الدولار يواصل الانخفاض ويسجل 16.65 جنيه في البنك الأهلي    رئيس الوزراء يتفقد الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية ويتجول بمبنيي مجلس الوزراء والبرلمان    قادة أوروبا يبحثون الموافقة على هدف مشترك لتحقيق الحيادية التامة للكربون بحلول 2050    الصين تعلن إجراء مباحثات مع المكتب السياسي لحركة طالبان حول المصالحة ومكافحة الإرهاب    البورصة تواصل تراجع مؤشرتها بمنتصف تعاملات اليوم الخميس    قرارات جمهورية جديدة للرئيس تعرف عليها    عبور 41 سفينة المجرى الملاحي لقناة السويس بحمولة 3.2 مليون طن    إسكان النواب تناقش الأسبوع القادم مشاكل الاسكان الاجتماعى والتعاونيان والعشوائيات    البابا تواضروس يفتتح نادي التربية الكنسية ب«الأنبا رويس» ويشرح معنى كلمة كنيسة    مدبولي يتفقد الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية ويتجول بمبنيي مجلس الوزراء والبرلمان    أرقام ميسى لا تتوقف رغم تعادل الأرجنتين أمام باراجواى.. فيديو    عبدالعال: نسعى لتوطيد العلاقات مع الصين على المستوى البرلماني    إيران تكشر عن أنيابها لأمريكا    وزراء الشباب والرياضة والاثار والسياحة يشهدون افتتاح معرض" الرياضة في مصر عبر العصور"    المرور يضبط 3760 مخالفة مرورية بمحاور و ميادين الجيزة خلال 24 ساعة    "الأرصاد": مفاجأة بطقس أول أيام الصيف    حبس شاب قتل شقيقته وأصاب عشيقها بكفر الزيات    ننشر صورة تمثال امنحتب الثالث قبل نقله إلى المتحف الكبير    الشرنوبي: احترم الصحافة والإعلام ولا أعلم شيئا عن ما يتم تداوله    لبلبة: نجاح «كازابلانكا» متوقع    70% من حالات الموت المفاجئ بسبب جلطات القلب.. و92%؜ من مرضى القلب ضغطهم غير مستقر    جامعة القاهرة: طب قصر العيني أطلقت 12 قافلة طبية للمدن والقرى الأكثر احتياجا    كواليس المواجهة الأولى بين الخطيب وعبد الله السعيد    ننشر جدول مواعيد مباريات بطولة أمم إفريقيا 2019 كاملًا    رئيس الطائفة الإنجيلية يلتقي ممثل مجلس المطارنة الألمان    الإسكان: الأحد المقبل بدء تسليم 23 عمارة ب«دار مصر» بدمياط الجديدة    مؤتمر صحفي يناقش النتائج المترتبة على إدراج الحكومة على القائمة الدولية السوداء في حقوق وحريات العمال..وتقييم أداء وفد العمل المشارك في”مؤتمر جنيف”    ضبط 5 طن دقيق بلدى مدعم داخل مصنع لتصنيع الأعلاف الحيوانية بالشرقية    نشوب حريق بشقة سكنية بحي غرب أسيوط دون خسائر بشرية    "مصريات مبدعات " برعاية مركز تنمية مهارات المرأة    إعادة محاكمة نجلى مبارك فى قضية التلاعب بالبورصة    الرئيس السيسى يواصل لقاءاته ومباحثاته مع كبار المسئولين فى رومانيا    "الدفاع الروسية تنفي مزاعم انتهاك قاذفاتها أجواء اليابان    سياسيون: تصريحات أردوغان عن مصر مرفوضة ومسرحية «هزلية» من أجل الشو    «حكايتي» الأفضل و«البرنسيسة بيسة».. و«حدوتة مرة» الأسوأ في تقرير «القومي للمرأة»    شاهد .. الأغنية الرسمية لكأس الأمم الأفريقية متجمعين ل حكيم    دار الإفتاء: السائح مستأمن يحرم الاعتداء عليه.. والتأشيرة بمنزلة عهد أمان    هل على المال المودع فى البنك للتعيش منه زكاة؟ الإفتاء توضح    الأوقاف تعلن افتتاح 38 مدرسة قرآنية خلال رمضان    خمس وزارات تضع الملامح النهائية لاحتفالية “يوليو شهر الحضارة المصرية” بكندا    مالي حجزت بطاقتها عن جدارة في التصفيات بصدارة المجموعة الثالثة    صحة الأقصر تنظم قافلة بقرية الرياينة بإرمنت    جامعة أسيوط تبحث سبل الاستفادة من خبرات العلماء المتميزين العاملين بالخارج    بالأسماء .. إصابة 11 عاملا في حادث سير بصحراوي بني سويف الشرقي    مفتي الجمهورية: "نريد الإنارة لا الإثارة"    تعرف على سبب اختيار الإله "أنوبيس" لافتتاح بطولة الأمم الإفريقية    اكتشاف مقابر عمرها 2000 عام وسط الصين    سفارة مصر بأمريكا: لجنة بطاقات الرقم القومي للمصريين بواشنطن ونيويورك في أغسطس    الهداف التاريخي لكأس الامم في القاهرة    وزيرة الصحة تتفقد مستشفى بورفؤاد العام وتشيد بمعدلات الإنجاز    محمود فتح الله يوجه رسالة ل حسن شحاتة في عيد ميلاده    مفتي الجمهورية: استقبلنا 4 آلاف سؤال يوميا في شهر رمضان    كولومبيا تفوز على قطر وتحجز بطاقة الدور الثاني بكوبا أمريكا    انتقل للأمجاد السماوية    شغلتك على المدفع بورورم؟.. حكاية أشهر شاويش بالسينما المصرية مع الفن فى "أول مشهد"    طريق السعادة    مدرب بنين: نحلم بالفوز ولو بمباراة واحدة    دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة الرئيس فى دعوة الإفطار
نشر في المصري اليوم يوم 23 - 05 - 2019

- تقليد جديد اتبعه الرئيس عبدالفتاح السيسى على مائدة إفطاره الخاصة، إذ فاجأ أجهزته بتغيير بطاقات الدعوة، وطلب دعوة أسرة مصرية عادية جداً من كل محافظة لتكون ضيفاً على مائدة إفطاره، مفاجأة لم يتوقعها أحد بعد أن كان متبعا في حفلات إفطار الرئيس أن تكون قاصرة على الوزراء والقيادات ورموز الدولة ورؤساء تحرير الصحف، وقرر أن يستبدلها الرئيس باستضافته لعوائل من محافظات مصر.
- رسالة الرئيس إلى أجهزته التنفيذية هذه المرة.. «اتركونى مع شعبى أعرف منه ماذا يريد، وما هي مشاكله» هذا هو الرئيس الذي لا يريد أن يكون بينه وبين شعبه حجاب، فهو لا يكتفى بالتقارير الأمنية التي تنقل له نبض الشارع، فقرر أن يختار عينة من كل محافظة على مائدة إفطاره، وزيادة في تكريمهم كان لقاؤه بهم في مقر إقامته الخاصة.
- الشىء الذي ينقص هذا اللقاء تقديم هذه العينات الشعبية في لقاءات إعلامية تليفزيونية وهم يتحدثون بتلقائية عن مشاعرهم، وكيف تلقوا دعوة الرئيس على الإفطار، وماذا كانت أسئلة الرئيس لهم، وماذا كانت إجاباتهم على الرئيس، مؤكد أن الحوار تناول ما يعانيه البيت المصرى من أعباء، وأكيد أن الرئيس ناشد البيت المصرى باستثمار فرص المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي لو استثمرها أبناؤهم لتحسنت أوضاعنا.. والرئيس في هذا على حق لأنه أول من أطلق هذه المبادرة التي احتضنها البنك المركزى المصرى وخصص لها 200 مليار جنيه كتوجيهات منه لمساندة من لا عمل له، فأصبح أي شاب في استطاعته أن يحصل على قرض بفائدة خمسة في المائة بعد أن كانت تطبق الفائدة التجارية والتى تصل أحيانا إلى 12 و14 في المائة.. الصورة تغيرت بوجود فكرة القروض الميسرة لرفع العبء عن مشروعات الشباب.. عن نفسى كنت أتمنى أن يعاتب الرئيس ضيوفه عن تقاعس شبابهم في استثمار هذه الفرص، كم كانت أمنية الرئيس أن يجد مئات المصانع في ريف مصر يقيمها أبناء الفلاحين لتغطية احتياجات سوق العمل المصرية من صناعات صغيرة أو قطع الغيار لمستلزمات الإنتاج، وللحق كل أجهزة الدولة لديها تعليمات صريحة وواضحة من الرئيس لدعم أفكار الشباب ومساندتهم وانتزاع الخوف منهم للإقدام على المشاريع، وعندنا من التيسيرات الكثير ويكفى ما قام به وزير المالية الدكتور محمد معيط من رفع المعاناة الجمركية عن قطع غيار مستلزمات الإنتاج التي تستورد من الخارج ويدخلها أولادنا الشبان في صناعاتهم.
- بصراحة المبادرة التي انتهجها الرئيس السيسى بدعوته أسرة مصرية من كل محافظة جت في الجون وطلع الرئيس فيها معلم كبير، هذا هو السيسى أب للمصريين، أن يفتح لهم قلبه مع باب بيته حاجة تفرح، الرئيس وبجواره من يرتدى الجلباب البلدى وخالتى أم عيشة والبنت نبوية والخال أبوأحمد.. أولاد البلد.. شرائح شعبية مختلفة لكل المهن، بدون ترتيب أو توجيه، تجد من يقول لهم «اتفضلوا أنتم ضيوف السيد الرئيس على مائدته».. كأن ليلة القدر قد طرقت أبوابهم ليجلسوا على مائدة الرئيس وفى مقر إقامته.
- من سعادة الرئيس بضيوفه سجل مشاعره على صفحته الخاصة قائلاً: «سعدت بإفطارى اليوم بمجموعة من أبناء الوطن الذين رأيت في أفكارهم وعيًا بواقعنا وأملًا بمستقبلنا وطموحًا يليق بعزائمنا، فهذا الشعب العظيم بمختلف طوائفه وفئاته هو أسرة مصرية كبيرة تسعى نحو الغد بوعى وجهد، وتستهدف حياة كريمة لكل مواطن على أرض هذا الوطن العظيم».
- هذا هو تعليق الرئيس على لقائه بالعوائل المصرية على مائدة إفطاره، وسوف تبقى هذه الذكرى في ذاكرتهم، والشهادة لله تأثيرها على البراعم الصغيرة من أطفالهم سيكون قويًا، خاصة صور آبائهم وأمهاتهم وهم ضيوف على مائدة الرئيس.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.