برلمان 2021 | بالأرقام.. حسم 467 من إجمالي 568 مقعدا في سباق النواب    الزمالك ينهي أزمة قيد الصفقات الجديدة بعد جدولة المديونيات    عياد ل«الوعاظ»: بيان الجوانب الإنسانية للإسلام أولوية كبرى    محافظ الشرقية يُقرر تقديم مساعدات مالية للحالات الأكثر إحتياجاً    مصرللطيران الناقل الرسمي لمؤتمر الناس والبنوك    ڤودافون شريكا ل MAVEN Developments للتحول الرقمي بمشروع باي ماونت السخنة    "المصرية لتنظيم الأسرة": لدينا كل 13.5 ثانية مولود جديد بمعدل 6 آلاف في اليوم    وزير المالية: صرف المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة في هذا الموعد    غدا.. بدء صرف معاشات شهر ديسمبر    عملة بيتكوين تسجل مستوى قياسيا مرتفعا جديدا فوق 19700 دولار    النيابة العامة اللبنانية تحيل صحيفة للقضاء اتهمت البطريرك الماروني ب "العمالة لإسرائيل"    ولاية أريزونا الأمريكية تصدق رسميا على فوز جو بايدن بأصوات الولاية    المستشفيات والمرافق الطبية بعاصمة تيجراى تعانى انخفاض حاد فى الإمدادات الضرورية    متى يصل عدد عمومية اتحاد الكرة ل 134 ناديا؟    فولهام يضرب ليستر سيتي بثنائية ب"البريميرليج"    القبض على سلمى الشيمي فتاة «سيشن الأهرامات»    الطب البيطري يضبط كبد ودواجن غير صالحة للإستهلاك الآدمي بدمياط    القبض على تشكيل عصابى تخصص فى السرقة بالإكراه بأبو صوير بالإسماعيلية    بالنقاب.. والدة مطرب المهرجانات عمر كمال تخطف قلوب متابعيه | شاهد    أشرف عبد الباقي: سعيد بتقديمى حفل افتتاح مهرجان القاهرة العريق    البحث عن مؤلف لاستكمال «عش الدبابير»    أصالة تطرح أغنيتها الجديدة "الفرق الكبير" بتوقيع تركي آل الشيخ (فيديو)    ضبط ومصادرة 58 «شيشة» بمقاهي أبو المطامير بالبحيرة    وزير الطيران فى جولة تفقدية مفاجئة لمستشفي مصر للطيران    سموحة يعلن التعاقد مع نجم الأهلي    24 يناير.. الإنتخابات الرئاسية بنادي برشلونة    فيديو.. أسامة كمال عن بيان النيابة العامة بشأن واقعة ريجيني: لم يصدر تحت ضغط إعلامي    فيديو.. نضال الشافعي: خان تيولا يضع المتفرج في حالة توحد مع شخصيته بالفيلم    إعفاء طلاب حلايب وشلاتين من المصروفات الدراسية بجامعة الأقصر للعام الحالي    تريزيجيه يقود تشكيلة أستون فيلا في مواجهة وستهام بالدوري الإنجليزي    عاجل.. بيان هام بشأن الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون    مسئول صيني يثير الذعر بصورة جندي يذبح رضيعًا.. وأستراليا تطالب بالاعتذار    رسميًا.. فوز 4 مرشحين عن "مستقبل وطن" بإعادة النواب في الفيوم    خالد الجندي: الرسول (ص) نزل عليه نوعان من الوحي    القوات البحرية المصرية واليونانية تنفذان تدريباً بحرياً عابراً ببحر إيجه    تفاصيل عرض «عاش يا كابتن» بمهرجان القاهرة السينمائي    محافظ بني سويف يستقبل قيادات الأزهر في أول أيام برنامج التوعية الأسرية    وزير الشباب والرياضة يبحث مع كاف سبل تفعيل اتفاقية مقر الاتحاد الإفريقي    طلب عاجل من أولياء أمور مصر ل وزارة التعليم بشأن طلاب 2 ثانوي    النيابة تطلب تحريات المباحث فى ضبط أمصال إنفلونزا قبل بيعها عبر الفيس بوك    حركة مرور السيارات بشارع التسعين فى التجمع الخامس بالاتجاهين    عايز أموت في مصر وسط أهلي وأحبابي| نجل الشيخ عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصاياه الأخيرة    المحكمة الاقتصادية تؤجل محاكمة أحمد بسام زكي إلى 14 ديسمبر لسماع المرافعات    فيديو.. أمين الإفتاء: التنمر حرام شرعًا ومجرم قانونًا ولا يجوز تشبيه الإنسان بالحيوان    التحالف العربي: مليشيا الحوثي أطلقت صاروخا باليستيا سقط في محافظة صعدة اليمنية    بكفالة 200 جنيه.. إخلاء سبيل 8 متهمين بإلقاء الحجارة على أتوبيس الزمالك    نتائج نهائية واعدة.. موديرنا قاهر كورونا.. يمنع الإصابة بنسبة 100%    الأوقاف: عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية يؤدي إلى غلق بيت من بيوت الله    وزير النقل ومحافظ القليوبية يشهدان بدء التشغيل التجريبي لكوبري قلما العلوي    محافظ الشرقية: تخفيض عدد العاملين في جميع الوحدات المحلية    موسيماني: الفوز بدوري الأبطال مجرد بداية.. ونصف جمهور صن داونز يشجع الأهلي    هل يرد الدعاء القضاء والقدر؟.. تعرف على تفسير المفتي السابق بالأحاديث الشريفة    الإمارات: دبي ترفع تعليق صلاة الجمعة عن أكثر من 766 مسجدا    صحة المنيا تكرم الفرق الطبية والعاملين بالمبادرات الرئاسية 100 مليون صحة    ملتقى الحوار للتنمية تحذر من خطورة التصعيد في ليبيا وخرق قطر وتركيا لقرارات حظر الاسلحة    خوفا من العقوبات.. تركيا تعيد سفينة التنقيب إلى ميناء أنطاليا قبل أيام من قمة الاتحاد الأوروبي    متحدث «المياه والصرف الصحي»: التغيرات المناخية أثرت على كمية الأمطار في مصر (فيديو)    أمين عام "الشيوخ": توافق بشكل نهائي على لائحة المجلس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آخر اقتراح.. «الميني فان» للمدن و «التوكتوك» للقرى
نشر في المصريون يوم 16 - 10 - 2019

بينما تسعى الحكومة إلى البدء في برنامج استبدال وإحلال «التوك توك» بسيارات آمنة ومُرخصة مثل «الميني فان»، طالب أعضاء بلجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، استمرار تواجد هذه المركبات في القرى ليكون ذلك خط سيره مع تطبيق البرنامج في المدن، وسط تأكيدات أنه من الصعب منعه تمامًا من على الساحة، ما يعني تغير النظرة العامة نحو اختفاءه.
وخلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بممثلي الحكومة، ذهب أعضاء باللجنة إلى أنه من الصعب اختفاء التوك توك بشكل نهائي، خاصة أنه أصبح من وسائل النقل الشعبية وله انتشار واسع في جميع أنحاء البلاد.
غير أنهم طالبوا في الوقت ذاته بالتصدي لمخاطره، واقترحوا أن يقتصر تواجد التوك توك في القرى ليكون ذلك خط سيره، مع تطبيق مبادرة استبداله ب«الميني فان» في المدن.
ومطلع الشهر الماضي، وجّه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالبدء في برنامج لاستبدال وإحلال «التوك توك» بسيارات آمنة ومُرخصة، مثل «الميني فان» تعمل بالغاز الطبيعي، على أن تتبنى وزارة المالية والجهات المعنية تنفيذ هذا البرنامج، مثلما تم سابقًا في استبدال سيارات التاكسي القديمة، ليحل محلها التاكسي الأبيض.
«مدبولي» أكد حينها أن هذا البرنامج سيكون له مردود إيجابي كبير وبوجه عام، حيث سيوفر وسائل مواصلات آمنة، ومُرخصة وحضارية للمواطنين، فضلًا عن توفير الآلاف من فرص العمل من خلال هذا البرنامج.
سليمان فضل، عضو لجة الإدارة المحلية، قال إن هناك مناطق كثيرة غير ممهدة لسيارات الفان أو غيرها وبالتالي يعتبر التوكتوك أنسب وسيلة مواصلات بتلك المناطق، متسائلًا: «إذا تم إلغاء التوكتوك بها كيف يصل المواطنين إلى أعمالهم والطلاب لمدارسهم؟، وكيف ستكون شكل الحياة هناك؟».
وخلال حديثه ل«المصريون»، أضاف «فضل»، أنه لن يتم منع مركبات التوكتوك بالقري وإنما ستظل تعمل، فيما سيتم استبدالها بسيارات الفان في المراكز والمدن، لتجميل المنظر الحضاري بها وللقضاء على العشوائية والمشكلات التي تنتج عنه بتلك المناطق.
وأوضح أنه قبل المنع لابد من توفير وسيلة مواصلات مناسبة كما لابد من توفير فرص عمل للشباب الذي يعمل على «التكاتك»، لا سيما أن منهم رب أسرة إضافة إلى أن بعضهم لا يمتلك مصدر دخل أخر، ومن ثم إذا تم منعه من الوارد أن يلجأ لطرق غير شرعية، لسد احتياجات أسرته.
وأكد على ضرورة ان يكون البديل بنفس تسعيرة التوكتوك أو قريب منها، بجانب إمكانية وصوله لكافة المناطق، لافتًا إلى أن مركبات التوكتوك مستمرة في المناطق الضيقة والقرى، لمناسبته لهذه المناطق.
عضو لجنة الإدارة المحلية، نوه بأن الحكومة عليها كذلك تقنين أوضاع «التروسيكل»، باعتباره وسيلة نقل خفيفة ورخيصة في الوقت ذاته، متابعًا «التروسيكل وسيلة نقل مهمة وضرورية وتكلفتها أقل كما لا يعد وسيلة خطرة ، ما يعني إمكانية تقنينة».
أما، محمد الدامي، عضو اللجنة، فأكد أن التوكتوك لن يتم منعه في القرى، في حين أنه سيستبدل بسيارت الميني فان الآمنه في المراكز والمدن، معتبرًا أن هذه الاقتراح هو الأنسب فضلًا عن إمكانية تنفيذه.
وأوضح عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان ل«المصريون»، أنه لن يسمح للتكاتك المتجه من القرى للمدينة بالدخول، مشيرًا إلى أنه سيسير وفقًا لخط سير.
إلى هذا، قال يحيى الكدواني، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، بمجلس النواب، إن تقنين وضع التوتوك لن يؤدي إلى اختفائه بشكل تام، لكن سيكون هناك أماكن يوجد فيها وأخرى لا، وفقا ل"قانون المرور الجديد".
وأضاف الكدواني، في تصريحات، أن التوكتوك سوف يصرح بترخيصه في الأماكن العشوائية والنائية فقط، فيما سيستبعد نهائيًا من المدن.
عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، أكد أنه سيتم التواصل مع الشركات المصنعة، لتصنيع سيارات بديلة أكثر أمنًا من التوكتوك.
وكان أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، صرح بأن عددًا كبيرًا من نواب البرلمان بمختلف المحافظات يرون أن تطبيق مبادرة استبدال التوكتوك بالسيارات الفان «في المطلق» غير صائب، خاصة في ظل وجود العديد من الأحياء والقرى بمختلف محافظات مصر لا تستطيع السيارات الفان العمل بها، ومن ثم ستكون هناك حاجة إلى التوكتوك.
وأكد «السجيني»، خلال اجتماع اللجنة، أن ما تم عرضه من الجهات الحكومية المعنية على أعضاء اللجنة بشأن مبادرة الاستبدال غير مكتمل والبيانات غير دقيقة، ومن ثم يري النواب ضرورة أن تكون هناك آليات واضحة وحوار ونقاش واسع بين جهات الحكومة المعنية من أجل الوصول لرؤي تتوافق مع الهدف الأسمي للمواطن والحكومة علي حد سواء وأيضا النواب.
وأكد أن الجميع يتفق علي مبدأ المبادرة ولكن التفاصيل بها حديث كثير يتطلب أن يتم وضعه في الاعتبار.
ولفت إلى أنه سيتفق مع النواب لإصدار توصية متعلقة بعمل ورشة عمل للجهات الحكومة المعنية بهذا الملف من أجل الوصول لآليات واضحة لتنفيذها، مع أن يتم الوضع في الاعتبار أن تطبيقها فى المطلق لن يكون في محله، خاصة في ظل وجود بعض القري والأحياء التى قد لا تعمل بها السيارات الفان، مؤكدًا أن تطبيق هذه المبادرة في حاجة لسقف زمني؛ لأنه بدون ستكون التطبيق ليس بالصورة المطلوبة.
من جانبه انتقد محمد الحسينى، عضو مجلس النواب، أن المبادرة وعدم وضوح آليات تطبيقها علي أرض الواقع، مشددًا علي أنه حتى الآن يري أن المبادرة وهمية وفي إطار حلم الحكومة، ولا توجد لها آليات واضحة للتطبيق.
وشدد علي أن طرح مثل هذه المبادرات بدون آليات واضحة للتطبيق يزيد الأمر سوء وتعقيد وليس حلول، وهو أمر غير مقبول من الحكومة.
فيما طالب بدوى النويشى، وكيل اللجنة، بأن يقصر وجود التوك توك داخل القرى فقط مع تقنين وضعه وترخيصه، ووضع ضوابط له وتحديد خطوط سيره.
وعلى جانب أخر، قال المهندس علاء صالح، رئيس الإدارة المركزية للتصنيع المحلي بوزارة الصناعة، إن مركبة "التوك توك" أصبحت وسيلة عشوائية وغير آمنة، لافتًا إلى أنه تم وضع آلية للترخيص، وهناك 4 مصانع مرخص لها تصنيع التوك توك، منها مصنعين لم ينتجا أي مركبة، ومصنعين فقط هما اللذين يصنعا هذه المركبة حاليا، جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية.
وأشار ممثل وزارة الصناعة، إلى أن مبادرة الحكومة لإحلال سيارات الميني فان محل التوك توك، مبادرة جيدة وتمثل حلًا مناسبًا لهذه المشكلة، مؤكدًا ضرورة التفرقة بين مركبة التوك توك والتي أصلها دراجة بخارية مجهزة للركاب وفنيًا غير منضبطة وتعتمد علي آلات بدائية، أما الميني فان فهي سيارة يتم تصنيعها في مصنع سيارات.
ولفت ممثل الوزارة، إلى أن أرقام أعداد مركبات التوك توك متحركة، من مليون إلي 4 مليون، ولا يوجد حصر حتي الآن، ويمكن للحصر الاستناد إلي العدد منذ بداية استيراد التوك توك وحتي الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.