الصين تسجل 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة    تلميح خطير من ترامب عما ستفعله أمريكا لمواجهة كورونا    نجم الأهلي: مرتضى منصور أخبرني بهذا السر عن أحمد فتحي    ماني: لقد صنعت في السنغال انا فخور بذالك    حريق بمولد كهرباء أعلى بنك مصر في بسوهاج    أحمد فهمي يكشف حقيقة منع زوجته هنا الزاهد من التمثيل مع محمد رمضان    نائبة تتبرع براتب 3 أشهر لصندوق تحيا مصر    ضبط 76 متهمًا بحوزتهم 47 كيلو مواد مخدرة بالمحافظات    نيمار يكشف أفضل لحظاته مع باريس قبل كورونا    محمد رمضان يكشف عن البوستر الرسمي لمسلسل «البرنس»    اكتشاف 4 حالات كورونا بمؤسسة مجدي يعقوب .. وهذه حالة الطبيب الشهير    محافظة القليوبية تشن حملة على الصيدليات تضبط أدوية مهربة ومنتهية الصلاحية    تحمل 60 مصريًا.. مطار القاهرة يستقبل رحلة استثنائية قادمة من نيجيريا    أحمد السقا: "طول عمر الزمالك فيه لاعيبة حريفة" | فيديو    أحمد أحمد يكشف عن إمكانية تأجيل بطولة أمم أفريقيا 2021 بسبب كورونا    بمساحة 3 آلاف متر.. إزالة تعديات على الأراضي الزراعية في كفر الشيخ    ترامب يعلن ولاية فيرمونت منطقة كوارث كبرى بسبب تفشي "كورونا"    ننشر أوقات صلوات أسبوع الآلام للأنبا يؤنس أسقف أسيوط    بالفيديو.. انتهاء احتفالية "مناجاة النصف من شعبان" على اليوتيوب    وزير التعليم: الفصل عقوبة المعلم الذي حرض الطلاب على ادعاء سقوط السيستم الإلكتروني للامتحانات التجريبية    حظك اليوم| توقعات الأبراج 9 أبريل 2020    الاعتذار عن الخطأ من صفات الصالحين    الجبير: نأمل أن يساعد وقف إطلاق النار في اليمن لتنفيذ اتفاق شامل ودائم    مصرع شخص وإصابة اثنين آخرين في حادث انقلاب جرار زراعي بالدقهلية    بعد تعرضها إلى حادث سيارة.. حلا شيحة تثير الجدل بالحجاب    محافظ الوادي الجديد: دعم قطاع الكهرباء بمحولين جديدين    القبض على صاحب مخبز استيلائه على أموال الدعم بالقاهرة    الجيش الليبي يسقط طائرتين مسيرتين تركيتين في طرابلس    مصطفى الفقى يكشف سبب توقف الإرهاب بعد انتشار فيروس كورونا    بعد أن ملأت أعلام قوس قزح الشرفات.. دعوة لوضع الصلبان أيضًا    عمرو طارق: رشحت مدافع إنبي للعب في الدوري الأمريكي    ترامب: لدينا خيارات كثيرة حال عدم توصل السعودية وروسيا لاتفاق بشأن خفض إنتاج النفط    عزل 25 منزلا بعزبة طراد بالدقهلية بعد إصابة 3 أشخاص بفيروس كورونا    أول تصريح لوزير الأوقاف عن صلاة التراويح والاعتكاف بعد تعليق الأنشطة الجماعية في رمضان    ماذا أقول عند التلفظ بالنية لصلاة الفجر؟.. أمانة الفتوى تجيب    دعاء في جوف الليل: اللهم الطف بنا في سائر تصرفاتنا واكفنا من جميع جهاتنا    خاص| خطة امتحانات جامعة الأزهر للفصل الدراسي الثاني    ناصر ماهر يكشف حقيقة مفاوضات نادي الزمالك معه    بعد عزل 1000 أسرة.. نائب بني سويف: قرية "بني عفان" بها 26 إصابة بكورونا    «واجبى أهم»..«أسماء» ممرضة تشارك فى علاج مصابي كورونا رغم مخاوف والدتها    وزير الأوقاف يدشن صفحة «وعي» على «فيسبوك»    الوزراء: الإعلان عن المستحقين للمنحة المخصصة للعمالة غير المنتظمة قريبا    ضبط وإعدام 669 كيلو جرام أغذية منتهية الصلاحية خلال حملة بجنوب سيناء    دعم القطاع الصناعى أولوية.. وعدم تسريح العمالة ضرورة فى الظروف الحالية    «بومبيو»: إصابة دبلوماسيين أمريكيين لدى الصين بفيروس كورونا    مرت ليلة النصف من شعبان.. فهل أغلقت أبواب الرحمة؟.. علي جمعة يجيب    بيمكو: الاقتصاد الأمريكى سينكمش 30% فى الربع2، و5% فى 2020    عاجل.. ترامب: رئيس وزراء بريطانيا الآن بصحة أفضل.. "ندعوا له بالشفاء"    محمود التهامي يبدع في الليلة الختامية لمولد عبدالرحيم القناوي    «نشم رائحة الموت داخل بيوتنا».. مصريون في إيطاليا يروون «قصص العذاب» (صور)    جامعة القاهرة: أجرينا الكشف الطبي على نصف العاملين بمعهد الأورام    عبد العال يكشف خطأ الأهلي في ملف أحمد فتحي    "الغيطي": إنهاء منطقة انتظار أصحاب المهن الحرة بمدينة الشروق    شديد البرودة ليلًا وسقوط أمطار.. الأرصاد الجوية تعلن طقس اليوم الخميس    بالصور.. رئيس مركز أبشواي يزيل استعدادات سوق الخميس    البابا تواضروس: أثق أن يد الله ستتدخل لإنقاذ بلادنا الحبيبة مصر وكل العالم من «كورونا»    محمد منير: أشعر بالفخر من تعامل الحكومة الراقي مع أزمة كورونا    تعليق ناري من رضا عبد العال على فكرة إلغاء الدوري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المدنية» حلم يراود أهالى «دماص»
نشر في الوفد يوم 26 - 02 - 2020

دماص إحدى قرى مركز ميت غمر جنوب محافظة الدقهلية والتى تعد من القرى ذات الموقع المحورى لا سيما وهى تربط بين ثلاث مراكز: السنبلاوين، وأجا بالدقهلية ومركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، وتبلغ مساحتها ما يقرب من 3244 فدانًا، وتعداد سكانها 70 ألف نسمة.
قامت «الوفد» بجولة داخل القرية للتعرف عن قرب على أبرز المشكلات التى تعانى منها، وفى البداية قال مصطفى العش، رئيس لجنة وفد ميت غمر: حلم مواطنى دماص تحويلها من قرية إلى مدينة، خاصة بعد أن أنهت كافة الأوراق الخاصة والمؤهلة لذلك وصدر قرار وزير التنمية المحلية الأسبق بتحويلها لمدينة، وكادت أن تتحول منذ عدة سنوات، لولا عراقيل روتينية من الخطابات الواردة والصادرة من الأوراق ولوائح وقوانين وقفت حائلاً دون ذلك.
وأضاف «العش»: تضم القرية كافة المصالح الحكومية حيث يوجد بها العديد من المستشفيات منها مستشفى دماص المركزى، والذى يضم قسم الغسيل الكلوى ويحتوى على 35 وحدة و40 حضانة للأطفال المبتسرين وجميع الأقسام العلاجية، والإشاعات الطبية، ووحدة العلاج على نفقة الدولة، والعمليات الجراحية الصغرى والكبرى ووحدة العلاج الطبيعى ومستشفى للكبد والجهاز الهضمي، ومستشفى الأورام
بدماص، وكذا مستشفى التأمين الصحى والذى يضم العديد من الأقسام والمعامل.
كما تضم القرية أكثر من 50 مسجدًا على الطراز الإسلامى الحديث وإدارة للأوقاف، كما أنها تشرف على عدد من القرى المجاورة، وأكثر من 20 مدرسة بجميع مراحلها ابتدائية، وإعدادية، وثانوية، وفنية، ومعاهد أزهرية بكافة مراحلها، ومدرسة ثانوى فنى للتمريض وإدارة للإرشاد الزراعى ومبنى للجمعية الزراعية، سيصبح ذات يوم إدارة زراعية ومكتب بريد، وشهر عقارى، ومركز شباب مطور، واستاد دماص الرياضى، ومكتب عمل وسجل مدنى، وفرع لبنك ناصر الاجتماعى، وبنك التنمية والائتمان الزراعى بدماص «بنك القرية»، كما تم توفير أرض تم التبرع بها لإقامة قسم شرطة عليها، وتسليمها لوزارة الداخلية، وأرض لمبنى مجلس المدينة، وتم تسليمها إلى وزارة التنمية المحلية.
فيما يوجد بالقرية عدد من المشاريع الخيرية كمشروع السجاد اليدوى والذى تم إنشاؤه عام 1996، بعدد 5 نول يدوى وصل المشروع الآن إلى عدد 76 نولاً بعدد من المناطق بالقرية تحت
رعاية مؤسسة العنانى للتنمية والتى أصبحت رائدة فى صناعة السجاد على مستوى الجمهورية.
وأضاف مدحت سنبل، مخرج تليفزيونى وأحد أهالى القرية: مشكلة دماص هى انتشار القمامة، والمخلفات داخل ترعة الخزان المتفرعة من ترعة الدماصية المارة بالقرية، والتى تخدم الأراضى الزراعية بالقرية، وعددا من القرى المجاورة مثل: ألبوها وميت محسن وكفر بهيدة، وعزبة البنك، وعزبة عطا، والتى تتخطى مساحة أراضيها الزراعية بأكثر من 25 ألف فدان، وكذا مهاجمة الديدان للزراعات الموجودة بالقرية وعلى رأسها زراعات الذرة.
مؤكداً أن أهالى القرية سبق أن قدموا الكثير من الشكاوى لإنقاذ أراضى القرية والقرى المجاورة من الدمار حيث أصبحت القرية محاصرة بجفاف الترعة وأصبحت مأوى للقمامة والكلاب الضالة تجرى بالترعة بديلا لمياه الرى التى من المفترض أن تسهم فى رى الأراضى الزراعية.
وأشار محمد المهدى، فلاح وأحد أهالى القرية إلى أن هناك البعض فى القرى الأخرى والتى تسبق قريتنا يقومون بإغلاق الترعة بالحجارة لمنع وصول المياه دون تدخل من مسئولى الرى، مما يهدد أراضينا بالبوار.
وأضاف أحمد النمس، ضابط سابق بالحرس الجمهورى وأحد أهالى القرية، أن أراضى دماص الزراعية أصبحت محاصرة بعدم وجود المياه وبالدود الذى قضى على المحصول الموجود وعلى رأسها زراعات الذرة، مشيرا إلى أننا ناشدنا كثيرا مسئولى الرى دون أى تدخل لحل مشكلة جفاف الترعة وامتلائها بالقمامة والمخلفات، ومحاولة تغطية ترعة صرف الرى لوقف هذا التلوث البيئى بتجمعات القمامة وسط المحيط السكنى للقرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.