"محلية النواب" توصي بحل مشكلة تخصيص الأراضي بتنفيذ مشروعات النفع العام    وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس الجامعات الخاصة والأهلية    كرم جبر: بحثت مع السفير الفرنسي الاستفادة من الخبرات وهدفنا ليس التقييد    وزيرة التضامن: نعمل مع شركائنا من المجتمع المدني والقطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة    ننشر أسعار الخضراوات والفواكه بالمجمعات الاستهلاكية    إخلاء 28 مركزًا ل"طب الأسرة" وتوفير أماكن بديلة بدمياط    الحكومة الليبية ل«بوابة أخبار اليوم»: نقف بكل قوة مع مصر في أزمة سد النهضة    محافظ الشرقية يؤكد على سرعة البت في طلبات التصالح    غدا.. رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تزور القاهرة    فرض حظر تجوال ليلي في تشاد عقب مقتل الرئيس إدريس ديبي    أوكرانيا تطالب الاتحاد الأوروبي بإعداد عقوبات جديدة ضد روسيا    مدرب بيراميدز: لابد من الفوز على نكانا.. وهدفنا لقب الكونفدرالية    جوارديولا: سوبرليج "جنين لم يتنفس بعد".. ويويفا يفكر في نفسه    عبدالله السعيد: مباراة نكانا قوية ونستهدف تحقيق الفوز    94% نسبة مشاركة الطلاب في الامتحان التجريبي للثانوية العامة بقنا    إتخاذ الإجراءات القانونية حيال عناصر إجرامية لقيامهم بغسل قرابة 45 مليون جنيه    حبس سائق قطار بنها المنكوب ومساعده وعامل ومهندس صيانة    مدير مستشفى سجن برج العرب: لا نقصر في تقديم الرعاية الصحية لأي نزيل    السيطرة على حريق محدود نشب خلف مدرسة وجيه أباظه بدمنهور    تجديد حبس صاحب وقر تعليمي يبيع الوهم والشهادات المزورة للشباب    انتهاء مونتاج «بين السما والأرض»    تامر فرج يدعم "الطاووس": مسلسل يناقش قضية حساسة ليه نسعى لإيقافه؟    قصور الثقافة: 4 إصدارات جديدة عن مشروع النشر    أمين الفتوي بدار الإفتاء يشرح الفرق بين العفو والمغفرة    رئيس جامعة طنطا: تطوير مستشفى الباطنة الجامعي بتكلفة 2.5 مليون جنيه- صور    وكيل صحة النواب يكشف حقيقة زيادة إصابات كورونا في سوهاج    الاتحاد الأوروبي يطلق مبادرة ب100 مليون يورو لدعم التطعيم ضد كورونا في إفريقيا    عاجل.. أنباء عن إيقاف مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي    الاحتلال الإسرائيلي يعقتل 6 فلسطينيين من القدس والخليل    تموين الجيزة: تخفيضات تصل ل30% على أسعار السلع ب"أهلا رمضان" (فيديو)    ضبط 120عبوة دوائية منتهية الصلاحية بمركز طبي غير مرخص بالشرقية    أمن القارة يكثف جهوده لضبط متهمين بسرقة سيارة بداخلها طفلتان    12000 معاق سمعيا ترعاهم «الوزارة».. «التعليم» تحيي أسبوع الأصم العربى    رئيس السكة الحديد الجديد يبحث زيادة أمان القطارات |خاص    محمود علاء يغيب عن الزمالك فى مواجهة الإنتاج الحربى    مفاجأة| صور نادرة ل شريهان ملكة الفوازير بالحجاب    وزير الرياضة ينعي وفاة اللواء سامح مباشر رئيس اتحاد الجودو.. والأولمبية تنعي    جونز هوبكنز: وفيات كورونا حول العالم تتجاوز 3 ملايين    المتحدث باسم الحكومة الإيرانية مباحثات فيينا بناءة ونأمل التوصل إلى النتيجة المرجوة    محافظ سوهاج يطارد المخالفين لمواجهة كورونا    روبرت كوخ: أكثر من 20% من السكان في ألمانيا تلقوا تطعيما ضد كورونا    بعد غلق دام أسبوع بسبب كورونا.. افتتاح مجمع مسجد الطاروطي في الزقايق    نهى العمروسي :انتقدت مسلسل الطاووس بسبب استخدام صورة بنتي ولست وراء محاولة منعه    غدًا.. "رضا والسيرك القومى" فى ثالث أيام "هل هلالك"    حظك اليوم الثلاثاء لبرج الثور    وهو ساجد.. وفاة رجل آثناء صلاة التراويح بمسجد الشربتلي "فيديو"    الصحة تكشف موعد انكسار الموجة الثالثة لكورونا.. الوقاية «طوق النجاة»    رئيس يويفا عن أزمة دوري السوبر: كرة القدم ستخرج أقوى من أي وقت مضى    «البيطريين»: تأجيل «العمومية» بعد تأكيد «الصحة» استمرار حظر الفعاليات    خبير : بدء الحياة بالعاصمة الإدارية يجذب مزيدًا من المستثمرين المحليين والأجانب للمشروع    حلول موسيماني لأزمة الجبهة اليمنى أمام سموحة    مسلسل "نجيب زاهى زركش" ل يحيى الفخراني.. اعرف مواعيد عرض الحلقة 8 وتردد القنوات الناقلة    مواعيد مباريات دوري أبطال آسيا اليوم الثلاثاء 20-4-2021    «فاينانشيال تايمز»: واشنطن تسعى لإحداث ثورة في الطاقة المتجددة لمواجهة النفوذ الصيني    شكرى يسلم رسالة الرئيس السيسى لرئيس جنوب إفريقيا حول مفاوضات سد النهضة    اتفاقية عمل جماعية تحقق مزايا أفضل ل 500 عامل بشركة خاصة    أسامة الأزهرى في حلقة جديدة من "رجال حول الرسول" على dmc يكشف عن وظيفة "موثق الشهر العقارى" بين الصحابة.. ويؤكد: لم يكن مجتمعًا بدائيًا.. مستشار رئيس الجمهورية:الوظيفة نقلها الصحابة لارتباطها بالأمانة والخُلق    الإعلامي أحمد بكري يزور مؤسسة أحمد جبرة بمدينة قنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل أداء الزكاة في الإسلام يعفي عن دفع الضرائب؟ المفتي يجيب (فيديو)
نشر في المصري اليوم يوم 05 - 03 - 2021

قال شوقي علام مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إنه لا يجوز التهرب من الضرائب، ولا يجوز دفع الرشوة لإنقاصها؛ فدفع الضرائب تعبدلله لأنها من طاعة ولي الأمر في الحق والخير والبناء، فهي طاعة للقانون الذي وضعه ولي الأمر ونحن مأمورون بطاعته فيما لا يخالف الله ورسوله.
وأضاف خلال لقائه الأسبوعي مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة» المذاع على قناة صدى البلد اليوم الجمعة، أنه لا تعارض بين الزكاة والضرائب فكلتاهما تدفع بأمر شرعي، فمصارف الزكاة محدودة محصورة في الأصناف الثمانية التي حددها القرآن، ويجوز لولي الأمر أن يفرض ضرائب عادلة في تقديرها وفي جبايتها إلى جوار الزكاة؛ لتغطية النفقات العامة والحاجات اللازمة للأمة، باعتبار أن ولي الأمر هو القائم على مصالح الأمة التي تستلزم نفقات تحتاج إلى وجود مورد ثابت، ولا سيما في هذا العصر الذي كثُرت فيه مهام الدولة واتسعت مرافقها.
وأضاف: «وولي الأمر في عصرنا هو مجموعة المؤسسات التشريعية وفقا للنظام الحديث، فإن الدولة لها ما يسمى بالموازنة العامة، التي تجتمع فيها الإيرادات العامة، والنفقات العامة، وإذا كانت النفقات العامة للدولة أكبر من الإيرادات العامة؛ فإن ذلك معناه عجز في ميزانية الدولة يتعين عليها تعويضُه بعدة سبل، منها فرض الضرائب».
وقال مفتي الجمهورية: إن الإسلام لا يمنع فرض الضرائب؛ فقد تقرَّر في الشريعة الإسلامية أن في مال المسلم حقا سوى الزكاة؛ ويدل على ذلك قوله تعالى: ﴿لَيْسَ البِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ وَلَكِنَّ البِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَالمَلائِكَةِ وَالكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى المَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي القُرْبَى وَاليَتَامَى وَالمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي البَأْسَاءِ وَالضَّرَاءِ وَحِينَ البَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ المُتَّقُونَ﴾ [البقرة: 177]، فالآية قد جُمِعَ فيها بين إيتاء المال على حبه وبين إيتاء الزكاة بالعَطْفِ المقتضِي للمُغايرة، وهذا دليل على أن في المال حقًّا سوَى الزكاة لتصح المُغايرة.
وتابع قائلًا: والقواعد الفقهية كافة لا تتعارض مع فرض الضرائب، ولا يؤدي إعمالها إلى إباحة الضرائب فحسب، بل يحتم فَرْضها وأخْذها؛ تحقيقًا لمصالح الأمة والدولة، ودرءًا للمفاسد والأضرار والأخطار عنها، فمن القواعد الشرعية المقررة: «أن الضرورة تقدر بقدرها» فيجب ألا يتجاوز بالضرورة القدر الضروري، وأن يراعى في وضعها وطرق تحصيلها ما يخفف وقعها على الأفراد، وهذا ما تراعيه الدولة المصرية مع الممولين وأصحاب الإقرارات الضريبية بكل نزاهة وشفافية.
وأكد المفتي أن الأساس في الضرائب هو تكوين مال للدولة تستعين به على القيام بواجباتها، والوفاء بالتزاماتها، فالأموال التي تُجبَى من الضرائب تنفق في المرافق العامة التي يعود نفعها على أفراد المجتمع كافة، كالدفاع والأمن والقضاء والتعليم والصحة والنقل والمواصلات والري والصرف، وغيرها من المصالح التي يستفيد منها جموع المواطنين ورعايا الدولة، من قريب أو من بعيد.
وأوضح أن هذه المصالح والخدمات السالف ذكرها ضرورية لا يمكن الاستغناء عنها للدولة، فمن أين للدولة أن تنفق على هذه المرافق وإقامة هذه المصالح؟
وأشار مفتي الجمهورية إلى وجوب الضرائب التي تفرض لتغطي نفقات الميزانية، وتسد حاجات البلاد من الإنتاج والخدمات، وتقيم مصالح الأمة العامة العسكرية والاقتصادية والثقافية وغيرها، وتنهض بالشعب في جميع الميادين، حتى يتعلم كل جاهل، ويعمل كل عاطل، ويشبع كل جائع، ويأمن كل خائف، ويعالج كل مريض، وأن للدولة الحق في فرضها وأخْذها من المواطن حسب المصلحة وبقدر الحاجة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.