انطلاق مسابقة العباقرة بجامعة بنها.. صور    الرئيس يصدر قرارات جمهورية بشأن مستشارين بقضايا الدولة .. تعرف عليها    المركز الإعلامي للأزهر يتبرأ من صفحات تنتحل اسم الإمام الأكبر    جامعة الأقصر تعلن عن أول دورة تدريبية أونلاين في "أساسيات التحول الرقمي"    نيكى يتراجع متأثرا بمخاوف زيادة حالات الإصابة بكورونا    مدبولي: تكليفات رئاسية برد الأعباء التصديرية المتأخرة قبل نهاية العام لتشجيع المصدرين    ارتفاع طلبات التصالح على مخالفات البناء بالقليوبية    السيسى يوافق على اتفاق مع بنك الاستثمار الأوروبي لتحديث خط سكك حديد «طنطا-المنصورة – دمياط»    تحسبًا لارتفاع مياه النيل.. القليوبية تشدد على سكان أراضي طرح النهر نقل متعلقاتهم    وزير الإسكان يتابع مخططات تنمية أراضى الساحل الشمالي الغربى    وزير المالية: زيادة المتحصلات الحكومية الإلكترونية 223٪ خلال عام    ارتفاع إصابات كورونا في ألمانيا    الحكومة العراقية تقرر إلغاء حظر التجول المفروض بسبب كورونا    وزير الخارجية يشارك فى الاجتماع الرباعى بشأن القضية الفلسطينية بعمان    أحمد دياب: تجربتنا ستكون مختلفة عن بيراميدز    انطلاق عملية أمنية تستهدف الحدود الفاصلة بين "صلاح الدين" و"ديالى" بالعراق    زلزال بقوة 3.7 درجة على مقياس ريختر يضرب ولاية "جامو وكشمير" الهندية    باتشيكو في ميت عقبة.. أرقام وإحصائيات المدرب البرتغالي مع الزمالك بعد عودته    مواعيد مباريات الخميس 24 سبتمبر.. الإسماعيلي يواجه بيراميدز وبايرن ضد إشبيلية في السوبر الأوروبي    سموحة «المنتشي» يلتقي وادي دجلة اليوم بالدوري    جنازة عسكرية لشهيد الواجب الوطنى فى حادث سجن طرة بمسقط رأسه بالمنوفية    طقس معتدل اليوم يصاحبه شبورة مائية والقاهرة تسجل 32 درجة    تحرير 50 قضية اتجار غير مشروع بالسلع التموينية خلال يومين    قبل ما تخرج.. تعرف على حركة المرور في القاهرة والجيزة    محافظ الإسكندرية يشهد تطبيق نماذج محاكاة لتجربة معدات الصرف الصحي خلال موسم الأمطار    بعد إنجاب طفلتها.. إطلالات أثارت الجدل ل جيجي حديد خلال الحمل    عاجل.. سمير صبري يتقدم ببلغ للنائب العام ضد أصالة    تأجيل طرح "Black widow" للعام المقبل    أقوال السلف في قضاء حوائج الناس    أسباب نزول سورة الطلاق    هل يشترط الطهارة والوضوء عند زيارة المقابر؟.. علي جمعة يجيب    علاقة لقاح الأنفلونزا الموسمية بفيروس كورونا.. المصل واللقاح يجيب    فحص 57 ألفا و219 مواطنا خلال حملة 100 مليون صحة بالقليوبية    تأجيل الدراسة في المدارس الرسمية الدولية ل 11 أكتوبر    انتشال جثة طالب تعرض للغرق خلال السباحة بنهر النيل فى الصف    استقرار سعر اليورو اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020    رئيس وزراء اليابان: سنواصل العمل مع الأمم المتحدة في مكافحة فيروس كورونا    مواعيد قطارات الاسكندرية على خطوط السكة الحديد اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020    رامي جمال لجمهوره: " قربت أهدى".. وزوجته تمازحه    عدم إعطاء مرضى زرع الرئة مضادات الفطريات يزيد خطر الوفاة لديهم    الانبا أنجيلوس يدشن معمودية القديس يوحنا المعمدان    أرتيتا: من الصعب على أوزيل اللعب في تشكيلة أرسنال المتطورة    أحمد الفيشاوي يهاجم محمد رمضان مرة أخرى: الدنيا مولعة .. وبيرد على حاجة لسة منزلتش    محافظ جنوب سيناء يتفقد الاستعدادات النهائية لافتتاح شارع الثقافة بشرم    شاهد.. تسريب صوتي للمقاول الهارب يهين والده: "لما أرجع هديله بالجزمة"    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعي شهداء الوطن من رجال الشرطة    ترامب: لقاح كورونا المرشح وصل إلى المرحلة النهائية من التجارب السريرية    رسميا.. أتليتيكو مدريد يعلن انضمام لويس سواريز    الصحة: تسجيل 121 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 حالة وفاة    «Epic Games» تمنح 10 دولارات مقابل التسجيل في لعبة «Rocket League»    نجم الأهلي السابق: فايلر سيرحل عن الأهلي    قصة إسلام أم أبي هريرة رضي الله عنه استجابة لدعاء النبي    أبرزهم الحسيني وأحمد حسن.. ننشر نواب القائمة الوطنية لانتخابات البرلمان بالقاهرة والدلتا    بكري سليم : لا يوجد مبرر لرحيل إيهاب جلال عن المقاصة.. وفوجئنا باستقالته    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هو نسبة زكاة المال وما هو حد النصاب؟    أرتيتا قبل مواجهة ليفربول: "أنفيلد" هو أصعب ملعب في العالم    "متأمر وأهبل".. عبد الله أحمد يظهر فى لايف المقاول الهارب من مغاغة وكفر عثمان وكوم حمادة    هدفه العمل السري .. مشهد إنشاء جماعة الإخوان على لسان حسن البنا .. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على تفاصيل وأعداد مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين
نشر في المصريون يوم 18 - 02 - 2019

عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى مؤتمرًا صحفيًا لإعلان تفاصيل وأعداد مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين، وذلك تحت رعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وبحضور الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين.
وقال الدكتور محمد عمر، إن الوزارة أعلنت عن المسابقة في 7 فبراير الجارى حيث تقدم حوالى 430 ألف متقدم، مشيرًا إلى أنه تم مراعاة تحقيق المساواة بين المتقدمين وعدم المحسوبية.
وتوجه عمر بالشكر لكل الزملاء في الوزارة والمديريات التعليمية، مؤكدًا أنه لولا مجهوداتهم لم يكن للمسابقة أن تتم بهذا الشكل أو إنجاز هذا العمل الضخم.
وأشار إلى أنه تم الإعلان عن هذه المسابقة لعلاج المشكلة من جذورها، حيث قامت الوزارة بحصر الزيادة والعجز على مستوى كل المدارس والإدارات والمديريات التعليمية لسد العجز، وقد استغرق هذا العمل المكثف سبعة أشهر، وبعد الحصر الأولي ظهر وجود عجز لعدد 98 ألف معلم في التعليم العام والفني على مستوى الجمهورية، وبعد تطبيق قواعد جديدة لتدارك العجز من خلال إجراءات داخلية قلت نسبة العجز لتصل إلى عدد 68 ألف معلم.
واستعرض نائب الوزير خلال المؤتمر Dash Board توضح تقريرًا تفصيليًا عن موقف المتقدمين للمسابقة، وخريطة لجمهورية مصر العربية موضح بها عدد المتقدمين من كل محافظة، حيث جاءت محافظة الدقهلية في المقدمة.
وأوضح عمر أنه من خلال التقرير تم إعداد مؤشر للمتقدمين بناء على المؤهل الحاصلين عليه، والتقدير العام والفئة العمرية ونسبة الذكور للإناث والمراحل التعليمية المتقدمين لها، وقائمة موضح بها كافة التخصصات، حيث جاءت أكثر نسبة للمتقدمين على تخصص معلم الفصل.
وفى ذات السياق، قال نائب الوزير إن الوزارة أعلنت عن المسابقة والتقدم لها من خلال استمارة إلكترونية متاحة لمدة أسبوع، وشمل الإعلان شروط المسابقة والمؤهل المناسب وخاصة المؤهل التربوى، وأن يكون المتقدم من غير شاغلي الوظائف الحكومية (تعيين أو تعاقد)، ولضمان الشفافية وعدم استغلال النفوذ ألا يكون المتقدم قريب لأحد القيادات التعليمية، مؤكدًا على أن أبناء المعلمين لهم حق التقدم للمسابقة، كما تضمنت الشروط أن يكون المتقدم حسن السمعة ومن مقيمى المربع السكنى للإدارات التعليمية المتقدم لها، والمؤهل الدراسي وصورة من الرقم القومي ومثبت فيها محل الإقامة وأن يكون تاريخ صدورها لا يقل عن عام من تاريخ إعلان المسابقة، وصحيفة الحالة الجنائية، والقيد العائلي، وشهادة الانتهاء من الخدمة العامة للإناث والخدمة العسكرية للذكور كشرط أصيل من الشروط.
وأشار نائب الوزير إلى أن المرحلة الحالية من المسابقة بدأت بالفعل يوم السبت الماضي وتستمر ليوم 21 فبراير وتشمل استلام المستندات الخاصة بالمتقدمين للمسابقة بالإدارات التعليمية، حيث تم تشكيل لجان لاستلام الأوراق وفحصها، والتأكد من مطابقتها للشروط إلكترونيًا، لضمان عدم وجود أي تدخلات بشرية أو محسوبية، أو إهدار حق من حقوق المتقدمين.
ونوه عن أنه عند حصر استمارات المتقدمين تبين أن هناك ما يقرب من 152 ألف لم يسجلوا البريد الإلكترونى ليكون وسيلة التواصل ومراجعة كافة الخطوات، مؤكدًا أنه بدءًا من اليوم سيتم إتاحة الاستمارة لتحديث بيانات البريد الإلكترونى فقط ولمدة 48 ساعة، مشيرًا إلى أنه صدرت اليوم تعليمات لكافة المديريات باستلام كل ملفات المتقدمين لضمان الحيادية والشفافية وتكافؤ الفرص، وستبدأ لجنة الفحص عملها من الغد لمراجعة المستندات وإخطار المتقدم بنتيجته على الفور وفى حالة استيفاء الأوراق المطلوبة يتم إخطار المتقدم بموعد الاختبار، أما في حالة عدم استيفاء أي من الأوراق يتم إخطار المتقدم لاستيفائها وتقديمها في مسابقات أخرى لاحقة.
وتابع: "إنه تم التأكيد على مديرى المديريات بإجراء الاختبارات في مجال تخصص المتقدمين بالقاعات المجهزة، ثم عقد المقابلات الشخصية للمجتازين للاختبارات، بعدها يتسلم المعلمون العمل أول مارس القادم، مع إعداد فترة تدريبية بسيطة لهم، مؤكدًا أن التعاقد مؤقت غير قابل للتجديد ولا التثبيت ومدته 3 أشهر".
وبالنسبة للمقابلات الشخصية للمتقدمين، أوضح عمر أنه تم تشكيل لجنة من قيادات محترمة، تم اختيارهم بعناية لضمان نزاهتها، كما تم تزويدها بأدوات التقييم الكافية لمنع أي تجاوزات، مؤكدًا أن الوزارة لن تسمح بإهدار أي حق من حقوق المتقدمين أو تجاوز أي شرط من الشروط، لضمان النزاهة والعدل والمساواة واختيار أفضل العناصر، للعمل بمهنة التعليم والتى تهدف في المقام الأول إلى بناء الأجيال.
وأوضح عمر خلال المؤتمر أن الوزارة كانت تعانى من نقص في البيانات، وتم العمل خلال الفترة الماضية على حصرها وتنقيحها والتأكد من صحتها من أكثر من مصدر، ومعالجة المشكلة بصورة نهائية، وسنقوم خلال الفترة القادمة بعمل مسح ميداني أخر، للتحقق من علاج المشكلة بشكل نهائي، ثم سنقوم بالإعلان عن مسابقة أخرى في شهر يوليو القادم، مشيرًا إلى أن المسابقة الحالية تجربة للتحقق من استقرار العملية التعليمية بالمدارس، وسد العجز، وفى المسابقة الجديدة سيتم وضع معايير جديدة لضمان انطباقها على المتقدمين، وخاصة من لهم خبرة ميدانية وسيتم مراعاة الوزن النسبي للمتقدمين لأن الوزارة تحتاج إلى مهارات تتناسب مع متطلبات العملية التعليمية.
وأضاف نائب الوزير أن الوزارة تعمل على تنفيذ خطة السيد رئيس الجمهورية وتوحيد البيانات في مصر كلها، وفى إطار خطة إصلاح المنظومة التعليمية تم مراعاة الهيكلة الإدارية في الإدارات وإصلاح الخدمات ومنع الازدواجية في الهياكل التنظيمية، والوزارة تعمل على علاج مشاكل مزمنة يعاني منها معظم المعلمين ومنها الاغتراب.
وأكد عمر أن المعلم أهم عناصر العملية التعليمية وهو حجر الزاوية وتعمل الوزارة جاهدة لاستقراره مما ينعكس على العملية التعليمية، مؤكدًا أن المخصصات المالية للمسابقة اجتهاد من الوزارة وخارج موازنة الدولة، لبناء الوزارة وخاصة المعلم.
وأوضح أن هناك رابط للشكاوى والمقترحات يطلع عليه نائب الوزير لشئون المعلمين مباشرة، وهناك تواصل مع المديريات لمتابعة العمل أولًا بأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.