وزيرا «التجارة والصناعة» و«التموين والتجارة الداخلية» يفتتحان معرض «أهلاً مدارس»    رئيس الوزراء يبحث خطوات توطين صناعة «التابلت» فى مصر    فى أخر رحلة له بعد بلوغه 65 عاما.. «مصر للطيران» تكرم الطيار هشام شرف بنيويورك    الأردن يُدين استهداف الحوثيين إحدى القرى الحدودية في السعودية    مشاهدة مبارة يوفنتوس وسامبدوريا بث مباشر    الإنتاج الحربي يتفوق على الجونة بثنائية في الشوط الأول    ضبط 45 قضية استيلاء على أموال الدعم في حملات مكبرة بالمحافظات    رئيس القصير يشارك في مبادرة الاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي    مباحثات بين شركتين سعوديتين للاندماج بحجم أصول 11 مليار دولار    رئيس سفاجا تتابع ربط شبكات الصرف الحى ومبادرة محاربة الغلاء    وزير التموين يفتتح معرض "أهلا مدارس" بمدينة نصر    السيسي يتابع تطورات مشروع "التجلي الأعظم فوق أرض السلام"    خريف الإخوان واكتئاب الجماعة    الزمالك: نمتلك عرضًا من أحد الأندية المغربية ب 650 الف دولار لشراء أحداد    العراق: المنافذ الحدودية مغلقة أمام الوافدين باستثناء الطلبة والمرضى    وزير القوي العاملة ينعى رائد الصناعة المصرية محمد فريد خميس    محكمة بنها الابتدائية تتلقى 172 طلبًا من المرشحين للنواب    التعليم: إعادة اختبار القبول بمدارس المتفوقين لطلاب المشكلات التقنية الثلاثاء المُقبل    سحر وشعوذة.. "شيخ" رضا عبدالعال يثير الجدل بعد واقعة استاد طنطا    الإسماعيلى يؤكد سلامة جميع لاعبى الفريق من كورونا بعد تحليل رابيد تيست    بثلاثية نظيفة برايتون يفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزي    ممثلا عن تنسيقية الأحزاب.. محمود بدر يعلن ترشحه لانتخابات النواب    ضبط 15 صنف أدويه مهربة بالقليوبية (صور)    ضبط المتهم الثاني بواقعة تنمر صبية على مسن بفيديو على تيك توك    مياه القليوبية: 158 معدة وطلمبة غاطسة للاستعداد لموسم الأمطار    القصة الكاملة لأزمة ترامب و"تيك توك" من الحظر إلى المباركة    الأرصاد تتوقع طقسا مائلا للحرارة غدا وأمطار بسيناء والعظمى بالعاصمة 34درجة    شاهد.. محمد رمضان يوجه الشكر إلى الإدارة العامة للمرور    إكسترا نيوز تفضح أكاذيب الجزيرة.. القناة القطرية تدعى خروج مظاهرات بالإسكندرية والفيديو يكذبها.. وتصور سيارة نقل أموال على أنها تابعة للأمن المركزى.. وخبراء يكشفون ادعاءات القناة واعتمادها على الفبركة.. فيديو    وزير السياحة والآثار يتفقد متحف العاصمة الإدارية للوقف على سير الأعمال    على مسرح البالون .. عادل عبده يجري البروفة النهائية لحفل تأبين محمود رضا    الأوبرا تعلن عن اختبارات لضم مطربين وعازفين جدد لفرق الموسيقى العربية    وزير الأوقاف يعلن ضوابط صلاة الجنازة بالمساجد (التفاصيل كاملة)    وزير النقل ومحافظ أسوان يتفقدان كباري كلابشة والخزان ودراو على النيل (صور)    خلال 30 يوما.. 1000 استشارة طبية على تطبيق "البالطو" ببورسعيد    "بعد احتفال جوجل بماما لبنى".. حكاية "سمير" أعرق مجلات الأطفال العربية | صور    ب فستان أسود.. هند عبد الحليم تبرز جمالها بصورة سيلفي    اليوم الوطني ال90| سماء السعودية تشهد أكبر عرض جوي بمشاركة 60 طائرة    مصر إيطاليا العقارية.. أول مطور عقاري من القطاع الخاص يقوم بتسليمات بالعاصمة الإدارية الجديدة    روسيا: الهدنة في ليبيا يجب تثبيتها من أجل بناء حوار بين أطراف النزاع    ارتفاع عدد المرشحين لمجلس النواب في بني سويف إلى 61 مرشحا    بيطري البحر الأحمر: غلق عيادة الطبيب البيطري صاحب واقعة الفرخة بسفاجا.. والنقابة العامة: تفتح تحقيق (صور)    بإغلاق محطات المترو.. حكومة لوكاشينكو تستعد لمظاهرات الأحد    دعوي قضائية لوقف إلزام المحامين بضرائب القيمة المضافة    الشباب والرياضة: تنفيذ سلسلة من الدورات وتواصل الجلسات الحرفية    بالفيديو.. الصحة تكشف أهمية مشروع ميكنة قوائم الانتظار    سلبية مسحة لاعبي وإداريي سموحة قبل مواجهة المصرى بالدوري    تطهير المخرات والمعديات والبرابخ استعدادا لموسم السيول والأمطار بمطروح | صور    أول ظهور لرمضان صبحى فى تدريبات بيراميدز.. فيديو وصور    دار الإفتاء: التنمر والسخرية سلوكيات مرفوضة تتنافى مع مكارم الأخلاق    إحالة عاطل وطالب للجنايات بسوهاج بتهمة خطف شخص بالإكراه    جوتيريش عن عقوبات أمريكا على إيران: "لا أستطيع فعل شيء"    إغلاق باب التقديم لوظائف مدارس التكنولوجيا التطبيقية.. اليوم    مستوطنون يقتحمون الأقصى وشرطة الاحتلال تدنس الجامع القبلي    وفاة والد المطربة مروة ناجي    دعاء المريض للشفاء من المرض    أشرف حاتم: عودة الدراسة ضرورية وسنتعايش مع كورونا لفترة طويلة    ماهى مراتب قراءة القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





7 مطارات عالمية تجذب الركاب ب«الخطورة» و«التفرد»
نشر في المصري اليوم يوم 21 - 08 - 2019

تختلف مطارات العالم بعضها البعض، إن كان فى المساحة أو فى التصاميم التى قد تتنوّع بحسب الموقع الجغرافى، لكن هناك مطارات تبدو كأنّها خيالية، فى البحر، أو الجبل أو فى أماكن لا تخطر على بال.
فى معظم الأحيان، يُعتبر الوصول إلى وجهتك الجزء الأقل إمتاعًا خاصةً أن كانت رحلتك جوية عبر الطائرة، بسبب ازدحام المطارات والإجهاد الذى تتعرض له خلال ذلك، إلا أن مطارات قليلة حول العالم كانت ممتعة بشكلٍ خاص بسبب غرابتها وتفردها عن غيرها، والتى نستعرضها فيما يلى:
مطار «تشانجى» فى سنغافورة
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/08/21/963983_0.jpeg'/ alt='' title='مطارات عالمية'/ width='250' height='170'/مطارات عالمية
يعد مطار تشانجى الدولى فى سنغافورة واحد من أفضل المطارات فى العالم، فقد حاز على العديد من الجوائز المرموقة، بما فى ذلك جائزة أفضل مطار فى العالم فى تراكس مرات عديدة، والخدمات والتسهيلات المتطورة التى يقدمها مطار تشانجى هى تجربة رائعة، تجعل من المطار رحلة ممتعة للغاية.
ويتمتع المطار الفريد من نوعه، بقبة زجاجية مصنوعة من 9000 قطعة زجاج، ومساحات هوائية صغيرة بين الزجاج لتقليل الضوضاء.
يقدم مطار تشانجى مجموعة كاملة من الأشياء التى يمكن القيام بها للجميع بداية من عشاق التداوى بالطبيعة إلى الألعاب التى تناسب الأطفال الصغار، كما أن هناك ممرا طبيعيا يضم ست حدائق ومرافق اللياقة البدنية على مدار 24 ساعة، وحمام سباحة، بالإضافة إلى تليفزيونات بلازما تظهر برامج الأخبار ودور السينما، بالإضافة إلى مكان للترفيه به ألعاب وموسيقى وأفلام، ومعرض تشانجى للطيران، والذى يضم معلومات تاريخ الطيران ويعرض نماذج من الطائرات.
مطار شينزين باوان الدولى – الصين
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/08/21/963984_0.jpeg'/ alt='' title='مطارات عالمية'/ width='250' height='170'/مطارات عالمية
بحسب شركة ستوديو فوكساس للتصميمات المعمارية، يرمى التصميم الذى وضعته للمبنى الجديد فى مطار «شينزين باوان» الدولى إلى أن يستدعى إلى ذهن الناظرين إليه شكل سمكة «الراى مانتا»، التى يعرفها البعض باسم سمكة شيطان البحر.
ويتخذ سقف المبنى شكل خلية لنحل العسل، ويمتد بطولٍ هائل يصل إلى كيلو ونصف الكيلومتر. ويمتد الطابع المعمارى الذى يتخذه المبنى إلى الجوانب الداخلية منه أيضا، عبر مَنَاوِرْ سداسية الأضلاع، تسمح للضوء الطبيعى بالنفاذ، ليخلق ذلك تأثيرا فى الداخل تمتزج فيه الأضواء بالظلال.
مطار دبى الدولى
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/08/21/963981_0.jpeg'/ alt='' title='مطارات عالمية'/ width='250' height='170'/مطارات عالمية
افتتح مطار دبى الدولى فى سنة 1960، ونجح منذ ذلك الحين فى أن يصبح أكثر من مجرّد مركز حيوى لحركة الطيران، لكنّه فى حدّ ذاته تجربة تستحق المعايشة، وحتى لو لم يكن لدى المسافرين اليوم متّسع من الوقت للخروج ومشاهدة المدينة، فإن المطار يقدّم وسيلة كافية جدًا للترفيه والاستمتاع بالوقت بين الرحلات الجويّة.
وتوجد فى مطار دبى الدولى حدائق زين الخاصة بالمطار التى تكتمل روعتها بوجود بحيرات أسماك وأشجار ومقاعد يمكن للنزلاء الجلوس عليها والاستمتاع بوقتٍ لطيف أثناء مطالعة كتاب أو متابعة رسائل البريد الإلكترونى. تقع الحدائق بجوار البوابتين ب7 وب27 فى صالة الوصول رقم 3، وتمثّل الحدائق نافذة المطار الخاصّة على الطبيعة، وتُعَدّ واحة من الهدوء والاسترخاء.
يستطيع أولئك الذين يريدون قضاء ما لديهم من الوقت والتخلص من الشعور بالإرهاق، أن يجدوا ضالّتهم المنشودة فى صالة الوصول رقم 1 فى مكعّبات النوم «سنوز كيوب» التى تقع بجوار البوابة س 22 ويمكن استئجار واحدة من المكعّبات العشرة بالساعة. يوجد فى كل مكعّب سرير مريح وتلفزيون بشاشة تعمل باللمس وإنترنت لاسلكى وموسيقى ومساحة كافية لحفظ الأمتعة. وأفضل ما فى الأمر أنّها عازلة تمامًا للصوت.
يمتلك مطار دبى الدولى فندقًا خاصًا من فنادق الخمسة نجوم، وهو ما يتيح لك الإقامة فى فندق دون أن تغادر المطار والاستمتاع بالسباحة وغرفة البخار وحمام الساونا والمبيت فى غرف فاخرة للنزلاء.
ومن المطارات الأجمل إلى الأخطر فهناك مثلاً:
مطار جبل طارق
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/08/21/963980_0.jpeg'/ alt='' title='مطارات عالمية'/ width='250' height='170'/مطارات عالمية
منطقة جبل طارق أصلاً هى واحدة من أغرب المناطق من حيث حدودها، فجانبَا المضيق محكومان من قبل إسبانيا وبريطانيا لكن إسبانيا تحكم الجزء الواقع على الجانب الإفريقى (من جهة المغرب) بينما الجانب الذى من المفترض أن يكون إسبانيا محكوم فى الواقع من قبل المملكة المتحدة وسكانه بريطانيون يتحدثون اللغة الإنجليزية ويستخدمون الجنيه الإسترلينى فى تعاملاتهم، مع كون تعدادهم لا يصل إلى 35 ألف نسمة ضمن مساحة صغيرة أصغر من 7 كيلومترات مربعة فقط، لذا فوجود مطار ضمن هذه المساحة أمر صعب جداً خصوصاً بالنسبة لجغرافيتها.
المساحة الضيقة للمنطقة وغياب المناطق المسطحة (كونها فى النهاية لم تسم جبل طارق عن عبث) أجبر المصممين على بناء المطار بشكل غريب بحيث يمر شارع هو الأكثر ازدحاماً فى المدينة منه، وعند إقلاع أو هبوط كل طائرة يتم إيقاف السير فى الشارع المعروف باسم (جادة ونستون تشرشل) والذى يصل المدينة مع إسبانيا ريثما يتم الإقلاع أو الهبوط.
يبدو هذا الأمر بالطبع كوصفة مثالية لكارثة، لكن الأمر الإيجابى ربما هو أن المطار قليل الازدحام للغاية ولا تمر به سوى 30 رحلة فى الأسبوع وسطياً جميعها من أو إلى المملكة المتحدة.
مطار (جسبورن) فى نيوزيلندا
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/08/21/963982_0.jpeg'/ alt='' title='مطارات عالمية'/ width='250' height='170'/مطارات عالمية
مطار (جسبورن) الواقع فى الجزيرة الشمالية من نيوزيلندا يمتلك حالة مشابهة من مطار جبل طارق lk حيث المبدأ لكن مع اختلافات طفيفة، مثل كون ما يقطع المدرج هنا هو خط سكك حديدية وليس شارعاً وكون المطار محلياً وليس دولياً كما مطار جبل طارق.
يمتد المطار على مساحة 160 هكتاراً ويتضمن أربعة مدارج ثلاثة منها عشبية تستخدم للطائرات الصغيرة والمخصصة للرحلات القصيرة أو رش المبيدات الزراعية، بينما المدرج الأساسى أسفلتى ويستقبل الرحلات الأكبر التى يصل عددها لأكثر من 60 رحلة أسبوعياً وأكثر من 150.000 مسافر سنوياً، حيث يعمل المطار بين السادسة والنصف صباحاً حتى الثامنة والنصف مساءً ويتوقف فى الليل حيث تستطيع القطارات العبور دون مقاطعة حينها.
كون القطارات تستطيع العبور فى الليل لا يعنى غياب الحالات حيث توجد قطارات وطائرات تريد العبور فى الوقت نفسه، وهذا ما يشكل تحدياً لإدارة المطار ويجعلها تؤجل مرور أحد القطارات أو الطائرات ريثما يخلو المدرج من الحركة.
فى الواقع هذا المطار ليس الوحيد من حيث مرور سكة قطارات فى مدرجه، فمطار (وينيارد) على الساحل الشمالى الغربى لجزيرة (تسمانيا) كان يعانى من نفس الحالة، لكن السكة التى كانت تعبره كانت قليلة الاستخدام إلى حد بعيد وفى عام 2005 تم إيقافها عن العمل تماماً.
المدرج الجليدى فى القارة القطبية الجنوبية[image:7]
من المعروف أن مدرجات الطائرات تصنع عادة من الأسفلت أو ربما من البيتون (الأسمنت)، وفى حالة المطارات الصغيرة جداً والزراعية فالمدارج الترابية موجودة كذلك، لكن بالنسبة لهذا المدرج الذى يعد واحدة من 3 مدرجات رئيسية فى القارة القطبية الجنوبية لنقل المعدات والمؤن لمركز McMurdo البحثى الأمريكي؛ فالأمور مختلفة، وكما يوحى الاسم فهو لا يحتوى أى أسفلت أو أسمنت بل إنه مكون من الجليد والثلج مما يجعله واحداً من الأخطر فى العالم.
يحمل الهبوط على هذا المدرج نواحى خطورة عديدة على الطائرات القادمة، فالأمر لا يتوقف على انزلاق العجلات وكون المهارة الشديدة ضرورية للغاية، بل إن انغراس العجلات فى الطبقة الثلجية والجليدية الهشة أمر ممكن جداً نظراً للوزن الكبير للطائرات مقارنة بمساحة عجلاتها وهذا ما قد يمنعها من إعادة الإقلاع مجدداً، كما أن التشققات التى تحصل بشكل دورى كثيراً ما تمنع الهبوط وتجبر الطائرات على اللجوء لاستخدام المدرجين البديلين الأكثر أماناً (ولو أنهما يبقيان خطيرين نسبياً بسبب الظروف الجوية القاسية).
مطار الأميرة جوليانا
يعتبر مطار الأميرة جوليانا المطار الثانى الأكثر ازدحاماً فى شرق البحر الكاريبى، وللمطار مدرج قصير وبالكاد يتسع لهبوط الطائرات الضخمة. وبالتالى على الطائرات القادمة للجزيرة أن تهبط فى أقرب مكان ممكن من بداية المدرج، لذا تجد أن الطائرات تحلق على ارتفاع منخفض جداً عند الشاطئ، وساهم هذا المطار فى زيادة السياح القادمين للشاطئ فتجد أن السياح يجلسون على الشاطئ ويشاهدون طائرات ضخمة تحلق فوق رؤوسهم على ارتفاع أمتار قليلة.
وتضطر كل الطائرات القادمة من الغرب فى طريقها إلى مطار الأميرة جوليانا الدولى، الواقع فى الجزيرة الفرنسية الهولندية سانت مارتن فى البحر الكاريبى، إلى استعمال المدرج رقم 10. وهو موجود مباشرة بالقرب من الشاطئ المحبوب ماهو بيتش. ويتهافت عدد كبير من السياح على هذا الشاطئ، لأن الطائرات هنا تحوم على ارتفاع ما بين عشرة وعشرين مترا فقط فوق رؤوسهم، الأمر الذى يزيد من جمالية الشاطئ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.