الذهب يحقق أول مكسب أسبوعي في شهر    الأردن يرحب بالتفاهمات المعلنة لتسوية الأزمة الخليجية    فانتازي بريميرليج (11).. دى بروين الكابتن.. وبرونو ومحرز أهم البدائل    أول انتقام إيراني.. أنباء عن اغتيال ضابط بارز في الموساد بتل أبيب    مؤمن سليمان: لعبت على العمق الدفاعي في مواجهة الأهلي عام 2016..وأتمنى تحقيق لقب أفريقيا مع الزمالك    بيراميدز يطلب مدافع الزمالك.. والأبيض يرد    أسطورة آرسنال: النني يمكنه لعب دوراً محوياً مع الفريق    لجنة الكرة بالزمالك تحسم صفقة «الشيخ» وتنتظر موافقة الإدارة    الأرصاد تكشف تفاصيل طقس الغد.. وتحذر سكان هذه المناطق    تفاصيل سقوط أخطر التشكيلات العصابية لسرقة السيارات بالقاهرة.. صور    مصرع شاب وإصابة 3 أشخاص فى مشاجرة بالأسلحة البيضاء ببورسعيد    الكذب بيخليني أكشر وأفقد الناس.. خالد زكي يتحدث عن شخصيته.. فيديو    يعد الهجوم عليها... ماذا قالت ريهام سعيد؟    حسين فهمي ويسرا أبرز المشاركين في فعاليات «نقل المومياوات الملكية»    أشرف عبد الباقى: كنت بتفرج على "مدرسة المشاغبين" بالبيجامة أثناء الحظر    كان قصدي حنان.. صاحب فيديو التشهير بفتاة كفر الشيخ يكشف تفاصيل الواقعة.. فيديو    الصحة: تسجيل 427 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و19 وفاة    الكونجرس يكلف بتعزيز الدفاع الصاروخي الأمريكي حتى عام 2026    بالصور.. شباب قرية منية محلة دمنة بالدقهلية يعزلون أعمدة الكهرباء بالمواسير البلاستيك    إصابة 17 عاملا إثر انقلاب سيارة ربع نقل بصحراوي المنيا    عاش ومات وحيدًا.. قصة العثور على جثة مسن كفر الدوار بعد 3 أيام من وفاته    بالأسماء.. إصابة 20 عاملا في حادث انقلاب سيارة بصحراوي المنيا    ضبط 32 مخالفة في حملة ل "تموين الغربية" على الأسواق    سفارة مصر بكمبالا تشارك في تكريم "المقاولون العرب" كأفضل شركة مقاولات عاملة في أوغندا|صور    ندوة بكلية تجارة طنطا اليوم حول "مناهضة العنف"    صاحب فيديو سماح بكفر الشيخ ل عمرو أديب: "الشرطة بتدور عليا"    بيان رسمي.. بيراميدز يستبعد إبراهيم حسن من قائمته بعد أزمة المنشطات    هادي خشبة: الأهلي لم يضم مهاجم جيد منذ رحيل فلافيو    أكثروا من هذا الأمر في مواجهة الوباء والبلاء.. تعرف على نصيحة مجدي عاشور    الصحة: 427 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و19 وفاة    لعشاق الفاكهة.. طريقة تحضير كيك المانجو والخوخ    "الصحة العالمية" تأمل بتوفير نصف مليار جرعة من لقاحات كورونا مطلع 2021    صندوق تحيا مصر: وفرنا 480 قافلة خير في 4 أيام وحطمنا الرقم القياسي    جمارك السلوم تضبط محاولة تهريب أدوية بشرية ومستلزمات طبية    لأول مرة.. بايدن يكشف تفاصيل الإصابة الخطيرة التى تعرض لها    مارسيليا يفوز على نيم 2-0 في الدوري الفرنسي    بمساهمته ب"مائة ألف جنيه"..."حلاوة" يكرم أبطال ذوي الهمم في إحتفال أوسكار المساء الرياضي اليوم    رئيس "روس نانو" السابق ممثلًا خاصًا لبوتين    بلومبرج: مصر بين أسرع 10 اقتصادات نموا على مستوى العالم في 2020    إلهام شاهين: أتوقع أن يشدد "حظر تجول" العقوبات على زنا المحارم    حفلات عمر كمال في الإمارات: الحمد لله كامل العدد    ريا أبي راشد: المنصات ساعدت شركات الإنتاج في تفادي أزمة كورونا ولولاها لأغلقت    كاف: إيقاف لاعب بيراميدز بسبب تعاطيه المنشطات    أحكام سنن الصلوات الخمس    فضل سنة صلاة الظهر    هل يوجد صلاة سنة للعصر    تعرف على سبب اختيار «الحنفي» لإدارة نهائي كأس مصر    سيراميكا يضع برنامج لتأهيل لاعب الترجي    البنك الدولي يقرض المغرب 400 مليون دولار    إصابة شخصين أثناء تشغيل غلاية الوحدة الثالثة لتوليد كهرباء أسيوط بالوليدية    فيديو.. أستاذ طب نفسي: حالة التجاهل من المصريين تجاه كورنا مؤشر خطير    بدء تصويت المصريين بالخارج في جولة الإعادة بانتخابات "النواب" عبر البريد    تنسيقية شباب الأحزاب تثمن جهود الدولة لرعاية ذوي الإعاقة    في يوم مكافحة العنف ضدها.. قومي المرأة بالجيزة يعرض "فرحة" على مسرح سيد درويش    أسعار الدولار اليوم السبت 5-12-2020    النجوم يتألقون على السجادة الحمراء ل«حظر تجول» ب«القاهرة السينمائي» (صور)    عبد العال ينعي النائب فوزي فتي    «احذروا الخوض في الأعراض»| 10 رسائل حاسمة لوزير الأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أنا لا أبيع الوهم".. قيس سعيد الدستوري الذي يقترب من قصر قرطاج
نشر في الوفد يوم 16 - 09 - 2019

لم يكن متوقعا وصول أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد المرشح في الانتخابات الرئاسية التونسية، إلى جولة الإعادة، خصوصا أن الرجل لم يحظ بالزخم الإعلامي الكبير، لكن على الرغم من عدم تسليط الضوء عليه، فإنه وفقا لاستطلاعات الرأي حصد النسبة الأكبر من أصوات الناخبين، وأظهرت نتائج رسمية أولية للانتخابات الرئاسية التونسية تقدمه ب19 بالمئة من الأصوات، يليه المرشح نبيل القروي بنحو 15 بالمئة، ثم عبد الفتاح مورو على 13.1 بالمئة .
يعتبر ما حققه قيس سعيد في الجولة الأولى، مفاجأة للمتابعين للمارثون الانتخابي التونسي، خصوصا بعد فشل شخصيات كانت تحظى بدعم من كتل تصويتية، مثل مرشح حزب النهضة عبد الفتاح مورو، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، ووزير الدفاع المستقيل عبد الحكيم الزبيدي.
لكن تلك المقومات التي تمتع بها منافسيه، لم تكن كافية لإبعاد قيس سعيد عن المنافسة في السباق نحو قصر قرطاج، فما أن أظهرت استطلاعات الرأي حصوله على نسبة 19% من الأصوات، واحتلاله المرتبة الأولى، حتى انطلقت الزغاريد من النساء الداعمات له، وردد أنصاره هتافات منها "الشعب يريد قيس سعيد".
هكذا قال :"أنا لا أبيع الوهم للشعب التونسي.. وبرنامجي الذي أعلنته واضحًا، الشعب هو مصدر السلطات، والدستور يجب أن يكون قاعديًا ولا توجد ما تسمى دولة مدنية ولا دينية".. هكذا يصف المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية، قيس سعيد، منهجه وأيدلوجيته الفكرية للشعب التونسي .
وبحسب استطلاعات غير رسمية في تونس وصل المرشحين نبيل القروي وقيس سعيد إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وأشار مركز "سيجما كونساي" إلى أن قيس سعيد حصل على المركز الأول في
ترتيب المرشحين يليه القروي، فيما جاء مرشح حركة النهضة عبدالفتاح مورو ثالثا وخلفه وزير الدفاع السابق عبدالكريم الزبيدي ورئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد ، وأعلنت الهيئة العليا للانتخابات في مؤتمر صحفي أن نسبة المشاركة بالانتخابات الرئاسية في داخل البلاد وصلت إلى 45.2% وفي الخارج 19.7% .
سعيد، البالغ من العمر 61 عامًا، أكد مرارًا أنه ترشح "مكرهًا"، وأنه غير مدعوم من أي حزب، لأنه يرى أن عهد الأحزاب "أفلس وولى"، وأن السلطة "ستكون بيد الشعب الذي يقرر مصيره ويسطر خياراته"، وسمى هذا التوجه ب"الانتقال الثوري الجديد" .
درس سعيد، القانون الدولي العام، ونال شهادة الدراسات المعمقة في القانون الدولي من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس في العام 1985، وحصل على دبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري بعدها بعام، ودبلوم المعهد الدولي للقانون الإنساني بسان ريمو في إيطاليا في 2001 ، اشتهر بلباقته، ولغته المنمقة، فضلًا عن اتقانه للغة العربية بشكل كبير.
بداية الحياة المهنية
بدأ حياته المهنية كمدرس بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بسوسة سنة 1986، وانتقل للتدريس بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس سنة 1999
اضطلع قيس سعيد بخطط مقرر اللجنتين الخاصتين لدى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لإعداد مشروع تعديل ميثاق الجامعة ولإعداد مشروع النظام الأساسي لمحكمة العدل العربية سنتي 1989 و1990، وخبير متعاون مع المعهد العربي لحقوق الإنسان
من سنة 1993 إلى سنة
1995
وهو عضو بالمجلس العلمي ومجلس إدارة الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري منذ سنة 1997 وكذلك رئيس مركز تونس للقانون الدستوري من أجل الديمقراطية وله العديد من الأعمال العلمية في مجالات القانون والقانون الدستوري خاصة.
مفاجأه لتونس بعد أن احتل الصدارة
يبدو أن سعيد يحظى بشعبية كبيرة بين الشعب التونسي، حيث تمكن من جمع 7000 تزكية مواطنية في ولاية القصرين وحدها في ظرف 48 ساعة، يُوصف سعيد بأنه الرجل ذا اللغة الخشبية، نظرًا لأنه يعشق التحدث باللغة العربية، وبلهجة رصينة، فلا تسمعه أو تراه يتكلم في حواراته الإعلامية إلا العربية الفصحى ولا تراه يبتسم البتة.
يرى سعد، في لقائه مع برنامج "اسأل الرئيس"، على فضائية "حنبعل" التونسية، أن الاقتصاد التونسي لن يتحسن، ولن يتم القضاء على البطالة، إلا إذا عملت الدولة على إصدار مبادرات تشريعية، فضلًا عن استرجاع تونس دور اجتماعي وفاعلة اقتصاديًا، لكن دون أن يوضح ما هي الاستراتيجية الاقتصادية المثلى أو التشريع الذي تحتاجه تونس في تلك الفترة.
وأوضحت النتائج المعلنة في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، صباح اليوم الاثنين، بعد فرز 27 بالمئة من محاضر الفرز في مكاتب الاقتراع داخل وخارج البلاد إلى تقدم المرشح المستقل أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية بنسبة وصلت إلى 19 بالمئة، بحصوله على أكثر من 176 ألف صوت في الدوائر ال33 داخل وخارج البلاد.
كما أظهرت النتائج الأولية أن رجل الأعمال الموقوف في السجن زعيم حزب "قلب تونس" نبيل القروي حصل على 14.9 بالمئة ليحل ثانيا، حيث حصل على أكثر من 138 ألف صوت
وبحسب النتائج الأولية أيضا حصل نائب رئيس حزب النهضة عبد الفتاح مورو على 13.1 بالمئة بنحو 122 ألف صوت، ثم وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي على 9.6 بالمئة، ثم رئيس الحكومة يوسف الشاهد على 7.4 بالمئة
اقرأ ايضا :
‫الرجل الآلي.. قيس سعيّد مفاجأة السباق الانتخابي في تونس
صورة وكلمة ولافتة.. الدعاية تثير الجدل في رئاسيات تونس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.