رئيس البرلمان يشارك في حفل إفطار حزب مستقبل وطن    نص كلمة الرئيس السيسي بمناسبة الاحتفال بيوم أفريقيا    2.3 مليار دولار لتوسعات معمل ميدور    السعودية ترفع الحظر عن البصل المصري    توريد 2٫7 مليون طن قمح بالمحافظات    وزير الخارجية الإيراني يصل إلى بغداد في زيارة رسمية    رئيس جنوب إفريقيا رامافوسا يؤدي اليمين الدستورية    نصرالله يدعو إلى وضع خطة لبنانية فلسطينية لمواجهة خطر التوطين    مدبولي يشارك في مراسم تنصيب رئيس جنوب أفريقيا    تشكيل نهائي الكأس - ميسي وحيدا في هجوم برشلونة.. ورودريجو يقود فالنسيا    خاص خبر في الجول - الونش أساسي أمام نهضة بركان    اليوم السابع: "تذكرتى" يقضى على السوق السوداء للتذاكر    ضبط 705 هاربين من أحكام قضائية بأسوان    لا شكاوي في امتحانات الثانوية الأزهرية    مسكن لأسرة المنزل المنهار بمنفلوط بأمر المحافظ    بعد المقلب.. بشرى لرامز جلال: حرام عليك.. أنت شيطان    أنطونيو بانديراس أفضل ممثل فى مهرجان كان السينمائى الدولى.. صور    سوزان نجم الدين تجسد 3 شخصيات مختلفة في شهر واحد    هنيدي يسخر من حجاب أحمد فهمي.. والأخير: لما اتحجبت قررت التزم    غداً.. فتح باب الترشح على منصب عميد كلية طب الأسنان بجامعة طنطا    المفتي: فتح مكة رسالة كبيرة لأمة الإسلام    مختار مرزوق: صلاة التهجد أجرها عظيم وخيرها عميم    عبدالحليم منصور يكشف فوائد الاعتكاف    حسام موافي يكشف أسباب نزيف المخ المفاجئ وطرق الوقاية منه    دعاء اليوم العشرين من رمضان    رئيس البرلمان يشارك في حفل افطار حزب مستقبل وطن ..صور    كنت فاكرة السمك هياكله.. اعترافات صادمة ل قاتلة طفلها ب شرم الشيخ.. صور    المشدد 10 سنوات للمتهم بسرقة أحد الأشخاص بالطريق العام والشروع في قتله    أول الإجراءات العقابية ضد قاتل كاهن كنيسة شبرا    كوريا الشمالية تستلم مساعدات روسية من القمح    برلمانية تطالب بتشديد العقوبة على محال بيع اللحوم الفاسدة    حبس متهمين 15 يوما لاتهامهما بالاشتراك فى إحياء رابطة ألتراس زملكاوى    WATCH IT يحمى تراث ماسبيرو من مؤامرة «القرصنة».. صناع الدراما يتحدثون    إصابة 7 أشخاص فى مشاجرة بالأسلحة بين عائلتين بالدقهلية بسبب لهو الأطفال    الداخلية في أسبوع.. ضبط 523 متهما و783 قطعة سلاح و69 ألف قضية سرقة كهرباء ..فيديو    5 وزراء يتنافسون علي خلافة ماي في زعامة «المحافظين»    سفر وعودة 802 مصرى وليبى و189 شاحنة عبر منفذ السلوم خلال 24 ساعة    تعرف على توصيات دار الإفتاء لإحياء ليلة القدر    أول تعليق من "جريشة" على لقاء الترجي والوداد    مدير الشئون الوقائية بصحة البحيرة يتابع سير العمل بوحدتي" بويط وسماديس" بالرحمانية    بسبب الموجة الحارة.. تكليف 31 طبيبا للإشراف على امتحانات جامعة بني سويف    مجلس جامعة بني سويف يوافق على إنشاء مركز لتدوير المخلفات    وزير التعليم العالي يتابع تطورات الموقف التنفيذي لإنشاء الجامعات الجديدة    المدعي العام الفرنسي: المسؤول عن انفجار ليون لا يزال هاربا    قبطي يقيم مائدة رحمن لأهالي شبرا طوال شهر رمضان    قافلة طبية توقع الكشف على 1451 مواطنا في قرية راغب بالشرقية    محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم 2019    عقوبات رادعة تنتظر الأهلى حال الانسحاب من الدورى.. تعرف عليها    سقوط 4 عناصر إجرامية جديدة في حملات تطهير «السحر والجمال»    توريد 3 مليون و355 الف فيال أنسولين لوزارة الصحة بزيادة 17 ٪؜ عن العام الماضى    وزيرة الثقافة تعلن تفاصيل جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب    التجارة بين الصين والدول العربية تسجل نموا بنسبة 28 % عام 2018    "عنيك في عنينا " تكافح العمى في 3 محافظات    نهائي كأس ألمانيا يتصدر اهتمامات الصحف    الحرية المصري بالدقهلية في زيارة الي مستشفي الأورام    الأهلي يعلن تعافي على لطفي من الإصابة في الركبة    مخرج شهير: "استخبيت من جماهير الزمالك فى الحمام"    انتقل للأمجاد السماوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سمير خفاجي صانع النجوم
نشر في القاهرة يوم 13 - 09 - 2011


اسم لامع لنجم في مجال المسرح المصري والعربي بصفة عامة وفي مجال المسرح الكوميدي بصفة خاصة، ويعده الكثيرون علامة الجودة في المسرح الكوميدي وذلك سواء في مجال الإنتاج المسرحي (لتأسيسه وإدارته لكبري الفرق الخاصة)، أو في مجال التأليف والاقتباس والتمصير (عن الفارس والفودفيل الفرنسي والإنجليزي) يحسب له في هذا المجال أمانته وصراحته في ذكر مصدر الاقتباس بوضوح وعدم مجاراة البعض الذين يقومون بالسرقات الأدبية ويحرصون علي إخفاء المصدر الأجنبي حتي يتسني لهم الفوز بصفة المؤلف لتلك النصوص التي يقومون باقتباسها!!، كما يحسب له تلك المقدرة علي التعاون الجماعي والتأليف الثنائي من أجل تقديم النص المسرحي الكوميدي في أفضل صورة ممكنة، ومن خلال قائمة أعماله يمكن رصد تعدد مشاركاته في التأليف أو الاقتباس مع كل من الكتاب/ محمد دواره، عبدالمنعم مدبولي، بهجت قمر وأخيرا يوسف معاطي. حس شعبي و"سمير خفاجي" والذي شرفت بالمشاركة في الاحتفال بعيد ميلاده بمنتصف الشهر الماضي من مواليد 13 أغسطس عام 1930، وهو ينتمي إلي عائلة ارستقراطية كبيرة ومع ذلك فهو يتمتع بحس شعبي أصيل، كما يتمتع بموهبة قيادية رائعة أهلته لأن يصبح أحد كبار المنتجين بالمسرح المصري وأكثرهم شهرة و انتشارا، ويكفيه فخرا أنه مؤسس ومدير لأشهر فرق القطاع الخاص خلال النصف الثاني من القرن العشرين وهي فرقة "الفنانين المتحدين"، والجدير بالذكر أن مشاركاته الانتاجية لم تقتصر علي انتاج 40 مسرحية فقط، حيث شارك أيضا في انتاج تسعة مسلسلات (من بينها أحلام الفتي الطائر، أوراق الورد، الشاهد الوحيد، أنا فين وإنت فين، زهرة الصبار)، وأربعة أفلام (من بينها: الحب في الزنزانة، غريب في بيتي، عصابة حمادة وتوتو). قد بدأ عشق "سمير خفاجي" للمسرح من خلال حرصه علي مشاهدة أعمال رائد الكوميدي الكبير الفنان/ نجيب الريحاني، كما بدأ شغفه بعالم المسرح يظهر جليا أثناء فترة دراسته بكلية الحقوق - التي لم يستكمل دراسته بها - حيث عكف علي القراءة والترجمة والاقتباس، كما عمل علي الاقتراب من كواليس المسرح والتعرف علي كبار نجومه وأعمالهم وفي مقدمتهم الكاتب القدير/ بديع خيري. احتراف الكتابة يعد سمير خفاجي أحد أغزر كتاب المسرح الكوميدي انتاجا وأكثرهم شهرة، فهو ينضم إلي تلك الكوكبة من الأسماء اللامعة التي أثرت بإبداعاتها الكوميديا العربية، والتي يندر أن يجود بها الزمان كثيرا، والتي تضم بالإضافة إليه مجموعة المبدعين: أمين صدقي وبديع خيري وأبوالسعود الأبياري وبهجت قمر ويوسف عوف. كانت بداية احترافه مهنة الكتابة بمشاركته في كتابة بعض اسكتشات برنامج "ساعة لقلبك" بالإذاعة المصرية بمنتصف الخمسينات، ذلك البرنامج الناجح والشهير الذي كان يضم نخبة من شباب الكوميديا حينئذ، وفي مقدمتهم أبو لمعة (محمد أحمد المصري)، الخواجة بيجو (فؤاد راتب)، الدكتور شديد (فرحات عمر)، شكل (محمد يوسف)، محمود (فؤاد المهندس)، زوجة محمود (خيرية أحمد)، الفلاح فهلاو (أمين الهنيدي)، وهي المجموعة التي شاركها في آواخر الخمسينات من القرن الماضي شارك في تأسيس فرقة "ساعة لقلبك المسرحية"، تلك الفرقة التي أعد لها بعض النصوص الكوميدية ومن بينها دور علي غيرها، ما كان من الأول، طلعالي في البخت، أنا مين فيهم، الستات ملايكة (بالاشتراك مع عبدالمنعم مدبولي)، البعض يفضلونها قديمة (بالاشتراك مع محمد دوارة)، ويذكر أن أول مسرحية قدمت من اقتباسه - كانت أثناء فترة دراسته - هي مسرحية ماكان من الأول، والتي قدمت بعد ذلك بالمسرح الكوميدي (بمسارح التلفزيون) بعنوان حالة حب، كما قدمتها السينما بعنوان إشاعة حب. مسرح التليفزيون كانت بداية الستينات وبالتحديد عام 1962 مع تأسيس مسارح التلفزيون بشعبه المختلفة نقطة انطلاق كبيرة للمبدع/ سمير خفاجي، حيث تطلب الأمر توافر عدد كبير من النصوص الكوميدية، فقام "سمير خفاجي" بامدادها ببعض النصوص الكوميدية سواء شارك مع بعض الكتَّاب في تقديمها أو انفرد بإعدادها ومن بينها: أنا وهو وهي، بص شوف، جوزين وفرد (بالاشتراك مع عبدالمنعم مدبولي)، أصل وصورة، لوكاندة الفردوس، ملكة الإغراء (بالاشتراك مع محمد دوارة)، أنا فين وانت فين؟ (بالاشتراك مع بهجت قمر)، حالة حب (بالاشتراك مع أحمد شكري)، زيارة غرامية، نمرة 2 يكسب، تسمح من فضلك، وجميع هذه المسرحيات قدمت خلال الفترة من عام 1962 إلي عام 1966، وقد حققت نجاحا جماهيريا كبيرا ساهم في ذيوع شهرة المشاركين في تقديمها، ولكن للأسف فقد انتهت هذه الفترة الثرية في الانتاج عام 1966 بإصدار قرار ضم فرق التليفزيون المسرحية إلي مؤسسة فنون المسرح والموسيقي والفنون الشعبية. بعد تأسيسه لفرقة "الفنانين المتحدين" عام 1966 اقتصر علي تقديم نصوصه من خلال هذه الفرقة فقط، فقدم من إعداده واقتباسه بالاشتراك مع بهجت قمر: أنا وهو وسموه ، حواء الساعة 12 عام 1966، سيدتي الجميلة، الزوج العاشر عام 1967، حصة قبل النوم عام 1970، العيال كبرت عام 1978، وبالاشتراك مع عبد الله فرغلي البيجامة الحمراء عام 1967، كما قدم أنها حقا عائلة محترمة عام 1977، مطلوب للتجنيد (عام 1987)، بودي جارد (بالاشتراك مع يوسف معاطي) عام 1999 . هذا وتجدر الإشارة إلي أن ثقة المبدع/ سمير خفاجي في قلمه قد دفعته إلي عدم احتكار فرصة تقديم مؤلفاته بالفرقة، بل حرص علي استقطاب ابداعات كبار المؤلفين والمقتبسين أيضا ومن بينهم علي سبيل المثال: بهجت قمر، ألفريد فرج، نعمان عاشور، محمد دوارة، يوسف عوف، جليل البنداري، أنور عبدالله، علي سالم، وحيد حامد، ناجي جورج، أسامة أنور عكاشة، أحمد عفيفي، سمير عبد العظيم، فاروق صبري، مصطفي أبوحطب وإبراهيم الدسوقي، بسيوني عثمان، أحمد عوض، يوسف معاطي. ساعة لقلبك بخلاف مشاركته لنجوم برنامج "ساعة لقلبك" في تأسيس فرقة "ساعة لقلبك المسرحية" في نهاية خمسينات القرن الماضي تحمَّل سمير خفاجي مسئولية تأسيس فرقة "الفنانين المتحدين" مع نخبة من الكتَّاب ونجوم الكوميديا عام 1966 - عقب قرار ضم فرق التليفزيون المسرحية إلي مؤسسة فنون المسرح والموسيقي والفنون الشعبية - وذلك حينما قرر عدد كبير من نجوم الكوميديا الانسحاب من عضوية فرقة المسرح الكوميدي بعد رفض طلباتهم الفنية والمالية. وقد قام "سمير خفاجي" بتمويل الفرقة وإدارتها منذ البداية، وكانت أول عروض الفرقة بعنوان "أنا وهو وسموه" بطولة الثنائي الشهير/ فؤاد المهندس وشويكار، وقد حققت هذه المسرحية نجاحا كبيراً ثبت أقدام الفرقة، فاستمرت مسيرتها إلي الآن - أي لما يقرب من خمسين عاما - وقد قدمت خلال مسيرتها الفنية أربعين مسرحية، وهو عدد كبير بلاشك حيث كانت تقدم أحيانا في بعض المواسم أكثر من مسرحية من خلال شعبتين أو ثلاث شعب، والجدير بالذكر أن بعض مسرحيات الفرقة قد عرضت لمدة قد تصل إلي ثماني سنوات، ومن أهم المسرحيات التي استمر عرضها طويلا «شاهد ماشافش حاجة، الزعيم، ريا وسكينة، الواد سيد الشغال، بودي جارد». يكفي أن نذكر أن قائمة الأعمال المسرحية لفرقة "الفنانين المتحدين" تضم كلا من المسرحيات التالية (طبقا لتاريخ الانتاج): «أنا وهو وسموه، كده يا كده، حواء الساعة 12، البيجاما الحمراء، المغفل، بمبة كشر، الزوج العاشر، فردة شمال، زنقة الستات، برغوت في العش الذهبي، سري جدا جدا، مجنون بطة، حصة قبل النوم، هاللو شلبي، سيدتي الجميلة، غراميات عفيفي، اللص الشريف، مدرسة المشاغبين، قصة الحي الغربي، وكالة نحن معك، العيال الطيبين، أولادنا في لندن، كباريه، شاهد ما شافش حاجة، العيال كبرت، لعبة اسمها الفلوس، ريا وسكينة، الزيارة انتهت، زقاق المدق، الواد سيد الشغال، مطلوب للتجنيد، علشان خاطر عيونك، نص أنا نص إنت، البحر بيضحك ليه، شارع محمد علي، اثنين في قفة، الزعيم، كعب عالي، كرنب زبادي، بودي جارد» كما شاركت الفرقة فرقة "الكوميدي المصرية" في انتاج عرض إنها حقا عائلة محترمة، وأغلبها تعد علامات في مسيرة المسرح الكوميدي. إنتاج سخي سمير خفاجي كمنتج لا يبخل أبدا في إنتاجه الفني، بل هو مغامر حقيقي قد يقوم بصرف جميع مدخراته في سبيل تحقيق طموحه الفني، لذا فقد قد حرص كمنتج أن يتعاون مع أفضل المبدعين في جميع المفردات المسرحية، فقد تعاون في مجال الإخراج علي سبيل المثال مع كل من المخرجين: حسن عبدالسلام، عبد المنعم مدبولي، فؤاد المهندس، كمال ياسين، نور الدمرداش، جلال الشرقاوي، كرم مطاوع، سعد أردش، حسين كمال، سمير العصفوري، هاني مطاوع، محمد عبد العزيز، محمد فاضل، شاكر خضير، مراد منير، عصام السيد، شريف عرفة، وبالعرض الأخير رامي إمام. قد قام ببطولة أعمال الفرقة نخبة من كبار نجوم الكوميديا من مختلف الأجيال، ويحسب له كمنتج اكتشافه لعدد كبير من المواهب الشابة ومنحها الفرصة كاملة للتألق ومن بينهم علي سبيل المثال: سيد زيان، فاروق فلوكس، أحمد زكي، يونس شلبي، هادي الجيار، المنتصر بالله، يوسف داود، علاء ولي الدين، محمد الصاوي، محمد سعد، كذلك يحسب له قدرته علي إقناع بعض النجوم للتمثيل لأول مرة علي خشبة المسرح ومواجهة الجمهور وفي مقدمتهم كل من النجمة السينمائية نادية لطفي (عرض بمبة كشر) والمطربة الكبيرة/ شادية (عرض ريا وسكينة)، مديحة كامل، ميرفت أمين، نيللي، ليلي علوي، معالي زايد، وأيضا مهارته في إعادة عدد كبير من النجوم إلي خشبة المسرح وفي مقدمتهم: هدي سلطان، عقيلة راتب، زهرة العلا، زيزي البدراوي، كريمة مختار، لبلبة، صفية العمري، حسن يوسف، محمود المليجي، نور الشريف، فريد شوقي. الحصان الفائز المتتبع لمسيرة هذا المنتج المثقف يمكنه أن يرصد بسهولة موهبته وخبراته في الرهان علي الحصان الفائز دائما، فمن خلال جيل الستينات وبرغم تألق أسماء عدد كبير من نجوم الكوميديا كعبدالمنعم مدبولي ومحمد عوض وأمين الهنيدي وعبدالمنعم إبراهيم وأبوبكر عزت إلا أنه قد راهن علي تميز وتفرد فؤاد المهندس، وخلال جيل السبعينات وبرغم بروز أسماء عدد من نجوم الكوميديا كسعيد صالح وجورج سيدهم وسمير غانم وصلاح السعدني ويونس شلبي ومحمد صبحي وسيد زيان وأحمد بدير إلا أنه قد تحمس لعادل إمام، وبالتالي نجد أن حماسه لكل من فؤاد المهندس وعادل إمام قد تم ترجمته عمليا من خلال إنتاجه لأهم عروض كل منهما. هذا ويمكن إجمال أسباب تميز وتفوق "سمير خفاجي" كمنتج في النقاط الخمس التالية: - التذوق السليم المبني علي أساس من الثقافة الحقيقية، وقد أهله هذا التذوق لتحقيق الاختيار الدقيق والأفضل لجميع عناصر العمل. - القدرة علي التنبؤ الفني السليم، والقدرة علي الابتكار والتجديد واقتحام مناطق ابداعية جديدة. - عشق المغامرة والمخاطرة، فهو قد يقامر بجميع أمواله في سبيل تحقيق حلم فني يراوده. - القيادة الحكيمة، والتمتع بالصفات القيادية، وبموهبة كسب ثقة وحب واحترام الآخرين. - امتلاك القدرة علي النقد الذاتي الموضوعي، والتقييم الحقيقي لكل تجربة، والعمل الدائم علي تصحيح المسار، ولذا فقد حرص علي التسجيل التليفزيوني للمسرحيات الناجحة فقط. في النهاية لايسعني إلا أن أدعو الله باسم جميع عشاق إبداعات هذا الفنان الحقيقي بأن يمنحه العمر المديد، وأن يمتعه بدوام الصحة والعافية جزاء ماحرص علي اسعادنا طوال السنوات الماضية، وأن يمنحه القدرة علي الاستمراية لتقديم ابداعات جديدة، ولاستكمال كتابة مذكراته التي تلقي بمزيد من الضوء علي فترة من أهم فترات حياتنا الفنية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.