رئيس جامعة الأزهر: لا يجوز لأحد غير متخصص أن يقتحم حقل التجديد    البرلمان يوافق على قرض بمبلغ مليار و16 مليون جنيه    وزير الدفاع: القيادة العامة لم تدخّر جهدًا لتأهيل طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة    متحدث البرلمان يكشف موعد إصدار قانون الأحوال الشخصية ..فيديو    الخشت معلقًا على حظر النقاب بالجامعة: «نحترم أحكام القضاء المصري العريق»    تراجع مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة للشهر الثالث في ديسمبر    وزير النقل: تخصيص 141 مليار جنيه لتطوير السكك الحديدية خلال 5 سنوات    الرقابة المالية تعقد مؤتمرا صحفيا لاستعراض حصاد وإنجازات القطاع غير المصرفى.. غدا    "التعليم" تشارك في الاحتفال بيوم البيئة الوطني (صور)    بدء تنفيذ أولى دورات التحول الرقمي للعاملين بالجهات الحكومية بالبحيرة    انفردا..سكان ووهان الصينية يهتفون من خلف النوافذ: "لا تستلم لفيروس كورونا" | فيديو    وسام السلام الألمانى للرئيس    السعودية والمملكة المتحدة تبحثان العلاقات الثنائية    حكم كتالوني لإدارة مباراة الريال ضد أتلتيكو فى ديربي مدريد    البنتاجون: قيادة القوات في أفغانستان تحقق في حادث تحطم طائرة أمريكية    نتنياهو: خطة السلام الأمريكية ربما تكون فرصة القرن    سانا : الجيش السوري دمر الخطوط الأمامية للمسلحين بريف حلب الغربى    دجلة يُعلن قائمة الفريق لمباراة الزمالك    عمرو جمال يحرز أول أهدافه في الدوري بعد غياب 3 سنوات    وزيرة التضامن الإجتماعي وأيمن عبد الوهاب يفتتحان معرض للأسر المنتجة    حملات أمنية وتموينية وبيطرية في عدة محافظات    وكيل "تعليم بني سويف" تتفقد لجنتي النظام والمراقبة وتقدير الدرجات (صور)    بعد تأييد حبسها عامين.. مصدر مقرب من بوسي يكشف مكان هروبها    المؤبد ل3 أشخاص لحيازتهم موادا مخدرة بالشرقية    ننشر التفاصيل الكاملة لانتخابات اتحاد الناشرين المصريين    خالد الجندي لمدعي التنوير: لا عايزين يتعلموا الطهارة ولا عارفين يطلعوا القمر.. فيديو    مهرجان «إيزيس»...    "البدلة الوردى".. كلمة سر تألق النجوم الذكور فى حفل Grammy.. اعرف التفاصيل    «ختم النمر» دراما تليفزيونية تُعرض على ON E.. أحمد ‬صلاح ‬حسنى: المسلسل ‬رومانسى ‬يتناول ‬صدمات ‬الحب والبطولة ‬المطلقة«وهم».. وفاة ‬إبراهيم ‬فرح ‬صدمتنا ‬جميعا ‬ومشاهده ‬المتبقية ‬سيحلها ‬المخرج    نجمة سناب شات.. سعودية تحتفل بطلاقها مرتدية فستان فرح .. فيديو    محمد عباس يكشف للفجر الفني عن تفاصيل خطته الفنية المقبلة    «الإفتاء»: لا مانع شرعًا من الزواج بفتاة «مجهولة النسب»    خالد الجندى: تجديد الخطاب الديني أمر نبوي وليس اختراعا    الصحة تكشف خطتها لمواجهة فيروس كورونا    سلطات مطار القاهرة تفحص درجات الحرارة لمسافري رحلات الصين | صور    شباب الحمام يضاعف معاناة الشرطة.. والمصري يفوز على الحرية بالقسم الثالث    مصر تستقبل طائرات الرحمة لعلاج المرضى اليمنيين    قطار حماية المستهلك يصل كفر الشيخ لضبط الأسواق وحل شكاوى المواطنين الاربعاء القادم    وزارة المالية تطرح سندات خزانة بقيمة 6.7 مليار جنيه    أكاديمية الشرطة تستقبل وفد شباب الجاليات المصرية بالخارج    الأرصاد: انعدام فرص سقوط الأمطار على القاهرة حتى نهاية الأسبوع    "عشان تحرق قلب أبوه".. الإعدام شنقا لامرأة قتلت ابن زوجها حرقا بالعاشر    الجلسة الثالثة لمؤتمر «تجديد الفكر الإسلامي» تفند مفاهيم الجهاد المغلوطة    صلاح محسن يدخل قائمة سموحة لمباراة الاتحاد السكندري    بالصور.. فعاليات اليوم الأول من بطولة كأس مصر للكاراتيه التقليدي    بيان عاجل من «الصحة» بشأن المطاعم الصينية    البرلمان يوافق على اتفاقية التسهيلات الائتمانية لتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة    مباشر في الدوري - المقاصة 0 طلائع الجيش 0.. بداية المباراة    إحالة 106 موظف بالوحدات الصحية في الدقهلية للتحقيق    اعترافات عاطلين متهمين بالتنقيب عن الآثار في المطرية    المنيا تحتفل باليوم الوطني للبيئة    معرض للمستنسخات الأثرية المصرية بفينيسيا    ننشر أسماء المحال أوراقهم للمفتي بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    منغوليا تغلق حدودها البرية مع الصين لمنع انتشار فيروس «كورونا»    "زيوت الزعتر وشجر الشاى لمقاومة بكتيريا الحروق".. رسالة دكتوراه بعلوم المنوفية    أبرز مباريات اليوم بالمواعيد والقنوات الناقلة    ما حكم زغاريد النساء فى الأفراح ؟    بهذه الدعوات تعوّذ النبي من الأوبئة والأمراض والبلايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنك الدولي: الأزمة الفلسطينية ستتفاقم ما لم تزد «المعونة» وتخفف إسرائيل قيودها
نشر في المصري اليوم يوم 16 - 03 - 2012

قال البنك الدولي، الخميس، إن الاقتصاد الفلسطيني المعتمد على المعونات سيواجه أزمة متفاقمة ما لم تتزايد المعونات الأجنبية وتخفف إسرائيل من القيود التي تفرضها على التجارة الفلسطينية.
وتعتمد السلطة الفلسطينية التي يدعمها الغرب على المعونات الأجنبية لتغطية العجز في ميزانية عام 2012 المتوقع أن يبلغ 1.1 مليار دولار، لكن معظم الدول المانحة لا تفي بتعهداتها.
وقال البنك الدولي في تقرير أصدره قبيل اجتماع بشأن المعونات للفلسطينيين في بروكسل الأسبوع المقبل، إن السلطة الفلسطينية تلقت أكثر قليلا من نصف الأموال التي تحتاج إليها.
ودعت مريم شيرمان مديرة البنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة، الدول المانحة للوفاء بالتزاماتها للمساهمة في استقرار الاقتصاد الفلسطيني في الأمد القصير.
وقال التقرير إن تباطؤ النمو في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل حيث يوجد للفلسطينيين حكم ذاتي محدود «يمكن إرجاعه إلى تراجع دعم المانحين إضافة إلى عدم التيقن بفعل الأزمة المالية للسلطة الفلسطينية وغياب تخفيف جديد ملحوظ في القيود الإسرائيلية».
وللمساعدة على سد العجز، وافق رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الشهر الماضي على زيادة في معدلات ضريبة الدخل لزيادة الإيرادات لكن البنك الدولي يقول إنه من المرجح أن يزداد الوضع الاقتصادي سوءا في عام 2012.
وينسب إلى فياض الذي عينه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 2007 الفضل في إعادة تنشيط اقتصاد الضفة الغربية، لكن يتوقع البنك الدولي انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي في الأراضي الفلسطينية إلى 5% في 2012 من 5.8 % العام الماضي.
ويبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في الأراضي الفلسطينية 1500 دولار سنويا، وأشار التقرير إلى إمكانات نمو في مجالات للقطاع الخاص من بينها البناء والزراعة والإسكان والسياحة.
وقالت شيرمان «يوجد الكثير من الطاقة وسعة الحيلة لدى القطاع الخاص الفلسطيني الذي يعد سبيل الخروج من الأزمة على الأمد البعيد لتحقيق نمو اقتصادي مستدام».
وقال التقرير إن النمو الاقتصادي في الأعوام السابقة حركته بشكل رئيسي معونات المانحين وأن هذا النمو لا تزال تعرقله القيود الاسرائيلية عن الوصول إلى الموارد الطبيعية والأسواق. وتأتي معظم المعونات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول عربية وتتيح للسلطة الفلسطينية دفع رواتب موظفي الحكومة.
ومما فاقم من المشكلة قيام الولايات المتحدة التي تحاول استئناف محادثات السلام الفلسطينية- الإسرائيلية بقطع التمويل العام الماضي، حينما تحدى الرئيس محمود عباس دعوات الرئيس الأمريكي باراك أوباما وتحرك بشكل منفرد للحصول على اعتراف من الأمم المتحدة.
ويقول مسؤولون فلسطينيون إن ما يزيد عن 150 مليون دولار من المعونة الأمريكية تم تجميدها. وفي قطاع غزة الأقل مساحة الذي تسيطر عليه حركة حماس، نما الاقتصاد في عام 2011 نظرا لازدهار البناء بعد زيادة تدفق المعونات وتخفيف القيود الإسرائيلية، ورغم ذلك يرى البنك الدولي أن القطاع مازال أمامه الكثير لتحقيق معدلات نمو جيدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.