ائتلاف "دعم مصر": غياب المجالس المحلية عائق أمام تنفيذ مشروعات المنفعة العامة    برلماني: مصر ماضية في حماية حقوق الإنسان دون إملاءات خارجية    صورة رونالدو على «إنستجرام» ب400 ألف دولار وصلاح ب165 ألف دولار    عبد العزيز منيف بن رزان يكتب: السعودية والكويت.. 130 عاما من الأخوة    إزالة تعديات على 580 مترا من أملاك الدولة في كفرالشيخ| صور    تراجع عدوى فيروس كورونا في الصين    المدير الفني للإسماعيلي: حققنا فوز صعب ولم نتأهل بعد للنهائي    مركز شباب ميت عقبة بطلا لكأس مصر ل«كرة الصالات»    نشرة الحوادث المسائية.. استمرار انتخابات المحامين وإخلاء سبيل مشجعي الزمالك    غدًا.. محاكمة المتهمين في كتائب حلوان    "سلعوة" تصيب 14 طفلا في قرية "الريرمون"    هانى شاكر: محمد رمضان حاصل على تصريح نقابة المهن الموسيقية ويحق له الغناء    "بحب الهضبة".. رامي جمال يوجه رسالة لمنتقدي طرح ألبومه مع "سهران"    رئيس أكاديمية البحث العلمي: مصر تتقدم 15 مركزًا في مؤشر الابتكار العالمي    تزامنا مع حملة التطعيم.. 10 حقائق سريعة عن شلل الأطفال    وصول مصابي طائرة "التورنيدو" إلى مستشفيات المملكة (صور)    ترامب يختبر مهاراته بأشهر سباقات ناسكار الأمريكية للسيارات    شديد البرودة.. الأرصاد تحذر من طقس الغد    السيطرة على حريق بمحل أحذية في بولاق الدكرور    إيفانكا ترامب تشيد بالسعودية    سامح عاشور: لن يأتي أحد بغير إرادة الجمعية العمومية    4 أسهم تتصدر قائمة الشركات الصاعدة بنهاية تعاملات البورصة اليوم    وزيرة الثقافة تشهد مهرجان أسوان للثقافة والفنون برفقة المحافظ.. صور    آثار الإسكندرية: سفير الولايات المتحدة الأمريكية يشيد بقلعة قايتباي في الإسكندرية    وزارة الأوقاف تحدد موضوع خطبة الجمعة المقبل    الصحة العالمية: حالة كورونا بمصر عديمة الاعراض ونتائج فحوصات المخالطين لها سلبية    مدرب سيراميكا: سنقاتل لكي تكون مباراة الزرقا ردة فعل قوية لنا    التشكيل الرسمى لمباراة لاتسيو ضد الانتر فى الدوري الايطالي    تجديد حبس عاطل سرق 6 شقق بالمرج    قصر البارون يتألق من جديد    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: كسر خواطر الناس أشد عندالله من هدم الكعبة    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: القرآن أقر زينة المرأة ولكن بشروط    على غرار المترو.. «بوابات ذكية» في محطات القطارات لمنع «التزويغ»    29 فبراير الجاري.. "مصر للطيران" تُسير خطًا منتظمًا بين شرم الشيخ ولندن    أستاذ أمراض صدرية: "متخافوش من الكورونا ظهرت قبل كده وعدت"    التحقيق مع سائق سقط ب 8 آلاف لتر سولار قبل طرحها بالسوق السوداء في السلام    بعد طرح البرومو التشويقي.. أمير كرارة يهنئ صناع فيلم "العارف"    «البحوث الإسلامية»: وثيقة الأخوة الإنسانية تبرئ الأديان من التهم الجائرة وإقرار السلم العالمي    ميدو يكشف تفاصيل محاولاته لاقناع نجم الاهلي بالتوقيع للزمالك    رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمبادرة "حياة كريمة"    فيديو مشاركة الرئيس السيسي في جنازة قائد القوات الجوية الأسبق    بسبب البورنو والمخدرات.. طفل يحاول اغتصاب والدته في مصر القديمة    مفاجأة.. يوفنتوس يضحى بثنائي الفريق لضم نجم مانشستر يونايتد    الإمارات تعلن عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    وزير الأوقاف يعقد لقاء مهماً بمقر الاتحاد البرلماني الدولي ب جنيف غدًا    جريفيث يدعو الحكومة اليمنية والحوثيين إلى تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى    أستاذ بجامعة كفر الشيخ يطرح مبادرة للارتقاء بمستوى الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية    وزير الرياضة ورئيس الأهلي يضعان حجر أساس فرع القاهرة الجديدة    تعرّف على علي الحفصي وزير العلاقة مع البرلمان المقترح من الفخفاخ    2000 جنيه فقط قيمة إيرادات فيلم يوم وليلة ل خالد النبوى أمس    نشرة أخبار العالم.. إيطاليا تعتزم إجلاء مواطنيها من سفينة سياحية بالحجر الصحي في اليابان.. والشرطة الألمانية تشتبك مع متظاهرين ضد مؤتمر ميونخ الأمني    الإفتاء: المغالاة في المهر ليست من الإسلام وعلى الآباء التيسير    كيف يعالج الشاي الأخضر مشاكل الكبد    "مقابل 180 مليون استرليني".. ريال مدريد يستهدف ضم سترلينج بعد عقوبة سيتي    بالصور- وزيرة الهجرة تتفقد القرى المنتجة في محافظة الغربية    الجندي: إبليس وأبو لهب كانا مؤمنين بالله    الإسماعيلي يسعى لمصالحة جماهيره على حساب الرجاء المغربي ب البطولة العربية    ما هو الواجب على السارق بعد التوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشعل يدعو لإقرار الشرعية و توفير الأمن وصدِ التدخل الإيراني
نشر في الوفد يوم 13 - 04 - 2019

شارك الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي اليوم- السبت في افتتاح جلسة مجلس النواب اليمنى المنعقدة بمدينة سيئون بحضرموت والتي افتتحها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي .
وألقي رئيس البرلمان العربي كلمة في الجلسة الافتتاحية هنأ فيها الجمهورية اليمنية بمناسبة انعقاد أولى جلسات مجلس النواب، ليكون ممثلي الشعب اليمني جنباً إلى جنب مع السلطة التنفيذية الشرعية، يداً واحدةً وصفاً واحداً للتصدي للانقلاب الحوثي الغاشم الذي قوض مؤسسات الدولة ونهب أموالها، ومنع وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين، وجند الأطفال في انتهاك صارخ للقانون الدولي، وهدد طرق الملاحة في البحر الأحمر وخليج عدن وزعزع الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة، مؤكداً أن هذه الجلسة التاريخية لمجلس النواب اليمين على أرض اليمن والتي يفتتحها الرئيس الشرعي للجمهورية اليمنية جاءت كثمرة من ثمار عاصفة الحزم.
كما وجه رئيس البرلمان العربي تحيةَ لخادمِ الحرمينِ الشريفينِ الملكِ سلمان بن عبدالعزيز، على قرارهِ التاريخي الشجاعِ بإطلاقِ عاصفةِ الحزمِ وإنشاءِ التحالفِ العربي لدعمِ الشرعية، مؤكداً أن قرار خادم الحرمين الشريفين كانَ بحقٍ، قراراً تاريخياً عربياً خالداً حفِظَ عروبةَ اليمن، وأعاد للأمة العربيةِ كرامَتها، وأفشلَ المشروعَ الحوثي الإيراني الطائفي في اليمنِ والمنطقة، وحمىَ الشعبَ اليمني، ورسخَ مؤسسات الدولة ومقدراتِها الحيوية.
وأكد رئيس البرلمان العربي في كلمته " أن البرلمانَ العربيَ الذي لم ولن يتوانَ عن دعمِ الشعبِ اليمني الشقيق، والوقوفِ مع الشرعيةِ ممثلةً بفخامةِ الرئيسِ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، لم يدخر جهداً في دعمِ سيادةِ وأمنِ واستقرارِ اليمنِ وسلامةِ شعبهِ ووحدةِ أراضيه، ودعمِ تمثيلِ مجلسِ
النوابِ الشرعي في الاتحاداتِ البرلمانيةِ الإقليميةِ والدولية، فكانت الحالةُ في اليمنِ إحدى أهمِ شواغلِ البرلمانِ العربي وبندٍ دائمٍ على جدولِ أعماله، وانعكسَ ذلك في قراراتِ البرلمانِ العربي الصادرةِ عن جلساته، وبياناتهِ المتوالية، وكلها مبنيةٌ على ضرورةِ التعجيلِ بالتسويةِ السياسيةِ التي ترتكزُ على مخرجاتِ الحوارِ الوطني اليمني والمبادرةِ الخليجيةِ وآليتِها التنفيذيةِ وقراراتِ مجلسِ الأمنِ الدولي ذاتِ الصلةِ وخاصةً القرار رقمِ (2216)، وداعمةً للسلطةِ الشرعيةِ في الجمهوريةِ اليمنية، ومؤيدةً لما تقومُ به قواتُ التحالف العربي لدعمِ الشرعيةِ في اليمن، والمحافظةِ على الأمنِ القومي العربي.
وشدد السلمي على " إن البرلمانَ العربي يُدينُ بأشدِ العباراتِ الأعمالَ الإجراميةَ والممارساتِ الآثمةِ التي ترتكِبُها ميليشيا الحوثي الإنقلابيةِ ضدَ الشعبِ اليمني الشقيق، والتي أثبتَت بالدليلِ القاطعِ عدمَ رغبتِها في إيجادِ حلٍ سلميٍ ورفضَها لكافةِ المبادراتِ السياسيةِ المتوازنة، ونُحملُها مسؤوليةَ ذلك، ولقد طالَبنا الأممَ المتحدةِ منذُ شهرِ فبرايرَ الماضي بتسميةِ الطرفِ المعرقلِ لإتفاقِ ستوكهولم.
وأشار السلمي إلى ما صدر عن البرلمانُ العربيُ من قرارات لدعمِ السلطةِ الشرعيةِ في الجمهوريةِ اليمنية، ودعمِ ما تقومُ به قواتُ التحالفِ العربي، ومن أهمِ هذه القراراتِ: القرارُ الصادرُ في ديسمبر 2017م بشأنِ تهديداتِ ميليشيا الحوثي الإنقلابيةِ لأمنِ دولِ الجوارِ العربي اليمني وطرقِ الملاحةِ الدوليةِ في البحرِ الأحمرِ وخليجِ عدن، وإطلاقِها للصواريخِ البالستيةِ والطائراتِ المسيرةِ باتجاهِ المدنِ بالمملكةِ العربيةِ السعودية،
والذي يمثلُ عملاً عدوانياً يُهددُ السلمَ والأمنَ على المستوى الإقليمي والدولي، وطالبنا المجتمعَ الدولي الاضطلاعَ بمسئولياتهِ تجاهَ ما يقومُ به النظامُ الإيراني من عدوانٍ سافرٍ على سيادةِ دولةِ اليمنِ وانتهاكٍ صارخٍ لقرارِ مجلسِ الأمنِ الدولي رقم 2216 وتهريبِ الأسلحةِ بجميعِ أنواعِها والصواريخِ الباليستيةِ لميليشيا الحوثي بهدفِ هدمِ الدولةِ في اليمنِ وتفتيتِ المجتمعِ اليمني وزعزعةِ الأمنِ وإدامةِ الفوضى في المنطقة.
كما نوه إلى قرار البرلمانُ العربيُ في شهرِ يوليو 2018م بشأنِ رفضِ تجنيدِ ميليشيا الحوثي القسري للأطفالِ في اليمنِ والزجِ بهم بالقوةِ الجبريةِ في ساحاتِ القتالِ واستخدامِهم دروعاً بشريةً وطالبنا المجتمعَ الدولي الاضطلاعَ بمسئولياتهِ واتخاذَ تدابيرَ عاجلةً وعمليةً لحمايةِ الأطفالِ في اليمن، ومطالبةَ مجلسِ الأمنِ الدولي اعتبارَ ما تقومُ به مليشيا الحوثي بحقِ أطفالِ اليمنِ والزجِ بهم في ساحاتِ القتالِ جرائمَ حربٍ وجرائمَ ضدَ الإنسانية. وقرار البرلمانُ العربيُ بشأن يثمنُ عالياً مشروعَ مسام لنزعِ الألغام في اليمنِ وجعلِها منطقةً خاليةً من الألغام، طالبنا فيه المجتمعَ الدولي بدعمِ مشروعِ مسام لنزعِ الألغامِ في اليمن، واتخاذِ تدابيرَ عاجلةٍ وعمليةٍ لجعلِ اليمن خاليةً من الألغام.
وثمن رئيس البرلمان العربي في كلمته المبادراتَ الإنسانيةَ لدولِ التحالفِ العربي لدعمِ الشعبِ اليمني وآخرُها المبادرةُ الإنسانيةُ بتخصيصِ المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مبلغَ (200) مليون دولارٍ أمريكي في إطارِ حملةٍ منسقةٍ من المساعداتِ الإنسانيةِ العاجلةِ بالتعاونِ مع منظماتِ الأممِ المتحدة، الهادفةُ إلى تخفيفِ معاناةِ الشعبِ اليمني الشقيق، مشيراً إلى أن المساعدات التي قدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة للشعبِ اليمني وصلت في الأعوامِ الأربعةِ الماضيةِ لما يزيدُ عن (18) مليارَ دولارٍ أمريكي، خصوصاً في القطاعاتِ الإنسانيةِ ذاتِ الأولويةِ والأهميةِ التي تمسُ حياةَ ومعيشةَ الشعبِ اليمني الشقيق.
وأعرب رئيس البرلمان العربي في ختام كلمته عن أمله أن تُشكلَ هذه الجلسةُ نقلةً نوعيةً في صمودِ الشعبِ اليمني وتماسكهِ وهزيمةِ الإنقلابِ الحوثي الغاشمِ وصدِ التدخلِ الإيراني السافر، والوقوفِ الى جانبِ الشرعيةِ الدستوريةِ وتحقيقِ الوحدةِ والأمنِ والاستقرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.