الحكومة: استمرار الموظف في الجهة المنتدب إليها بعد 4 سنوات لحين نقله    إثيوبيا: عمليات الجيش في تيجراي ستنتهي قريبًا    نبيلة مكرم ومختار جمعة من دمياط: توعية الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية واجب وطنى ودينى    القوى العاملة: صرف 550 ألف جنيه مستحقات وضمان ل50 عاملا بالأردن    وزير المالية: أخر موعد لتلقي طلبات الانضمام لمبادرة «السداد النقدي الفوري» للأعباء التصديرية المتأخرة نهاية الشهر الجاري    ألمانيا تخطط لاقتراض 180 مليار يورو في 2021 للتخفيف من تأثير كوفيد19    مصرع 5 وإصابة 28 أخرين فى حريق بمستشفى لعلاج مصابى كورونا بالهند    جنازة عسكرية.. كيف ودع السودانيون حكيم الأمة «الصادق المهدي»؟    محاكمة دبلوماسي إيراني في بلجيكا بتهمة التخطيط لتفجير إرهابي    القضاء الكويتي ينتصر للعلم.. حكم بجواز الجمع بين التعليم والعمل في أن واحد    ب5 جنيهات.. طريقة تحويل الدش ل إريل لمشاهدة نهائي القرن مجانا    مورينيو: أفتقد مارادونا الإنسان الذي كان يهاتفني بعد كل خسارة    الأرصاد: طقس الغد معتدل في القاهرة وأمطار على 11 منطقة بالسواحل.. والعظمى 20    الإمارات تحذر من مخاطر إيواء المخالفين أو تشغيلهم    ضبط 58 قضية تموينية بينها طن و600 كيلو زيوت مجهولة المصدر بسوهاج    اعترافات ديلر الحشيش بالهرم    «شكرا للسيدة انتصار السيسي» تريند على تويتر .. ومغردون: مثال يُحتذى به للمرأة المصرية    إيرادات الخميس.. "Hard kill" يحتل الصدارة و"the call" في المركز الخامس    نجل رئيس "الرمد بمستشفى دسوق" المتوفى بكورونا: سيشيع جثمانه ظهرا    روسيا: اتفاق لإنتاج أكثر من 100 مليون جرعة سنويا من لقاح "سبوتنيك V" في الهند    التنمية المحلية: رفع كفاءة 30 مجزراً ب 18 محافظة بتكلفة 1.2 مليار جنيه    عاجل.. التحريات: مصرع أسرة بالبدرشين بسبب سير توك توك عكس الاتجاه    محافظ دمياط: توعية الشباب ضد مخاطر الهجرة غير الشرعية    الذهب يتجه لتراجع أسبوعي مع تركيز المستثمرين على توقعات اللقاح    شائعات «كورونا» تُرهب المواطنين..«وإعلامي الوزراء» سلاح الحكومة للتصدي للفيروس    روسيا تسجل 27543 إصابة جديدة بكورونا    أسعار الفاكهة اليوم الجمعة 27-11-2020    انتحار ربة منزل فى مايو .. سقطت من الطابق الثانى    تشييع جثمان الحقوقي حافظ أبو سعدة اليوم بمقابر القاهرة الجديدة    ننشر مواعيد مباريات اليوم الجمعة والقنوات الناقلة    طقس الجمعة: لطيف نهارا وأمطار خفيفة على بعض المناطق    هوندا تستعد للكشف عن أيقونتها سيتي نسخة الهاتشباك.. السعر والمواصفات.. صور    هل يحضر مرتضى منصور نهائي دوري أبطال إفريقيا؟ محمد فضل يُجيب    الأوقاف تواصل حملة نظافة وتعقيم المساجد في المحافظات (صور)    موعد مباراة آرسنال المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز    بريطانيا تطلب من هيئة تنظيم الأدوية تقييم لقاح ضد كورونا    أخبار فاتتك وأنت نايم.. الصحة: تسجيل 368 حالة جديدة بفيروس كورونا.. و11 وفاة    ترتيب الدوري الإسباني قبل مواجهات الجولة القادمة    اليوم.. «الإدارية العليا» تحسم الطعون على نتائج انتخابات النواب    راندا عوض: أصبت بالاكتئاب بسبب مسلسل" لازم أعيش"    يدخل التجارب السريرية في2021.. التفاصيل الكاملة لأول لقاح مصري لكورونا    مدير متحف آثار مكتبة الإسكندرية: «بناة الأهرامات» طاف اليابان    احذر التسرع عاطفيا.. توقعات برج الحمل 27 نوفمبر    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل التّقوى زادنا واختم بالسّعادة آجالنا    تفاصيل تعاون تركي آل الشيخ مع أصالة في أغنية "الفرق الجديد"    أمانة الشيوخ تتلقى مقترحا بإضافة "التحول الرقمي" للجان النوعية    ياسر جلال: مسلسلي المقبل شعبي.. ومكنتش مستعد ل"سيف الله"    إطلاق البوستر الرسمي والمقدمة الدعائية لفيلم "إيزابيل"    تعر ف على حالات تُكره فيها صلاة النافلة    محافظ الغربية: هناك مناطق تخفي الشيشة وتقدمها لأعداد كبيرة من الفتيات والشباب    قبل لقاء القمة بين الأهلي والزمالك.. الكشف عن حالة الطقس    تعرف على أساس طاعة الله تعالى    الصحة: تسجيل 368 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و11 حالة وفاة    «النقض» تكشف عن مبدأ قانوني يتعلق بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية    «النقض» توضح الحصانة القضائية للدول الأجنبية    توتنهام يكتسح لودجوريتس.. وتأهل روما لدور ال32 بالدوري الأوروبي    مسحة طبية جديدة لمدرب الزمالك غدًا    حكم الجهر بالنية عند الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على أعظم قدوة هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
نشر في الوفد يوم 26 - 10 - 2020

حسن الخلق من صفات المتقين وإذا كان لكل أمّة رسول تقتدي به في جميع شؤونها، ولكل فرد شخصية تكون مثله الأعلى وقدوته في هذه الحياة، فنحن المسلمين نملك أفضل وأعظم قدوة، إنه سيِّد ولد آدم، وأفضل الأنبياء المرسلين، وهو القدوة العملية والأُسوة الحسنة للمؤمنين، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} [الأحزاب:21].
قال ابن حزمٍ: مَنْ أراد خيرَ الآخرة، وحكمة الدنيا، وعدل السيرة، والاحتواء على محاسن الأخلاق كلها، واستحقاق الفضائل بأسرها، فليقتدِ بمحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وليستعمل أخلاقه، وسيره ما أمكنه، أعاننا الله على الاتساء به بمَنِّه، آمين. ومن المعلوم أن المناهجَ والنظرياتِ التربويةَ في حاجةٍ دائمةٍ إلى من يُطَبِّقُهَا ويعملُ بها، وبدون ذلك تظلُّ حِبرًا على ورق، لا تحقق جدواها، ولذلك كان النبي صلى الله
عليه وسلم إذا أمر بشيء عمل به أولًا، وإذا نهى عن شيء كان أول المنتهين عنه، قال ابن حجر في كتابه الإصابة: قال الجلندى: "لقد دَلَّنِي على هذا النبي الأمي أنه لا يأمر بخير إلا كان أول آخذ به، ولا ينهى عن شر إلا كان أول تارك له، وأنه يغلب فلا يبطر، ويغلب فلا يهجر لا يتلفظ بقبيح، وأنه يفي بالعهد وينجز الوعد، وأشهد أنه نبي".
والسيرة النبوية فيها الكثير من المواقف التي يظهر من خلالها مدى تأثيرُ القُدوة العملية في المدعوين، والتي قد لا تتوافر لمجرد الدعوة النظرية، ومن هذه المواقف مشاركته صلى الله عليه وسلم لأصحابه العمل والحفر في غزوة الأحزاب، وموقفه مع أصحابه في عمرة الحديبية .
في غزوة الأحزاب (الخندق) أعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة العملية في مشاركته لأصحابه التعب والعمل، والآلام والآمال، فقد تولى المسلمون وعلى رأسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، المهمة الشاقة في حفر الخندق، ورغم طوله الذي بلغ خمسة آلاف ذراع، بعرض تسعة أذرع، وعمق يقرب من عشرة أذرع، فقد تم إنجازه في سرعة كبيرة، وكان لمشاركة النبي صلى الله عليه وسلم الفعلية، الأثر الكبير في الروح العالية التي سيطرت على المسلمين في موقع العمل، وكان أثناء حفره يردد أبيات عبد الله بن أبي رواحة رضي الله عنه: اللهم لولا أنت ما اهتدينا *** ولا تصدقنا ولا صلّينا فأنزلن سكينة علينا *** وثبّت الأقدام إن لاقينا إن الألى قد بغوا علينا *** وإن أرادوا فتنة أبينا والمسلمون يرددون بعده قائلين: نحن الذين بايعوا محمدًا *** على الإسلام ما بقينا أبدًا وفي ذلك تعليم للقادة والدعاة والمربين أن يعطوا القدوة بفعلهم مع قولهم، فالرسول صلي الله عليه وسلم أمر بحفر الخندق وشارك أصحابه في الحفر وحمل الحجارة، وجاع كما جاعوا، وقد تأثر الصحابة رضوان الله عليهم بذلك تأثرًا كبيرًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.