أحمد كريمة: الإسلام حرم التنمر على ذوي الهمم | فيديو    قبل ساعات من موجة الرياح المنتظرة.. تعرف على دعاء الرياح والعواصف    وزير الاتصالات: إطلاق تطبيق «هدهد» لمساعدة الفلاح في تحسين الزراعة    حبس شخص سرق سيارة وعرض أجزاءً منها للبيع بمدينة نصر    ننشر سعر الدينار الكويتي مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 7 – 12 – 2021    طبيب بجامعة كاليفورنيا: «أوميكرون» ظهر نتيجة قلة كميات التطعيم | فيديو    أمريكا تحظر السفر لدول عربية بسبب متحور أوميكرون    الصحة: 100% من حالات كورونا في مصر مصابة بمتحور دلتا    برج الجدي اليوم..لا تعلن للآخرين عن اخبارك الشخصية    سمير صبري: ليلى مراد كانت فتاة أحلامي.. وتزوجت وأنا عندي 20 سنة |فيديو    شاهد| النيران تشتعل في ميناء سوري بعد قصف إسرائيلي    التحالف العربي يضرب أهدافا عسكرية «مشروعة» في صنعاء    أول عميد كلية من ذوي الهمم: حصلت على أول اعتماد بالشرق الأوسط في «النانو»    إصابة نجل "أبو" بكسر في الأنف وارتجاج بالمخ    كورونا حول العالم.. الإصابات تتجاوز 265.76 مليون والوفيات 5 ملايين و557229    الصحة العالمية تنشر تقريرا عن الدول التي سجلت المتحور "أوميكرون"    إيمان الحصري عن مشاركتها في حفل طريق الكباش: "كنت فرحانة بس خايفة"    إلهام شاهين عن "البحر الأحمر السينمائي": "مش مصدقة وما يحدث طفرة" (فيديو)    نجوم مصر والعالم يزينون حفل افتتاح مهرجان البحر الأحمر في السعودية    المسابقات تكشف موقف الأهلي من مباراتي فيوتشر وبيراميدز بعد تغيير موعد السوبر الإفريقي    سعد الدين الهلالي: المسؤول عن تدبير خدمة البيت الزوج وليس الزوجة    هل قراءة الفاتحة عند كل مناسبة جائز شرعًا؟.. تعرف على رد مجدي عاشور    هل يجوز الاستيقاظ من النوم لقيام الليل بعد صلاة العشاء؟.. البحوث الإسلامية يجيب    جامعة الفيوم تنظم مسيرة مناهضة للتحرش (صور)    مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء في القاهرة وعدد من المحافظات    "العربية طارت".. مصرع شخصين وإصابة 3 في تصادم أعلى كوبري 15مايو    سمير صبري: أصدقائي على وشك الانقراض.. وصورت أكثر من 130 فيلما | فيديو    مصر والجزائر مباراة للمتعة    تفادى الكارثة في «60 ثانية».. سائق قطار مطروح يروي تفاصيل واقعة الرمال (فيديو)    نجم الأهلي السابق يوجه رسالة إلى كهربا    محمد شريف يحسم موقفه من عرض بشكتاش التركي    شوقي غريب يكشف أزمة الجيل الحالي للمنتخب الأولمبي    قمة مرتقبة بين بايدن وبوتين لتجنب اجتياح روسي لأوكرانيا    تحقيقا لحلمه.. عبدالرحمن عرام يشارك بسمة وهبة تقديم برنامج "90 دقيقة" (صور)    الصحة: تسجيل 871 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و 43 وفاة    تعرف على تفاصيل حالة الطقس وأماكن سقوط الأمطار    محافظ الإسكندرية: الأمطار والرياح تتسبب في سقوط بعض المنازل | فيديو    تفاصيل تقدم مصر في تقرير منظمة الشفافية الخاص بمؤشر الفساد |فيديو    رقم قياسي لإيفرتون بعد فوزه على أرسنال    أحمد سليمان يكشف موقفه من الترشح لانتخابات الزمالك    «كانوا بيمهدوا لبنتي إني هموت».. إيمان الحصري تروي أصعب لحظات حياتها (فيديو)    شكرى يبحث مع نظيرته السنغالية العلاقات الثنائية والقضايا محل الاهتمام المشترك    النشرة الدينية| بعد جدل "صلاح" مواقف ردت عليها الإفتاء.. ورأي الشرع إذا اختلف الزوجان حول الإنجاب    إيفرتون يقتل آرسنال بهدف الثوانى الأخيرة فى غياب الننى بالدورى الإنجليزى    وزير التعليم: تأجيل انتخابات كلية فيكتوريا بالإسكندرية لنهاية ديسمبر    «ردد الشهادتين».. سائق «توك توك» يسدد لزوجته 3 طعنات وينتحر من الخامس في العياط    إصابة 3 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة ملاكى على الصحراوى بأسوان    ميدو: قرار كيروش بإراحة أفشة في مباراة الجزائر «سليم»    تفكير عالي| عمرو أديب: طرح أرض الحزب الوطني للاستثمار خطوة عظيمة "فيديو"    «شعبة المواد البترولية» توضح طريقة الشكوى من زيادة أسعار البوتاجاز| فيديو    إسرائيل تشدد الرقابة على الصادرات السيبرانية    مصر تشارك في اجتماعات المؤتمر السنوي لمنظمة شركات السياحة الأمريكية    أجهزة الدولة تسابق الزمن للإنتهاء من مشروعات «حياة كريمة» بأسيوط    الذهب يتراجع مع ارتفاع أسعار الأسهم الأمريكية والدولار    البنتاغون: لم نهدد طائرة مدنية    برج السرطان.. حظك اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر: واكب التغيرات    عاجل.. إصابة نجل الفنان «أبو» بارتجاج في المخ وكسر بالأنف    برلماني: تشغيل أكاديمية المحاماة ضرورة ملزمة في الجمهورية الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مفتي الجمهورية: مصر عنوان لتلاحم المسلمين مع المسيحيين
نشر في المصري اليوم يوم 17 - 09 - 2021

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن مصر عنوان لتلاحم المسلمين مع المسيحيين، موضحا أن فتاوى الإمام الليث بن سعد اتسمت بالسماحة تجاه حرية العقيدة وبناء الكنائس.
وتابع خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الفتوى الرشيدة تعد أداة مهمة لتحقيق الاستقرار في المجتمعات ومحاربة الأفكار المتطرفة.
وأضاف مفتي الجمهورية أن المقاصد التي يجب حفظها تتلخص في حفظ خمسة أمور: الأديان، والنفوس، والعقول، والأعراض وتعني الكرامة الإنسانية والأموال، وهذه المقاصد ترسم ملامح النظام العام وتمثل حقوق الإنسان، وتكشف عن أهداف الشرع العليا، وسمات الحضارة بما يجلب المصالح الحقيقية للخلق عامة؛ لذا أجمعت كل الملل والعقول السليمة على وجوب المحافظة عليها ومراعاتها في كل الإجراءات والتشريعات، وفي ذلك يقول الإمام الشاطبي: «وضع الشرائع إنما هو لمصالح العباد في العاجل والآجل معًا».
وأكد المفتي أننا يجب أن نفخر بأن المرأة المسلمة كانت حاضرة مع النبي صلى الله عليه وسلم في كل ميادين الحياة، ومشاركة بفعالية في كل المشاهد الوظيفية والقضائية، وكذلك في مشاهد إبداء الرأي، والمشهد العلمي في عصره وعلى مر العصور الإسلامية؛ فنجد مثلًا سيدنا عمر الفاروق (رضي الله عنه) يُولِّي امرأةً -هي الشفاء (رضي الله عنها)- أمورَ الحسبة؛ تلمسًا للنص الشرعي وتطبيقًا لمبدأ «الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، ومن أجل إحياء الفضائل لدى أفراد المجتمع، وصيانة الحقوق المجتمعية، وتنظيم الشؤون العامة، والمحافظة على الهوية، وحماية المقاصد والمصالح العليا. وهذا يحمل لنا رسائل واضحة بأن الإسلام لم يتقوقع، بل نجد أنه أعطى المرأة كالرجل كافة الحقوق، مثل حق الترشح والانتخاب وتولي المناصب القيادية، ما دامت المعايير والضوابط والكفاءة تنطبق على الشخص المختار، سواء أكان رجلًا أم امرأة.
ولفت النظر إلى حضور المرأة في العصور الزاهرة التي أعقبت عصر الصحابة، وهذا أمر ملاحظ من تراجم العالمات؛ فنجد من خلال التراجم عددًا كبيرًا من النساء في سند العلوم المختلفة؛ مما يؤكد دخول المرأة المجال العلمي وريادتها فيه، بما جعل بعض الرجال يفخرون بأنهم تعلموا وتلقَّوا العلم عن بعض النساء. وهذا كله ينفي ما يردده بعض المغرضين بأن الشريعة الإسلامية تمنع المرأة من الخروج من بيتها، أو تمنعها من طلب العلم، بل تحرص الشريعة وتدعو المرأة للوصول إلى أقصى الدرجات العلمية.
واختتم حوارَه باعتبار الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان هي استراتيجية المواطنة الكاملة التي تعود إلى بُعدين أو محورين أساسيين، وهما: وثيقة المدينة التي لم تعرف التمييز أو الإقصاء، والمحور الثاني هو تلاحم أهل مصر المسيحيين وتكاتفهم ومساندتهم لعمرو بن العاص ضد الرومان وهذا التلاحم والمزيج المجتمعي عرفناه بجملة من المسالك، منها المسلك المجتمعي المبني على تلاحم المسلمين مع المسيحيين، ومسلك إفتائي ظهر بوضوح في فتاوى الإمام الليث بن سعد التي اتسمت بالسماحة والاحترام تجاه حرية العقيدة وبناء الكنائس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.