تقرير لهيئة الإستعلامات: فرص متنامية لتوسيع التعاون الاقتصادي بين مصر وجنوب إفريقيا    وزير المسقبل الإماراتى: جائزة التميز الحكومى العربى تركز على النزاهة    عودة القاهرة «3»    الحكومة السورية تكثف ضرباتها على المسلحين المعارضة في إدلب    الخطوط الجوية البريطانية تعلن استئناف تسيير رحلاتها إلى باكستان بعد توقف دام 10 سنوات    وزير خارجية ألمانيا يرسل مستشارا بارزا إلى إيران وتحذيرات من «خطر تصعيد حقيقي»    اتهام الخليفي القطري ب «الفساد النشط»    تخصيص المقصورة الأمامية فى نهائى الكونفدرالية لرموز الزمالك    السيطرة على حريق بكشك كهرباء في سمنود    تموين الفيوم : ضبط 660 كيلو دقيق مدعم خاص بالمستهلكين قبل تهريبه للسوق السوداء بسنورس    العثور على جثة شاب فى السنطه بالغربيه    مصرع شخصين وإصابة آخرين فى تصادم على الطريق الحر ببنها    شاهد.. ماغي بوغصن تتعرض لموقف مرعب يحدث لأول مرة في رامز في الشلال    الإفتاء ردا على من يحرمون إخراج زكاة الفطر نقودا: شُرعت لمصلحة الفقير وإغنائه    الإفراج عن معصوم مرزوق ويحيى القزاز وآخرين تنفيذا لقرار إخلاء سبيلهم    «السياحة» تطلق خطوات الحصول على «ختم المساواة» بالقطاع    بوادر قصة حب بين محمد إمام وهاجر أحمد فى "هوجان"    مصدر: ضوابط جديدة لبيع تذاكر بطولة الأمم الأفريقية في السوق السوداء    إجراء 34 عملية جراحية بالبحيرة ضمن مبادرة «عنيك في عنينا»    التحالف بقيادة السعودية: دمرنا طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون    تفاصيل جائزة السلطان قابوس فى المجلس الأعلى للثقافة    الصين تعترض بشدة على عبور سفينتين أمريكيتين لمضيق تايوان    ليفربول في قمة التركيز.. وتوتنهام يستعيد المصابين    نصائح "صحة أسوان" للمواطنين لتجنب أضرار ارتفاع درجات الحرارة    المرتشون يتساقطون علي أيدي الرقابة الإدارية    نائب جامعة بنها يتفقّد الامتحانات.. ويؤكد توفير «المراوح» للطلاب    لاتهامهم بالغش والكذب.. سحب الجنسية المصرية من 4 أشخاص    المقاولون يكشف حقيقة تعاقد الأهلي مع "مجلّي"    بالصورة.. هند عبد الحليم برفقة ياسمين عبد العزيز من كواليس "لآخر نفس"    شاهد بالصور .. رئيس جهاز حماية المستهلك يشارك في حفل إطلاق جائزة التميز الحكومى العربى    شاهد .. مباراة اليابان والإكوادور في كأس العالم للشباب    قتلوا فنى لسرقة سيارته.. جنايات دمنهور تقضي بإعدام 3 اشخاص    طريقة عمل البسبوسة    المنظومة الآلية الموحدة للتحول الرقمي ببورسعيد أول محافظة رقمية ذكية 2019 | إنفوجراف    أمين الفتوى: المبيت في المسجد ليس شرطًا في الاعتكاف    صفقة القرن.. صحيفة تكشف أول عقبة أمام ترامب في تنفيذ خطته    الفنان "الاستثنائى" فتحى عبد الوهاب    المؤشر العالمي للفتوى: العنف والكراهية والإرهاب.. هاجس يجتاح تطبيقات الهواتف الذكية    يسبب الموجة الحارة.. الجيزة تعلن الطوارئ في جميع مستشفيات المحافظة    25 مليون جنيه لحل مشكلة انقطاعات مياه الشرب بعدة مناطق في أسوان    الإفتاء: إفطار الصائمين على الطرق له ثواب.. لكن بشرط    محافظ القاهرة: حولنا «تل العقارب» إلى منطقة عريقة.. وافتتاح «روضة السيدة» قريبًا    5 خطوات لإنقاذ شخص مصاب بضربة شمس    محافظ الإسكندرية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 84.2%    الحكومة: هذه حقيقة تحصيل ضريبة الأرض الزراعية    الشرطة البريطانية تتحقق من جسم مشبوه بالقرب من مقر "تريزا ماي"    جامعة بنها: سيارات إسعاف لمواجهة الموجة الحارة أمام الامتحانات    محافظ القاهرة يستقبل وفد الطائفة الإنجيلية للتهنئة بحلول عيد الفطر    سوبر كورة.. نهائى الكونفدرالية أولى خطوات عودة باسم مرسى للزمالك    شاهد.. لحظة اقتحام متظاهرين لحافلة شرطة بإندونيسيا    موانئ البحر الأحمر تستقبل 317 شاحنة بضائع و237 سيارة    أحمد السقا: محمد سامي مخرج جرئ ويملك أسلحة إخراجية ثقيلة    محمد كريم يحضر عرض فيلمه «a Score to Settle» بسوق مهرجان كان    بسبب ارتفاع درجة الحرارة.. "الإفتاء" تبيح تأخير صلاة الظهر    “العربي الإفريقي للحقوق والحريات” يوثق وفاة معتقل ببرج العرب    صحافة: تلميع واسع لشباب السيسي والإعدام ل6 شباب معارضين وكشف قضية فساد كبرى    تفاعل مع هشتاج “#غزوة_بدر” ومغردون: علمتنا أن نصر الله آت لامحالة    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صالون حمدي بخيت يناقش التعديلات الدستورية
نشر في المصري اليوم يوم 19 - 04 - 2019

نظم صالون اللواء حمدي بخيت الثقافي، جلسته النقاشية الشهرية، حول مناقشة التعديلات الدستورية، وأهمية المشاركة الإيجابية في الاستفتاء عليها، بحضور عددا من الشخصيات العامة والخبراء والمتخصصين في الشؤون التشريعية.
وقال اللواء حمدي بخيت، إن الغرض من إقامة الصالون، هو تناول الجانب الثقافي في المقام الأول لا براز الملفات والمشكلات والتعقيدات التي تواجه الدولة المصرية، والخروج بحلول وأفكار ومقترحات موحده لحل تلك المشكلات.
وأشار إلى أن الصالون يناقش في هذه الجلسة، تعريف المواطن بأهمية التعديلات الدستورية، والفوائد التي تأتى لمصر من خلال تلك التعديلات، وحث المواطنين على المشاركة للحفاظ على الدولة، والمكتسبات التي حققناها على مدى السنوات الخمس الماضية، فالدستور مهمته هي وضع القواعد الأساسية للدولة وفقاً لوضعها السياسي والاقتصادي والاجتماعي وقت صدوره، وهذه الأوضاع بطبيعة الحال تشهد تطورات وتغيرات، وبالتالي لا يمكن تجميد نصوص الدستور بشكل دائم، وذلك حرصا على كيانها ونظامها السياسي والحقوق والحريات العامة فيها، لاستكمال النجاحات التي حققتها الدولة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وللوصول إيضا لمزيد من الاستقرار، وتهيئة الظروف لتثبيت أركان الدولة للانطلاق نحو تحقيق الغاية القومية التي تهدف لبناء الدولة المصرية الحديثة.
ومن جانبه قال الدكتور صلاح فوزي الفقيه الدستوري ومستشار رئيس الوزراء للشئون الدستورية والتشريعية، أن الهدف الرئيسي من تعديل بعض من مواد الدستور الحالي، يأتي بحسب مقتضى تطور الظروف السياسية للدولة، وهذه المرحلة تتطلب أن يكون كل فرد على قدر المسئولية، والأمر في النهاية بيد الشعب فهو القادر على تحديد مصيره، مشيرًا إلى إن كل دساتير العالم تم تعديلها، بما يعود بالنفع على الدولة والمواطنين، فالدستور به مواد غير ملائمة ولا تناسب الظروف الحالية، والتعديلات الجديدة يهدف إلى خلق مناخ تشريعي جيد يتناسب مع حجم التحديات والإنجازات التي تواجها الدولة، وتساعد في استقرار البلاد ودعم مسيرة البناء والتنمية، وهذا أمر منطقي جداً لأن الزمن يتغير والآراء تتغير لمواكبة المرحلة التي نعيش بها.
مشيراً إلى أن كل الدساتير هي صناعة بشر وتعديلها أمر منطقي، فالفترة الزمنية التي وضع بها الدستور الحالي كانت صعبة للغاية، وكان يوجد بها ضغوط كثيرة، مما فرض علينا وضع بعض المعطيات، التي كان يجب ادخال تعديلها عقب الوصول لمرحلة الاستقرار بالدولة.
وأضاف الفقيه الدستوري، أن الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية داخل مجلس النواب، شهد تواجد كافة الآراء على كافة التصنيفات المختلفة من جمع أطياف المجتمع، بمصداقية وشفافية كبيرة في إطار النقاش الحضاري ما بين مؤيد ومعارض، وزيادة كوته المرأة يعد تمييزاً إيجابياً لا يتعارض مع الحقوق التي جاءت في نصوص الدستور، والاقتراح المقدم حول زيادة نسبة المرأة في الدستور أمر عادي، وهناك آليات وضعت من أجل تنظيم ذلك، مع الوضع في الاعتبار تمييز بعض فئات المجتمع أبرزها ذوي الإعاقة، وأن هناك قوانين وضعت خلال الفترة السابقة أنصفتهم لأن نسبتهم كبيرة داخل المجتمع، مشيرًا إلى أن المواد الدستورية المقترحة ليس هدفها تعديل فترة الرئاسة فقط، مع التأكيد على أنها فترة غير مناسبة ولا تلائم الظروف التي تمر بها البلاد، فمده رئيس الجمهورية، تساوى فترة تولى رئيس مجلس محلي، وهو ما يعوق الدولة لاستكمال المشروعات التي بدأت في تنفيذها، كما إن عودة مجلس الشورى في مسماه الجديد مجلس الشيوخ، سيكون إضافة قوية للحياة النيابية والتشريعية في مصر، ولن يكون عبئًا على الموازنة العامة للدولة.
وفي ذات السياق أكد اللواء حمدي بخيت، إن جماعة الإخوان الإرهابية، حاولت تشويه صورة التعديلات الدستورية، قبل إجراء الحوار المجتمعي، ولكنها باءت بالفشل، حيث روجت بأن الحوار المجتمعي سوف يكون على نطاق ضيق ومن ثم مقتصر على عدد قليل من الشخصيات، ولكن ظهر كذبهم عندما امتدت الجلسات لأيام واستغرقت ساعات طويلة، للاستماع لكافة الشرائح بشأن المواد المعدلة، بينهم ممثلو الأزهر والكنيسة والصحافة والإعلام والأكاديميون وأساتذة القانون الدستوري والهيئات القضائية والأحزاب والشباب والنساء والشخصيات العامة والمجتمع المدني ورجال الأعمال والنقابات والمجالس القومية، ولم يحجر البرلمان خلال جلسات الحوار المجتمعي على أي رأي، بل سمح للجميع بتقديم مقترحاتهم بهدف الوصول لأفضل صياغة للتعديلات الدستورية.
وأشار «بخيت» إلى أن المقترح الخاص بتعزيز دور القوات المسلحة في حماية الدولة، يعد أمراً طبيعياً فالقوات المسلحة تشارك الشرطة في تأمين الأهداف الحيوية ومن حقها أيضا أن توافق على اختيار وزير الدفاع القائد العام لها، موكداً أن منح مهمة حماية مدنية الدولة والدستور إلى مؤسسة القوات المسلحة يأتي انطلاقًا من دورها التاريخي في حماية هذه الدولة والمحافظة عليها.
اختتم «بخيت» الصالون مثنياَ على اقتراحات الحضور، وشدد على أهمية حث جموع الشعب على المشاركة الإيجابية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، من أجل مستقبل مشرق نتطلع له جميعاً، ولتحقيق الأهداف المطلوبة، واستكمال مسيرة الإنجازات.
حضر الصالون د. ناهد العشري، وزير القوى العاملة والهجرة السابق، واللواء سيد الملاح، وعددا من الشخصيات العامة والإعلام وأصحاب الفكر منهم أحمد حامد الاهرام، وعمرعلم الدين روزاليوسف، وأحمد علاء البوابة نيوز، وسعد البحيرى صوت الأزهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.