«بوابة أخبار اليوم» تواصل رصد انطلاقة المبادرة الرئاسية لمشروع تطوير القرى    مواعيد مباريات اليوم الخميس 28 يناير.. والقنوات الناقلة    القومية للأنفاق: 800 مليار جنيه حجم الاستثمار الحالي في المترو والجر الكهربائي    الحكومة على طاولة التوك شو| «صبحي»: لاعبو المنتخب «بكوا» بغرفة الملابس بعد الخسارة    فيديو.. مينا مسعود عن شخصيته بفيلمه الأول في مصر: عجبتني جدا وتشبهني كثيرا    أهمها التعامل مع بايدن وسد النهضة.. كيف رد وزير الخارجية على أسئلة النواب؟    الزمالك يبحث عن الإنفراد بصدارة الدوري أمام المقاصة    انتقام امرأة.. استدرجت "يوتيوبر" إلى منزلها وصورته في أوضاع مخلة    التحفظ على هاتف المتهمة باستدراج أحمد حسن وتصويره في أوضاع مخلة    ضبط المتهمين بنشر مقاطع فيديو خادشة للحياء عبر السوشيال ميديا    فرنسا: قد نفرض إجراءات أكثر صرامة لمواجهة كورونا    أزمة في الأهلي بسبب نجم الفريق قبل مونديال الأندية    السعودية.. تحويلات مجهولة ب 3 مليارات دولار تسفر عن ضبط رجال أعمال وموظفي بنوك    أحمد سامى: طلبت عمر السعيد وأتمنى الاستعانة بالحكام السابقين فى الفار    وفاة سيد أنور الشهير بمطرب المترو    مصر.. عشر سنوات بين المحنة والحب الذي لا يغيب    تعليم الوادي الجديد تكرم الطلاب المتفوقين بالفرافرة    الميزان التجاري للسويد يسجل فائضا خلال الشهر الماضي    شاهد.. أحدث ظهور لدينا الشربيني مع ياسمين رئيس    رائدة العمل الخيرى / عبلة الكحلاوى    الديهي: استقواء الإخوان بإدارة جو بايدن غباء سياسي    مصرع طالبة وتسمم والديها وشقيقتها عقب تناولهم طعام منزلي فاسد بسوهاج    محافظ سوهاج يشهد تطعيم الأطقم الطبية بأولى جرعات لقاح كورونا    خطأ طبي من مركز تجميل .. تفاصيل إصابة بسمة وهبة بشلل عضلي    تعرف على حقيقة تدهور الحالة الصحية ل يحيى الفخراني    موقف الإسلام من الرق    انتصرت الديمقراطية.. لكن الترامبية لم تمت    سقوط 220 جريحا باشتباكات طرابلس اللبنانية    البطريرك مار اغناطيوس يترأس قداسًا بمناسبة انتهاء صوم نينوى    حظك اليوم الخميس 28-1-2021 برج الحوت على الصعيد المهني والعاطفي    عصام عبد الفتاح: تقنية الفيديو اتعملت بشكل لا يليق باسم مصر ويجب تعديلها    السفير الفرنسي بالقاهرة يهدي هند صبري وسام الفنون والآداب من درجة ضابط (صور)    تحرير 170 محضرا لمواطنين لم يلتزموا بارتداء الكمامات في بني سويف    5 قواعد لتحضير الطعام بطريقة صحية    يحيى الدرع نجم منتخب اليد بعد بكائه من الهزيمة أمام الدنمارك: «العالم كله عرف قوتنا» (فيديو)    القضاء الفرنسي يرفض ترحيل صهر زين العابدين بن علي إلى تونس    طلقني قبل الدخول ويريد ردي بعقد جديد ولا أرتضيه زوجًا.. فما الحكم؟.. رد من البحوث الإسلامية    هل هناك أدعية معينة تساعد على الالتزام بالدين؟.. وعلي جمعة: هذه هي حقيقة الكون وملخص الإسلام    دعاء في جوف الليل: اللهم كن لنا ولا تكن علينا ووفقنا إلى ما تُحب وترضى    أسعار الذهب تهبط لأدنى مستوى خلال أسبوع    تعليق جديد من الزمالك بشأن رحيل مصطفى محمد    أسماء الفائزين في مسابقة الأوقاف والجمهورية الثقافية الكبرى    الصحة: تسجيل 632 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و48 حالة وفاة    جنايات الجيزة تبرئ متهمًا من انتحال صفه ضابط شرطة وحيازة سلاح ناري    موعد مباراة ليفربول ضد توتنهام في الدوري الإنجليزي والقنوات الناقلة    التليجراف تختار مصر كأفضل الواجهات السياحية التى يمكن السفر إليها    مخرج "ضربة معلم": الدور بينادى صاحبه وما كانش فى دماغى رانيا ولا عز    «الرياض مصر» تسلم 120 وحدة خلال 2021    العثور على أنثى دولفين نافقة فى حالة تعفن بشواطئ الغردقة.. صور    بلينكن: السعودية قدمت مساعدات وإغاثات كبيرة لليمن    عاجل.. أول تعليق من الإمارات علي تعليق إدارة بايدن صفقة مقاتلات إف-35    برشلونة يتأهل إلى ربع نهائي كأس ملك إسبانيا    إصابة 14 شخصا في تصادم سيارتين على الطريق الصحراوي بالمنيا    وزير الشباب والرياضة: "وصولنا لأفضل 8 منتخبات في العالم إنجاز كبير"    مستشار الرئيس : عملية التطعيمات باللقاحات المتاحة لا تنفي الإصابة بفيروس كورونا لكن تقلل احتمالية الخطر    ترقية الحاصلين على شهادة الصلاحية بتعليم أسوان اعتبارًا من يناير 2019    10 وزراء بالحكومة يقدمون كشف إنجازات حقائبهم    الغضبان: انطلاق المرحلة الثالثة من اختبارات مسابقة بورسعيد الدولية فى حفظ القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسكو تصعد لهجتها حيال ايران
نشر في التغيير يوم 17 - 01 - 2006

وردت روسيا الحليف التقليدي لايران، مرتين لانتقاد استئناف طهران انشطة الابحاث المرتبطة بتخصيب اليورانيوم بعد سنتين من التعليق ما يؤجج الازمة مع الغرب.
\r\n
وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف الذي يشغل ايضا منصب نائب رئيس الوزراء ان \"القرار احادي الجانب الذي اتخذته السلطات الايرانية بازالة الاختام عن سلسلة من المواقع النووية المهمة وبينها موقع نتانز (...) يخيب املي شخصيا ويثير لدي نوعا من القلق\".
\r\n
واكد ايفانوف ان \"الوضع لا يتطور برأيي حسب افضل سيناريو\".
\r\n
وفي موازاة ذلك اشار وزير الخارجية سيرغي لافروف في بيان الى \"خيبته الشديدة\" وخيبة امله نظيرته الاميركية كوندوليزا رايس.
\r\n
ومع تأكيد الطابع الجديد لهذه التصريحات شديدة اللهجة، لا يرى المحللون في موسكو انها تنطوي على تغيير كبير في موقف روسيا الجوهري مؤكدين على المصالح المالية في القطاع النووي الايراني فيما تأتي في مقابلها رغبة روسيا بان لا تجد نفسها معزولة حيال الغرب.
\r\n
وقال يفغيني فولك مدير \"هيريتيج فاونديشن\" في موسكو \"انها المرة الاولى التي يتم فيها التعبير عن مثل هذا القلق لكن برأيي هذا الموقف لا يشكل ادانة علنية\" للتحركات الايرانية.
\r\n
واضاف \"يجب معرفة ما اذا كانت السياسة الروسية تتغير فعليا وليس فقط عبر الاقوال\".
\r\n
واعتبر المحلل انه \"لاسباب مالية وتجارية تريد روسيا فعلا مواصلة التعاون النووي الذي تقوم به مع ايران\".
\r\n
وتقوم موسكو ببناء محطة بوشهر النووية في جنوب البلاد وتنقل لايران بعض التكنولوجيا النووية.
\r\n
من جهته اعتبر فلاديمير اورلوف من مركز الابحاث السياسية \"بي اي ار\" ان \"روسيا لا تغير سياستها. اذا كان هناك ادلة تشير الى ان ايران تنتهك اتفاق الحد من الانتشار النووي\" فان موسكو ستصدر موقفا حينئذ عبر احالة الملف النووي الايراني الى مجلس الامن.
\r\n
واضاف \"لكن اذا لم يكن هناك ادلة تقول ان ايران تنتهك الاتفاق، فليس هناك اي داع لاحالته\".
\r\n
وتوقع فولك ان تحاول موسكو \"اطالة العملية. وستقول ان طهران مستعدة لتنازلات\" في المفاوضات مع الروس الذين يقترحون تخصيب اليورانيوم على اراضيهم. ويفترض ان تستانف المحادثات في موسكو في شباط/فبراير.
\r\n
واضاف \"اذا وصل الامر الى تصويت على عقوبات في مجلس الامن فان روسيا ستمتنع عن التصويت\" لكي لا تعزل نفسها عبر استخدام حق النقض (الفيتو) لكنها ستحاول بعد ذلك العمل على تخفيف العقوبات.
\r\n
ورأى فولك انه لا يزال هناك لدى الكثير من المسؤولين في موسكو \"بقايا الحرب الباردة\" التي \"تدفعهم الى الاعتقاد بان تعزيز قوة ايران يضعف الولايات المتحدة وبالتالي يقوي روسيا\".
\r\n
لكن اذا امتلكت ايران السلاح النووي فان ذلك يمكن ان يشكل تهديدا خطيرا للمصالح الروسية في آسيا الوسطى والقوقاز.
\r\n
وقال فولك ان \"هذا الوضع الجديد الذي تظهر فيه طهران انها لا تاخذ في الاعتبار اي رأي عام يمكن ان يعتبر محركا لاعادة النظر في هذه السياسة على المدى القصير\" لدى موسكو.
\r\n
لكنه اضاف ان \"روسيا لا تزال تتردد لان هناك الكثير من المصالح المالية بين مجموعات نفوذ لدى النخبة الروسية مرتبطة بالتعاون\" مع ايران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.