"تربية نوعية القاهرة" تنظم ندوة بناء الإنسان.. غدًا    حملات مكبرة للقضاء على الإشغالات بالقاهرة (صور)    محافظ القليوبية يشارك في افتتاح المقر الرئيسي لحزب مستقبل وطن.. صور    بتكلفة 5 ملايين و800 ألف جنيه.. محافظ البحيرة وسفير البحرين يفتتحان وحدة صحية    وزير الزراعة ومحافظ المنيا يتفقدان مزرعة ل4 محاصيل بمشروع المليون ونصف فدان    وزير النقل يتابع أعمال تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بإجمالي تكلفتها 1.3 مليار جنيه    المترو: غدًا.. آخر قطار من محطة المرج القديمة 11 مساءً    “وارسو”.. عرس التطبيع على حساب دماء الفلسطينيين    السترات الصفراء تحتفي بمرور 3 أشهر على تظاهراتها    الإسماعيلي يتقدم على النجوم بهدف بامبو بالشوط الأول.. فيديو    إستعدادا لاستضافة ب أمم افريقيا... وزير الرياضة يقوم بجولة تفقدية بإستاد المصري    سولاري.. الصحفيين هم من خدعوا راموس بسؤالهم    خاص مدرب فريق الزمالك 2003 ل في الجول: الرباعية في النجوم رد شرف لقطاع الناشئين    «الأرصاد»: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    لص يحاول سرقة كابلات فيتسبب في انفجار محول كهربائي بزفتى    حجز النقض على إدراج 169 مواطنًا ب”قوائم الإرهاب”    نائب بالبرلمان: حادثا سيناء والجيزة يعكسان قدرة قوات الأمن على التصدي للإرهاب    أمن الجيزة يحدد هوية المتهمين بسرقة محل مجوهرات بالهرم    بالصور.. كارول سماحة تشعل حفلها بالأقصر بفستان أحمر    وزيرة الصحة : طعمنا أكثر من 70% من طلابنا بالمدارس الإبتدائية ضد الديدان المعوية    «الشريف»: اجتماع «التجارب السريرية» للاستماع للحكومة والجهات العلمية    باكستان تتهم الهند ب«رد فعل غير محسوب» على هجوم كشمير    «رونالدو» يتدخل لحسم صفقة «صلاح» للسيدة العجوز    مصرع وإصابة 9 أشخاص إثر حادث مروري بالشرقية    محاكمة رئيس حسابات الإدارة التعليمية بالعمرانية    20 فبراير.. محاكمة 9 مسئولين بحى عابدين فى قضية التراخيص المزورة    صور..وزير النقل يتابع تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بدمياط    الليلة.. مهرجان القاهرة الأدبي الدولي ببيت السحيمي    بالفيديو| «إحنا واقفين جنبك».. رسالة طارق شوقي لدعم المعلم    للسنة الثالثة.. سوزان نجم الدين حزينة في عيد الحب    المنطقة الأزهرية بجنوب سيناء تجرى اختبارات مسابقة القران الكريم    رئيس المؤتمر: الحزب حلقة وصل بين الشباب وجهاز تنمية المشروعات    «سعفان» يشهد توقيع 31 اتفاقية عمل بصرف علاوة خاصة ل9 آلاف عامل    محافظ الدقهلية يضع حجر الأساس لمعهد العلوم الصحية بجمعية مرضى الكبد    لافروف: روسيا مستعدة لمفاوضات اتفاقية الأسلحة النووية مع أمريكا    المقاولون يتخطى حرس الحدود بهدف ويحتفظ بصدارة بطولة الجمهورية    وزير لبناني: لا مجال للمماطلة في معالجة أزمة الكهرباء    بنس يحض الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا    قتلى وجرحى في إطلاق نار قرب شيكاغو والشرطة تقتل منفذ الهجوم    بعد تصدرها ال"تريند".. وجوه فيفي عبده في دراما رمضان    ما تيجي نخرج| "فابريكا" بساقية الصاوي و"رفقا بالقوارير" على "آفاق"    محافظ البنك المركزي يشهد إطلاق مبادرة رواد النيل.. غدا    عميد طب بنها عن انضمام خريجي كليات القمة للجماعات الإرهابية: ليس لنا علاقة بهذا    اللجنة النقابية للعاملين بمحطة الغاز السائل بطلخا تعلن تأييدها ودعمها للتعديلات الدستورية    «الغرف التجارية»: خفض سعر الفائدة إيجابي.. ومخاوف من التضخم    وزير المالية: اعتماد 2 مليار جنيه لتشغيل منظومة التأمين الصحي الجديدة في بورسعيد    وزيرة الصحة تدعو محال الأغذية لتقديم أطعمة صحية    عاجل ..نكشف سر صعود محمد بن سلمان إلى سطح الكعبة    حازم إمام: الهلال السعودي يقدم كرة أوروبية    العثور على طفل رضيع مجهول الهوية خلال حملات «الأطفال بلا مأوي» بأسيوط    ننشر كلمة "حنفى جبالى"بمؤتمر رؤساء المحاكم العليا الإفريقية    مميش يتجه إلى موسكو غدًا لإنهاء مفاوضات إنشاء المنطقة الصناعية الروسية    أفلام كارتون وعروض سينمائية ب«ثقافة الغربية»    «عاشور» يبدأ مرحلة جديدة في البرنامج التأهيلي بالأهلي    عيسى: الإمام الشافعي "متشدد"    : تخويف الطفل من النار    هل في قصب السكر زكاة؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    مواطنة إنسانية لمواجهة التعصب والتربح الأعمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسامة الأزهري: الإخوان وداعش رسخوا مفهوم الخلافة الخاطئ في عقول الشباب
نشر في الوفد يوم 20 - 01 - 2019

قال الدكتور أسامة الأزهرى مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن الأزهر الشريف علّمه احترام مؤسسات الدولة ورموزها الوطنية، بهدف استقرار الوطن، والتأكيد على الوطن والاعتزاز به.
أكد الدكتور أسامة الأزهري، خلال كلمته بالندوة التي تعقدها وزارة العدل لمواجهة الإرهاب والتطرف، أن ما تمارسه القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الإرهاب والتطرف أمر عظيم، داعيًا بأن يسدد ضرباتهم للقضاء على ما يهدد أمن الوطن والمواطن، ومثمنًا دور قضاة مصر على مر عصورها فى الدفاع عن الوطن وحماية حقوق المواطنين، خاصة فى الفترات التى تشهد أخطار تهدد المجتمع.
وأوضح الأزهري، أن فكر الإرهاب لدى الدواعش تجرأت على الدين الإسلامي بتغيير ما هو مختلف عليه من مصطلحات مثل "الإمامة" التى تبنتها جماعة الإخوان الإرهابية منذ تأسيسها على يد حسن البنا، وتصديرها بوصفها الشكل الوحيد لإدارة آليات الدولة وربطها بأصول الدين، لافتًا إلى أن مفهوم الخلافة الإسلامية ترسخ بالخطأ في عقول الشباب من قبل التيارات الدينية المتطرفة كالإخوان وداعش، حتى أصبحت الخلافة أصل من أصول الدين، رغم أنها فرعا من الفروع، وهو ما
أدى إلى سفك الدماء باسم الخلافة والدين.
وأضاف: فكرة التكفير جاءت وتطورت عند حسن البنا، من خلال إدراج مفهوم الخلافة، كأصل من أصول الدين، وأصبحت الفكرة من نظرية إلى فكرة واقعية، وانتقلت بعد ذلك إلى تلاميذه، وعلى رأسهم سيد قطب وحسن الهضيبي، مشيرًا إلى أن تربية الأبناء بالضرورة تؤدى إلى انتقال أفكار الآباء إليهم، وهو ماحدث مع جماعة الإخوان، حيث بدأت تتناقل إليهم أفكار التكفير، ومفهوم الخلافة الخاطئ إلى أبنائهم، حتى وصلت إلى الجيل الرابع منهم.
وأشار الأزهرى، إلى أن الشريعة الإسلامية تدفع نحو المواطنة والمساواة، وإقامة الدولة بشكلها الحديث، وليس كما يدعي الفكر المتطرف، مشيرًا إلى أن الدساتير المصرية لم تخرج عما جاء فى صحيح الدين، وأنه منذ تأسيس لجنة الثلاثين لوضع أول دستور مصرى معاصر، استعانت بمفتى الديار المصرى ومنهم الشيخ محمد بخيت المطيعى.
واستند الأزهرى، فى ذلك إلى أن إنشاء أول دولة فى
الإسلام في المدينة المنورة، جاءت في دستور اصطلح عليه ب"صحيفة المدينة المنورة"، والتى حافظت على حقوق المسلمين وغير المسلمين تم تناولها بالدراسة والبحث العلمى على مدار السنين للاستفادة منها، والتى خلصت إلى المساواة بين كافة المواطنين أمام الحقوق والواجبات فى مكونات الدولة، مشددًّا على أن الشريعة الإسلامية تؤكد إقامة الدول على دساتير بمفهومه الحديث والفصل بين السلطات من خلال مفاهيم مثل (القسط، والعدل، والبر.. إلخ) وهي ما يعادلها من مصطلحات جاءت لدى الفلاسفة المعاصرين في كتاباتهم عن أركان الدولة.
وذكر أنه على الجانب الآخر، استقرت التيارات الإرهابية على مصطلحات مثل (الحاكمية والتكفير) التي تبناها مؤسسو جماعة الإخوان الإرهابية (حسن البنا، وسيد قطب) وامتدادها إلى "انقطاع الدين عن الوجود" حتى بلغت تلك الأفكار إلى نشأة تنظيم داعش الإرهابي وتبني رأس التنظيم أبو بكر البغدادي لتلك المفاهيم، مثل غيره من الجماعات المتطرفة حول العالم ومنها القاعدة وطالبان.
وحذر الأزهري من مصطلح "الولاء والبراء" الذي تستغله الجماعات الإرهابية والمتطرفة، لبث فى نفوس الشباب خلال غسيل عقولهم لنسف فكرة الوطن وسرقة العقول للإقدام على الأعمال الإرهابية ضد المجتمع والأسرة ودور العبادة، لافتًا إلى أفكار مثل (الخلافة والاستعلاء.. إلخ) من أجل تحويل الشباب المتطرف إلى قتلة، مشيرًا إلى أن دور التيارات الوسطية لنشر الأفكار السليمة ومواجهة الأفكار المتطرفة، وجمع آراء علماء الإسلام لإبراز قيمة الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.