شاهد| فولفو تكشف عن سيارتها الاثقل في تاريخها «طرازها الجديد XC90»    الأرصاد الجوية تحذر من طقس الخميس .. وأسوان تصل ل47 درجة    السيسي يصل اليابان للمشاركة في قمة مجموعة العشرين G20 بمدينة أوساكا.. صور    مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة يقيم حفل وداع للقنصل العام فى نيويورك    الفتاة المكسيكية تشكر شخص ما بعد استبعاد "وردة".. فمن هو؟    الموت يفجع الفنان أحمد عز    فيديو.. مسؤولة بمعهد موسكو: روسيا تلعب دور الوسيط بين إيران ودول الجوار    حوار| أحمد عبد المعطى حجازى: 30 يونيو هزمت «الجماعة الإرهابية».. ونخبتنا المثقفة مفككة    بالفيديو.. سياسي فلسطيني: الخطة الأمريكية تهدف إلى مصادرة حقوق الشعب    شاهد| 8 أطعمة مختلفة تنقص الوزن بشكل سريع .. تعرف عليها    كوريا الشمالية: أمريكا تمارس أعمالا عدائية خسيسة ضدنا    شاهد .. وردة يظهر في بيان مصور لتوضيح أزمته    أحمد حجازي يدافع عن وردة    مساعد وزير الداخلية الأسبق: تحية للجيش والشرطة على التعامل الفوري مع الإرهاب    صور.. تفحم دراجة بخارية وإصابة شخص بالطريق الدائرى فى أسيوط    ضبط 38 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. أعرف السبب    عودة رئيس الوزراء إلى القاهرة بعد زيارة إلى ألمانيا    التحالف يسقط طائرة حوثية بالأجواء اليمنية    جامعة بني سويف الأولى محليًا وال201 دوليًا في الرياضيات طبقًا لتصنيف شنغهاي    رضوى الشربيني تشعل السوشيال ميديا ب تيشيرت منتخب مصر    أجيري: الكونغو كانت أفضل بكثير في الشوط الثاني    ضبط عاطلين بحوزتهم 18 لفافة لجوهر الهيروين المخدر بالغردقة    صلاح: يجب معاملة النساء باحترام.. ومن يخطئ لا يجب أن يُعدم بل يحظى بفرصة ثانية    وكيل "رينو" يطرح "ميجان" الجديدة في السوق المصرية    حملات رش مكثفة لأماكن عرض مباريات بطولة إفريقيا بالغردقة    سوبر كورة.. جماهير ليفربول تطالب بضم محمود تريزيجيه    صور.. إيمى سلطان تحتفل بفوز منتخب مصر على الكونغو    "نور" فيلم قصير بمواصفات عالمية يناقش استغلال الإرهابيين لظروف الشباب    أبوالغيط يلتقي المبعوث الأمريكي للسودان الخميس    رئيس رابطة السيارات السابق: مصر تتمتع بقاعدة صناعية عريضة    أحمد المحمدي: سعيد بهدفي أمام الكونغو والأهم الصعود إلى دور ال 16    مصر تتأهل للدور الثاني من بطولة كأس أمم أفريقيا    موسكو ترسل مذكرات إلى المحكمة الدولية وأوكرانيا بشأن حادث مضيق كيرتش    “محلية البرلمان ” تبدأ جولة فى مدن محافظة البحيرة    بشير سركيس يستعد لدخول الانتاج السينمائي بفيلم مصري لبناني    مملكة «التوك توك».. «الحاجة أُم الفوضى» (ملف خاص)    أول تعليق من تريزيجيه بعد الفوز بلقب رجل مباراة مصر والكونغو    ما بين العمل والمنع: القانون يسمح.. والمسؤولون مترددون    مسرحيات غنائية وأوبرات عالمية يقدمها كورال القاهرة الاحتفالي على مسرح الجمهورية السبت المقبل    التصديق على بعض أحكام قوانين النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة والقضاء العسكري ومجلس الدولة    الإنقاذ النهري بالقليوبية ينتشل جثتين بالرياح التوفيقي طريق بنها - كفر شكر    موجز البلد.. مصر تتأهل إلى دور ال 16 ب الأمم الأفريقية.. السيسي يصدق على قانون زيادة المعاشات.. والعسكري السوداني يهاجم قطر.. وتركي يسخر من الدوحة    ضمن جولة تشمل عدداً من الدول الإفريقية.. أمين عام رابطة العالم الإسلامي يلتقي ملك الأشانتي في غانا.. ويدشن حملة مساعدات غذائية    أوبرا الاسكندرية تقدم مختارات غنائية من أفلام ديزني العالمية    الإفتاء تحذر من تدخل الأقارب في الشؤون الشخصية للزوجين: «تعكر صفو الحياة»    طبقا لتصنيف التايمز.. طنطا ضمن أفضل 250 جامعة في العالم "للجامعات الشابة"    أخبار البرلمان.. المؤتمر في ضيافة صدى البلد.. هجوم برلماني على تحالف الأمل وتورط قوى مدنية في دعم الإخوان.. وعبد العال يزور جيبوتي    اختر كلامك.. الإفتاء تقدم نصائح للسعادة الزوجية مدى الحياة.. فيديو    الإفتاء: التحرش الجنسي كبيرة من كبائر الذنوب    تنسيق بين الأوقاف ومجمع البحوث الإسلامية استعدادا لخطبة عيد الأضحى    البابا تواضروس عن أسرار الكنيسة ال 7: من يمارس السر لابد أن يكون كاهنا شرعيا    طب طنطا تنظم مؤتمر لجراحات قاع الجمجمة وجراحة الوجه والفكين يوليو المقبل    الكنيسة الأرثوذكسية تدين حادث العريش الإرهابي    يستفيد منها الأحياء والأموات.. الإفتاء تكشف عن صدقة جارية ب100 جنيه فقط    أجرها عظيم.. عبادة حرص الصحابة على أدائها في الحر.. تعرف عليها    شاهد.. شريف إكرامي يعلق على استبعاد عمرو وردة من المنتخب    «المستشفيات الجامعية»: تنهى 47 ألف تدخل جرحى ب"دقوائم الانتظار"    كائن دقيق يعيش في جسم الإنسان..قتله يؤدي إلى ضرر كبير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواتر أخبار عن إقالة قاسم سليماني
نشر في المصريون يوم 28 - 04 - 2018

كشفت مصادر صحفية وإعلامية عن وجود خلافات كبرى في قيادة الحرس الثوري الإيراني ، كان بطلها قاسم سليماني .
ومنذ فترة تشير بعض الأنباء إلى وجود خلافات عميقة بين القائد العام للحرس الثوري الجنرال محمد علي جعفري من جهة، والجنرال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" الذراع الخارجية لإيران.
ونشرت وكالة أنباء "آريا" مساء الخميس، نبأ يستشف منه أن المرشد الإيراني علي خامنئي ينوي إقالة قاسم سليماني من منصبه، ولكن بعد سويعات حذفت الوكالة هذا الخبر من موقعها على الإنترنت، في حين ذكرت قناة "تهران تايمز" على تلغرام أن المرشد ينوي إقالة "محمد علي جعفري" من قيادة الحرس الثوري وتعيين قاسم سليماني خليفة له.
وذكرت "تهران تايمز"، (@tehran_timse?): يقال أن آية الله خامنئي ينوي إقالة محمد علي جعفري بسبب اصطداماته المتكررة مع قاسم سليماني وتعيين سليماني بدلا منه كقائد للحرس".
وخلافاً ل"تهران تايمز" استنتجت وكالة "آريا" للأنباء في تقرير غامض وقصير لها أن المرشد الأعلى الإيراني ينوي إقالة قاسم سليماني ودمج فيلق القدس في الحرس الثوري.
قادة القوات المسلحة
تعيين خليفة لقاسم سليماني
ونشرت وكالة "آريا" بهذا الخصوص تقريرا يحتوي على اتهامات مبطنة لقاسم سليماني بالفساد وعدم الشفافية.
وجاء في تقرير الوكالة أن المرشد الأعلى "قد اتخذ تدابير ثورية.. وثمن التقرير الذي قدمه كل من الجنرال باقري والجنرال جعفري، مؤكدا على ضرورة تربية الكوادر البديلة في القوات المسلحة".
وبعد هذه المقدمة التي لخصتها "العربية.نت"، نقلت وكالة "آريا" تصريحات للمرشد لم تشر إلى مكان وزمان إلقائها تفيد أن خامنئي أشار إلى "حلول استراتيجية للدفاع عن كيان الثورة والنظام والاستقلال وصيانة سلامة أراضي البلد، مؤكدا على أهمية السلامة الجسدية لقاسم سليماني في عمله، وتأثير ذلك على مهامه المتعددة في سوريا والعراق، كما عبر عن ملاحظات حول تعيين خليفة لقائد فيلق القدس أو دمج هذا الفيلق في الحرس الثوري".
وأضافت الوكالة أن المرشد الإيراني "شرح أهمية خضوع جميع مسؤولي الثورة للمساءلة والرد على مطالبات الناس، مشيرا إلى تبادل الرسائل بين الرئيس التاسع (أحمدي نجاد) وقاسم سليماني، حيث طلب منه الشفافية والرد على أسئلة بخصوص الاختلاس في قوات فيلق القدس وارتباطاته في العمل وإثارته للتناقضات الأخيرة وتأثيرها على الحرس الثوري وعلى الثقة الشعبية".
وبعد هذا الشرح الغامض أنهت الوكالة النبأ بالقول: وبهذا الخصوص أجرى القائد العام للقوات المسلحة مشاورات حول مدى قوة وقدرة الإدارة للفريق محمد باقري (رئيس أركان القوات المسلحة) والجنرال جعفري (القائد العام للحرس الثوري)".
خامنئي وقادته العسكريين
تكذيب سليماني بشأن ارتشاء زعماء أفارقة
هذا ونشر موقع "بهار" التابع للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد النص الكامل لدفاعيات "حميد بقائي" نائب الرئيس الإيراني السابق في المحكمة، حيث نفى بقائي فيها استلامه مبلغ 700 ألف يورو وآلاف الدولارات نقداً من قائد فيلق القدس قاسم سليماني لارتشاء زعماء أفارقة، واصفا الاتهام بهذا الشأن بغير الموثق والواهي، متهما استخبارات الحرس بتلفيق الاتهام.
وكانت استخبارات الحرس الثوري كشفت أن قاسم سليماني قد زود بقائي بهذا المبلغ في أغسطس 2013 بغية دفع رشاوى لزعماء أفارقة. وتساءل بقائي لو فرضنا بأنني استلمت هذا المبلغ، من هو المتهم؟ أنا أم قاسم سليماني الذي سلم تلك العمولة؟ مضيفا "ثم من أين تعرفون أن المبلغ لم يصرف لنفس الغاية التي طرحها الجنرال قاسم سليماني.
ويرى المراقبون أن الاتهامات التي وجهت لبقائي والإيضاحات التي قدمها المتهم في واقع الأمر تشكف أن الهدف هو توجيه الاتهام بشكل غير مباشر من قبل استخبارات الحرس الثوري الذي يقوده محمد علي جعفري إلى قاسم سليماني قائد فيلق القدس، وهو أمر يؤكد عمق الخلافات في أعلى مستويات الحرس الثوري.
وكان أحمدي نجاد وجه هو الآخر رسالة إلى قاسم سليماني لم ينكر فيها استلام المبالغ المخصصة لارتشاء زعماء أفارقة، مؤكدا أنه شخصيا استلم المبلغ بصفته رئيسا للجمهورية وقتها من قائد فيلق القدس قاسم سليماني.
ودعا أحمدي نجاد في رسالته قاسم سليماني إلى عدم السكوت والرد على إجراءات السلطة القضائية واستخبارات الحرس الثوري بهذا الخصوص.
ويقول الكاتب الصحافي الإيراني ناصر إعتمادي في مقال له على موقع الإذاعة الفرنسية الناطق بالفارسية، إن المرشد الأعلى علي خامنئي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية لم يعلن بعد موقفه من هذه القضية، ولكن نظرا لتوصيتين جديتين يمكن الاستنتاج بأنه ضالع في الخلافات في الحرس الثوري الإيراني بشكل سري.
ورغم أن المرشد كان قد طرح منذ عامين شعار "الاقتصاد المقاوم" تمهيدا لمواجهة عقوبات اقتصادية محتملة على إيران في حال خروج أميركا من الاتفاق النووي وتأكيده على مساهمة الحرس الثوري في دعم الاقتصاد المقاوم إلا أنه دعا مؤخرا وزير الدفاع الإيراني في حكومة حسن روحاني إلى منع "الأنشطة الاقتصادية غير ذات صلة" في إشارة غير مباشرة للحرس الثوري.
صورة تجمع المرشد وأحمدي نجاد وجعفري وسليماني
يذكر أن الحرس الثوري الإيراني يعد أكبر مؤسسة اقتصادية صناعية في إيران إلى جانب مهامه العسكرية الأمنية، حيث تفيد بعض المصادر أن مقر "خاتم الأنبياء" التابع للحرس الثوري يمتلك 5 آلاف شركة في إيران وخارجها سرا وعلنا، وعلى الرغم من ذلك ينفي هذا الجهاز العسكري الإيراني وجود أي نشاط اقتصادي له.
وفي خطاب له بمناسبة عيد نوروز (21 مارس الماضي) والسنة الإيرانية الجديدة، أكد المرشد ضرورة دعم البضائع الداخلية، واعتبر منافسو الحرس الثوري ذلك موجها للحرس الثوري الذي يكسب سنوياً حوالي 40 مليار دولار من تهريب البضائع الأجنبية إلى إيران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.