أبو الغيط يرحب بقرار المحكمة الجنائية التحقيق في الجرائم الإسرائيلية    4388 طالب وطالبة يؤدون الامتحانات في مادتي اللغة الأجنبية الأولي وعلم النفس والاجتماع    تطعيم 38 ألفا و462 ضد شلل الأطفال في الوادي الجديد    الأمم المتحدة ترسل فريقا جديدا إلى ليبيا لتطوير آلية مراقبة وقف إطلاق النار    طبيب الأهلى يكشف تفاصيل إصابة قفشة    كبار الأهلي يتدخلون لإنهاء أزمة كهربا مع موسيماني    برشلونة يترقب.. موعد مباراة أتلتيك بيلباو ضد ليفانتي في كأس ملك إسبانيا    تعرف على مدة إيقاف مصطفى محمد مع جالطة سراي.. والأندية التي لن يلعب أمامها    شاهد كواليس سفر الزمالك مطار القاهرة في طائرة خاصة    التعاون الدولي توقع تمويلًا بقيمة 109 ملايين يورو مع التنمية الإفريقي لتوفير خدمات الصرف الصحي بالأقصر    ضبط مقاول استولى على 10 ملايين جنيه من المواطنين بدعوى توظيفها    تفاصيل 3 جرائم قتل في 3 محافظات بسبب السرقة والخلافات والتنقيب عن الآثار    حكايات جمال عبدالناصر.. حقيقة زواجه السري من نادية الجندي.. وسر رفضه تغيير اسمه..    رئيس غينيا بيساو: نتطلع لزيادة التبادل التجاري مع مصر    غلق وتشميع 22 مركزاً للدروس الخصوصية في الزقازيق    خطأ في امتحان مادة الدراسات للصف الأول الإعدادي بالأقصر    «حرب الصراصير» لأشرف عبدالباقي على «MBC مصر» الجمعة (صور)    وزير البترول يستعرض نموذج مصر الناجح في الاكتفاء ذاتيًا من الغاز    محافظ القليوبية يتفقد أعمال النظافة والإشغالات ومشروعات الطرق بشبرا    "السكة الحديد": تعديل تركيب قطاري "القاهرة - سوهاج" والعكس بعربات روسي جديدة    الحكومة: إنهاء المرحلة الأولي للمشروع القومي لتحديث الملف الوظيفي للعاملين بالدولة    بدء الجلسة العامة للمجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس    صممته المصرية جيداء القرش.. وزارة الهجرة تطلق الشعار الرسمي لمبادرة مصرية ب100 راجل    رياح شديدة تضرب عددا من مدن جنوب سيناء    سكرتير مساعد بني سويف يشرف علي حملة للجنة حماية المستهلك بمدينة الواسطي    بدء أولى جلسات ريناد عماد بتهمة التحريض على الفسق    تحقيق عاجل.. أول تحرك من الأوقاف بشأن مسجد البحيرة المقام داخل منزل    توقعات برج «الحمل» اليوم.. حاول أن لا تعلن عن خططك المستقبلية    اليوم.. ." أفراح القبة" علي المسرح العائم    هند عبدالحليم تتصدر مؤشرات بحث «جوجل» لهذا السبب    تخصيص «حميات الأقصر» لتطعيم كبار السن والأمراض المزمنة    محافظ جنوب سيناء يتفقد بدء تطعيم ذوي الأمراض المزمنة وكبار السن بلقاح كورونا    مانشستر يونايتد × كريستال بالاس: تعادل سلبي جديد مخيب للشياطين الحمر    طالب يطعن زميله بسكين ويصيبه بجرح نافذ فى البطن بسوهاج    يلا كورة يُحاور لاعب فيتا كلوب: قادرون على هزيمة الأهلي.. وفوز سيمبا قلب الموازين    روسيا: إحباط هجوم إرهابي ضد منشأة للطاقة في كالينينجراد    تفاصيل زيارة وفد مصري روسي لموقع «الضبعة»    موصفات وأسعار «هوندا سيفك» في السوق المصري    شريف بديع عن مشاركته في "ضل راجل" :"ياسر جلال أعماله جميلة وبتلمس الناس"(خاص)    عاجل.. الإسكان : انتهاء الأعمال الخرسانية لأعلى ناطحة سحاب بالعاصمة الإدارية    مأساة اليمن تتفاقم.. تقرير حكومى: 14 ألف نازح منذ فبراير بسبب معارك مأرب    لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة .. سجل الآن للحصول على لقاح كورونا    تكثيف المرور علي مستشفيات الغربية لمتابعة إجراءات مواجهة كورونا    في عيد قنا القومي.. أحفاد المقاومة الشعبية بقنا أجدادنا سطروا ملحمة باسلة بأسلحتهم الخفيفة أمام الجيش الفرنسي بمعداته الثقيلة    "عبدالغفار" يتلقى تقريرًا حول تنظيم دورات تدريبية لأعضاء البعثات العلمية من الجامعات والمؤسسات البحثية    الزمالك: هناك مديونيات تقدر ب 350 مليون جنيه.. وإنشاء شركة لكرة القدم قد توفر 600 مليون .. فيديو    بعد وفاتها.. أول تعليق من نجل ليلى الإسكندرانية    أغورا .. السينما تصنع فلسفتها    استشاري بكتيريا: «في ناس بتشرب دوا كحة عشان تعمل دماغ زي المخدرات»    مبروك عطية: رفع الابن دعوى ضد أبيه لأخذ حقه ليس عقوقا    تشهد منافسات شرسة .. رائف: بطولة بلاك بول فرضت نفسها على خريطة الإسكواش العالمية    السيسي في الخرطوم .. دولتا المصب تتحدان في وجه المخاطر .. ومحللون: الزيارة على درجة كبيرة من الأهمية وقد تشهد الإعلان عن حدث فريد    حبس سائقين بحوزتهم هيروين بحلوان    "لا يجوز شرعًا".. الإفتاء توضح حكم أخذ الشبكة من الزوجة رغمًا عنها أو دون علمها    هل يمكن رؤية النبي محمد في اليقظة أم لا؟.. «الإفتاء» توضح    الاختبارات الأخيرة ل پورشه Taycan Cross Turismo    عَينُ الرِّضا    المطران يوحنا بطرس موشي يوجه رسالة للمؤمنين بشأن الصوم الكبير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطبات فى طريق التراخيص الصناعية
بعد مرور 4 سنوات على القانون الجديد:
نشر في الوفد يوم 22 - 01 - 2021

المغالاة فى الرسوم والتفتيش العشوائى وقلة مكاتب الاعتماد تعطل عجلة الاستثمار
على الرغم من مرور ثلاث سنوات على إصدار قانون تراخيص المنشآت الصناعية رقم 15 لسنة 2017, واستبشار المجتمع الصناعى بصدوره واعتبارهم أنه بمثابة طوق النجاة للمستثمرين وطريق لحل مشكلة بطء وبيروقراطية منظومة التراخيص الصناعية، إلا أن النتائج ما زالت أقل كثيراً مما هو مأمول وما زالت هناك عقبات عديدة تقيد صدور التراخيص وتعرقل إجراءات إنشاء وتأسيس مشروعات صناعية جديدة.
لقد جاء القانون بعد مطالبات رجال الأعمال بحل مشاكل المستثمرين محققاً خفض المدة اللازمة للحصول على التراخيص, لتنخفض من 634 يوماً الى 7 أيام للصناعات غير الخطرة, و30 يوماً للصناعات للخطرة, ما يشجع مصانع الاقتصاد غير الرسمى للاندماج تحت مظلة الاقتصاد الرسمى.
فضلاً عن توحيد الجهة الإدارية المختصة بالتعامل مع المستثمر فى جهة واحدة وهى الهيئة العامة للتنمية الصناعية, كما يقدم القانون ولائحته للمستثمر فرصة الاستعانة بمكاتب الاعتماد المسجلة لدى الهيئة للتأكد من استيفاء الاشتراطات والمستندات اللازمة للحصول على التراخيص، إلا إنه منذ صدوره ما زالت هناك بعض أوجه القصور فى
القانون التى اعتبرها المستثمرون تُحد من قدرتهم على الإنتاج.
فى تقرير مؤشر «سهولة ممارسة الأعمال 2020»، الذى يصدره البنك الدولى, تقدمت مصر 6 مراتب من المرتبة 120 إلى المرتبة 114, وذلك بعد تحسن ترتيبها فى 4 مؤشرات رئيسية، وهى تأسيس الشركات، والحصول على الكهرباء، وحماية حقوق الأقلية ودفع الضرائب, رغم تراجع ترتيبها فى 5 مؤشرات رئيسية وهى تصاريح البناء، وتسجيل الملكية، وحلول الإعسار، وإنفاذ القانون، والحصول على التمويل، وهى من المشاكل التى مازالت تسبب عقبات فى طريق المستثمرين.
ورغم ذلك، فإن رجال الصناعة والمستثمرين يرون أن قضية التراخيص ما زالت تواجه مشكلات عديدة، فالصناعة تعتمد على السياسات المالية والسياسات الإجرائية والمصرفية, وجميعها ما زالت بحاجة إلى مراجعة شديدة, والمنظومة التى تحكم الاستثمار تدخل تحت بند المنظومة الاجرائية التى تتمثل فى الدفاع المدنى , وفرض الرسوم , ومنح التراخيص وتجديدها.
ويرى محمد جنيدى، نقيب المستثمرين الصناعيين، أن هيئة
التنمية الصناعية قطعت شوطا كبيرا نحو تسيير العمل بإصدار قانون تراخيص المنشآت الصناعية ولائحته التنفيذية, لكن ما زال هناك بعض المشاكل التى يعانى منها المستثمرون، منها ارتفاع تكلفة رسوم رخصة تشغيل المنشأة الصناعية, والتى تقدر حسب رأس المال, وتصل إلى 50 ألف جنيه , وهنا نجد أن الرسوم تضاعفت 500% , فضلاً عن ارتفاع أسعار الأراضى والمرافق.
ويرى المهندس محمود الشندويلى، رئيس جمعية مستثمرى سوهاج, أن القانون كانت له أهمية كبيرة فى تسهيل الحصول على التراخيص الصناعية, لكن المغالاة فى قيمه الرسوم تعد من المعوقات التى تحد من قدرة المستثمرين على الاستمرار, فرسوم معاينات المياه والكهرباء والصرف الصحى باهظة التكلفة وقبل صدور القانون كان المستثمر يحصل على الرخصة من المحليات, وكانت تقدر بمبلغ بسيط, لكن الان يتم احتساب الرسوم على أساس نوع النشاط ومساحته وهنا يراها المستثمر تكلفة باهظة تضاف على عاتقه, فضلا عن رسوم المتابعة التى تفرض كل سنة على صاحب المنشأة والتى تقترب من نفس قيمة الرخصة.
ويرى محمد القليوبى، رئيس جمعية مستثمرى المحلة الكبرى, أن قضية التراخيص ما زالت بها بعض المشاكل, فهناك أزمة فى توفير الأراضى للمستثمرين بالمناطق الصناعية, والدولة تعمل بقدر الامكان على توفير تلك الأراضى, ومن ناحية أخرى لا بد أن يكون هناك مرونة فى التعامل لأن أى أزمات ستؤثر فى النهاية على تكلفة الإنتاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.