السفير السعودي بالقاهرة يوجه الشكر للقيادة المصرية على تهنئتها للملكة باليوم الوطني    فيديو.. البنك الزراعي: تخصيص 10 مليار جنيه لمشروع البتلو بتوجيهات من السيسي    «زى النهارده» اتفاقية مكافحة تجارة الرقيق 25 سبتمبر 1926    حازم إمام : نسعى للحفاظ على الدوري وحصد بطولة أفريقيا    4 مرشحين في اليوم الخامس لانتخابات نادي المنيا الرياضي    مأساة في 15مايو.. مصرع أم وطفلتيها سقطوا من الطابق الخامس    محمد محسن في حفل فني على مسرح سيد درويش بالإسكندرية    «زى النهارده» وفاة الفنان خالد صالح 25 سبتمبر 2014    «زي النهارده» وفاة رائد مسرح العرائس صلاح السقا 25 سبتمبر 2010    كيف تعرف صدق الناس وأمانتهم؟ عمر بن الخطاب يقدم نصيحة ثمينة للمسلم    فيديو.. وزيرة الصحة: أفريقيا مقبلة على الموجة الرابعة من فيروس كورونا    ما السبب وراء وجود "عماص العين" عند الاستيقاظ من النوم؟    وزيرة الصحة: مسموح للطلاب من سن 15 إلى 18 عاما الحصول علي لقاح كورونا    المفتي: حرية الاعتقاد يكفلها الإسلام ويؤيدها النص الدستوري    اليوم.. انطلاق «الدراسات الاستراتيجية وتحديات الأمن القومي» للأئمة والواعظات    الزمالك يكشف عن كواليس عقد كارتيرون الجديد    مرشحة مصرية في الانتخابات الإيطالية ل«المصرى اليوم»: رسالتي ضد أحزاب اليمين المتطرفة    قبل بدء المحاكمة.. ننشر إجابات الممرض المُعتدى عليه في واقعة «السجود للكلب»    مصرع تاجر عسل بأعيرة نارية داخل قطار بمدينة السادات    هيكل عظمي.. تفاصيل العثور على جثة شاب داخل شقة بكفر الشيخ    ضبط 2 طن دقيق مدعم قبل بيعه في السوق السوداء بأسيوط    شوقي علام: عقوبة الإعدام أُحيطت بضمانات كثيرة لم نعهدها في أي قانون آخر    وزيرة الهجرة تكشف تفاصيل إصدار أول وثيقة تأمين للمصريين بالخارج |فيديو    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تباين في نهاية تعاملات الجمعة    فشلت في البينج بونج ومبحبش الدلع.. أبرز تصريحات أحمد السعدنى مع "أبلة فاهيتا"    اليوم.. انطلاق فعاليات المسرح المتنقل بقرية أبيوها في مركز أبوقرقاص بالمنيا    "القومي للسينما" يعرض 6 أفلام بمركز الحرية والإبداع بالإسكندرية    التضامن: بعض الماهرين في الحرف اليدوية يتركون حرفتهم ويتجهون لشراء التكاتك    المفتي: تنظيم النسل لا يتعارض مع حق الإنسان في الحياة    عمرو أديب عن دراسة حذرت من مخاطر انهيار سد النهضة:"ماخدتوش الكلام ده في تانية جيولوجيا"    رئيس المكسيك: بلادنا لن تكون مخيما للمهاجرين    شكري يبحث مع نظيره البرازيلي تعزيز التعاون المشترك بين البلدين    منتجات مهمة لا تستغني عنها الأم في فترة الفطام    أستاذ الطب النفسي : 98% من حالات الانتحار خلفها أمراض نفسية وعضوية |فيديو    درجات الحرارة السبت فى مصر.. طقس مائل للحرارة على القاهرة الكبرى والدلتا    حبس المتهمين بسرقة المواطنين بالإكراه تحت تهديد السلاح بمصر القديمة    تعرف على حركة الصادرات والواردات بهيئة ميناء دمياط البحري    بدء تسجيل رغبات الطلاب في الجامعات الخاصة    التنمية الحضرية: 318 مليار جنيه لتطوير 160 ألف فدان عمران بالحضر    ترتيب الدوري الإسباني.. ريال مدريد في الصدارة وأتلتيكو مدريد وصيفًا    أحمد سامى: فيه لاعيبة صغيرة مطلعتش من البيضة عايزه تاخد 12 مليون جنيه    فيديو. تامر أمين يهنيء الزمالك لتجديد تعاقده مع باتريس كارتيرون    فيديو.. محمد رشاد يكشف حقيقة علاقة أغنية ابن الأصول بحياته الشخصية    حظك اليوم السبت 25/9/2021 برج الأسد    موعد مباراة الأهلي وإنبي بكأس مصر والقنوات الناقلة    حصاد النقل في أسبوع.. تركيب كمر مونوريل 6 أكتوبر    تفاصيل مقتل أحد الجنود الفرنسيين في مالي بعد الاشتباك مع مجموعة إرهابية    مصر تبني أكبر سد بتنزانيا يولد طاقة كهربائية بقدرة 2000 ميجا وات |فيديو    اجتماع قادة «تكتل كواد» لبحث أزمة كورونا    فانتازي بريميرليج (6).. رونالدو كابتن الجولة ومحمد صلاح أبرز البدائل    ضبط 15 طن ملح سياحات مجهولة المصدر داخل مصنع للصبغة بالمنوفية    كلوب: صلاح آلة أهداف ومن أفضل من رأيتهم في حياتي    إصابة نجل الرئيس البرازيلى جايير بولسونار بفيروس كورونا    مواقيت الصلاة اليوم السبت 25/9/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    محافظ كفر الشيخ يعلن تنفيذ 21 قرار استرداد أراضى أملاك دولة    نموذج العطاء «عبده سالم».. تبرع بأرضه لبناء مستشفى ومسجد ومدرسة    خطبة الجمعة اليوم.. وزير الأوقاف يتحدث عن المواساة في القرآن الكريم    تعرف على أنواع الظلم الثلاثة المذكورة فى القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الانتخابات الرئاسية في إيران 2021.. حالة من الشد والجذب
نشر في الوفد يوم 16 - 06 - 2021

حالة من الشد والجذب تشهدها ايران داخل معسكر المتشددين نفسه، وبينه وبين الإصلاحيين، قبل أقل من 48 ساعة من الانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تنطلق يوم الجمعه القادم لاختيار خلف للمعتدل حسن روحاني في اقتراع يبدو ابراهيم رئيسي المرشح الأوفر حظا للفوز به، ويمكن أن يعزز إمساك المحافظين بمفاصل هيئات الحكم، وسط توقع تسجيل امتناع واسع عن المشاركة، وتأتي الانتخابات في ظل صعوبات اقتصادية واجتماعية زادتها حدة العقوبات الأميركية وجائحة كوفيد-19.
الخارجية الأوكرانية: إيران ستدفع تعويضًا عن أضرارالطائرة المنكوبة
انسحاب ثلاثة مرشحين
وتعززت أفضلية رئيسي مع انسحاب ثلاثة مرشحين، أبدى اثنان منهما تأييدهما له، بينما كرر المرشد الأعلى آية الله خامنئي دعوة مواطنيه الى المشاركة بكثافة في الاقتراع.
ومنح مجلس صيانة الدستور الأهلية لسبعة مرشحين للتنافس، هم خمسة من التيار المحافظ المتشدد (المعروف ب"الأصولي")، واثنان من التيار الإصلاحي. لكن العدد انخفض الى أربعة الأربعاء مع انسحاب الإصلاحي محسن مهر علي زاده، والمحافظَين المتشددين علي رضا زاكاني وسعيد جليلي اللذين أيّدا رئيسي.
ويعد رئيس السلطة القضائية البالغ 60 عاما الأوفر حظا للفوز بولاية رئاسية من أربعة أعوام بعدما خاض انتخابات 2017 ونال 38 بالمئة من الأصوات.
فاز روحاني يومها بولاية ثانية، لكن فرصة رئيسي تبدو أكبر في استحقاق 2021 الذي يخوضه بغياب أي منافس جدي.
وستطوي الانتخابات عهد روحاني (2013-2021) الذي لا يحق له الترشح للدورة المقبلة بعد ولايتين متتاليتين.، وهو اعتمد سياسة انفتاح نسبية على الغرب توجت بابرام الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، والذي بات في مهب الريح
منذ انسحاب الولايات المتحدة أحاديا منه العام 2018.
امتناعا واسعا عن التصويت
ويتوقع أن تشهد الانتخابات امتناعا واسعا عن التصويت، وهو ما يصبّ عادة في صالح التيار المحافظ. وشهدت آخر عملية اقتراع (الانتخابات التشريعية 2020)، امتناعا قياسيا بنسبة 57%.
وبعدما استبعد مجلس صيانة الدستور حينها آلاف المرشحين غالبيتهم من الإصلاحيين والمعتدلين، انتهت الانتخابات بفوز عريض للمحافظين أتاح لهم الهيمنة على مجلس الشورى.
وتختتم الحملة الانتخابية رسميا عند السابعة من صباح الخميس (02,30 ت غ)، قبل 24 ساعة من فتح صناديق الاقتراع. وهي امتدت زهاء ثلاثة أسابيع دون صخب، لكن باستثناء الصور العائدة لرئيسي، ندر حضور صور المرشحين في طهران.
وفي حين أن الاجراءات الوقائية المرتبطة بكوفيد-19 حدّت من التجمعات العامة، يسود انطباع بأن الانتخابات المقبلة تثير حماسة أقل من سابقاتها.
أهمية حضور الناخبين
قدرت استطلاعات الرأي نسبة المشاركة بحدود 40 بالمئة. وكانت عملية الاقتراع الأخيرة التي شهدتها إيران (انتخابات مجلس الشورى 2020) شهدت نسبة امتناع قياسية بلغت 57 %.
وخاض المرشحون ثلاث مناظرات تلفزيونية بقيت غالبيتها دون نقاش مباشر حول البرامج وندرت فيها الأسئلة المشتركة.
ويتولى الرئيس في إيران السلطة التنفيذية ويشكّل الحكومة، الا أن الكلمة الفصل في السياسات العامة تعود الى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.
وكان خامنئي دعا في الآونة الأخيرة مواطنيه للاقتراع
بكثافة، وذلك بعد حملات على مواقع التواصل الاجتماعي خارج إيران لحضّهم على الامتناع.
وكرر هذا الموقف اليوم بقوله في كلمة متلفزة "في الجمهورية الإسلامية، إن لم يكن الجمهور حاضراً، فلن تتحقق هذه الجمهورية الإسلامية. هذا هو السبب في أن مراكز القوى الشيطانية كلها في العالم، أولئك الذين يعادون الجمهورية الإسلامية ويعارضونها، أيضاً يعارضون الانتخابات خصوصاً".
تأثير العقوبات الأمريكية علي الانتخابات
تأتي الانتخابات في ظل امتعاض جراء الأزمة الاقتصادية والمعيشية العائدة بشكل أساسي الى العقوبات الأميركية.
وأبرمت إيران في عهد روحاني العام 2015 اتفاقا مع الدول الكبرى بشأن برنامجها النووي، أتاح رفع الكثير من العقوبات المفروضة عليها، مقابل خفض أنشطتها وضمان سلمية البرنامج.
لكن نتائج الاتفاق باتت في حكم الملغاة منذ قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الانسحاب أحاديا منه في 2018، وإعادة فرض عقوبات انعكست سلبا على الاقتصاد الإيراني.
وتترافق الانتخابات مع مباحثات في فيينا بين إيران والقوى الكبرى سعيا لإحياء الاتفاق. وتأمل حكومة روحاني في ابرام تفاهم بشأن ذلك قبل تسليمه السلطة للرئيس الجديد في أغسطس.
من الأقرب للحكم
بعد استبعاد مرشحين بارزين يتقدمهم الرئيس السابق لمجلس الشورى علي لاريجاني، رأت وسائل إعلام محلية أن الطريق بات ممهدا أمام رئيسي الذي يرأس السلطة القضائية منذ العام 2019، ويعتبر من المقربين من خامنئي.
والى رئيسي، تضم قائمة من تبقى من المرشحين المحافظين المتشددين القائد السابق للحرس الثوري محسن رضائي الذي يخوض محاولته الانتخابية الرابعة، وأمير حسين قاضي زاده هاشمي.
أما الإصلاحي الوحيد الباقي في السباق فهو عبد الناصر همتي الذي تولى منصب حاكم المصرف المركزي منذ عام 2018 وإلى حين تقدمه للانتخابات.
وفي حال عدم نيل أي مرشح الغالبية المطلقة، تجرى دورة اقتراع ثانية في 25 يونيو بين المرشحين اللذين نالا أعلى عدد من الأصوات.
وإضافة الى انتخاب رئيس جديد، يقترع الإيرانيون لتجديد المجالس البلدية، كما تجري انتخابات فرعية لمجلس الشورى، ومثلها لمجلس الخبراء الذي تعود إليه صلاحية اختيار المرشد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.