الصحة: تسجيل 121 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 حالة وفاة    لتحيزها السياسي.. ترامب يدرس معاقبة مواقع التواصل الاجتماعي    وزراء في الحكومة الألمانية يدخلون الحجر الصحي بسبب كورونا    ملف الأربعاء.. عودة باتشيكو    تصريح صادم من أحمد بلال عن لقاء الأهلي ونادي مصر: تركت للقاء لمشاهدة التنس    «Epic Games» تمنح 10 دولارات مقابل التسجيل في لعبة «Rocket League»    «قمرُ سيدنا النبى» تضئ مسرح ساحة مركز الهناجر    دعاء في جوف الليل: اللهم خلصنا من كل الشدائد والمصاعب في خير وعافية    غرق طريق في المنوفية بسبب فيضان النيل.. وبيان لمحافظ البحيرة (فيديو)    سيف زاهر عن إمكانية رحيل فايلر: والله العظيم بحب الأهلي.. وأثق في معلوماتي    عمر كمال يطمن جمهوره عليه ويشكر كل من تواصل معه    صور| ماجد المهندس يتألق في حفل اليوم الوطني السعودي    ابنة "كبير الرحيمية" تستغيث: ابنى مريض نفسي واعتدى عليا بالضرب    نجم الأهلي السابق: فايلر سيرحل عن الأهلي    ترامب يرفض التعهد بتسليم سلمي للسلطة حال خسارته الانتخابات    الصحف الإسبانية: الهارب محمد علي يواجه تهما بالنصب والتهرب الضريبي وغسيل الأموال    بكري سليم : لا يوجد مبرر لرحيل إيهاب جلال عن المقاصة.. وفوجئنا باستقالته    اتحاد الكرة يعلن أسماء حكام مباريات اليوم في الدوري    بطريرك الكاثوليك يهنئ الأب مخول فرحا لتعيينه مفوضا عاما للرهبنة الكرملية الحفاة بمصر    تعرف على حالة الطقس اليوم.. لطيف على القاهرة    إسكان البرلمان: مد فترة التصالح على مخالفات البناء سيقلل التزاحم    الزمالك يهدد بعدم استكمال الدوري في حال عدم تعديل جدول المباريات    الحكومة تعلن صرف متأخرات المساندة التصديرية قبل نهاية العام الجارى    أبرزهم الحسيني وأحمد حسن.. ننشر نواب القائمة الوطنية لانتخابات البرلمان بالقاهرة والدلتا    بلاغ للتحقيق مع الفنانة "أصالة" لاقتباسها من أحاديث النبي في أغنيتها "رفقا"    أبرزها دعم صندوق التكافل.. ننشر قرارات مجلس نقابة الأطباء البيطريين    قصة إسلام أم أبي هريرة رضي الله عنه استجابة لدعاء النبي    رسميًا - برشلونة يعلن رحيل سواريز ويحدد وجهته المقبلة    خريج"مستقبلنا الرقمي": تعاقدت مع شركات في كندا وأمريكا وفرنسا والإمارات    بسبب اتصال طارئ.. ترامب يغادر مؤتمر صحفي بشكل مفاجئ    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هو نسبة زكاة المال وما هو حد النصاب؟    الدنيا مولعة.. رد جديد من أحمد الفيشاوي على محمد رمضان    مدرب أرسنال: مواجهة ليفربول هي الأصعب في العالم    .. العبوا غيرها!    مصادر أمنية وطبية: ارتفاع عدد شهداء محاولة الهروب الفاشلة من سجن طرة إلى 4    "متأمر وأهبل".. عبد الله أحمد يظهر فى لايف المقاول الهارب من مغاغة وكفر عثمان وكوم حمادة    عصابات وبلطجية فى قبضة قطاع الأمن العام .. أعرف التفاصيل    الجزائر تسجل 9 وفيات و186 إصابة جديدة بكورونا    مصطفى الفقي: الإخوان تلقت ضربة في 2013 ولا يستطيع أحد تهديد استقرار مصر..فيديو    تنبيه من الأزهر بعد انتحال صفحات على ال«سوشيال ميديا» اسم الإمام الأكبر    "الصحة": ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 91843 وخروجهم من المستشفيات    أضرار ماء سلق الدجاج.. وأهم فوائده    مصر للطيران تسير 48 رحلة دولية تقل 5700 راكبا إلى دول مختلفة    "العدل": عدد العقارات المسجلة في مصر 15% من الثروة العقارية    مصدر يكشف حالة مصابي الشرطة في واقعة محاولة هروب المساجين من سجن طرة    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع: باتشيكو مديرا فنيا لنادى الزمالك رسميا.. والحكومة تخصص 400 مليون جنيه لتطوير العشوائيات.. وطقس لطيف على القاهرة والوجه البحرى    الباحثة سامية صابر تناقش رسالة الدكتوراة بعنوان "العوامل الاجتماعية للمواطنة الرقمية وعلاقتها بالأمن الاجتماعي"    ضبط 20 قضية تموينية متنوعة في أسوان    «القومي للمرأة» ينعي شهداء الشرطة الذين استشهدوا خلال تصديهم لهروب 4 مساجين    الأحد.. التشغيل التجريبي لمركز «العزيمة» لعلاج الإدمان بالمجان في الغردقة    التجارة الدولية تلزم أمريكا بمراجعة رسوم الإغراق على الصلب التركي    هدفه العمل السري .. مشهد إنشاء جماعة الإخوان على لسان حسن البنا .. فيديو    لأول مرة .. بنك المعرفة المصري يقدم منحة لتشخيص أمراض المحاصيل    اجتماع رئيس جامعة الأقصر بمسئولي وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالجامعة    رئيس الشئون الوقائية الصحية يحذر من تناول الأطفال دون 6 شهور لقاح الإنفلونزا    أسعار الذهب اليوم الخميس 24-9-2020.. المعدن الأصفر يواصل التراجع    مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية والاستقرار    مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على خطورة النميمة على المجتمع
نشر في الوفد يوم 08 - 08 - 2020

الاستقامة على منهج الله والبعد عن الغيبة والنميمة من الاعمال التى يحبها الله سبحانه وتعالى وذُكر فيما سبق أنَّ الغيبة ذنب عظيم بل كبيرة من كبائر الذنوب، وأنَّها محبطة للحسنات، وأنَّ صاحبها مفلسٌ يوم القيامة بالإضافة إلى أنَّ المغتاب في عداد أهل النار، وهذا هو خطرها الأخروي أمَّا خطرها الدنيوي فإنَّ الله -عزَّ وجلّ- يتتبع عورة المغتاب ويفضحه في جوف بيته.
وتكمن خطورة النميمة بأنَّها من كبائر الذنوب، وطريقها موصلٌ إلى النيران كما أنَّها دليلٌ على سوء الخاتمة، أما خطرها الدنيوي يكمن بنشر الأحقاد والبغضاء بين الناس وتذكية نار العداوة بين المتآلفين وتمزيق المجتمعات كما أنَّها تعمل على قطع أرزاق الآخرين وتحمل المرء على التجسس وتتبع أخبار الآخرين، وما ينبغي الإشارة إلى هو كيف تكون النميمة من كبائر الذنوب ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال عمن كانا يعذّبان في قبرهما: "وَمَا يُعَذَّبَانِ
فِي كَبِيرٍ" والإجابة أنَّ المراد هنا أنَّه ليس بكبيرٍ عليهم تركه أو ليس بكبير في زعمهم.
وقال تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ (12).
القول في تأويل قوله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12)
يقول تعالى ذكره: يا أيها الذين صدّقوا الله ورسوله, لا تقربوا كثيرا من الظنّ بالمؤمنين, وذلك أن تظنوا بهم سوءا, فإن
الظانّ غير محقّ, وقال جلّ ثناؤه : ( اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ ) ولم يقل: الظنّ كله, إذ كان قد أذن للمؤمنين &; 22-304 &; أن يظن بعضهم ببعض الخير, فقال : لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ فأذن الله جلّ ثناؤه للمؤمنين أن يظنّ بعضهم ببعض الخير وأن يقولوه, وإن لم يكونوا من قيله فيهم على يقين.
وبنحو الذي قلنا في معنى ذلك قال أهل التأويل.
* ذكر من قال ذلك:
حدثني عليّ, قال: ثني أبو صالح, قال: ثني معاوية, عن عليّ, عن ابن عباس, قوله ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ ) يقول: نهى الله المؤمن أن يظنّ بالمؤمن شرّا.
وقوله ( إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ) يقول: إن ظنّ المؤمن بالمؤمن الشرّ لا الخير إثم, لأن الله قد نهاه عنه, ففعل ما نهى الله عنه إثم.
وقوله ( وَلا تَجَسَّسُوا ) يقول: ولا يتتبع بعضكم عورة بعض, ولا يبحث عن سرائره, يبتغي بذلك الظهور على عيوبه ، ولكن اقنعوا بما ظهر لكم من أمره ، وبه فحمدوا أو ذموا ، لا على ما لا تعلمونه من سرائره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.