آبي أحمد يقر بوجود تحديات أمام سد النهضة.. وينتقد ملابس نواب البرلمان    24 مرشحا على مقعدين في الدائر الرابعة بأسيوط    ترامب يهدد بنشر مقابلته مع "CBS" قبل بثها تلفزيونيا    سولسكاير: لا يمكن لكافاني أن يعيش على الذاكرة    وزير خارجية السودان: علاقاتنا مع كل الدول تحكمها مصالح البلد وإرادة الشعب    سفير مصر بالمغرب : الرجاء ليس له علاقة بقرار وزارة الصحة المغربية    تعرف على قرارات مجلس إدارة الأهلي في اجتماعه مساء الثلاثاء    محمد صلاح يتصدر قائمة ليفربول أمام أياكس لخوض موقعة الأبطال    فيديو.. نادية الجندي تكشف سر اختيار محمود ياسين لبطولة "الباطنية" بدلا من نور الشريف    كوبرا يحتفل بعيد ميلاد الأسطورة «بيليه» بجدارية ضخمة    بعد أيام من إجبارها على خلع الشباك.. «معلمي المنصورة» تطالب المحافظة بالاعتذار    «سانا»: غارة إسرائيلية على ريف القنيطرة الشمالي    وزير النقل يترأس اجتماع الدورة 65 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب    السعودية: نستعد لاستقبال معتمرين من الخارج    محافظة الغربية: طرح 611 وحدة للمشروعات في المجمع الصناعي بالمحلة    BMW تقدم خدمات الصيانة «دليفري» للحد من التكدس داخل فروعها وقاية من كورونا    تقرير لل«المركزى للمحاسبات» يكشف: مخالفات بالجملة فى «الإنتاج الإعلامى»    أمطار غزيرة ورعدية .. بيان تفصيلي عن طقس الأربعاء ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم    اللجان الانتخابية بالسفارات تستقبل خطابات تصويت المصريين بالخارج    فضل النفقة في سبيل الله    لحظة تشييع جثمان جثمان الطالب "بامبو" ضحية غدر زملائه فى عين شمس..فيديو    وزير الصحة الأسبق يكشف عن حزمة تشريعاته تحت قبة البرلمان المقبل    الكهرباء : رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة «الشتاء»    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا ممن فوض أمره إليك وتوكل في كل شئونه عليك    "الصحة" تكشف آخر تطورات "كورونا" في مصر    مجدي عبد الغني: "مش عايز أتعين في الأهلي.. واللي اتكلم عليّ هيتحاسب"    هانز فليك عن تكرار الخماسية هذا الموسم: صعب جدا    لجنة تعويضات متضرري النوبة تناقش فتح مرحلة ثانية لتلقي طلبات    قسوة ابن ويقظة أمنية.. تفاصيل اعتداء سائق على والده المُسن في الشرقية    إصابة عامل في انفجار أسطوانة بوتاجاز بالعياط    الان في مصر .. realme7 & 7pro أسرع هاتفين ذكيين يدعمان تقنية الشحن فائق السرعة SuperDart بقدرة 65 واط    أحلامنا تناطح السحاب.. مستشار "الوزراء" ينشر فيديو من البرج الأيقوني بالعاصمة الإدارية    بالصور.. افتتاح مطعم "ناين بيراميدز لاونج" وتشغيل أول حافلة كهربائية بالأهرامات    بعد التجاوز في حقها .. هاشتاج ادعم «القرآن الكريم» يغزو تويتر    أحمد داش: "لا مؤخذة" أول بطولة سينمائية كان عمري 12 سنة    نجوى كرم تكسر عزلة كورونا بحفل غنائي ضخم في دبي    رامي صبري يكشف عن تعرضه لهجوم من لجان إلكترونية    لاتسيو يسقط بروسيا دورتموند بثلاثية في معركة «الأبطال»    مدرب غزل المحلة يكشف حقيقة بيع النادي    مبروك عطية: من لا ينفق على أبنائه بعد الطلاق في جهنم ولو ذهب للحج كل عام.. فيديو    أنتِ في ورطة.. رد أمين الفتوى على فتاة لم تُصَلِّ طوال عمرها إلا سنة.. فيديو    مجدي عبد الغني: واثق من قدرة الأهلى والزمالك على العبور لنهائي أفريقيا.. فيديو    "تاج الدين": 4 فئات الأولى بتطعيم الإنفلونزا هذا الموسم    هروب 12 لاعب من طنطا بعد الهبوط للقسم الثاني    تلال «القمامة» تكشف «إهمال» المحليات فى «شبرا الخيمة»    الكاتب نبيل فاروق عن نبوءته الفيروس القاتل: استنتاج علمى ولا نفتح المندل    خالد أنور يوجه رسالة ليسرا خلال لقائه في "صاحبة السعادة"    التنمية المحلية: الحكومة لديها خطة متكاملة لمواجهة كافة تقلبات الطقس    مصرع مصري في الكويت سقطت عليه رافعة    اجتماع ب«الكهرباء» لمناقشة أزمة التحصيل والعجز في المحصلين    الهيئة الوطنية تؤجل انتخابات «الفردي» بدير مواس بعد إدراج علاء حسانين ضمن المرشحين    مبروك عطية: للمطلقة طلب الأجرة على تربية ورضاعة الأطفال.. فيديو    حواديت المحروسة مع احتفالات المولد النبوي الشريف ... وحكاية "العروسة والحصان" وعلاقتهما بأسطورة "إزيس وأوزوريس"    محمود فتح الله: سنقاتل للتتويج بالكونفيدرالية    الصحة: تسجيل 158 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و12 حالة وفاة    نبيل فاروق: تنبأت بفيروس كورونا في رواية "بصمة الموت" بناء على حقائق    متحدث جامعة القاهرة: نحرص على سلامة العاملين وأعضاء التدريس والطلاب    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 21-10-2020.. المعدن الأصفر يواصل الارتفاع لليوم الثاني على التوالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أعجب ما رأى النبى صلى الله عليه وسلم
نشر في المصريون يوم 24 - 09 - 2020


من رؤى النبى صلى الله عليه وسلم
عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يكثر أن يقول لأصحابه هل رأى أحد منكم من رؤيا قال فيقص عليه من شاء الله أن يقص وإنه قال ذات غداة إنه أتاني الليلة آتيان وإنهما ابتعثاني وإنهما قالا لي انطلق وإني انطلقت معهما وإنا أتينا على رجل مضطجع وإذا آخر قائم عليه بصخرة وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه فيتهدهد الحجر ها هنا فيتبع الحجر فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصح رأسه كما كان ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى قال قلت لهما سبحان الله ما هذان قال قالا لي انطلق انطلق قال فانطلقنا فأتينا على رجل مستلق لقفاه وإذا آخر قائم عليه بكلوب من حديد وإذا هو يأتي أحد شقي وجهه فيشرشر شدقه إلى قفاه ومنخره إلى قفاه وعينه إلى قفاه قال وربما قال أبو رجاء فيشق قال ثم يتحول إلى الجانب الآخر فيفعل به مثل ما فعل بالجانب الأول فما يفرغ من ذلك الجانب حتى يصح ذلك الجانب كما كان ثم يعود عليه فيفعل مثل ما فعل المرة الأولى قال قلت سبحان الله ما هذان قال قالا لي انطلق انطلق فانطلقنا فأتينا على مثل التنور قال فأحسب أنه كان يقول فإذا فيه لغط وأصوات قال فاطلعنا فيه فإذا فيه رجال ونساء عراة وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم فإذا أتاهم ذلك اللهب ضوضوا قال قلت لهما ما هؤلاء قال قالا لي انطلق انطلق قال فانطلقنا فأتينا على نهر حسبت أنه كان يقول أحمر مثل الدم وإذا في النهر رجل سابح يسبح وإذا على شط النهر رجل قد جمع عنده حجارة كثيرة وإذا ذلك السابح يسبح ما يسبح ثم يأتي ذلك الذي قد جمع عنده الحجارة فيفغر له فاه فيلقمه حجرا فينطلق يسبح ثم يرجع إليه كلما رجع إليه فغر له فاه فألقمه حجرا قال قلت لهما ما هذان قال قالا لي انطلق انطلق قال فانطلقنا فأتينا على رجل كريه المرآة كأكره ما أنت راء رجلا مرآة وإذا عنده نار يحشها ويسعى حولها قال قلت لهما ما هذا قال قالا لي انطلق انطلق فانطلقنا فأتينا على روضة معتمة فيها من كل لون الربيع وإذا بين ظهري الروضة رجل طويل لا أكاد أرى رأسه طولا في السماء وإذا حول الرجل من أكثر ولدان رأيتهم قط قال قلت لهما ما هذا ما هؤلاء قال قالا لي انطلق انطلق قال فانطلقنا فانتهينا إلى روضة عظيمة لم أر روضة قط أعظم منها ولا أحسن قال قالا لي ارق فيها قال فارتقينا فيها فانتهينا إلى مدينة مبنية بلبن ذهب ولبن فضة فأتينا باب المدينة فاستفتحنا ففتح لنا فدخلناها فتلقانا فيها رجال شطر من خلقهم كأحسن ما أنت راء وشطر كأقبح ما أنت راء قال قالا لهم اذهبوا فقعوا في ذلك النهر قال وإذا نهر معترض يجري كأن ماءه المحض في البياض فذهبوا فوقعوا فيه ثم رجعوا إلينا قد ذهب ذلك السوء عنهم فصاروا في أحسن صورة قال قالا لي هذه جنة عدن وهذاك منزلك قال فسما بصري صعدا فإذا قصر مثل الربابة البيضاء قال قالا لي هذاك منزلك قال قلت لهما بارك الله فيكما ذراني فأدخله قالا أما الآن فلا وأنت داخله قال قلت لهما فإني قد رأيت منذ الليلة عجبا فما هذا الذي رأيت قال قالا لي أما إنا سنخبرك أما الرجل الأول الذي أتيت عليه يثلغ رأسه بالحجر فإنه الرجل يأخذ القرآن فيرفضه وينام عن الصلاة المكتوبة.
وأما الرجل الذي أتيت عليه يشرشر شدقه إلى قفاه ومنخره إلى قفاه وعينه إلى قفاه فإنه الرجل يغدو من بيته فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق وأما الرجال والنساء العراة الذين في مثل بناء التنور فإنهم الزناة والزواني وأما الرجل الذي أتيت عليه يسبح في النهر ويلقم الحجر فإنه آكل الربا .
وأما الرجل الكريه المرآة الذي عند النار يحشها ويسعى حولها فإنه مالك خازن جهنم وأما الرجل الطويل الذي في الروضة فإنه إبراهيم صلى الله عليه وسلم.
وأما الولدان الذين حوله فكل مولود مات على الفطرة قال فقال بعض المسلمين يا رسول الله وأولاد المشركين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأولاد المشركين وأما القوم الذين كانوا شطر منهم حسنا وشطر قبيحا فإنهم قوم خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا تجاوز الله عنهم. فتح البارى في شرح صحيح البخاري صفحة 457.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.