السودان.. تحذير من وصول منسوب النيل الأزرق إلى مرحلة الفيضان    3 قطاعات تعزز نجاح المرحلة الثانية من الإصلاح الاقتصادى    بالفيديو| وزارة النقل تتعاقد مع سيمنز الألمانية خلال أيام على معدات الخط الأول للقطار السريع    الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية فى "تيجراى".. ومخاوف من حدوث مجاعة    فيديو.. قيادي بالتيار الشعبي التونسي: نُطالب بحل حركة النهضة الإخوانية    عشرات آلاف المتظاهرين في فرنسا يحتجون على الشهادة الصحية    طاهر: خسرنا مباراة لكننا فزنا بأكثر من ذلك.. مجرد بداية لفصل ناجح    إصابة لاعب ريال مدريد بفيروس كورونا    لماذا تحول «النخيل» لشاطئ الموت؟.. سر الدوامات المائية| فيديو    محافظ الإسكندرية عن العقارات المخالفة: لولا السيسي لما تمكنّا من القضاء على العشوائية    حبس عاطل بتهمة حيازة 3 كيلو حشيش بالزاوية الحمراء    تفاصيل غرق أب وابنته بنهر النيل بالعياط    استمرار وصول وفود المؤتمر العالمي للإفتاء لمطار القاهرة    "الصحة": إنتاج اللقاحات شهادة فخر للدولة المصرية    حادث كوبري ترسا الجديد بالهرم: سقوط أجزاء من عقار أثناء إزالته    في العيد ال33 لرهبنة البابا تواضروس.. أبرز المعلومات عن "البابا الوطني"    ارتفاع ملحوظ في الحرارة.. 7 نصائح عاجلة من الأرصاد للتعامل مع الطقس    مصرع طفل صدمته سيارة لاذ قائدها بالفرار في أسيوط    ماليزيا تعلن حالة الطوارئ في ولاية ساراواك للحد من انتشار كورونا    "كانت ترسم البسمة على وجوهنا".. أحلام تنعي انتصار الشراح    تعرف على موعد زفاف نيللى كريم وهوية زوجها المرتقب    بعد تراجع إصابات كورونا.. سيناريوهات «الأوقاف» لعودة عمل المساجد بكامل طاقتها    هل يأثم المريض حينما يتأوّه؟.. عاشور: ما كان بالطبع فالشرع يهذبه ولا يمنعه    سامح شكرى يبحث مع وزير خارجية الجزائر قضية سد النهضة والوضع فى ليبيا    داعية إسلامي: النبى محمد اهتم بالساجد قبل المساجد | فيديو    رمضان عبدالمعز يكشف مواصفات وسمات القلب السليم | فيديو    خالد الغندور يسخر من شكوى الأهلي    نائب رئيس نادي الصيد: فرحة نادي الصيد لا توصف    فريدة عثمان تستعرض إنجازاتها.. وتؤكد: فخورة بالبطولات التي حققتها لمصر    عماد سليمان ل في الجول: كيف يخوض الإسماعيلي 7 مباريات خلال 19 يوما؟    فرقة رضا تختتم حفلاتها اليوم.. وغدا السيرك القومي بساحة الهناجر    "المتحدة" تتعاقد مع المنتج كامل أبو علي لتقديم أعمال فنية بطلها مصطفى شعبان    بعد اتصاله ب«أبي أحمد».. ماكرون يصدر بيانا بشأن إثيوبيا    مصر تعزى أسر الضحايا الأتراك بحرائق الغابات.. وتؤكد تضامنها مع الشعب التركى    رجال الإطفاء اليونانيون يُكثفون جهودهم لاحتواء حرائق الغابات    تحصين 157 ألف رأس ماشية ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع بالغربية    وزير الزراعة يشدد على متابعة منظومة الأسمدة وكارت الفلاح    "Care Connect" أول منصة رقمية للتواصل بين العاملين بالرعاية الصحية    أسرة الطفلة الفلسطينية تشكر الرئيس السيسي على علاجها في مصر    نيكول سابا تطرح "الجو حلو"..وتهديها لجمهورها: أغنية كلها طاقة وحيوية.. فيديو    «مطار الأقصر» يستقبل أول رحلة سياحية «شارتر» قادمة من مدريد    طريقة عمل السلطة البلدي.. مقبلات أساسية لأطباق الدجاج المشوي    طوكيو 2020| لماذا أعتذر حجازي للاعبي المنتخب ؟    أعمل كوافيرة فما حكم تهذيب الحواجب؟.. وأمين الفتوى: "شوفي شغلك"    تداول 1.1 مليار سهم.. حصاد بورصة الكويت خلال أسبوع    الطالع الفلكى السّبْت 31/7/2021..حِسّ عَقْلانِى!    أبو الفتوح: قواعد السحب والإيداع الجديدة تتيح مرونة غير مسبوقة للمواطنين    10 أغسطس.. "الهجرة" تنظم ملتقى الشباب الدارسين المصريين الجدد بالخارج مع أعضاء مركز الحوار    مع سبق الإصرار.. المؤبد لمتهم بقتل طفل رميًا بالرصاص في الشرقية    لهذا السبب.. محمد ممدوح يوجه رسالة شكر للأب بطرس دنيال    الفريق محمد فريد يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات المنطقة الجنوبية    منتدي المنظمات غير الحكومية بالقومى للمرأة اجتماعه الدورى ويؤكد علي ضرورة التعاون مع المجتمع المدني    سيدة تدعي تعرض زوجها للخطف لابتزاز أشقائه في مدينة نصر    أستراليا تحرز برونزية التنس للزوجي المختلط بأولمبياد طوكيو    80 فرصة عمل في ملتقى توظيف ذوي الهمم العزيمة ببورسعيد    هل يمكن أن تسجل مصر صفر إصابات بكورونا؟.. أستاذ مناعة يجيب (فيديو)    مذكرة تفاهم بين جامعة سوهاج والاتحاد المصري لطلاب الصيدلة.. صور    بدء توريد أثاث جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر تمهيدا لافتتاحها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مع اقتراب موعد إطلاقها بشوارع مصر.. معلومات عن أتوبيسات «BRT» الجديدة (صور)
نشر في المصري اليوم يوم 14 - 06 - 2021

كشف وزير النقل، الفريق مهندس كامل الوزير، منذ أيام، عن الانتهاء من أعمال تطوير ورفع كفاءة الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى، ليصبح 7 حارات بكل اتجاه، عدا كوبري المنيب فسيصبح 8 حارات بكل اتجاه، حيث يتم إنشاء كوبرى جديد بالكامل شمالا وجنوباً إلى جانب الكوبري الحالي.
وأكد «الوزير» أنه بعد انتهاء تطوير الطريق الدائري، سيتم حظر أو منع وقوف الميكروباص أعلى الطريق لتحقيق السيولة المرورية به.
وذكر الوزير أنه تمت مراعاة - ضمن الأعمال التي تُنفذ حاليا للتطوير الشامل للطريق- إنشاء حارة لمسارات ومحطات أتوبيسات «BRT»، تلك التي سيتم تسييرها على الطريق الدائري، لذا نستعرض إليك معلومات عن الحافلة، وفقًا لموقع شركة «مرسيدس بنز» العالمية، التي تنتج هذا النوع من الأتوبيسات.
أولًا ما هي حافلات النقل السريع «Brt»؟
هو نظام نقل ركاب سريع، يمتاز بالجودة العالية، من حيث راحة المستخدمين ومن حيث التكلفة، ظهر هذا النظام لأول مرة في في مدينة كوريتيبا بالبرازيل عام 1974، بعدها حققت تلك المنظومة نجاحا في عدد من العواصم العالمية وحازت رضا الركاب.
ويكمن سر نجاح منظومة النقل السريع «Brt» في قدرتها على التكيف مع الظروف الخاصة لكل مدينة، حيث نجدها تعمل في مدن ذات طبيعة متباينة في مختلف قارات العالم، ومن بين المدن التي تعتمد هذه المنظومة إسطنبول ومكسيكو سيتي وستراسبورج ونانت.
ما هي المزايا لحافلات النقل السريع «Brt»؟
تلك الحافلات بإمكانها تقديم خدمة جذابة وفعالة للجمهور، كما أنها تعتبر وسيلة اقتصادية مقارنة بغيرها من الوسائل التي تعمل لنقل الركاب داخل المدن الكبيرة كالقاهرة.
تزيد المسارات المخصصة لتحرك تلك الحافلات من تحركها بالسرعة المطلوبة عبر المدن ذات الطبيعة المزدحمة التي تعاني اختناقات مرورية.
يمتاز هذا النظام بأنه نظام نقل ذكي صديق للبيئة، يعتمد هذا النظام على تقنيات تقلل إلى حد كبير من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، كما أن السعة الكبيرة لتلك الأتوبيسات ستقلل من الاعتماد على السيارات الشخصية التي تزيد بدورها من تلك الانبعاثات. بالإضافة إلى توفير الوسيلة للوقت المهدور في الطرق المزدحمة مع تخصيص مسارات مرورية له ومحطات ثابتة يحد من التوقف المتكرر وإضاعة الوقت.
تخضع الأتوبيسات المستخدمة في أنظمة النقل السريع إلى معايير موحدة، من حيث نظام القيادة وحجم وارتفاع أرضية للأتوبيس بالإضافة إلى تصميمها ليتلاءم مع طبيعة مهمتها.
وماذا عن نظام الإشارات والمحطات؟
تعمل منظومة النقل السريع وفق نظام إشارات تبديل لضبط الوصول إلى سرعة سير عالية، وذلك من خلال أحدث أنظمة النقل الذكية «ITS» (أنظمة النقل الذكية)، والذي ينظم الأولوية للأتوبيسات عند إشارات المرور، ما يسمح لها بعبور تقاطعات بشكل آمن وسريع في نفس الوقت.
ويتيح تصميم محطات حافلات النقل السريع بالحافلات (BRT) دخولا سلسا إلى السيارة مما يتيح الصعود والخروج السريع بالإضافة إلى سهولة الوصول للركاب ذوي الاحتياجات الخاصة إلى مقاعدهم بشكل مريح.
وتستقر الحافلات في أماكن محددة بالضبط وفقا لأحجار رصيف المحطة، ما يسهل عملية دخول الحافلات دون الحاجة لبذل مزيد من الجهود لصعود وهبوط درج الحافلة.
كيف يتم الحصول على تذاكر حافلات «Brt»؟
يُفترض أن تذاكر الحافلات تتاح خارج الحافلة بنظام الحجز المسبق في المحطات، لتقليل الوقت الذي تقضيه في المحطات وبالتالي يوفر أوقات سفر أكثر كفاءة، ويمتاز نظام النقل السريع بمرونة كبيرة من حيث اختيار وفحص التذاكر.
يذكر أن الفريق مهندس «الوزير»، وزير النقل، شهد في الأسبوع الأول من مايو الماضي توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة النقل ممثلة في جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي وتحالف (BRT RR حافلات النقل السريع بالطريق الدائري).
ويتكون التحالف العالمي من قيادة شركة ترانس ديف الفرنسية وشركائها من الشركات الوطنية المصرية ممثلة في أوراسكوم، ومواصلات مصر وشركة وسائل النقل «ام سي في».
الاتفاق يأتي في إطار «التوسع في إنشاء شبكات نقل حديثة، وتعظيم منظومة النقل الجماعي في مصر». وقال الوزير: سيتم لأول مرة في وسائل المواصلات في مصر تسيير أتوبيسات «بي آر تي»، وهي أتوبيسات سريعة تسير في مسارات منعزلة وذات سعة كبيرة.
وأوضح وزير النقل المصري أن هذا المشروع سيكون نقطة انطلاق لهذه النوعية من المواصلات في مصر وخاصة في القاهرة والإسكندرية اللتين تتسمان بكثاقة السكان.
وطالب الوزير بسرعة الانتهاء من هذه الدراسات للبدء في تنفيذ هذا المشروع الهام الذي يعد طفرة كبيرة في وسائل المواصلات، وتوفير خدمات نقل تتماشي مع النهضة الحضارية التي تشهدها محاور القاهرة المرورية، حسب كلماته.
في المقابل، كانت وزارة النقل أعلنت أنها ستبدأ في تشغيل أتوبيس «BRT» اعتبارا من العام المقبل، بعد استكمال البنية التحتية والمعلوماتية التي تشمل تخصيص حارات ومحطات وكاميرات مراقبة تمهيدًا لدخولها الخدمة، ووفرّت الوزارة عن الحافلات بعض المعلومات.. في مقدمتها أن: الأتوبيسات ستسير على الطريق الدائري وبين مترو عدلي منصور ومطار القاهرة، كما أنها ستسير دون توقف متكرر ولكن في محطات متباعدة، مع تخصيص حارتين لأتوبيسات BRT bus وانشاء محطات لها.
ستكون الحارتان المخصصتان للأتوبيسات في داخل الطريق الدائري وليس على الأطراف، كذلك ستخصص حارات الأتوبيسات الجديدة أيضا لسيارات الإسعاف والمطافئ، وتعمل أتوبيسات BRT على الطاقة الكهربائية ولا تعتمد على الوقود التقليدي، وهي قادرة على نقل أكثر من 4 آلاف راكب في الساعة، فيما تتسع حمولة أتوبيسات BRT bus لحوالي 170 راكبا للأتوبيس المزدوج.
وستخضع الأتوبيسات لوسائل مراقبة لمنع أي سيارات من المرور في حاراتها، كذلك تحتوي على اتصال مع غرف التحكم لمتابعة الأتوبيسات، فيمكنها الاتصال بالإشارات الذكية لإعطائها أفضلية المرور على الطرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.