأسبرين" يوميًا    زوجة حسن الرداد تنتحر على الهواء في الحلقة الخامسة عشر من «الزوجة 18»    مينا عطا: أعمل بالراديو من 5 سنوات.. وأتمنى خوض مجال التمثيل    توفيت إلى رحمة الله تعالى    اختلف أفراد عصابة السرقة بالإكراه مع زميلهم فأحرقوه حيا فى "اسمع الحادثة"    الأزهر ووزارة الهجرة يبحثان مبادرة «مصر بداية الطريق»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجرد فكرة..بقلم : حسين الحانوتى
نشر في الزمان المصري يوم 26 - 04 - 2019

نشكر اهتمام القياده السياسيه التي اولت اهتماما ملحوظا قل ان يتواجد في دول اخري باصدار الاوامر باطلاق حملة 100مليون صحه والتي لاقت اقبال ونجاح من طوائف الشعب حيث الكشف والعلاج مجاني… وهو دور اولي للدوله في الحفاظ علي صحة مواطنيها والقضاء علي فيرس سي المستوحش في اكباد مختلف فئات الشعب المصري بل القضاء علي سبل انتشاره بين المواطنين.. حتي لا تظهر اثار ومشاكل واعراض مضاعفاته مبكرا علي الاجيال الصاعده…
وقد ترامي الي مسامعنا ان الدوله متثله ايضا في قيادتها علي وشك اطلاق حملة للاكتشاف المبكر عن السرطان بانواعه من مراحله الاولي حيث سيتم الكشف علي المواطنين لاكتشاف المصاب منهم وعلاجه في كل مراحله.. هذه الحملات رغم تكلفة التحضير لها ورغم تكلفة العلاج الذي سيكون مجانا للمرضي فيها كحملة 100مليون صحه ستثبت فاعليتها نظرا لان المصريين بجميع فئاتهم سيقبلون عليها لان فحوصاتها وعلاجها يتعاطوه بالمجان وهذا حفاظا من الدوله علي صحة كبيرهم وصغيرهم…
ورغم ان حملة 100 مليون صحه لم تكن موجهة فقط للفيروس فقد اكتشفوا حالات كثيره للسكر والضغط وتم عمل متابعه لتلك الحالات في اماكن مخصصه بالمستشفيات لصرف العلاج شهريا والاكثر اهميه اكتشفوا حالات دوالي مرئ وتليف الكبد واورام الكبد.. وهنا تكمن المشكلة حيث تزيد تكلفة العلاج بالنسبه للمريض الذي توجه اساسا للكشف عن الفيروس وبالصدفه البحته اظهرت الفحوصات ماسبق من امراض يجب علاجها قبل تعاطي عقار الفيروس.. اذا فالحملات من هذا النوع تظهر امراضا اخري وجب علي الدوله علاجها بالتبعيه ..فوجب علي من ظهر عنده الدوالي ربطها او حقنها قبل تطور حالة المريض ليصل الي نزيف الدوالي.. وايضا يجب علي من ظهر عنده التليف بجميع مراحله تعاطي العلاج الخاص بايقاف تطور التليف حتي لا تظهر اعراض الاستسقاء والغيبوبه الكبديه وحتي يكون صحيا مؤهلا لتعاطي علاج الفيروس ان امكن ..اعراض تلك الامراض تضع المريض في حاله نفسيه سيئه يمكن ان تكون سببا في انهاء حياته قبل الوصول لمرحلة العلاج
والمهم حالات اورام الكبد التي ظهرت بصوره مخيفه اثناء استكمال فحوصات الفيروس وتلك الحالات تعاني المرار لعلاجها فنوعية ومرحلة ومكان الورم يحدد كيفية علاجه سواء بالحقن الموضعي بالقسطره علي الورم او التردد الحراري او بجلسات العلاج الكيماوي فضلا عن ظهور حالات متطوره ومتاخره لا يفيد فبها العلاج وتنتظر قضاء لله غير مصرح من الطبيب التنويه له بل المهمه تقتضي صنع الامل وكلمات الرجاء…
تلك الحملات مفيده جدا ويجب تكرارها كل فتره واضافه اي عرض جديد ظهر علي اي حاله في قاعدة البيانات الخاصة به و التي اعدتها الدوله حيث ستوفر المليارات فيما بعد بمجرد الرقم القومي لاي مريض دخل اي مستشفي ستظهر بيانات حالته منذ اول حملة وما استجد من اعراض.. بل ممكن ان تكون قاعدة بيانات المرضي مرجعا للبحوث لكل باحث او دارس…
بل ايضا تسجل عليها كل ما يخص المواطن حتي من ممتلكات وقضايا واحكام ..
والغرض مما سبق انه اصبح هناك قاعدة بيانات لكل من يحمل رقم قومي واصبح سهل اضافة اي بيانات من الجهات المختصه علي حالة اي مريض.. فلما لا تطلق الدوله تحليل Dna لكل المواطنين شيوخا واطفالا ونساءا وتسجيله في قاعدة بياناتهم فهذا سوف يحدث طفره اخري ويسهل علي الجهات المختصه في حاله خطف او ضياع اي طفل بمجرد التحليل معرفة ذويه والتوصل واليهم والتواصل معهم باسهل طريقه واقل تكاليف.. او العثور علي قتيل او ربط احداث جريمه تقصيرا للوقت وتسهيلا لمجهودات البحث
اعتقد ان الفكره ليست بالصعبه او المكلفة وخصوصا ان حملة الفيروس تكلفت اكثر منها وكل المؤهلات متواجده بداية من قاعدة بيانات المواطنين…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.