مصر تعرب عن صدمتها وقلقها من تصريحات رئيس الوزارء الأثيوبي بشأن سد النهضة    بسبب التقلبات الجوية.. الصحة: رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات    برلمانية: العمالة غير المنتظمة من أهم أولوياتنا بالمجلس    السيسي: مصر من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا    أمين عام أوبك: الحوار مع الصين ضرورة للنهوض بصناعة النفط العالمية    نموذج مُحاكاة لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بسوهاج    تراجع سعر الدولار في عدد من البنوك اليوم الثلاثاء    وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية    دورى ابطال اوروبا.. ملخص مباراة أتلتيكو مدريد ضد ليفركوزن    رغم الفوز.. ترودو لن يتمكن من تشكيل الحكومة بصورة مستقلة    الحكومة اليمنية: تعطيل الحوثيين لاتفاق ستوكهولم يؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام    «المقاصة» راحة 4 أيام.. وميدو يكشف سر التحول أمام دجلة    سيرجيو راموس يتخطى رقم روبرتو كارلوس    الطرابيلي ينهي اجراءات استقبال بعثة المصري بسيشل    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من المنشطات والمكملات الغذائية    كثافات مرورية أعلى دائري البراجيل إثر حادث تصادم    مصرع طفلة غرقا بمركز زفتى والتحفظ على الجثة لدفنها    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين في قضية "الاتجار بالبشر"    بعد دفاعه عن حمو بيكا .. تأجيل حفلة تامر عاشور    كليب " باشا اعتمد " ل" أبو الأنوار" يحقق نصف مليون مشاهدة على يوتيوب    زكاة الزروع والثمار .. أحكامها ونصابها ومقدارها    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية"    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    رفع جلسة البرلمان.. والعودة للانعقاد 3 نوفمبر    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    صور| نفق «الثورة» يكشف فشل المحليات بمصر الجديدة    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    مقتل عنصر إجرامي عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات بالإسماعيلية    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بمشاركة 600 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    «مدبولي» يعرض توجيهات الرئيس بإتاحة مستشفيات حكومية للجامعات الخاصة    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى ميلاده ال 81
فيديو.. صلاح جاهين ثائراً فى التحرير!
نشر في الوفد يوم 25 - 12 - 2011

تحتفل اليوم الثقافة المصرية بالذكرى ال81 لميلاد الشاعر صلاح جاهين الذى استطاع ببساطته وتلقائيته التعبير عما يشغل المصريين بأسلوبه البسيط الذي يسهل على البسطاء فهمه واستيعابه، وهو ما جعله فارساً يُحلق برسوماته وكلماته ويطوف بهما بين مختلف طبقات الشعب المصرى، بل كانت تعد جواز سفره لمختلف البلدان العربية التى رددت كلماته حفزاً للعمل والانجاز.
وفي ثورة 25يناير ربط شباب الثورة بين رباعيات جاهين وأحوال المصريين التي دفعتهم إلى القيام بالثورة من خلال فيديوهات تناقلها نشطاء سياسيون على صفحات مواقع التواصل الإجتماعى "الفيس بوك"، و تلك الفيديوهات إحدى شرارات الثورة خاصة وأن أشعار جاهين أثبتت أنها تصلح فى كل الأوقات لما تتميز به من صدق في المشاعر وروعة في التعبير، مما جعل جاهين ثائرا من ثوار 25 يناير.
ولد محمد صلاح الدين بهجت أحمد حلمي الشهير بصلاح جاهين في 25 ديسمبر 1930 بحي شبرا بالقاهرة؛وكان جاهين شاعرا ورساما وممثلا مصريا يساري الفكر؛ عمل والده المستشار بهجت حلمي بالسلك القضائي، حيث بدأ كوكيل نيابة وانتهى كرئيس محكمة استئناف المنصورة.
عمل جاهين رساما للكاريكاتير بصحيفة الأهرام، حيث كان يُعد كاريكاتير جاهين في ذلك الوقت أقوى من بعض مقالات الرأي مما دفع الصحيفة إلى تخصيص باب ثابت لأعمال جاهين لما كانت تحتله أعماله من مكانة خاصة ومميزة لدى القراء؛ ولم يستطع أحد ملء هذا الفراغ حتى اليوم بنفس مستوى جاهين الذي يتميز بخفة الدم المصرية الخالصة والقدرة على النقد البناء بخفة ظل لايختلف عليها اثنان.
رسمت أشعار جاهين الخريطة الثورية لمصر والمقاومة ضد الاحتلال الإنجليزى، حيث كانت قصائده تركز على النخوة والشهامة التى تعد أهم الصفات التى يتحلى بها المصريون والرفض التام لحكم بريطانيا لدولتهم، وربط المقاومة ضد الاحتلال بالقمح والغذاء والشرف فى قصيدة "القمح" وغيرها من القصائد.
ومن قصائده التى رسم فيها المصريين بكلمات معبرة، قصيدة "المصريين أهمه" التى كانت أبياتها وقودا لشحن نفوس وصدور المصريين بالكرامة.
كما ناقشت قصائد ورباعيات جاهين المشكلات التى تهم المواطن؛ كالانتخابات والدعاية الانتخابية للمرشحين، فقدم المشهد لمرشح متلون حسب ظروف الانتخابات فى قصيدة "دعاية انتخابية".
كانت حركة الضباط الأحرار وثورة 23 يوليو 1952 مصدر إلهام لجاهين حيث سطر عشرات القصائد والأغاني تخليدا للزعيم جمال عبد الناصر.
لكن هزيمة 5 يونيو 1967م أصابته بالاكتئاب - خاصة بعد أن غنت أم كلثوم أغنيته راجعين بقوة السلاح عشية النكسة- ثم أصبحت النكسة بعد ذلك الملهم الفعلي لأهم أعماله مثل الرباعيات التي قدمت أطروحات سياسية تحاول كشفت الخلل في مسيرة الضباط الأحرار، حيث اعتبرها الكثير من النقاد فيما بعد أقوى ما أنتجه جاهين.
ثم جاءت وفاة الرئيس عبد الناصر لتكون السبب الرئيسى لحالة الحزن والاكتئاب التي أصابته ولم يستعد بعدها جاهين تألقه وتوهجه الفنى الشامل.
قدم التليفزيون المصري بمناسبة مرور 21 عاما على وفاته مسلسلا يتحدث عن رباعيات صلاح جاهين في 21 أبريل 2005.
كما ألف أوبريت الليلة الكبيرة والذى يعد أشهر ما قدم مسرح العرائس؛ حيث يصف المولد الشعبي من خلال شخصيات: (الأراجوز - بائع الحمص - بائع البخت - القهوجي - المعلم - العمدة - الراقصة - مدرب الأسود - الأطفال - المصوراتي - معلن السيرك - المنشد - الفلاح).
فيديو.. روائع صلاح جاهين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.